arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:27:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:27:55
لايف ستايل

الرئيسية

باستخدام منشار مقوس أو إغريقي وإعطائها مغذي للأوراق المصنوعة من الأعشاب البحرية

مصمم الحدائق ماثيو ويلسون يكشف كيفية إعادة الحياة للنباتات من خلال تشذيب غير تقليدي

لايف ستايل

لايف ستايلمصمم الحدائق ماثيو ويلسون يكشف كيفية إعادة الحياة للنباتات من خلال تشذيب غير تقليدي

حدائق ماثيو ويلسون
لندن - كاتيا حداد

دعا مصمم الحدائق ومحاور راديو 4 في برنامجه وقت "أسئلة البستانين" ماثيو ويلسون، إلى ضرورة العناية بالحدائق، لا سيما مع اقتراب قدوم فصل الشتاء، وعدم تشذيب الأشجار بالطريقة التقليدية، حتى لا تبدو مملة.

وأضاف "لا تنظر إلى شجرتك ذات المظهر الممل والبشع وتضغط الزناد تلقائيًا، فبعد كل شيء إذا كانت هذه حديقتك منذ سنوات وتشتري ما يعمل على إنضاجها وهو ما يكلفك المئات من الجنيهات، فبدلًا من ذلك فكر بما يمكنك فعله لإعادة الحياة في هذه النباتات؟ فمع التشذيب الإبداعي على عكس التشذيب التقليدي، فلا توجد خطوات املائية للبستنة، تخبرك ما الذي يجب أن تفعله حتى لا تفقد الفاكهة والزهور، ورغم ذلك فإن ما يمكنك تحقيقه هو ميزة جدية ورائعة في حديقتك من دون مقابل".

ويعطي ماثيو مثالًا على الزعرور البري المتضخمة الموجودة في حديقة منزله، قائلًا "في هذا الخريف قمت بإزالة حوالي نصف الفروع الموجودة في الوسط، والآن بدلًا من شكلها السابق غير المنسق، أصبحت شجرة رائعة ومثيرة للاهتمام، الشكل موجود بالفعل فقط أزلت الطبقات لأكشف الشكل المختبئ منذ سنين".

وتابع "في حديقة صغيرة حيث شجيرات متضخمة تلقي بظلالها الكثيفة، وبتنظيف الجذع في القاعدة وإزالة أوراق الشجر، فأنت تسمح بمرور مزيد من الضوء، وتوفر مكانًا للمعمرة أن تنمو من جذورها وهو ما يجعل النبتة تبدو وكأنها منحوتة، فشجيرات لندن النموذجية تميل بشكل كبير إلى البشاعة، لأنها غير منسقة وهي الويبرنوم تينوس ولكن يمكنك أن تجعلها مثيرة للاهتمام أكثر".

وفيما يتعلق بالحل الجذري لشجيرات الويبرنوم تينوس، والتي كانت تحجب الإطلالة في منزله قال "قطعتها لتصل قرب الأرض منذ 18 شهرًا حيث فقدت موسم الإزهار، لكنها الآن منسقة على شكل قبة وتغطيها الأزهار وطولها يقارب 5 أقدام، أما شجرة اوكوبة جابانيكا فهي شجيرة كلاسيكية من الفترة العصر الفيكتوري، وإذا شذبتها أي رفعت التنانير ونزعت الفروع والأوراق المنخفضة فتصبح جميلة ولامعة".

وعندما يتعلق الأمر بالتدخل الحازم لتغيير شكل النباتات، يقول ويلسون "هناك الكثير من الأحراش المربعة غير المتجانسة في حديقتي، وربما تكون زرعت قبل 20 عامًا، فبدلًا من إزالتهم قررت تبني نهجين، النهج الأول هو أنني قصصت كل مجموعة متقاربة من الأحراش على شكل سحابة، و يؤكد ويلسون أنه عليك أن تفكر في الغيوم المتصاعدة وقصها، وفقًا لذلك تشذيب هي عملية وليست واقع، والحصول على الشكل أولًا ثم تحسينه تدريجيًا على مدى عدة مواسم".

أما النهج الثاني الذي اتبعه ويلسون هو سطح طاولة توبياري، وهو إلى حد ما نهج راديكالي حيث استخدمها على عدة شجيرات كبيرة، زرعت على فترات، واستعان بمنشار يدوي لقطع الوسط والذي سيتجدد قريبًا، وبعدها قام بتشذيب كل شجرة من الأعلى  وقطع الأوراق للحصول على سطح مستوي، وبعد ذلك زرع مكعبات مربعة صغيرة تحتها، وعلى اختلاف المستويات، وأضاف "وذكرتني النتيجة التي حصلت عليها بالجسر العملاق وبدا الشكل رائعًا، واستخدمت خشب الطقسوس، وهي تحدث تأثيرًا حقيقيًا على شكل متموج مثل النباتات الحولية والأعشاب، لأن هناك تباين مع لون الأوراق وشكلها وكذلك الوضع الأفقي والعمودي والصلب مع الشفاف".  والأمر عبارة عن الاستعانة بالهندسة في الحديقة، حيث أضاف ويلسون "الهندسة ذات صلة خاصة في الوضع الراهن، لأنه سيحين فصل الشتاء وتكون البنية أمر أكثر أهمية، وأفضل أن أستخدم النباتات لهذا الغرض بدلًا من شرائها".

وواصل حديثه "إذا كنت ذكيًا وتبرع في استخدام المقص يمكنك جعل النباتات مختلفة بشكل تام، ففي الحدائق في إيست راستون في نورفولك هناك شبكة من الأشجار مزروعة مع اللبلاب، ولكن بدلًا من أن تنمو الشجار يقوم اللبلاب بدفع الشجرة للنمو حول قواعدها وأنت تفعل هذا من خلال إزالة القمم باستمرار لذا تنمو الشجرة مثل الشجيرة بدلًا من أن ترتفع لأعلى".

وكشف وجود عدد قليل من القواعد الأساسية للحصول على تشذيب مبدع للنباتات، فيقول "أنك تحتاج في البداية إلى مقص حاد وزوج من الزرادية، وبلنسبة للخشب السميك فأنت بحاجة إلى منشار مقوس أو منشار إغريقي، وبعد التشذيب اعط النبات مغذي للأوراق المصنوعة من الأعشاب البحرية وحديد من خلال بخاخ يدوي، وإذا كان للنبات شكل طبيعي مثير للاهتمام فكن في نفس التيار وانظر داخل وسط الشجيرة، وتراجع كل فترة واستمر في المتابعة واسمح لها بتوجيه خطواتك وبهذه الطريقة فأنت تبرز عبقرية النبات".

وأعلن ماثيو ويلسون تقديم محاضرات عن تقنيات التشذيب المبدع على شجيرات مختلفة في بالم هاوس في مشاتل كليفتون، الخميس، في الساعة 6:30 مساءً، وتمتعوا بتخفيض 20% في حال شراء نباتات قبل نهاية المساء في تمام 8:00، وسعر التذكرة 10 جنيه إسترليني.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصمم الحدائق ماثيو ويلسون يكشف كيفية إعادة الحياة للنباتات من خلال تشذيب غير تقليدي مصمم الحدائق ماثيو ويلسون يكشف كيفية إعادة الحياة للنباتات من خلال تشذيب غير تقليدي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصمم الحدائق ماثيو ويلسون يكشف كيفية إعادة الحياة للنباتات من خلال تشذيب غير تقليدي مصمم الحدائق ماثيو ويلسون يكشف كيفية إعادة الحياة للنباتات من خلال تشذيب غير تقليدي



GMT 21:16 2018 الثلاثاء ,14 آب / أغسطس

تعرف على بعض العادات السيئة التى تدمر زواجك
لايف ستايلتعرف على بعض العادات  السيئة التى  تدمر زواجك

GMT 05:54 2018 الخميس ,16 آب / أغسطس

عودة صيحات الموضة مرة أخرى بعد مرور سنوات
لايف ستايلعودة صيحات الموضة مرة أخرى بعد مرور سنوات

GMT 14:25 2018 الثلاثاء ,14 آب / أغسطس

علاجات طبيعية لإطالة شعرك بسرعة تعرفي عليها
لايف ستايلعلاجات طبيعية لإطالة شعرك بسرعة تعرفي عليها

GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 07:03 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

بيثان ماكرنان تشعر بمسؤوليتها عن مقتل صديقتها الديبلوماسية

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي