arablifestyle
آخر تحديث GMT 12:01:39
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 12:01:39
لايف ستايل

الرئيسية

يستخدم معظم الآباء طرقًا أكثر فعالية تنجح في تربية الصغار

دليل التعامل مع طفلك الغاضب بشكل دائم بدون صراخ

لايف ستايل

لايف ستايلدليل التعامل مع طفلك الغاضب بشكل دائم بدون صراخ

طفلك الغاضب بشكل دائم
بيروت - غنوة دريان

تعد ظاهرة الغضب عند الأطفال منتشرة بشكل كبير، ولكن هل تعلم أن الصراخ على أطفالك -بسببٍ أو دون سبب- يمكن أن يتسبب لهم بالكثير من الأضرار النفسية تمامًا مثل ضربهم؟
حسنًا؛ يلجأ معظم الآباء إلى الصراخ أو رفع أصواتهم في وجوه أطفالهم للحصول على إجابة منهم حين يخطئون في تصرفٍ ما.

وبالرغم من أنهم يدركون أن رفع الصوت والصراخ على الطفل لن يجدي نفعًا كما هو مطلوب؛ إلا أنهم يقومون بذلك، ومن ثَم يلجأون إلى الهدوء والاستماع لأطفالهم. إذًا ما الحاجة للصراخ منذ البداية؟

الصراخ على الأطفال بشكلٍ مستمر يمكن أن يكون ضارًا مثل ضرب الطفل؛ وغالبًا يكون غير فعّال. كما أن أولياء الأمور الذين يتخذون من الصراخ عادةً يومية تزيد نسبتها باستمرار مع الوقت؛ تصيبهم بعض الأمراض مثل؛ ارتفاع ضغط الدم، أو عدم التحكّم في غضبهم. بالإضافة لذلك؛ هناك أضرار أخرى قد تلحق بنفسية الطفل نتيجة تعرضه للصراخ المستمر من قبل والديه. وحيث أنه ليس للصراخ أي نتائج سوى الصراخ نفسه من كلا الطرفين؛ فإن معظم الأطفال لا يجدون صراخ والديهم رادعًا قويًا للتغيير من سلوكهم.

ويستخدم معظم الآباء طرقًا أكثر فعالية تنجح في تربية الأطفال. هذه الطرق تعتمد على المرونة في التواصل مع الطفل من أجل فهمٍ أكبر. أيضًا طريقة أخرى ذات فعالية فورية تعتمد على حرمان الأطفال من الأشياء التي يحبونها؛ مثل الألعاب المفضلة.

هذه الطرق تجعل الطفل في موضع الطاعة؛ حيث يستمع الأطفال إلى ذويهم دون صراخٍ أو توتر، كما أنها مفيدة للطفل حيث تتكون لديه قناعة بأن ما يريده يمكن حرمانه منه إذا ارتكب خطأ ما بسلوكه بشكلٍ دائم.

وهذا الأسلوب يعتمد على تحذير الطفل مرة واحدة فقط. وهناك خطوة رئيسية لتعلم هذا الأسلوب كالتالي: عندما يفعل الطفل شيئًا خاطئًا؛ يقال له مرة واحدة فقط “كيف” و “لماذا” يمارس ذلك التصرف؟ وإذا لم يتوقف؛ يتم التصرف معه بشكلٍ فوري.  على سبيل المثال؛ إذا كان طفلك يقوم بالقفز على سريره باستمرار؛ تحتاج فقط إلى توجيه الكلام له بأنه يجب أن يتوقف عن القفز على سريره فورًا لأنك تخشى عليه من السقوط أو تعرضه للأذى. إذا لم يتوقف عن القفز؛ فإن أمامه 10 دقائق وإلا سيكون هناك عقاب لذلك. يقال هذا التحذير بطريقة هادئة وثابتة دون الصراخ أو رفع الصوت.

إذا توقف طفلك عن سلوكه الخاطئ؛ قم بشكره والثناء عليه كونه طفل مطيع. أما إذا لم يتوقف؛ فلا تعطي تحذيرات أخرى، أو تقوم بالصراخ عليه لأنه لن يستمع إليك، أو يتبع تعليماتك. فقط قم بتوجيه العقاب الفعّال وهو حرمانه من ألعابه، أو اللعب مع أصدقائه، أو غير ذلك من العقاب الذي لا يضر.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دليل التعامل مع طفلك الغاضب بشكل دائم بدون صراخ دليل التعامل مع طفلك الغاضب بشكل دائم بدون صراخ



GMT 09:33 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

6 علامات تُساعدك على اكتشاف الرجل العنيف والابتعاد عنه

GMT 09:33 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

6 علامات تُساعدك على اكتشاف الرجل العنيف والابتعاد عنه

GMT 12:22 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي طرق مواجهة الإهانة والانتصار عليها رغم الغضب

GMT 13:43 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كيف تساعد شخص مصاب بأزمة عاطفية لتجاوز المحنة بسلام

GMT 13:32 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح مهمّة للتعامُل مع الزوج المُتسلِّط لتستطيعي احتواءه

GMT 12:40 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أزياء محتشمة مستوحاة من بلقيس فتحي
لايف ستايلأزياء محتشمة مستوحاة من بلقيس فتحي

GMT 19:58 2017 الجمعة ,04 آب / أغسطس

نصائح تساعدك غب اختيار ألوان حوائط منزلك

GMT 14:27 2020 الخميس ,02 كانون الثاني / يناير

تنسيقات مميزة للخريف من روان بن حسين

GMT 09:07 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نورهان تبيّن أن مسلسل "الوتر" يشجع على القيم والمثل

GMT 08:10 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنان يوسف الشريف يبدأ تصوير مسلسل جديد

GMT 05:31 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

ديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري في 5 خطوات

GMT 10:23 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض ملحوظ في مشاهدي متابعي عرض أزياء "فيكتوريا سيكريت"

GMT 06:03 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

عواصف ثلجية مذهلة توضح حدة تغير المناخ

GMT 01:40 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

هالة صدقي تنتهي من نصف مشاهدها في "ليه لأ"

GMT 19:47 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

إلهام الفضالة بإطلالة مختلفة لن تعرفوها من النظرة الأولى
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle