arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

بيَّنت أن التماسك الأسري له دور فعَّال في المجتمعات العرقية

دراسة تؤكد ارتفاع تعرض الأطفال البيض للمشاكل النفسية

لايف ستايل

لايف ستايلدراسة تؤكد ارتفاع تعرض الأطفال البيض للمشاكل النفسية

الأطفال البيض
 لندن ـ كاتيا حداد

كشفت دراسة رئيسية أن الأطفال البيض هم الأكثر عرضة للإصابة بمشاكل الصحة النفسية مقارنة بأقرانهم, وقد تم إلقاء اللوم على زيادة نسبة الانهيارات الزوجية لتسببها بالمشاكل العاطفية بين الأطفال البيض، حيث أشار الباحثون إلى تماسك أسري أفضل في المجتمعات العرقية. ويذكر تقرير نشر، الخميس، نتائج أكبر مسح أجرى للسكان من أي وقت مضى  قائم على أساس الصحة النفسية للأطفال ورفاهيتهم في انجلترا. وقام باحثون في جامعة لندن ومركز آنا فرويد الوطني للأطفال والأسرة بتحليل استجابات المسح من 30000 طفل تتراوح أعمارهم بين 11 و 14 عاما.

ووجد الباحثون أن الأطفال البيض بصورة كبيرة هم أكثر عرضة للإصابة بمشاكل الصحة العقلية من أولئك من السود والآسيويين والمختلطين وغيرهم من الجماعات العرقية, فتم إعطاء الأطفال درجة بناء على إجاباتهم على سلسلة من الأسئلة بشأن حالتهم العاطفية، بما في ذلك ما إذا كانوا قد تعرضوا لمشاعر الاكتئاب، والقلق أو المشاعر المسيلة للدموع.

وإذا كانت درجاتهم أعلى من حد معين، فإن ذلك يعني أن كان احتمال إصابتهم بمشاكل الصحة العقلية الخاصة بهم كبيرا فإن التدخل، مثل تقديم المشورة، يكون ضروريًا, وكان لدى واحد من كل خمسة أطفال بيض (20 في المائة) درجات أعلى من هذا الحد، مما يعني أن مشاكل الصحة العقلية الخاصة بهم كانت من قبيل "الاحتمال الكبير" بأن التدخل ضروري، مثل تقديم المشورة, وهذا بالمقارنة مع 14 في المائة لدى الأطفال المنتمين إلى جماعات عرقية أخرى.

 وقالت الدكتورة جيس ديتون، أستاذة بجمعية الصحة العقلية للطفل والرفاهية في جامعة كاليفورنيا، التي قادت البحث، إن هذا التناقض يمكن تفسيره جزئيا من قبل المجتمعات العرقية التي لديها تماسك أسري أفضل أو وجود مجموعة أكثر تنوعا من الأصدقاء، مما يجلب المزيد من رأس المال الاجتماعي عن نظرائهم البيض, وأضافت أن الأطفال البيض قد يرونه قبولا اجتماعيا أكثر للحديث عن مشاكلهم العاطفية من أقرانهم من خلفيات أخرى، وبالتالي هم أكثر عرضة للإبلاغ عن مشاكل الصحة العقلية الخاصة بهم.

وتعليقا على هذا البحث، قال البروفيسور فرانك فوريدي، أستاذ علم الاجتماع الفخري في جامعة كينت، إن انهيار الأسرة له تأثير على الصحة العقلية للأطفال, ويظهر الفرق بشكل خاص عند مقارنة الأطفال من الخلفيات البيضاء والآسيوية حيث تكون حالات الطلاق أقل بكثير.

وقال البروفيسور فوريدي إن الأسر البيضاء تفتقر على نحو متزايد إلى الثقة الأخلاقية لتعذيب الشباب بسبب سوء التصرف، وبدلا من ذلك تلقي باللوم على مشاكل الصحة العقلية, إن المأساة هي أن الآباء يشجعون الأطفال على الإصابة بمشاكل الصحة العقلية من خلال الحديث عن الكآبة والتأكيد عليها, وأضاف "إن لها عواقب مدمرة".

وقال: وبحلول الوقت الذي يصل فيه هؤلاء الأطفال إلى الجامعة يشعرون بالقلق الشديد والاهتزاز الذاتي، ويجدون صعوبة في الطموح إلى الحكم الذاتي, فالثقافة الآسيوية، على سبيل المثال، أكثر ما يحكمها التفسيرات الدينية أو الأخلاقية بدلا من تلك النفسية. 


وقال توماس باسكو، مدير حملة الائتلاف من أجل الزواج، إن البحث يؤيد وجهة النظر القائلة بأن "المجتمعات التي يظل فيها الوالدان متزوجان يكون لهم أطفالا أكثر صحة وسعادة نتيجة لذلك, نعلم بالفعل أن الأطفال من المنازل المهدمة قد تضاعفوا نحو خمسة أضعاف ومن المرجح أن يعانوا من سوء الصحة العقلية مقارنة بأولئك الذين يبقى والديهم معا, ونعرف أيضا أن الأطفال الآسيويين كانوا أكثر عرضة للاستفادة من الآباء الذين لا يزالون متزوجين من نظرائهم البيض".

ووجدت الدراسة أيضا أن الفتيات أكثر عرضة مرتين للإبلاغ عن مشاكل الصحة العقلية من الفتيان, ووجد الباحثون أن ربع الفتيات تجاوزن حد المشكلات العاطفية مقارنة بنسبة 11 في المائة فقط لدى الأولاد.

وقال الدكتور ديتون إن الأسباب المحتملة لذلك قد تكون الضغوطات التي تواجهها الفتيات بسبب شكل الجسم، فضلا عن تعرضهن لمزيد من الإجهاد فيما يتعلق بالعمل المدرسي والامتحانات, وستطرح نفس هذه الأسئلة على الأطفال الذين شاركوا في الدراسة الاستقصائية، الذين هم من خلفية أكثر حرمانا من المتوسط، سنويًا على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وقال الدكتور ديتون: "إن أقوى النتائج التي توصل إليها هذا البحث هي أن مشاكل الصحة العقلية بين الأطفال والشباب تبدو الآن في معدل مقلق وأن هناك ارتباطا قويا ومتسقا بين الحرمان ومشاكل الصحة العقلية".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكد ارتفاع تعرض الأطفال البيض للمشاكل النفسية دراسة تؤكد ارتفاع تعرض الأطفال البيض للمشاكل النفسية



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 07:00 2017 الجمعة ,26 أيار / مايو

نور فخري سعيدة بدورها في مسلسل "طاقة القدر"

GMT 12:29 2019 الخميس ,03 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على توقعات إيرادات فيلم Joker في الأيام الأولى من عرضه

GMT 14:01 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

تجربتي في نزل فينان البيئي

GMT 01:36 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

إرضاع الأطفال في الساعة التي تلي الولادة له فوائد كبيرة

GMT 14:23 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

أثبتي حبك لزوجك وأسري قلبه في 4 خطوات

GMT 14:11 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

سيّدة بريطانية تبني مقهى في منزلها لتُبقي زوجها إلى جانبها

GMT 07:45 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"حريم النار" يبدأ أولى لياليه على مسرح "الطليعة"

GMT 08:19 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كن دبلوماسياً ومتفهماً وحافظ على معنوياتك

GMT 15:02 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

صورة شادية داخل العناية المركزة تثير غضب أسرتها

GMT 13:47 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لتصميم الأثاث العصري

GMT 15:44 2017 السبت ,15 إبريل / نيسان

إطلاق سراح مؤقت للفنان المغربي سعد المجرد

GMT 12:50 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أماكن ساحرة وآثار مميّزة لعشاق السياحة في صربيا

GMT 11:47 2020 الجمعة ,26 حزيران / يونيو

الموت يفجع المخرج خالد يوسف بسبب كورونا