arablifestyle
آخر تحديث GMT 07:48:13
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 07:48:13
لايف ستايل

الرئيسية

يُمكنه إبقاء القلوب تنبض في الوقت المناسب

نجاح أول جهاز لعلاج الأعصاب التي تدهورت داخل الجسم

لايف ستايل

لايف ستايلنجاح أول جهاز لعلاج الأعصاب التي تدهورت داخل الجسم

أول جهاز لعلاج الأعصاب التالفة في الجسم
 لندن ـ كاتيا حداد

يُثار الكثير من الجدل والضجيج بشأن استخدام التكنولوجيا، لتحسين صحتنا من خلال التطبيقات والأجهزة القابلة للارتداء، حتى الحبوب التي تبع تناولها بعض العواقب، وهنا يأتي الجدل، حيث اخترع العلماء جهازًا صغيرًا يمكنه إصلاح الأعصاب التي تتدهور حالتها داخل الجسم، مما يجعله أول علاج بيولوجي.

التدخل الجراحي فقط لإدخاله في الجسم

وتوصل الباحثون في جامعة نورث وسترن إلى وصفة، لبناء أجهزة معالجة إلكترونية من المواد التي تذوب في الجسم، ومعظمها جزء من غذائنا اليومي، وحتى الآن، استخدموا بنجاح أول جهاز لعلاج الأعصاب التالفة في الجرذان، وقد يمكن لهذه الأجهزة الإلكترونية الصغيرة أن تساعد في إبقاء القلوب تنبض في الوقت المناسب.

وفي الغالب، نستخدم جميع أنواع الإلكترونيات لعلاج الحالات الصحية والإصابات، ولكن في كثير من الأحيان يجب أن يتم زرعها جراحيًا، لذا فعندما تتعطل أو تنفد البطاريات، يجب على المرضى الرجوع تحت مشرط الطبيب، لإجراء جراحة.

العديد من المواد آمنة للاستخدام في الجسم، لكنها تغير وتقلل من الطريقة التي تعمل بها أنسجتنا.

ولكن ما سبق قد يتغير، ويعود ذلك إلى الجهاز اللاسلكي الجديد، على شكل قرص بحجم النيكل، وهو يحفز الأعصاب الطرفية بواسطة الصدمات الكهربائية الضعيفة، والأهم من ذلك أنه مصنوع بالكامل من مواد قابلة للتحلل، وهذا يعني أنه عندما يتم شفاء العصب، تقوم سوائل الجسم بتكسيره بشكل طبيعي وتخرج مثل أي نفايات أخرى، وذلك لأنه، على الرغم من كونه شبه موصل متحكم به عن بعد، فإن هذا الجهاز مصنوع بشكل أساسي من مواد تشكل جزءا من غذائنا اليومي.

ومن أجل نبض الأعصاب، كان العلماء بحاجة إلى إنشاء بنية ذات موصلات يمكن من خلالها أن تحرك الدوافع الكهربائية، ويعزلون حولها.

وقال الدكتور جون روبرتس من جامعة نورث وسترن، "إن عملية شبه التوصل أمر بالغة الأهمية لأنها أساس جميع الأدوات الإلكترونية، السيليكون نفسه هو مادة العمود الفقري لصناعة الإلكترونيات ، وهو في الواقع جزء موصى به من النظام الغذائي اليومي، لذلك استخدمنا قطع صغيرة رقيقة للغاية منها".

وأضاف، " ولإجراء الإشارات الكهربائية، استخدم فريق البحث مادة الماغنسيوم فائقة الرقة، وهي مادة تعد أيضًا أحد العناصر الغذائية المغذية لدينا".
المواد المستخدمة قابلة للتحلل
وبالنسبة للعزل، استخدم الدكتور روبرتس ومعاونوه في جامعة نورث وسترن وجامعة واشنطن، مواد بلاستيكية مشابهة قابلة للتحلل البيولوجي لتلك المستخدمة في الغرز غير القابلة للذوبان، لكنه يقول إن السليلوز أو الحرير يمكن أن يعمل بسهولة أيضًا في هذه الحالة.

وفي الاختبارات على الجرذان المصابة، سارعت الأجهزة في إعادة نمو الأعصاب في الساقين مما أدى إلى استعادة قوة العضلات، وبعد نحو أسبوعين يذوب الجهاز من تلقاء نفسه داخل الجسم، إذ يتحول إلى رقائق ثم يختفي تمامًا.

ويعتقد العلماء أنه يمكن أن يساعد آلاف الأشخاص المتضررين من الخدر والوخز والضعف الناجم عن الإصابات الرياضية، أو الحوادث.
يساعد على نمو خلايا الأعصاب

قال الدكتور ويلسون راي، الذي شارك في قيادة البحث في جامعة واشنطن، في الولايات المتحدة، "نحن نعلم أن التحفيز الكهربائي أثناء الجراحة يساعد، ولكن بمجرد انتهاء الجراحة، يتم إغلاق فتحة إدخال الجهاز، ولكن من خلال هذا الجهاز، أظهرنا أن التحفيز الكهربائي المقدم على أساس مجدول يمكن أن يعزز من تعافي الأعصاب".

وعلى عكس الأعصاب في الدماغ والحبل الشوكي، يمكن للأعصاب الطرفية التي تمر عبر الذراعين والساقين والجذع أن تتجدد بعد الإصابة، ويؤدي التحفيز الكهربائي إلى إطلاق بروتينات تعزز النمو تساعد الخلايا العصبية على النمو بشكل أسرع وأكثر بشكل كامل.

يستخدم معظم الناس الذين يعانون من تلف الأعصاب الطرفية، مسكنات الألم، والعلاج الطبيعي، وفي الحالات القصوى، الجراحة، ويتم تشغيل الجهاز الجديد، الموضح صورته في مجلة Nature Medicine""، لاسلكيًا بواسطة جهاز إرسال خارج الجسم.

وليس هناك سبب للاعتقاد بأن المواد نفسها التي تم تصميمها من قبل فريق العمل لا يمكن إعادة توظيفها في جميع أنواع الأجهزة، وقال الدكتور راي،"نحن متحمسون ليس فقط بشأن قدرة هذا الجهاز بالتحديد، ولكن بشكل أوسع كمفهوم يمضي قدما يمكن استخدامه لتحسين الطريقة التي نعالج بها المرض والإصابة".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نجاح أول جهاز لعلاج الأعصاب التي تدهورت داخل الجسم نجاح أول جهاز لعلاج الأعصاب التي تدهورت داخل الجسم



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 10:03 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 08:51 2020 السبت ,02 أيار / مايو

لا رغبة لك في مضايقة الآخرين

GMT 07:01 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

تفتيح البشرة بوصفات و خلطات طبيعية في المنزل

GMT 19:08 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

طريقة اعداد الديك الرومي المحشي بالأرز والمكسرات

GMT 11:46 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

نصائح مميزة وبسيطة لتنظيف السجاد من بقع الشوكولاتة

GMT 00:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أزياء شتاء محتشمة يمكن تنسيقها مع جينز من تصميم هند براشد

GMT 19:10 2020 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

فساتين سهرة تُرضى جميع الأذواق من جيسيكا قهواتي

GMT 19:43 2020 الأحد ,14 حزيران / يونيو

شفاء مخرج راجل وست ستات من فيروس كورونا

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 13:35 2019 الخميس ,26 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 05:33 2017 السبت ,13 أيار / مايو

طريقة إعداد بسكوت الرمان
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle