arablifestyle
آخر تحديث GMT 18:17:12
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 18:17:12
لايف ستايل

الرئيسية

تنشيط العضلات في الساق يحافظ على معدل الأيض

الاعتماد على الرياضة فقط لحرق الدهون يعطي نتيجة ضعيفة

لايف ستايل

لايف ستايلالاعتماد على الرياضة فقط لحرق الدهون يعطي نتيجة ضعيفة

ممارسة الرياضة لست كافية لإنقاص وزنك
لندن - ماريا طبراني

أكدت العديد من الدراسات، أن استراتيجية الاعتماد على ممارسة الرياضة، لحرق مزيد من السعرات الحرارية، لا تعمل بشكل جيد بالنسبة للغالبية العظمى من الناس. وأجرى المعهد الوطني مؤخرًا دراسة جديدة للتعرف على أسباب زيادة الوزن من جديد بعد التوقف عن النظام الغذائي لإنقاصه.

وأوضح الباحثون أن 14 من المتنافسين الذين شاركوا في "الخاسر الأكبر في العالم لإظهار الحقيقة"، خلال الأسابيع الـ 30 من العرض، فقد المتسابقون في المتوسط ​​أكثر من 125 باوندًا للشخص الواحد. ولكن في الأعوام الست بعد العرض، كل واحد اكتسب جانبًا أكبر من وزنهم المفقود، على الرغم من استمرار النظام الغذائي، وممارسة الرياضة.

وتساءل الباحثون "لماذا يكون من الصعب جدًا الإبقاء على الوزن الجديد؟ فقدان الوزن غالبًا ما يؤدي إلى انخفاض في معدل الأيض لدينا أثناء الراحة، وهو عدد السعرات الحرارية التي تحرق أثناء الراحة، مما يجعل من الصعب الحفاظ على الوزن بعد فترة، لذلك لماذا فقدان الوزن لا يجعل عملية الأيض تنخفض على الدوام، وليس هناك وسيلة للحفاظ على معدل الأيض الطبيعي بعد فقدان الوزن؟".

وأضافوا "أن تنشيط العضلات العميقة في الساق التي تساعد على الحفاظ على الدم والسوائل، تتحرك من خلال أجسادنا أمر ضروري، للحفاظ على معدل الأيض المستريح عند الجلوس أو الوقوف بهدوء. ووظيفة هذه العضلات التي تسمى العضلات النعلية، هي محل بحث كبير في مركز بحوث الهندسة، في جامعة بينغهامتون العلوم السريرية". ويطلق عليها اسم "القلب الثانوي"، هذه العضلات تضخ الدم إلى القلب، مما يسمح لنا بالحفاظ على المعدل الطبيعي لدينا من النشاط الأيضي خلال الأنشطة المستقرة.

وأشار معدل الأيض المستريح إلى كل من النشاط الكيميائي الذي يحدث في جسدك، عندما نكون غير نشطين بدنيًا. وهذا هو النشاط الأيضي الذي يبقيك على قيد الحياة والتنفس، والأهم من ذلك جدًا يمنحك الدفء. ويعدّ الجلوس هادئًا في درجة حرارة الغرفة، هي نقطة مرجعية معيارية "أر إم أر RMR". ويشار إليه أنه ما يعادل الأيضية الواحدة، أو "إم إيه تي MET". وأن السير البطيء حوالي اثنين "إم إيه تي MET"، ركوب الدراجات أربعة "إم إيه تي MET"، والركض سبعة "إم إيه تي MET". وفي حين أننا بحاجة إلى التحرك قليلًا لإنجاز مهام الحياة اليومية، في الحياة العصرية نحن لا نميل إلى التحرك كثيرًا.

وبالنسبة لمعظم الناس، من المقرر أن يبذلوا "أر إم أر 80 RMR 80 "في المائة من السعرات الحرارية كل يوم. وعندما نخسر الوزن، يجب أن "أ إم أر RMR " بك تقع على كمية صغيرة، إذ أنك تخسر بعض الأنسجة العضلية. ولكن عندما يصبح معظم من فقدان الوزن من الدهون، فإننا نتوقع ألا نرى سوى انخفاض صغيرة في "أر إم أر RMR"، والدهون ليست عملية الأيض النشطة للغاية". وما يثير الدهشة هو أن انخفاض كبير نسبيًا في "أر إم أر RMR "، شائعة جدًا بين الأفراد الذين يفقدون الدهون في الجسم من خلال النظام الغذائي أو ممارسة الرياضة.
وشهد متسابقو "الخاسر الأكبر في العالم"، على سبيل المثال، انخفاضًا في معدل الأيض المستريح بما يقرب من 30 في المائة، على الرغم من أن 80 في المائة منهم فقدوا وزنهم، بسبب فقدان الدهون. وبعملية حسابية بسيطة، تظهر أن تعوض عن مثل هذا الانخفاض الكبير في "أر إم أر RMR "، هو جعل بما يقرب من ساعة يوميًا من المشي السريع، سبعة أيام في الأسبوع، على رأس الأنشطة اليومية العادية للشخص. ومعظم الناس لا يمكنهم أن يصلحوا مستوى النشاط في نمط حياتهم.

وهناك شك في أن اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، هي جيدة بالنسبة لك، ولكن من وجهة نظر تنظيم الوزن، زيادة معدل الأيض المستريح الخاص بك قد يكون استراتيجية أكثر فعالية لفقدان الوزن. ويعتمد النشاط الأيضي على تسليم الأوكسجين إلى أنسجة الجسم. ويحدث هذا من خلال تدفق الدم. ونتيجة لذلك، القلب هو المحدد الرئيسي للنشاط الأيضي. وجسم الكبار يحتوي على حوالي 4-5 لتر من الدم، وكل هذا الدم يجب أن يعمم في جميع أنحاء الجسم كل دقيقة أو ما نحو ذلك.

