arablifestyle
آخر تحديث GMT 01:29:35
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 01:29:35
لايف ستايل

الرئيسية

22 تموز / يوليو - 22 آب / أغسطس

تقدم ملموس في حيتك المهنية والعاطفية

لايف ستايل

لايف ستايلتقدم ملموس في حيتك المهنية والعاطفية

برج الأسد

نجاحات وانجازات ومغامرات تحظى بها خلال هذا الأسبوع

مهنياً: إدفع باعمالك الى الامام يمكنك ان تحلم وان تحقق احلامك  تتحسن ظروف العمل  وتقوى فرص النجاح تحت تاثير القمر من برج القوس الناري الصديق تتلقى معلومات جيدة تشجعك على التحرك لاستعادة  موقع فتخوض كل التحديات بثقة بالنفس، وتشقّ طريقك واثقاً ومكتفياً مع التغييرات المهمة التي تخدم مصالحك. يومي الاثنين والثلاثاء مع انتقال القمر الى الجدي الذي يشكل مربعا فلكيا مع الشمس من الميزان فتنجح مساعيك ومفاوضاتك ومبادراتك، فتكون ايام  مليئة بالشغف والجديد الواعد، وتواكبك معنويات ممتازة. تبرز اولويات لها علاقة بالحياة المهنية وتحقّق ما يستحق التهاني، وتتصرّف بطريقة حكيمة وذكية. لكن سوف  يخفف الفلك من الحظوظ التي واكبتك اذ قد تحمل الفترة بين الاربعاء والجمعة تحت تاثير المثلث الفلكي بين القمر في الدلو والشمس في الميزان تهديدات متنوعة من تراجع صحي وخطر الحوادث الى توتر مهني قد لا تسير الامور كما تريدها وتشتهيها وتضطر في احيان كثيرة الى مسايرة الاوضاع والتكيف مع بعض المستجدات والتعامل بليونة  ودبلوماسية.
   
عاطفياً: وجود الزهرة في العقرب يدعوك الى تقدّيم التنازلات في فترة تنذر ببعض المواجهات الشخصية  التي تجعلك أمام مفترق طريق  ربما تشتبك مع الحبيب أو الزوج أو الأولاد أو أحد أفراد العائلة، للعازب انه أسبوع جاف تعاني خلاله من فتور واهمال، وقد تعتقد ان الحبيب يتجاهلك متعمداً اثارة الشكوك والغيرة.

ابرز الاحداث الفلكية عن شهر نيسان أبريل 2019
 مهنياً: قد يكون هذا الشهر من أفضل الأشهر وأكثرها حظاً. تكون الظروف استثنائيةمع وجود الشمس في الحمل الصديق وعطارد والزهرة في الحوت في مواقع مناسبة تماما لبرجك تتسارع الأحداث وتكون مطمئناً لتطوّر الظروف وستلعب دوراً في تحسين أمورك واوضاعك بشكل لافت مع انتقال المريخ من مواجهة برجك من الثور فتتنفس الصعداء بعد فترة طويلة من الركود والمعاكسات والقلق وتستعيد تفاؤلك لتسيطر من جديد على مجرى الأمور. يتحدّث الفلك عن سفر أو لقاء خارج البلاد وربّما تنكبّ على دراسة مهمّة ولن تتردّد بإدخال تغيير على أسلوب حياتك فأنت متفائل وإرادتك صلبة تهزم كل المواجهات. البعض من مواليد برجك قد يبدأ عملاً جديداً والبعض الآخر يحصل فرصة لإثبات حضوره من خلال مشاركة في ندوة أو ورشة عمل.

وبالرغم من جوّ الارتياح والميل الى الاستراحة والخمول تتبدل الظروف مع انتقال الشمس الى الثور الى مواجهة برجك إبتداءً من تاريخ 20 تجد نفسك أمام مسؤوليات مهمة وربّما تباشر دورة مهنيّة جديدة. ثابر ولا تستسلم فقد يحالفك الحظّ وتحصل على ترقية أو فرصة لإثبات ذاتك بالرغم من الاضطراب الذي تشعر به.

عاطفيًا: إنه شهر رومانسيّ بامتياز سوف تلفت الأنظار إليك وتسحر كلّ من يقترب منك. تعيش بداية مرحلة جميلة ودافئة مع انتقال الزهرة من مواجهة برجك من الدلو الى برج الحوت الصديق تتشجّع على تبادل الاحاديث الشيّقة وربما تأخذ قراراً مهمًا حول وضع العلاقة.كذلك سوف تتشجع على التفاهم وطي صفحة الخلافات بحيث يحمل اليك تاثيرات كوكب الحب اخبارا سارة وارتياحا قد تعيد النظر بعلاقتك العاطفية وذلك بهدف تعزيزها كما يوفر لك السعادة والحب والشغف والحنان. للعازب حضر نفسك لحب عاصف يهبّ في قلبك او قد تقع في الغرام أو تقتنع فجأة بضرورة الزواج والاستقرار. إنّه شهر مناسب للتأكيد على العواطف والنوايا الصادقة وللقيام برحلة شهر عسل.


أهم الأحداث

1- مهنياً: تكتشف مجالات جديدة والخروج للقاء الناس، وتتضاعف شعبيتك ومن الضروري الخروج من دائرتك الضيّقة لاستطلاع الآراء والأجواء .

عاطفياً: تواجه بعض المشاكل مع الحبيب الذي يظهر بعض العدائية تجاهك، تجنب الجدال وإثارة المتاعب، فأنت تميل الى المزاجية وترتفع نبرة صوتك.

صحياً: التوتر العاطفي يمكن أن يجعلك تشعر ببعض التعب النفسي ويسبب لك اضطرابات في الأمعاء.

2- مهنياً: تبذل جهداً كبيراً لتتفوق على الزملاء، وهذا علامة فارقة لمصلحتك، وتفرح بنتائج إيجابية أو لتوقيع عقد وتبدو متفائلاً.

عاطفياً: علاقة جديدة بشخص من خارج محيطك الاجتماعي والمهني، انتبه هذه المرة ولا تكرر أخطاء الماضي لئلا يخيب مسعاك.

صحياً: حاول أن تبتعد قدر المستطاع عن الحرارة المرتفعة، فهذا أفضل لصحتك.

3- مهنياً: ثمة ما يشير الى أجواء مشحونة ومضطربة وغير مبشّرة بالخير، فطباعك متقلّبة لا تسمح بالتعامل معك بصورة هادئة .

عاطفياً: بعض الأسئلة التي كنت تود طرحها على الحبيب منذ وقت طويل، تجد لها الأجوبة الشافية والمقنعة اليوم .

صحياً: عليك اتخاذ الأمور بهدوء أكثر كما عليك التمهل بجميع شؤونك حتى في قيادة السيارات.

4- مهنياً: تتمتع بموهبة مميزة، لكنك لا تبذل أي جهد لتحقق خطوة استباقية على الآخرين، وتكثر الصداقات وتشارك في اللقاءات والنشاطات ولا تبقى وحيداً.

عاطفياً: الصراحة والصدق هما مفتاح قلب الشريك، فحاول ان تستفيد من ذلك، وتسمع خبرًا أو تفرح لانفراج مسألة عالقة.

صحياً: قلّة النوم تسبب لك الجهد والتعب، فحاول ان تعوّض ذلك بالتمارين الرياضية.

5- مهنياً: لا ترفض التعامل مع الآخرين، فهذا وقت الانفتاح على الحياة الاجتماعية، كما يجب التكيّف مع ظروف الأحبّاء والأصحاب والزملاء وتفهّم اوضاعهم بكل طيبة خاطر .

عاطفياً: تناقش بعض الشؤون العاطفية العالقة وتتخذ بشأنها قرارات مهمة، وتهتم باستعادة موقعك في قلب الشريك وتتحمس لبدء تنفيذ مشروع معه طال انتظاره.

صحياً: انتبه إلى حوادث السير فأنت تحب السرعة ولا تحسب حساباً لعواقبها .

6- مهنياً: تتلقى دعوة الى غداء عمل، يعقبها مشروع كبير لكن التنفيذ يحتاج الى بعض الوقت فلا تتسرع.

عاطفياً: عليك تصحيح بعض الشوائب مع الشريك، فهو الى جانبك دائماً، بدّد الهواجس والمخاوف وذلك بالتحدث عنها وبالتعبير عن عواطفك.

صحياً: حافظ على الغذاء الصحي المتّبع، فهو أكثر فائدة في الأيام المقبلة.

7- مهنياً: تذهب عميقاً في البحث عما يخفيه ظاهر الأمور، وتجري مقارنة بين الأحداث والأوضاع التي تواجهك اليوم وأخرى واجهتك في السابق .

عاطفياً: تزول الخلافلات العاطفية نهائياً، وبغية عدم تكرارها تحاشَ الانتقاد والتذمّر، أمّا الجروح فلا تلتئم بسهولة.

صحيا:ً عليك باتخاذ الامور بهدوء وروية أكثر والعمل على الترفيه عن نفسك .

8- مهنياً: تواجه بعض القلق بسبب وضعك المالي، لكن ذلك يساعدك على الانتباه أكثر إلى مصاريفك في المستقبل وعدم التبذير.

عاطفياً: للحرية ثمن باهظ، فإذا كنت مستعداً لدفعه لا تتردد بمصارحة الشريك، لكنك يمكن أن تستاء من عدم تفهمه لك.

صحياً: الابتعاد عن العصبية الزائدة هو الأفضل في الوقت الراهن لراحتك.

9- مهنياً: تتمتع بشعبية جيّدة، لذلك ستنجح في تشكيل فريق أوفي قيادة تيار معيّن أوتنظيم حلقة وورشة مهمة حسب اختصاصك وتوجهّك.

عاطفياً: تبذل جهوداً ظاهرة لتكون أكثر تعاوناً مع الشريك، كما تسعى لكي تنفتح أكثر على الناس الذين يكنون لك الإعجاب .

صحياً: النشاطات الرياضية والاجتماعية والترفيهية تزيد من اندفاعك وتمنحك دفعاً لمزيد من العطاء .

10- مهنياً: الحماسة في العمل تؤدي الى ارتكاب بعض الهفوات، فكن حذراً في اندفاعك، وحاذر الخلافات والمشاعر السلبيّة .

عاطفياً: الابتعاد عن الشريك لن يجدي نفعاً، بل إن التواصل معه يؤمّن الاستقرار ويرسخ أسس الثقة المتبادلة ويشرع أبواب الحوار.

صحياً: الحرارة العالية والرطوبة تنعكسان سلباً على صحتك، فحاول ان تصعد قليلا نحو الجبال.

11- مهنياً: تتاح أمامك اليوم فرص مالية مميزة، وتنكبّ على دراسة ميزانية او تتلقى مبلغًا من المال او تباشر عملية تصحيح وترميم .

عاطفياً: يوم مناسب لشؤون الحب، وتزداد الإثارة بينك وبين الشريك، فتتصرف معه بكثير من العفوية .

صحياً: كل ما أنت بحاجة إليه هو الهروب أو تمضية عطلة الأسبوع في مكان بعيد عن التوتر والتشنج جراء الاعمال والواجبات اليومية .

12- مهنياً: ينتقل كوكب مارس الى البيت الثالث ليبشر بفترة اكثر ايجابية، ويعدك بالنجاح والحظ في مشاريعك ومساعيك، لكن حاول ان تتجنّب الجدال مع بعض الزملاء .

عاطفياً: شجارات ونزاعات مع الشريك على أمور غير ذات أهمي تسيء إلى الأجواء بينكما في حين تبدو بعض التنازلات مفيدة للتوصل إلى تفاهم .

صحياً: عليك أن تولي صحتك الجسدية والعصبية اهتماماً خاصاً إذا أردت أن تبقى حياتك منسجمة وسعيدة .

13- مهنياً: تكثر الزيارات المتبادلة واللقاءات وحضور المؤتمرات مع شركات أجنبية تصبّ كلها في مصلحتك .

عاطفياً: تحتاج إلى من يقدم لك النصائح القيمة لئلا تبقى متشبثاً بآرائك الخاصة، كل تعديل على الصعيد العاطفي يصب في مصلحتك .

صحياً: ابتعد عن جو الخلافات والمشاجرات العائلية فهذا يسبب لك القلق ويثير عصبيتك ويعكر مزاجك .

14- مهنياً: لقاء مهم يحدد آفاق المرحلة المقبلة، وهي ستكون أكثر ازدهاراً من المتوقع وتشهد احتلالك منصباً مهنياً رفيعاً جداً.

عاطفيا: الثقة توفّر لك استقراراً أكبر في العلاقة مع الشريك ولاسيما اذا كان اهلاً لها، فلا تفقد ثقة الشريك بك وإلا فقدته.

صحياً: رياضة المشي تساعدك على التفكير بذهنية أفضل، وخصوصاً في الصباح.

15- مهنياً: لن تتردّد في توجيه الملاحظات الجارحة، تشتدّ الضغوط وربّما تضطر إلى إهمال عملك والاهتمام بأحد أفراد العائلة أوالقيام بورشة تصليحات مكلفة .

عاطفياً: تركز على العلاقات الاجتماعية وخصوصاً مع أشخاص من المحيط نفسه حين تتبادلون الآراء والأفكار عن الخير لجميعكم .

صحياً: اتبع العلاجات الطبيعية البسيطة وتخلَّ عن عاداتك القديمة السيئة .

16- مهنياً: الثقة والصراحة مطلوبتان في العمل، فهما من أفضل السبل لتأمين أجواء مهنية اكثر انتاجاً وفاعلية.

عاطفياً: لقاء رومانسي مع الشريك بعيداً عن المحيط، وهذا يضع حداً للخلافات السطحية بينكما.

صحياً: حاول أن تعتمد على الخضار والفواكه لوجبة المساء، فهذا يريح معدتك أكثر.

17- مهنياً: وضعك المادي دقيق وعليك معالجة الأمر والعمل على إيجاد الوسيلة الضرورية لإصلاحه، وتتوافر أمامك فرص للعمل حاول استغلالها .

عاطفياً: لحسن الحظ، الضغوط تعود لتنحسر، فتتحسّن الأجواء وتتلطّف ويتقارب الحبيبان مجددًا، وتزول المشكلات والحساسيات، وتقوى العلاقة المتأرجحة .

صحياً: تجد البراهين اللازمة والضرورية لإقناع الآخرين بضرورة ممارسة الرياضة للمحافظة على الصحة سليمة ومعافاة .

18- مهنياً: اقتراحاتك القابلة للتنفيذ تلقى قبولاً جماعياً من أرباب العمل، لكن العبرة تكون في التنفيذ بجهد واحتراف.

عاطفياً: امامك عدة خيارات لتعزيز العلاقة بالشريك، وهذا ما ينعكس ايجاباً عليكما، يعقبه فرح لخبر سار أو نتيجة.

صحياً: القيام ببعض الأعمال اليدوية بين حين وآخر يساعد فيال تخفيف من حدة التوتر.

19- مهنيا:ً يطرأ ربما ما يجعلك مرتاباً فكن فستعداً للدفاع عن نفسك واحذر بعض الاعداء وابتعد عن التحديات والاستفزازات .

عاطفياً: تجلب لك علاقاتك العاطفية كماً كبيراً من السعادة، وإذا كنت عازباً فقد تكون على الطريق الصحيح نحو علاقة ثابتة ودائمة .

صحياً: تتمتع بحيوية فائضة إلا أن ذلك لن يجنبك بعض لحظات وأوقات التوتر العصبي قد يكون مرده رحيل الحبيب المفاجئ .

20- مهنياً: مواعيد بالجملة لكن الاختيار هو الأهم بالنسبة اليك، لتحديد وجهتك المستقبلية مخافة أن تعاكسك الظروف وتسبّب لك الفشل أو الإرباك .

عاطفياً: عليك ان تمنح الشريك مساحة أكبر للتعبير عن ذاته، إذا كنت تريد إزالة أسباب الخلاف بينكما .

صحياً: يجب أن تكون مستعداً دائماً للأسوأ وتتأمل الأفضل لئلا يكون لعنصر المفاجأة التأثير الكبير فيك.

21- مهنياً: الظروف تساعدك على تحديد خياراتك المستقبلية، فحاول استغلال عامل الوقت للاستفادة قدر المستطاع.

عاطفياً: غيرة الشريك غير مبررة، فما عليك سوى توضيح بعض النقاط التي تسبب غيرته لوضع حد لذلك.

صحياً: أحسن استخدام نقاط القوة في صحتك للتصدي لأي حال مرضية قد تزعجك.

22- مهنياً: تحدث بعض التغيرات المفاجئة والجوهرية والجذرية في عملك، ما يضعك أمام بعض المشاكل التي لا بد من حلها .

عاطفياً: يعدك هذا اليوم بلقاء عاطفي حارّ وبتمتين بعض الروابط، لكن حاذر المبالغة في اي شيء وملاحقة بعض العلاقات التي لا تنفعك ولا تؤدي الى اي نتيجة .

صحياً: وضعك الصحي على خير ما يرام، ولكن قد تشعر بالحاجة إلى القيام بأمور كثيرة .

23- مهنياً: تتهور كثيراً بسبب السرعة في اتخاذ القرارات المهمة، لذا عليك أن تكون أكثر حذراً في تصرفاتك لضمان مستقبل أفضل .

عاطفياً: تحتاج إلى القيام ببعض التعديلات العامة على مسلكك لئلا تتعرض للكثير من الأخطاء والمصائب مع الشريك .

صحياً: تفاؤلك الدائم سيحول دون تأزم أوضاعك النفسية أكثر فأكثر .

24- مهنياً: يطالك بعض الظلم غير المبرّر، لكن التركيز ضروري لتمرير المرحلة التي تشهد تحقيق الطموحات والتخلص من عبء الضغوط.

عاطفياً: الاستقرار العاطفي مهدَّد بشكل كبير، والعلاقة بالشريك على شفير الهاوية، لكن سرعان ما يطمئن بالك وتسنح لك الفرصة بتصحيح خطأ أو تكرار محاولة فشلت مؤخراً .

صحيا: بفضل الطاقة التي تتحلى بها تتمكن من مواجهة ما يزعجك بطريقة فضلى.

25- مهنياً: استفزاز الزملاء في مجالك المهني قد يعرضك لموقف صعب، فلا تقدم على خطوة غير محسوبة .

عاطفياً: عليك ان تشرح للشريك مبرّر غياباتك الطويلة عنه، فهذا يوضّح الصورة أكثر ويبدد هواجسه.

صحياً: وظف وقتك بطريقة فضلى وبشكل يتلاءم مع متطلباتك إذا كنت لا تريد إرهاق نفسك بسرعة.

26- مهنياً: التحرك السريع يوفّر عليك المطبّات ويخلصك من العوائق ويساعدك على تعزيز موقعك.

عاطفياً: في حال كنت تعيش مع شريك فقد تشهد علاقتك به تغيرات كبيرة لكنها تكون نحو الأفضل فاطمئن .

صحياً: إذا كنت متعباً بعض الشيء حاول الخروج أكثر والاحتفال مع الأصدقاء فهذه هي الوسيلة الفضلى للراحة واستعادة نمطك الاعتيادي.

27- يحمل اليك هذا اليوم الحظوظ ويتحدث عن سفر او عن رغبة تُنفّذ او عن تجربة جديدة ومغامرة وتغييرات ايجابية في مسلكك وحياتك .

عاطفياً: تكون بعض المناقشات مع الشريك حساسة إن لم تحاول بذل جهد كبير لتفهم ذلك .

صحياً: يحاول الكثيرون دعوتك إلى العديد من السهرات، فحاول انتقاء تلك التي تناسبك أكثر صحياً .

28- مهنياً: تربكك الحياة المهنية وتولّد صراعاً وازدواجية، وقد تُعاني منافسة مع زميل أو زميلة، وربما يدور صراع بينهما .

عاطفياً: إذا كنت على وشط الارتباط قد تتخذ قرارات كبيرة مهمة في حياتك ينتج منها تغير في نمط عيشك .

صحياً: تشغلك كثيراً أوضاعك الصحية وقد تلجأ إلى استشارة طبيب متخصص ومن بعدها اعتماد وصفة طبية مفيدة .

29- مهنياً: تعطي جهودك وخططك نتائج جيدة على الرغم من الضغوط التي أخّرتك في الآونة الأخيرة .

عاطفياً: بإمكانك تسوية المشكلات وإيجاد الحلول للنزاعات التي تطورت أخيراً مع الشريك .

صحيا:ً تمنح نفسك بضعة أيام راحة للتخلص من أعباء الحياة العملية والاستمتاع بأجواء تفتقدها منذ مدة طويلة .

30- مهنيا: تتمتع بطاقة كبيرة على تمييز الأمور، وهذا يسجل في مصلحتك في العمل.

عاطفياً: مؤشرات ايجابية من الشريك، والسبب هو إيجاد مناخ ملائم لتصحيح الأخطاء.

صحياً: الحوار الحاد ينعكس سلباً على اعصابك، فتتوتر بسرعة وتفقد التركيز.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقدم ملموس في حيتك المهنية والعاطفية تقدم ملموس في حيتك المهنية والعاطفية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقدم ملموس في حيتك المهنية والعاطفية تقدم ملموس في حيتك المهنية والعاطفية



GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

الفنانة هيفاء وهبي بكامل أناقتها في شوارع باريس
لايف ستايلالفنانة هيفاء وهبي بكامل أناقتها في شوارع باريس

GMT 01:20 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

نانسي عجرم تُثير حماس جمهورها بتغريدة عبر "تويتر"
لايف ستايلنانسي عجرم تُثير حماس جمهورها بتغريدة عبر "تويتر"

GMT 22:31 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

معلومات خاطئة عن العلاقة الحميمية تعرفي عليها
لايف ستايلمعلومات خاطئة عن العلاقة الحميمية تعرفي عليها

GMT 12:58 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات خاطئة عن العلاقة الحميمية تعرفي عليها
لايف ستايلمعلومات خاطئة عن العلاقة الحميمية تعرفي عليها

GMT 02:47 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

زوجي يريد الزواج بأخرى

GMT 10:32 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

زوجي يخونونني

GMT 12:43 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

مطلق يريد الزواج من فتاة يكبرها 25 عاما

GMT 12:30 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

أبي سبب تدمير حياتي

GMT 07:09 2016 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

خبيرة نفسية توضح طريقة استعادة الرغبة الجنسية لدى الرجال

GMT 12:19 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

يكبرني بعشرون عاما فهل أتزوجه؟

GMT 11:59 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

عدم تركيز ابني داخل الصف

GMT 11:27 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

الزوج المنحاز لأهله مشكلة تبحث عن حل

GMT 21:18 2016 الأربعاء ,14 أيلول / سبتمبر

زوجي قاسي معي ولا يتفهم مشاعري

GMT 17:53 2016 السبت ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أمك سرك

GMT 11:33 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

أنهى خطوبته بسبب الرقم السري للفيس بوك

GMT 06:39 2016 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

أحب أستاذي المتزوّج ورفَض التجاوُب معي

GMT 12:11 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

لا أستطيع نسيانه واعترف أنه لم يحبني

GMT 12:01 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

أرفض الجلوس مع العرسان تلك مشكلتي

GMT 08:56 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تكشف عن مواقف محرجة جدًا تعّرضت لها بسبب طفلها

GMT 02:56 2019 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

امرأة"الجدي" لا تستطيع التعبير عن مشاعرها بشكل جيد

GMT 18:05 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابنة هيفاء وهبي تكشف حقيقة رغبتها الانتقام من والدتها