arablifestyle
آخر تحديث GMT 15:20:17
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 15:20:17
لايف ستايل

الرئيسية

تطوعت للعمل في التمريض بحرب أكتوبر

كشف أسرار جديدة عن حياة نادية لطفي التي وقفت في وجه شارون

لايف ستايل

لايف ستايلكشف أسرار جديدة عن حياة نادية لطفي التي وقفت في وجه شارون

الفنانة القديرة نادية لطفي
القاهرة – لايف ستايل

وافق الجمعة 3 يناير عيد ميلاد بولا محمد مصطفى شفيق، الشهيرة بالفنانة نادية لطفي، التي تراها علي الشاشة فتاة جميلة بل فائقة الجمال ولها طلة وحضور يأخذك لأبعد من الخيال فتميزت بالفتاة رومانسية تارة وفتاة ليل تارة أخرى وبنت بلد وامرأة ناضجة وتتعدد الأدوار والشخصيات التي اجادتها بكل براعة.

ولكن هناك فنانة أخري لا يعرفها أحد هي شخصية الفنانة الكبيرة الحقيقية بعيداً عن شاشة السينما، فمن هي؟.

هي إحدى الفدائيات التي انضمت لحرب بورسعيد أثناء العدوان الثلاثي عام 1956وذلك قبل دخولها مجال الفن وكانت تقيم في بورسعيد إقامة دائمة رغم الحرب وتهجير كثير من أهالي بورسعيد وقتها وهي لم تتجاوز عامها العشرين.

اقرا ايضاً:

نادية لطفي تكشف أنها باعت سيارتها حتى تتلقى العلاح

تطوعت في التمريض في حربي 9671 وحرب أكتوبر المجيدة 1973 وكانت متواجدة في جميع مستشفيات مصر تتبرع بالدم والمجهود البدني للجرحى والمصابين حتى أنها كانت تقع و يغشي عليها من آن لآخر من كثرة تبرعها بالدم.

وذهبت مع السيدة أم كلثوم في أكثر من بلد وهي تغني لصالح المجهود الحربي بعد هزيمة 1967 وكانت تعاونها في كثير من هذا المجهود، وتقف معها في الكواليس وكانت تشاركها في استقبال الجمهور لها، وكانت سعيدة بهذه المهمة لأنها علي حد قولها إن أم كلثوم كانت قائد كتيبة في حرب ونحن جنود معها.

وفي عام 1982 ذهبت في رحلة شهيرة إلى لبنان أثناء حصار بيروت  ووقفت مع المقاومة الفلسطينية وقامت بتسجيل ما حدث من مجازر ونقلته لمحطات تلفزيون عالمية مما دفع العديد من الصحف والقنوات للقول بأن كاميرا الفنانة التي رصدت ما قام به السفاح الإسرائيلي شارون في صبرا وشاتيلا لم تكن كاميرا بل كانت مدفع رشاش في وجه القوات الإسرائيلية، وهي الفنانة الوحيدة التي زارت الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات أثناء فترة الحصار الصهيوني عام 1982.

وظلت  تطوف لشهور بنفسها على العديد من عواصم العالم لتعرض ما قام به شارون في هذا الوقت من أعمال عدائية حتى أن صورها تم تداولها بشكل كبير في المحافل الدولية لقضية صبرا وشاتيلا، ووقفت أمام السفارة الدنماركية في مصر تطالب بطرد السفير الدنماركي من مصر بسبب الرسوم المسيئه الرسول صلى الله عليه وسلم وهي كانت تعاني من شدة الآلام في ظهرها.

قد يهمك ايضاً:

نادية لطفي تُعرب عن سعادتها بسؤال الجمهور والفنانين عليها بعد وعكتها الصحية 

رضا فرغلي تكشف تفاصيل الحالة الصحية للفنانة نادية لطفي وموعد خروجها من المستشفى

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كشف أسرار جديدة عن حياة نادية لطفي التي وقفت في وجه شارون كشف أسرار جديدة عن حياة نادية لطفي التي وقفت في وجه شارون



GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 10:12 2016 الأربعاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة مميزة من الأساور لتزيين المعصم

GMT 16:45 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 21:19 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

زيت الخردل لشعر أكثر نعومة

GMT 18:32 2020 الأحد ,08 آذار/ مارس

طريقة عمل غمازة الذقن بالمكياج

GMT 01:38 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

اكتشاف عقار جديد يُمهد لنهاية مرض "الإيدز"

GMT 14:38 2018 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

فندق" La Mamounia "يفتح أبوابه من جديد إلى الزوّار

GMT 19:12 2016 الإثنين ,24 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة اعداد السمك الفيليه

GMT 22:09 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

هل غسل الشعر بالشامبو يوميًا مضر وما البديل

GMT 02:19 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تخلصي من الشعر التالف بهذه الخلطة الطبيعية

GMT 23:11 2016 الإثنين ,10 تشرين الأول / أكتوبر

"شانيل" تستوحي مجوهراتها "سو لاسين دو ليون" من برج الأسد

GMT 17:08 2016 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

لون قشرة الشعر يحدد هل هي خطيرة أم لا

GMT 15:28 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

وصفات طبيعية للتخلص من قشرة الشعر والحفاظ على صحته

GMT 07:52 2016 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

لماذا يزحف طفلي إلى الخلف؟
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle