arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

يستخدم تكتيكًا مشابهًا للسيطرة على الأنسجة في جميع أنحاء الجسم

دراسة جديدة تكشف وجود علاقة بين تطور الحمل وانتشار السرطان في بداية ورم خبيث

لايف ستايل

لايف ستايلدراسة جديدة تكشف وجود علاقة بين تطور الحمل وانتشار السرطان في بداية ورم خبيث

الخلايا السرطانية
لندن - لايف ستايل

كشفت دراسة جديدة أن السرطان والحمل أكثر تشابها مما كان يعتقد سابقا، حيث تغزو المشيمة جدار الرحم بنفس الطريقة التي تغزو بها الخلايا السرطانية الأنسجة المحيطة بها في بداية ورم خبيث. ففي وقت مبكر من الحمل البشري، تتسلل خلايا المشيمة إلى شريان كبير في الرحم وتتفوق على الخلايا هناك، وفقا للمعاهد الوطنية للصحة. وهذا "الغزو" يوسع الأوعية الدموية ويسمح للأكسجين والمواد الغذائية بالتدفق بسهولة بين الأم والجنين النامي.

ويعتقد العلماء الآن، أن الخلايا السرطانية قد تستخدم تكتيكا مشابها للسيطرة على الأنسجة في جميع أنحاء الجسم.

وأشارت الدراسة الجديدة، التي نشرت في 25 نوفمبر في مجلة Nature Ecology & Evolution، إلى أن بعض الثدييات، بما في ذلك البشر، عرضة للإصابة بسرطانات خبيثة، في حين تظل بعض الثدييات الأخرى بما في ذلك الخيول والأبقار والخنازير، بمنأى عنها إلى حد كبير.


أقرأ أيضًا:

الكشف عن مادة كيميائية في "حليب الأم" تحطّم الأورام السرطانية إلى أجزاء صغيرة

وأشارت الأبحاث السابقة إلى أنه مع انتشار السرطان عبر الجسم البشري، تقوم الخلايا السرطانية "بإعادة تنشيط" التعبير الجيني الجنيني الذي يتحكم عادة في تطور المشيمة والتهرب المناعي، عندما تكون في الرحم.

وقال المؤلف المشارك في الدراسة، غونتر فاغنر، أستاذ علم البيئة وعلم الأحياء التطورية في جامعة ييل، في بيان، إن هذه الجينات تساعد على حماية الجنين الناشئ من نظام المناعة لدى الأم والذي قد يخطئ في تحديد الطفل المستقبلي باعتباره غازيا خطيرا للجسم، وتتحكم أيضا في كيفية تطور المشيمة.

وفي الحيوانات التي تدفع جيناتها المشيمة لغزو الرحم، تميل السرطانات الخبيثة إلى الظهور أكثر من مرة. في الأثناء، نادرا ما تصاب الحيوانات، مثل الأبقار والخيول والخنازير، التي لا تخترق المشيمة لديها الرحم، بسرطانات تنتشر في جميع أنحاء الجسم.

وقال فاغنر: "أردنا أن نعرف لماذا؟، على سبيل المثال، الميلانوما (نوع من سرطان الجلد) تحدث في الأبقار والخيول، لكنها تبقى حميدة إلى حد كبير لديها، في حين أنها خبيثة للغاية عند البشر".

وركز الفريق على تحديد الاختلافات بين خلايا البقر والخلايا البشرية لمعرفة السبب في أن إحدى الثدييات تبدو أكثر مقاومة للسرطان أكثر من غيرها.

وقام الفريق بإنماء الأنسجة الضامة لأول مرة من كل الثدييات في المختبر وتحليل الشيفرة الوراثية لكل منها، لتحديد الجينات التي تؤثر على ضعف قدرة الإنسان في مقاومة غزو الخلايا السرطانية.

ورصد الفريق عددا من الجينات التي بدت نشطة للغاية في الخلايا البشرية، ويتم إيقافها باستمرار في أنسجة البقر.

ولاحظ العلماء أن أنسجة البقر تبدو أفضل استعدادا لمنع الخلايا السرطانية الغازية، في حين أن النسيج البشري سرعان ما تنازل للأورام المهاجمة.

 ودفع هذا الفريق إلى تعديل مجموعة من الجينات في الخلايا الليفية البشرية لجعلها "أشبه بالبقرة"، حيث أظهرت الخلايا المعدلة مقاومة متزايدة لغزو سرطان الجلد.

واقترح العلماء أن جعل الخلايا البشرية أكثر مقاومة لانتشار السرطان عن طريق معالجة تعبيرها الجيني، ما يجعلها تشبه خلايا البقر بشكل فعال، يمكن أن يؤدي إلى علاجات تجعل الأورام أكثر قابلية للعلاج بدلا من استئصالها.

قد يهمك ايضاً:

علماء يكشفون السبب وراء نمو "الأورام السرطانية" ومقاومتها للعلاج 

دراسة جديدة تكشف عن حمية تُعزّز فعالية علاجات السرطان الكيمياوية والإشعاعية

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تكشف وجود علاقة بين تطور الحمل وانتشار السرطان في بداية ورم خبيث دراسة جديدة تكشف وجود علاقة بين تطور الحمل وانتشار السرطان في بداية ورم خبيث



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 12:16 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

جلسات خارجيه و طريقة تصميم حدائق المنزل

GMT 12:36 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

VALENTINO تُصمم فساتين سهرة محتشمة تلفت الأنظار

GMT 21:45 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف علي أهم طريقة لعلاج عين السمكة

GMT 16:17 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 13:14 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

استمرار غلق خليج مايا أمام السائحين في تايلاند

GMT 19:23 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

خالد عليش يعلق على مواصفات فتى أحلام ياسمين صبري

GMT 09:57 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على حقيقة مرض الفنان محمد فؤاد حقيقة أم دعاية

GMT 00:07 2019 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

حلا شيحة تعود للتمثيل بالتعاون مع محمد رمضان

GMT 07:40 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أجمل ديكورات قواطع الخشب لاختيار ما يلاءم منزلك

GMT 08:05 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

راشيل ويز تُشعل حفل توزيع جوائز "غوثام" بإطلالة جذابة وأنيقة

GMT 16:26 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

رشا الخطيب تظهر للمرة الأولى بعد طلاقها في عزاء حمدي قنديل

GMT 06:05 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الفنان دريد لحام يؤكّد أنه يعشق السينما المصرية

GMT 10:10 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

مدونة الموضة زوري أشكناني أبرز العربيات جمالًا وأناقة

GMT 16:16 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

فستان ياسمين صبري يضع منى الشاذلي في موقف محرج

GMT 22:28 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

تعرفي على أفضل منتجعات التزلج في سويسرا

GMT 08:56 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

تعدّد ألوان الحناء لنقش رسومات رائعة في العيد
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle