arablifestyle
آخر تحديث GMT 01:15:10
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 01:15:10
لايف ستايل

الرئيسية

أكّد لـ "لايف ستايل" أنه ينشّط حاسّة التذوّق

مجدي بدران يكشف أهمية الزنك في تحسين المناعة

لايف ستايل

لايف ستايلمجدي بدران يكشف أهمية الزنك في تحسين المناعة

الدكتور مجدي بدران
القاهرة - شيماء مكاوي

كشف عضو الجمعية  المصرية للحساسية والمناعة، الدكتور مجدي بدران، أهمية الزنك في تقوية المناعة، مشيرًا إلى أنه "نهتم بالزنك بسبب أهميته القصوى في المناعة و الحمل والطفولة والمراهقة، ويعاني 2.2 مليار شخص من مرض نقص الزنك/ وشخص واحد من كل 4 أشخاص يعاني من المرض وهو في الغالب لا يدري، ويؤدي إلى وفاة 800 ألف شخص سنويًا حول العالم، وهو سبب رئيسي لوفيات الأطفال أقل من 5 سنوات في العالم سنويًا، و حوالي 400 ألف من الالتهابات الرئوية، و 176 ألف وفاة من الإسهالات، و207 ألف وفاة من الملاريا، وانتشار تناول الأطعمة المجمّدة و المصنّعة وراء نقص الزنك.

وأوضح مجدي بدران في مقابلة مع "لايف ستايل" أن الزنك يلعب أدوارًا هامة في الجسم فهو يدخل في تكوين 300 أنزيمًا، و تحتاجه أغلب خلايا الجسم خاصة في نمو الخلايا، و يشارك في العديد من التفاعلات الكيماوية داخل الجسم  حتى في  تكوين الشيفرة الوراثية DNA  و تكاثر الخلايا، و يحافظ على كفاءة الجهاز المناعي والتئام الجروح ، و ينشّط حاسّة الشم والتذوّق والبصر، و يساهم في بناء العظام والأسنان ، وهام للمخ، ولإنتاج العديد من الهرمونات ، و مهدئ في حد ذاته، و يرتبط نقص الزنك مع فرط الحركة وقلة التركيز  والقلق، والتدهور المعرفي، والاكتئاب، والتهيج، والعصبية، وعدم الاستقرار العاطفي، ومشاكل في الذاكرة، و تقلب المزاج، و غالبا ما ترتبط أمراض الصرع، والتشنجات و الاضطرابات العاطفية الحادة مع نقص الزنك.

وأفاد الدكتور مجدي بدران، أن "للزنك تأثيرات متعددة على الجهاز المناعي فهو هام جدا للتطور الطبيعي لوظائف خلايا المناعة و هام لعملية التهام الميكروبات الغازية بواسطة الخلايا الأكولة، وهام لعملية قتل الميكروبات داخل الخلايا القاتلة الطبيعية، ولإنتاج وسائط المناعة الكيمائية، ويعمل الزنك كمضاد للأكسدة وله دور في استقرار وثبات الأغشية الخلوية مما يحمى الخلايا من أضرار الشوارد الحرة و الالتهابات، ويسبب نقص الزنك نقص المناعة، وقد يهاجم جهاز المناعة الجسم نفسه بدلاً من حمايته، حيث يؤثّر بصورة سلبية على التمثيل الغذائي لفيتامين أ  فهو يقلل من امتصاص فيتامين أ و انتقال فيتامين أ إلى الدم   واستفادة  الأنسجة من فيتامين أ ، وانخفاض مناعة الأطفال بنسبة كبيرة.

ويتبين انخفاض مناعة الأطفال بوضوح في 3 مراحل عمرية، خلال الحمل، وفي أول شهر بعد الولادة، وفي مرحلة الفطام مما يمهّد للإصابة بالأمراض بشكل عام  10% من حالات الإسهال  تعاني من نقص الزنك 16%، من التهابات الجهاز التنفسي تعاني من نقص الزنك، ويعوق نقص الزنك كفاح الجهاز المناعي ضد الطفيليات، ويخفّض الزنك من استخدام المضادات الحيوية، خاصة مع  الذين يعانون من نزلات البرد

وأعلن الدكتور بدران أن نقص الزنك يزيد من وفيات الأطفال المصابين بالإسهالات أو الالتهابات الرئوية، ويسبب مشاكلًا بالجلد و الأظافر طفح جلدي مميز و حول الفم والشرج ومنطقة الحفاضة ويتم تشخيصه خطأ كحساسية للطعام، ولا يستجيب للأدوية التقليدية ، و تشقق راحة اليد، و التهابات الأظافر، وإضافة إلى سقوط  الشعر وفقدان حيويته، وغياب بريق الجلد وانتشار الحساسية به، وظهور علامات بيضاء على الأظافر،  و تلوّن الجلد باللون الداكن المائل للسمرة، وبطئ التئام الجروح، ويسبب نقص الزنك مشاكل بالنمو ،  فقدان الشهية ، و نقص وزن  الجنين والطفل ، و قصر القامة، و تأخر البلوغ  ، و العقم ، و التأخر العقلي ، وينشأ نقص الزنك  بسبب اتباع النمط الغذائي النباتي ، و سوء التغذية او سوء الامتصاص، و تناول الخمور ، و حالات الإسهال المزمنة  ، و لوحظ أن أطفال الدول الفقيرة  يعانون  من نقص الزنك لسببين  هما: سوء التغذية خاصة نقص  البروتينات الحيوانية الأصل والتي تعد أهم مصدر للزنك، وزيادة  البروتينات النباتية الأصل  والتي تحتوى على أملاح حمض الفيتيك التي تقلل من امتصاص الزنك.

وشرح الدكتور بدران الأسباب الأخرى لنقص الزنك، كما في حالات الإسهال والإصابة بالطفيليات، و سوء امتصاص الزنك من الأمعاء، ومصادر الزنك الحبوب الكاملة خاصة جنين القمح، و المكسرات والفول السوداني، والبقول وحمص الشام، والأعشاب العطرية الخضراء  البقدونس و الشبت و الروز ماري و الميرمية، و السبانخ، و عش الغراب، والمأكولات البحرية، و اللحوم الحمراء، و الطيور المنزلية، و الاحتياج اليومي للزنك 3 ملليغرام للرضع بدءًا من الشهر السابع،  وتزداد حتى تصل إلى  8 ملليغرامات  عند عمر 9 سنوات ، وتصل إلى 10 ملليغرامات عند البلوغ  و13 للحامل و14 للمرضع،  ويجب زيادة الكمية 50% مع النباتيين، وعلى الحامل والمرضع الاهتمام بالزنك لأنه ينقص بعد الشهر السادس من العمر وأحيانًا يسحب الرضيع رصيد الزنك من الأم.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجدي بدران يكشف أهمية الزنك في تحسين المناعة مجدي بدران يكشف أهمية الزنك في تحسين المناعة



GMT 16:59 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

شاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض
لايف ستايلشاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض

GMT 23:57 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

نجوى كرم تبهر المتابعين بإطلالة شبابية ببنطلون جلد أحمر
لايف ستايلنجوى كرم تبهر المتابعين بإطلالة شبابية ببنطلون جلد أحمر

GMT 21:47 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين
لايف ستايلتأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين

GMT 20:49 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على أبرز صيحات موضة بنطلونات جلد في شتاء 2020
لايف ستايلتعرفي على أبرز صيحات موضة بنطلونات جلد في شتاء 2020

GMT 19:25 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

زيت جوز الهند لعلاج الدوالي وعلامات تمدد البشرة
لايف ستايلزيت جوز الهند لعلاج الدوالي وعلامات تمدد البشرة

GMT 11:54 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

وفاة شقيق الفنانة الأردنية نداء شرارة فى حادث

GMT 16:33 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف علي حقيقة وفاة الفنانة شويكار

GMT 17:07 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

MBC تحسم جدل استبعاد نانسي عجرم من برنامج "ذا فويس كيدز"

GMT 21:35 2018 الأربعاء ,12 أيلول / سبتمبر

13 عطر يُناسب بداية فصل الخريف 2019 لنفحات جديدة

GMT 07:51 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طفلة روسية في السادسة تحصد لقب "أجمل فتاة في العالم"

GMT 14:55 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هازال كايا تنتقل للعيش مع حبيبها بعد إصابة والدتها بالسرطان

GMT 03:12 2017 الإثنين ,02 كانون الثاني / يناير

نيكي ميناج تلفت الأنظار إلى ملابسها المثيرة

GMT 09:39 2017 الثلاثاء ,26 أيلول / سبتمبر

شريهان أبوالحسن تثير الجدل بـ"تاتو" مثير
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle