arablifestyle
آخر تحديث GMT 13:57:13
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 13:57:13
لايف ستايل

الرئيسية

بارقة أمل لعلاج المصابين بمتلازمة "داون"

دراسة حديثة تؤكد أن التأخر الذهني سيصبح قابلا للعلاج قريبًا

لايف ستايل

لايف ستايلدراسة حديثة تؤكد أن  التأخر الذهني سيصبح قابلا للعلاج قريبًا

متلازمة داون
واشنطن - لايف ستايل

أظهرت دراسة جديدة صادرة عن جامعة "كاليفورنيا سان فرانسيسكو" و"كلية بايلور للطب"، الأحد، والتي نشرت في مجلة "ساينس"، أن هنالك بارقة أمل بعلاج المصابين بمتلازمة "داون".

وذلك يعود إلى نجاح الباحثين في تشخيص الآلية التي تمنع من إنتاج الجين المعطوب.

ويرى الباحثون أن هناك احتمالية نجاح كبيرة لتطبيق العلاج على البشر بعد ما تم علاج فئران مصابة بمتلازمة "داون"، بواسطة  الآلية المذكورة. لكن الإنجاز العلمي قد يثير جدلا أخلاقيًا وعلميًا كبيرًا في المستقبل، في حال طُبقت طريقة العلاج على البشر.

وأوضحت الدراسة، أن متلازمة "داون" تنجم عن خلل جيني أثناء فترة الحمل، ويؤدي الاضطراب إلى تأخر في قدرات التعلم والذكاء لدى الطفل وتأثير على ملامح الوجه لديه. وأضافت الدراسة، أن المصابين بمتلازمة "داون" يعانون من وجود نسخة زائدة من "الكروموسوم" أو الصبغي "21"، ولهذا السبب، ركزت أغلب البحوث الطبية على مسألة الجينات.

اقرا ايضاً:

الأجسام المضادة تحميه من الأمراض

وتمكن باحثون من جامعة "كاليفورنيا سان فرانسيسكو" و"كلية بايلور للطب" في الولايات المتحدة، من إحداث تغيير جذري لدى فئران تجارب مصابة بمتلازمة "داون" ما أدى إلى تطور في القدرات العقلية.

وبحثت الدراسة المنشورة في مجلة "ساينس"، الخلايا التي تنتج البروتين في أدمغة الفئران المصابة بمتلازمة "داون". وكشفت أن الجزء المعروف بـ"الحصين" في دماغ الفأر المصاب بمتلازمة "داون"، ينتج البروتين بشكل أقل بنسبة 39 بالمئة مقارنة بأدمغة الفئران السليمة التي لا تعاني متلازمة "داون".

وإثر إجراء بحوث مكثفة، تبين أن وجود صبغي إضافي في الدماغ هو الذي أدى على الأرجح إلى تراجع إنتاج البروتين في منطقة "الحصين". ويؤدي هذا الصبغي الزائد لدى المصابين بـ"متلازمة داون"، إلى تراجع إنتاج البروتين في الدماغ، من خلال إحداث تفاعلات في الخلية.

وأوضح الباحث، بيتر والتر، في بيان صحافي، أن "الخلية تقوم بمراقبة صحتها، بشكل مستمر، وحين يحصل شيء ما على نحو خاطئ، فإن الخلية تتفاعل، من خلال إنتاج كمية أقل من البروتين، وهذا البروتين ضروري حتى تجري القدرات المعرفية، بقدر عالٍ من الكفاءة، أما حين ينقص، فيقع الخلل في تكوين الذاكرة".

وأضاف أن "الباحثين قاموا بتعطيل أنزيم مسؤول عن إحدى التفاعلات غير المرغوب بها داخل الخلية أو ما يعرف بتفاعل 'آي إس آر'، ولوحظ أن القدرات المعرفية لدى الفئران تغيرت بشكل ملموس، كما تحول مستوى البروتين في الدماغ، بشكل مذهل".

ويوضح الباحثون أن نجاح هذا الحل العلاجي، وهو التحكم في البروتين ووقف التفاعل غير المرغوب فيه داخل أدمغة فئران التجارب، لا يعني بالضرورة أن الأمر ينطبق بشكل مباشر على جسم الإنسان، لكن هذا الإنجاز يمنح بارقة أمل للمصابين بالاضطراب.

قد يهمك ايضاً:

أحمد عاصم يكشف عن التغيرات التي تطرأ على جسد المرأة خلال فترة الحمل

  5 مشاكل صحية يُسببها المضاد الحيوي للجنين خلال فترة الحمل

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تؤكد أن  التأخر الذهني سيصبح قابلا للعلاج قريبًا دراسة حديثة تؤكد أن  التأخر الذهني سيصبح قابلا للعلاج قريبًا



GMT 13:13 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

كيف ترفضين العلاقة الحميمة بدون أن تُزعجي زوجك
لايف ستايلكيف ترفضين العلاقة الحميمة بدون أن تُزعجي زوجك

GMT 11:13 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

شرم الشيخ تستضيف المؤتمر العاشر للسياحة و الضيافة
لايف ستايلشرم الشيخ تستضيف المؤتمر العاشر للسياحة و الضيافة

GMT 06:43 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تكتشف إصابتها بـ الإيدز أثناء فحوصات ما قبل الزواج
لايف ستايلفتاة تكتشف إصابتها بـ الإيدز أثناء فحوصات ما قبل الزواج

GMT 10:59 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

نوال الزغبي تستعرض أنوثتها بإطلالة جريئة ولوك جديد
لايف ستايلنوال الزغبي تستعرض أنوثتها بإطلالة جريئة ولوك جديد

GMT 21:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

غرفة الغوص تعلن عن مشاركتها في معرض "جو ديفيج" في إنجلترا
لايف ستايلغرفة الغوص تعلن عن مشاركتها في معرض "جو ديفيج" في إنجلترا

GMT 20:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 19:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 19:20 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 22:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 19:52 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 20:17 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 16:17 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 18:40 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

سهيل خان يكشف تفاصيل فيلم سلمان خان المقبل

GMT 18:34 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

صبا مبارك بطلة "أميرة" إنتاج معز مسعود ومحمد حفظي

GMT 18:33 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

مدحت العدل يكشف ملامح شخصية يسرا في رمضان 2020

GMT 11:21 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

عجرم تنشر صورة تنكرية مع بناتها

GMT 11:24 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصار يكشف تعلمه من أخطاء السابقين في "الممر"

GMT 11:32 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة اللبنانية مايا دياب تثير الجدل في السعودية

GMT 13:38 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة التركية توبا بيوكستون تقترب من فتاة النافذة

GMT 13:24 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أحمد جمال يحب فتاة يونانية ويغنى لها "قصاد عيوني"

GMT 13:54 2016 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

خطوات بسيطة للحصول علي تسريحات تكسير في منزلكِ

GMT 16:04 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة ألتشين سانجو تظهر بلوك جديد

GMT 13:15 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

عامل إيه في حياتك لـ مريم عامر منيب تصل للمليون الرابعة

GMT 12:55 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

بدء عرض حشمت فى البيت الأبيض على watch IT اليوم الاربعاء

GMT 12:55 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 18:20 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

والد محمد الدرة ينعى صاحب "بكره إسرائيل"