arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

يمكنها علاج أمراض السكري والسمنة والاضطرابات الأيضية

دراسة حديثة ترصد قدرة رقعة جلدية على إذابة الدهون العنيدة

لايف ستايل

لايف ستايلدراسة حديثة ترصد قدرة رقعة جلدية على إذابة الدهون العنيدة

رقعة جلدية تخفض الدهون
 لندن ـ كاتيا حداد

 كشفت دراسة حديثة أنه يمكن لرقعة جلدية جديدة أن تقضي على الدهون العنيدة؛ حيث ابتكر مجموعة من الخبراء رقعة توصل العقاقير المضادة للدهون مباشرة إلى المنطقة المتضررة من خلال الإبر المجهرية وهي مصممة لمساعدة الشخص على فقدان الوزن. ووفقا لموقع "الديلي ميل" البريطاني، تم اختبار تلك الرقعة على الفئران وأفاد الباحثون أن الدهون انخفضت بنسبة 20 في المائة عند استخدام هذا الجهاز.
 
ووجد الباحثون أيضا أن تلك الرقعة يمكن أن تساعد في علاج الاضطرابات الأيضية مثل السمنة والسكري لدى الأشخاص، ويستخدم العلماء المعلومات الجديدة لدراسة الأدوية والعلاجات الأخرى التي يمكن أن تساعد في الأيض البشري وفقدان الوزن. وقام الباحثون في المركز الطبي لجامعة كولومبيا وجامعة نورث كارولينا بتصميم رقعة الجلد لاختبارها على الفئران، ومن المفترض أن تحول هذه الرقعة الدهون البيضاء المخزنة للطاقة إلى دهون بنية حارقة للطاقة في حين تساعد في عملية التمثيل الغذائي بالجسم عموما.
 
والبشر لديهم نوعين من الدهون. الدهون البيضاء يخزن الطاقة الزائدة في قطرات ثلاثية كبيرة، الدهون البنية لديها قطرات أصغر وعدد كبير من الميتوكوندريا التي تحرق الدهون لإنتاج الحرارة. ويمتلك حديثو الولادة وفرة نسبية من الدهون البنية، التي تقي من التعرض لدرجات الحرارة الباردة، ولكن بحلول سن البلوغ، يتم فقدان معظم الدهون البنية. ويمكن للرقعة الجلدية استخدامها لحرق الدهون غير المرغوب فيها مثل 'دهون الخصر أو ما يسمّى بالـLove Handles، كما أنها تساعد أيضا في علاج اضطرابات التمثيل الغذائي مثل السمنة والسكري.
 
وقال المؤلف المشارك في الدراسة الدكتور لى تشيانغ، أستاذ مساعد علم الأمراض وبيولوجيا الخلية "هناك الكثير من الأدوية المتاحة سريريا التي تعزز الحرق، ولكن يجب أن تعطى جميعها في صورة حبوب أو حقن". وتابع "هذا يعرض الجسم كله للأدوية، والتي يمكن أن تؤدي إلى آثار جانبية مثل اضطراب في المعدة، وزيادة الوزن، وكسور العظام. ولكن يظهر لدينا جهاز الرقعة الجلدية قدرته على تخفيف هذه المضاعفات من خلال تقديم معظم الأدوية مباشرة إلى الأنسجة الدهنية. "
 
وكشفت التحاليل الوراثية أن الجزء الذي خضع للعلاج بهذه الطريقة لدى الفئران يحتوي على المزيد من الجينات المرتبطة بالدهون البنية أكثر من الجزء غير المعالج، مما يشير إلى أن التغيرات الأيضية التي لوحظت وخفض نسبة الدهون كانت نتيجة لزيادة في نسبة الدهون البنية لدى الفئران التي خضعت للعلاج. ويدرس الباحثون حاليا أي نوع من العقاقير، أو مزيج من الأدوية، يمكنها أن تعمل بصورة أفضل لتعزيز زيادة الدهون البنية وزيادة التمثيل الغذائي بنحو شامل.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة ترصد قدرة رقعة جلدية على إذابة الدهون العنيدة دراسة حديثة ترصد قدرة رقعة جلدية على إذابة الدهون العنيدة



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 13:44 2019 الخميس ,26 أيلول / سبتمبر

تنتظرك أحداث مهمة وسعيدة

GMT 08:05 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب الخيبات والارتباك وحافظ على رباطة جأشك

GMT 13:27 2019 الخميس ,26 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 12:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 12:17 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 10:39 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 20:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 18:16 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

صورة نادرة غير متوقعة لـ"ليلى طاهر" بالمايوه

GMT 16:19 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

8 نصائح لمواجهة الآثار المترتبة عن قلة النوم

GMT 06:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

تنعم بأجواء ايجابية خلال الشهر

GMT 14:01 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

تسريحات شعر رائعة لصاحبات الشعر الخفيف

GMT 09:40 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

نماذج لسعوديات خطفن جوائز خاصة في مجالات متعددة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف راقصتين بتهمة أداء حركات جنسية فاضحة في الدقهلية