ومع ذلك، فإن كمية الدم في القلب يمكن أن تضخ مع كل نبضة، بشكل يعتمد على مقدار الدم العائد إلى القلب بين الدقات. وإذا كانت أدوات "السباكة" في جسدنا، وعروقنا على وجه الخصوص، مصنوعة من أنابيب جامدة، وكان الجلد من الأرجل لديه صعوبة مثل ساقي الطيور، تدفق القلب سيكون دائمًا على قدم المساواة مع تدفق الدم، ولكن هذا ليس هو الحال. والأوردة في الجسم لدينا مرنة جدًا، ويمكن أن تتوسع عدة مرات في حجمها، ولدينا بشرة ناعمة لتسمح بتوسع حجم الجسم.

ونتيجة لذلك، عندما نجلس بهدوء والدم يسيل في الخلالي "السائل الذي يحيط بكل الخلايا في أجسادنا"، فإنه يتدفق في الأجزاء السفلية من الجسم. وهذا التجمع يقلل بشكل ملحوظ من كمية السوائل التي تعود إلى القلب، وتبعًا لذلك، يقلل من مقدار السوائل في القلب التي يمكن أن تضخ خلال كل انقباض. وهذا يقلل من الناتج القلبي، والذي يدل على وجود انخفاض "أر إم أر RMR".

وأظهرت أبحاثنا أن النساء في منتصف العمر، إخراج القلب ينخفض بنحو 20 في المائة عند الجلوس بهدوء. وبالنسبة للأفراد الذين فقدوا مؤخرًا الوزن، يمكنهم وضع تجمع السوائل يكون أكبر، لأن بشرتهم الآن أكثر مرونة بكثير، وتوفر مساحة أكبر بكثير عن السوائل المتجمعة. وهذا هو الحال خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من فقدان الوزن السريع، إذ أن بشرتهم لم تتح لهم الوقت للتعود.

وبالنسبة للشباب، الأفراد الأصحاء، تجمع السوائل عند الجلوس يكون محدودًا، وذلك لأن العضلات المتخصصة في الساقين، العضلات النعلية، مضخة الدم والسائل الخلالي تصل إلى القلب. وهذا هو السبب في أن العضلات النعلية غالبًا ما يشار إليها بأن لدينا قلوب ثانوية.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاعتماد على الرياضة فقط لحرق الدهون يعطي نتيجة ضعيفة الاعتماد على الرياضة فقط لحرق الدهون يعطي نتيجة ضعيفة



GMT 11:12 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

شابة تترك رسالة مؤثرة لوالديها قبل انتحارها في كفر الزيات
لايف ستايلشابة تترك رسالة مؤثرة لوالديها قبل انتحارها في كفر الزيات

GMT 09:25 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جيهان خليل بإطلالة مغربية في أحدث جلسة تصوير
لايف ستايلجيهان خليل بإطلالة مغربية في أحدث جلسة تصوير

GMT 05:44 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عز يكشف كواليس من تصوير "الممر"
لايف ستايلعز يكشف كواليس من تصوير "الممر"

GMT 18:16 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

يمكن ممارسة الجنس بأمان بعد نوبة قلبية
لايف ستايليمكن ممارسة الجنس بأمان بعد نوبة قلبية

GMT 14:19 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أبوظبي تستضيف المؤتمر العالمي للسياحة العلاجية
لايف ستايلأبوظبي تستضيف المؤتمر العالمي للسياحة العلاجية

GMT 18:10 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

صيحة الحقائب الصغيرة جداً لموسم ربيع 2020
لايف ستايلصيحة الحقائب الصغيرة جداً لموسم ربيع 2020

GMT 10:53 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

كيف تحافظين على جمال شعرك في الشتاء؟
لايف ستايلكيف تحافظين على جمال شعرك في الشتاء؟

GMT 13:35 2019 الخميس ,26 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 11:57 2019 الخميس ,26 أيلول / سبتمبر

تواجهك أمور صعبة في العمل

GMT 00:03 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

النجم راغب علامة يفوز بجائزة "big Apple award" 

GMT 21:50 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

10 طرق طبيعية للتخلص من رائحة الفم خلال شهر رمضان

GMT 10:22 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تكريم نبيلة عبيد في مهرجان الإسكندرية وسط حضور نجوم الفن

GMT 07:32 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة إعداد وتحضير الكبسة السعودية بالدجاج

GMT 08:39 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

المرأة الهندية تكسر الصمت وتفضّل الإبلاغ عن العنف الجنسي

GMT 12:03 2016 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أمهات لجأت إلى تناول العشب والتراب والطين وشرب الدم

GMT 18:58 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 08:52 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

ابن الفنانة صابرين يخطف الأضواء في عيد ميلادها

GMT 20:14 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الطلاق

GMT 23:03 2019 الأحد ,10 آذار/ مارس

الحياة صغيرة في عيني ولا شيء يملأها

GMT 01:33 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

ملك قورة تُوضِّح أن "فكرة بمليون جنيه" قِصَّة مُختلفة

GMT 16:51 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

تصميمات مميّزة تحتل دليل فساتين زفاف عروس ربيع 2020

GMT 15:26 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

محمد إمام يشعل انستجرام داخل الجيم