arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:59:01
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:59:01
لايف ستايل

الرئيسية

أبدت اهتمامها بأعمال باولو بوفا الإيطالية

كريستينا سيليستينو تقدم تشكيلات مميزة في مقر "فيندي" الجديد

لايف ستايل

لايف ستايلكريستينا سيليستينو تقدم تشكيلات مميزة في مقر "فيندي" الجديد

المصممة الإيطالية كريستينا سيليستينو
ميلانو - ليليان ضاهر

تبحث دار الأزياء الرومانية الشهيرة فندي هذا العام تزويد عملائها بمجموعة رائعة من "غرفة السفر الـVIP"، من ابتكار المصممة الإيطالية كريستينا سيليستينو، وقد جاءت الألوان خفية من الفيروزي والنعناع إلى الرمادي الشاحب، فهي عبارة عن شرنقة من المخمل والرخام، على الرغم من أن الابتكار سيكون جليًا للغاية، في شكل مادة جديدة تجمع بين الراتنغ والفراء.

كريستينا سيليستينو تقدم تشكيلات مميزة في مقر فيندي الجديد

وحافظت فيندي دائما على الخط الفاصل بين الابتكار والتقليد، ونظن أن هذا يعود إلى تأثير كارل لاغرفيلد، فبالعودة إلى عام 1965، عندما بدأ العمل مع الشركة العائلية لأول مرة، والتي تتخصص في الجلود والفراء، عزم على تحويل مختلف الاتفاقيات رأسًا على عقب، مثل إعادة تشكيل معطف الفرو، والملابس التي كانت تقليدية داكنة وثقيلة، إلى شيء لين، متأرجح بألوان زاهية.

وفي الآونة الأخيرة تناولت المدير الإبداعي للإكسسوارات والملابس الرجالية، سيلفيا فنتوريني فندي ـ حفيدة مؤسسي فندي أديل وإدواردو، والتي انضمت إلى الشركة في عام 1992 ـ القضية، وشجعت التفكير الخيالي بشعار تردده كثيرًا وهو "كل شيء ممكن".

 احتفلت الشركة في العام الماضي بالمقر الجديد في قصر ديلا سيفيلتا الإيطالي في يورو روما، أحد أحياء المدينة التي تم تطويرها خلال الثلاثينات. بينما اليورو (إسبوزيوني يونيفرسال روما، المعرض الذي لم يحدث أبدا) كان الأكثر إثارة للجدل من مشروع ألقاها موسوليني، فإنها كانت تمثل لعبة تغيير قطعة من العمران إلى ميامي، والذي يحتوي على سلسلة من قطع الأثاث الفريدة لتقديم التحية للتصميم البطولي في هذا الوقت.

أوضحت سيليستينو (36 عامًا) وهي واحدة من الأسماء الجديدة في عالم التصميم ـ تدربت كمهندسة معمارية في البندقية ـ أنها وجدت نفسها أكثر انتباهًا إلى ما وصفته بـ"المعمارية المصغرة"، الأثاث والمنتجات الصغيرة، وكذلك المواد، من الزجاج والنحاس والساتان على المنسوجات والجلود.

وفي عام 2010، انتقلت سيليستينو إلى ميلانو وهناك أنشأت شركتها الخاصة "أتيكو" اسمها يأتي من الشقة حيث عاشت في عام 2009 قرب سانت بطرس في روما، وبصفتها المديرة الإبداعية لأتيكو، قالت إنها أنتجت مجموعة من الإضاءة والأثاث الذي يشمل كل شيء من حامل الشموع الزجاجية إلى المرايا المستوحاة من تفاصيل المباني البارزة.

وأوضحت سيليستينو: "أنا متأثرة كثيرًا بالتصميم الإيطالي، ويظهر هذا في اللعب بوحدات التخزين، والطريقة التي عمل بها باولو بوفا بأناقة مع الخشب في الخمسينات وطاولات القهوة التي صممها جيو بونتي في الثلاثينات لفونتانا آرت، ومصباح كيارا الذي يعود إلى عام 1967 مون صنع ماريو بيليني، كل هذه الأمور ألهمتني، وكذلك بعض المهندسين المعماريين".

في عام 2012، أمضت الوقت في السفر عن طريق فرنسا وسويسرا من مبنى لوكوربوزييه إلى آخر، قبل بضع سنوات من سفرها إلى ييل في الولايات المتحدة وتبدأ في أعمال لويس خان وبول رودولف، وهنا ظهر حبها للخزف والفسيفساء والخزف، حيث وضعت مجموعتها الرائعة من البلاط ثلاثي الأبعاد، المستوحى من الريش، ومع هذا الحب للحرفية والألوان والاختراع، فإنه ليس من المستغرب أنها جذبت انتباه فريق فندي.

وأطلقت سيليستينو على مشروعها المقدم إلى فندي الغرفة السعيدة، حيث تعكس جمالياتها حبها للجيو بونتي وأناقة الخمسينات، والتي يغلب عليها النحاس المصقول اللامع. لقد حولت كل شيء من الطاولات المنتصبة إلى المقابض المزخرفة التي يمكن العثور عليها على ظهر الكراسي والأرائك المخملية المنجدة. وطعمت الطاولات في بعض الأحيان بقمم الرخام، والستائر على الوجهين جاءت باللون الرمادي وزهرة الربيع إلى جانب المخمل الأصفر لزيادة الشعور بالنعومة والدفء، في حين تعكس المرايا المقوسة لوحة من الألوان الوردية والأزرق والأخضر.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كريستينا سيليستينو تقدم تشكيلات مميزة في مقر فيندي الجديد كريستينا سيليستينو تقدم تشكيلات مميزة في مقر فيندي الجديد



GMT 11:39 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

التونر قبل السيروم لكن بعد المقشّر
لايف ستايلالتونر قبل السيروم لكن بعد المقشّر

GMT 10:41 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 09:45 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 09:35 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 12:19 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 09:53 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 10:03 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 12:46 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:11 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 09:47 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 08:31 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

تزوجت التي أحببتها وما زلت متعلقاً بها

GMT 12:00 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

محمود عبد العزيز الغائب الحاصر 
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle