arablifestyle
آخر تحديث GMT 20:56:26
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 20:56:26
لايف ستايل

الرئيسية

بعد اختبار 148 متطوعًا صحيًا تتراوح أعمارهم بين 18 و 40 عامًا

دراسة جديدة تؤكد أنه خلال القرن الماضي أصبحت أجساد الناس أكثر برودة

لايف ستايل

لايف ستايلدراسة جديدة تؤكد أنه خلال القرن الماضي أصبحت أجساد الناس أكثر برودة

درجة حرارة
واشنطن - لايف ستايل

وجد الباحثون في جامعة ستانفورد أنه منذ القرن التاسع عشر، انخفضت درجة حرارة جسم الإنسان بمقدار نصف درجة تقريبًا، ويحاول الخبراء معرفة إن كان هذا ناتج عن التكيف مع المناخ، أم أن طرق قياس الحرارة الحديثة أصبحت أكثر دقة.

في منتصف القرن التاسع عشر، قاس الطبيب الألماني كارل ووندرليش تقريبًا 15 عاما درجة حرارة جسم مرضاه وقام بتسجيل البيانات بشكل منهجي، ونتيجة لذلك، كان لديه معلومات عن 25 ألف مواطن، وشكلت الملاحظاته أساس كتاب "حول درجة الحرارة في الأمراض: دليل لقياس الحرارة الطبية".

وصرح ووندليش "يجب ألا يكون الشخص السليم أكثر حرارة من 37 درجة إذا كان ميزان الحرارة في فمه (على الأجهزة الحديثة لا تزال هذه القيمة باللون الأحمر)، و 36.6 في الإبط، ولكن تبين أن عمل الباحث المكون من خمس مئة صفحة كان شاملاً لدرجة أنه لم يشكك أحد في نتائجه لأكثر من قرن، وفقط في بداية التسعينيات من القرن العشرين، ظهرت بيانات مختلفة نوعًا ما.

اقرا ايضا:

دراسة طبية حديثة تكشف عن علاجًا جديدًا لـ"السرطان" يعتمد على المضادات الحيوية

ففي عام 1992، وجد العلماء الأمريكان بعد اختبار 148 متطوعًا صحيًا تتراوح أعمارهم بين 18 و 40 عامًا، أن 8% فقط منهم لديهم درجة حرارة كانت عند المستوى الذي حدده ووندليش، بالنسبة للآخرين تبين أن هذا المؤشر أولا أقل قليلاً وثانيًا ، يمكن أن يتغير خلال اليوم نفسه، لذلك إذا كان الجهاز يظهر في الصباح 37.2 درجة مئوية، فمن المرجح أن يكون الشخص مريضًا، وأشار الباحثون إلى أنه في المساء، يمكن أن تتجاوز درجات الحرارة 37.7 درجة تدعو للقلق.

وفقا للتغيرات الفيزيولوجية التي تم اتخاذها بعين الاعتبار أثناء الدراسة، تبين أن ميزان الحرارة لا علاقة له أبدا بالتغير الحاصل على حرارة جسم الإنسان، فهو إن كان زئبقيا أو إلكترونيا، يعطي نفس الدقة دون أي فرق بين الماضي والحاضر.

وأوضح العلماء أن الناس أصبحوا بصحة أفضل بشكل عام، بفضل التطور السريع للأدوية، بما في ذلك المضادات الحيوية والتطعيم "التلقيح" الشامل، فإن مخاطر تطور الالتهابات في جسم الشخص المعاصر أقل في المتوسط من مخاطرها في الماضي، من المعروف أنه مع حدوث التهاب بسبب زيادة مستوى البروتينات في غذائنا، يتم تسريع عملية الأيض، مما ينجم عنه ارتفاع درجة حرارة الجسم.

ويمكن أن تؤثر أنظمة تكييف الهواء والتدفئة على انخفاض درجة حرارة الجسم، حيث أنها تسمح لك بالحفاظ على نفس درجة حرارة الهواء تقريبًا في المبنى على مدار السنة، فلم يعد الجسم بحاجة إلى إنفاق طاقة إضافية للتنظيم الحراري، وهو التفسير الأنسب من وجهة نظر الدراسة.

   قد يهمك ايضاً:

العلماء يتوصّلون إلى حل للغز انتشار بكتيريا المضادات الحيوية في أوروبا

المضادات الحيوية قبل زراعة الكبد تؤدي لنتائج أفضل

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تؤكد أنه خلال القرن الماضي أصبحت أجساد الناس أكثر برودة دراسة جديدة تؤكد أنه خلال القرن الماضي أصبحت أجساد الناس أكثر برودة



GMT 03:01 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

سمية الخشاب تشعل "انستجرام" بفستان أسود من باريس
لايف ستايلسمية الخشاب تشعل "انستجرام" بفستان أسود من باريس

GMT 07:17 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

رامي عياش يؤكّد أن والدته مغرمة بمصر
لايف ستايلرامي عياش يؤكّد أن والدته مغرمة بمصر

GMT 18:49 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

مشروب و6 أطعمة ينصح بها قبل يوم الزفاف
لايف ستايلمشروب و6 أطعمة ينصح بها قبل يوم الزفاف

GMT 01:53 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

بسمة بوسيل تخطف الأنظار في لندن بملابس غريبة
لايف ستايلبسمة بوسيل تخطف الأنظار في لندن بملابس غريبة

GMT 06:59 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

نادين نجيم تهدد باللجوء إلى القضاء
لايف ستايلنادين نجيم تهدد باللجوء إلى القضاء

GMT 20:31 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 20:07 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 16:08 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

داليا فايد تؤكّد أن أثاث البامبو أحدث صيحات الديكور

GMT 15:16 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أساور يد رجالية باللون الأسود لإطلالة شبابية

GMT 17:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

تصميمات الإضاءة الباهظة تنم عن ثراء البيت الإنجليزي

GMT 12:16 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

الملكة رانيا تلتقي بمريم السعيد ولجين عمران وباسل الزارو

GMT 13:24 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور مميز للفناء الخلفي لمنزلك لما تبقى من الأيام المشمسة

GMT 12:30 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أشهر ممثلة أفلام إباحية في الصين تفاجئ جمهورها بخبر صادم

GMT 12:42 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أسس تصميم "خزائن الملابس" في المنزل العصري

GMT 19:15 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

حالة غضب شديدة لدنيا بطمة بعد منعها وزوجها من السفر

GMT 07:43 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

عبير الأنصاري تؤكد أن ياسمين صبري صاحبة الإطلالة الأحلى

GMT 20:45 2019 الثلاثاء ,12 آذار/ مارس

أفكار بسيطة لتصميمات تراس تزيد مساحة منزلك

GMT 13:12 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مقتل عارضة أزياء هندية بعد رفضها ممارسة الجنس
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle