arablifestyle
آخر تحديث GMT 11:50:30
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 11:50:30
لايف ستايل

الرئيسية

فيما أبرزت شركات "استحالة" تنفيذه من الناحية العملية والاقتصادية

مهندسون أميركيون يصممون شبكة طرق مع المكسيك بدلًا من جدار ترامب

لايف ستايل

لايف ستايلمهندسون أميركيون يصممون شبكة طرق مع المكسيك بدلًا من جدار ترامب

المهندس المعماري تيدي كروز وزميلته فونا فورمان،
نيومكسيكو ـ سمير الفيشاوي

لم يكن يعلم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، خلال حملته الانتخابية، أن وعده إنشاء جدار حدودي يفصل بين بلاده والمكسيك سيلهم شركات الهندسة المعمارية بدراسة المعمار الحدودي بين الدولتين.

مهندسون أميركيون يصممون شبكة طرق مع المكسيك بدلًا من جدار ترامب

منطقة يصعب تقسيمها بالجدار الحدودي
ويوجد خريطة عملاقة صنعها طلاب سابقين في مختبر التصميم في جامعة كاليفورنيا في سان دييغو، وتظُهر هذه الخريطة منطقة غير مسماه مقابلة لواجهة بحرية واسعة، تم شطرها بخط مستقيم، وفي حالة عدم وجود أي أسماء للمواقع، يصعب التعرف عليها، ولكن بعد ذلك أوضح الطلاب أن هذا المكان هو الجزء الغربي من الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، على بعد نحو 15 ميلًا من المحيط الهادئ إلى الجبال، وكما هو موضح في الخريطة، فإن الحدود بحد ذاتها تتقلص لتصبح مجرد فكرة ثانوية.

وفي هذا السياق، يقول تيدي كروز، من قسم الهندسة المعمارية في جامعة كاليفورنيا "نطلق على هذا المكان اسم ميكسوس"، في إشارة إلى خلط الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، وهو يفعل ذلك مع زميلته فونا فورمان، لإيصال رسالة سياسية، وتقول فورمان "كنا مهتمين بتوثيق الأحداث المرئية وغير المرئية، والتي تحدث عبر الحدود ذهابًا وإيابًا".

وافتتح الثنائي معرضهما الخاص والذي يتضمن أفكارًا مترابطة لتحول المنطقة الحدودية ثقافيًا واقتصاديًا وبيئيًا، والتركيز بشكل خاص على مستجمعات المياه المشتركة فيها، حيث يقول كروز إنها منطقة تحتوي على كل الأشياء التي لا يمكن للجدران فصلها.

مهندسون أميركيون يصممون شبكة طرق مع المكسيك بدلًا من جدار ترامب

الهندسة المعمارية طمست الانقسامات
ويعمل أحد الصديقان مهندس معماري، والآخر عالمًا سياسيًا، وأمضيا أعوامًا في البحث على الحدود، حيث صمما محطات مجتمعية عبر الحدود، متمثلة في بؤر استيطانية متقدمة بالشراكة مع جامعة كاليفورنيا للعلوم الاجتماعية لتعزيز البحوث الاجتماعية.

وكان الهدف من هذه الدراسة هو إظهار كيف يمكن للهندسة المعمارية أن توفر ثقلًا موازيًا لخطة الجدار، من خلال طمس الانقسامات بين الولايات المتحدة والمكسيك، فطالما كانت الهندسة المعمارية مسعى دوليًا فريدًا، وبالنظر إلى الحيز الفيزيائي الوثيق بين الولايات المتحدة والمكسيك، يبدو من الطبيعي أن يتشركا الهندسة المعمارية سواء كان ذلك من خلال المنازل ذات الطراز المعماري الإسباني والتي نجدها في ضواحي أميركية مثل كاليفورنيا، وغالبًا أيضًا  كانت العمارة الأميركية مصدر جذب في المكسيك، وبالتالي فإن كليهما يتشاركان هذه الثقافة.

الجدار العازل مشكلة لمكاتب الهندسة
وجدت مكاتب الهندسة المعمارية أنه منذ انتخابات عام 2016، أنه على الحدود ظهر مناخ جديد غريب، حيث يقول هنري مونوز، رئيس مكتب هندسي في سان أنطونيو "كنا جميعًا نفكر أننا نغادر لحظة الاختفاء وننتقل إلى لحظة التضمين"، ولدى الشركة مشروع بناء في تكساس حيث تهدف إلى تحويل وسط المدينة إلى منطقة مزدهرة متعددة الاستخدامات، وبالتالي سيعوق الجدار الحدودي أعمال الشركة، حيث التقسيم بعيدًا عن النسيج المادي للمنطقة.

وفي مدينة تيخوانا المكسيكية الحدودية مع الولايات المتحدة، هناك مفهوم للعيش المشترك بين السكان، حيث الوحدات الصغيرة والمرافق المشتركة لتقليل تكاليف السكن، وتسعى الجمعية المكسيكية "بوردارز أنغلز" إلى تحطيم رقم قياسي عالمي في تحويل الجدار الحدودي بين مدينة سان دييغو الأميركية ومدينة تيخوانا المكسيكية إلى عمل فني فريد، الجدار الذي أسموه بالإسبانية "مورال دو أل آرماندد" أي "جدار الأخوة".

وعند هذا الجزء من الحدود في تيخوانا، وحين يطل أحدهم برأسه إلى الجانب الأميركي يلاحظ بيسر وجود وحدة، من حراس الحدود الأميركيين قابعين في سيارات رباعية الدفع، مرابطة عند أول نقطة من الجدار على مستوى البحر في انتظار حدث قد يأتي وقد لا يأتي... وكأن ذلك لا يكفي، فهناك عدة كاميرات عالية، منتشرة ومعلقة في أبراج مراقبة علها ترصد محاولة للمرور خلسة نحو أراضي الولايات المتحدة.

مهندسون أميركيون يصممون شبكة طرق مع المكسيك بدلًا من جدار ترامب

ومن المستحيل تقريبًا إنجاز الجدار، حيث ستكون التكلفة ضخمة، لا سيما وأن رئيس المكسيك قال إن بلاده لن تتحمل تكاليف تشييد الجدار التي تبلغ 25 مليار دولار.

من المستحيل تشييد الجدار
وفي هذا السياق، أوضح روزا شينغ، مهندس كبير في شركة مقرها سان فرانسيسكو "قيمة التشييد الضخمة تجعل هذا المشروع غير ممكنًا"، مضيفًا "أميركا تعاني حاليًا من عجز مالي كبير . بدلَا من إنفاق موارد بلدنا على الجدار، يجدر بنا أن نركز على تحسين البنية التحتية في المدن قبل كل شيء"، كما ذكر أن "الحدود بين المكسيك وأميركا تمتد عبر أكثر من 3 آلاف كيلومتر، بناء الجدار سيتطلب كمية كبيرة من الموارد.. وعلى سبيل المثال، فإنه سيتطلب ثلاثة أضعاف من كمية الإسمنت التي استخدمت لبناء سد هوفر"، وتابع قائلًا "كما أن بعض الأجزاء في الحدود صخرية وغير مستوية وقاحلة، مما يعني أنه ستكلف المزيد من المال والوقت لبناء هذه الأجزاء".

وقال مصممون مكسيكيون من "إي ستوديو 3.14"، وهو فريق من المهندسين المعماريين والمصممين والمخططين، إن تشييد الجدار سيستغرق نحو 16 عامًا، ومن جهته، كشف المهندس المعماري وليام جيه مارتن، أن الجدار لا يتلاءم مع أخلاقيات الهندسة المعمارية في حد ذاتها، مضيفًا "المهندسون يصممون الجدران كوسيلة لتنظيم الفضاء وليس كحواجز".

لدى وكالة ناسا رأي آخر

ويقول المدير المسؤول عن لجنة ناسا، أندريا ستيل " بصفتك مهندسًا معماريًا، لا يمكنك الافتراض فقط على أساس الجنسية، حيث يجب النظر إلى الثقافات المشتركة ومزجها وتحليلها، وبعيدًا عن ذلك فإن ضخامة المساحة الحدودية تجعل من الصعب بناء الجدار الحدودي".

ويوجد مهندس معماري مكسيكي لديه رأي آخر، وهو فرناندو روميرو، يقول "بدلًا من بناء جدار عازل بين البلدين، من الأفضل بناء شبكة نقل رئيسية بينهما، وبالتأكيد ليس هذا محتملًا في الوقت القريب، ولكننا مقتنعون بأن المكسيك هي الشريك الأفضل للولايات المتحدة، وأنا واثق من أن هذه الفكرة ستسود بين الأميركيين ذو العقل الواعي".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهندسون أميركيون يصممون شبكة طرق مع المكسيك بدلًا من جدار ترامب مهندسون أميركيون يصممون شبكة طرق مع المكسيك بدلًا من جدار ترامب



GMT 16:59 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

شاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض
لايف ستايلشاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض

GMT 23:57 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

نجوى كرم تبهر المتابعين بإطلالة شبابية ببنطلون جلد أحمر
لايف ستايلنجوى كرم تبهر المتابعين بإطلالة شبابية ببنطلون جلد أحمر

GMT 21:47 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين
لايف ستايلتأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين

GMT 20:46 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

موديلات أزياء موردة من وحي نجمات الخليج
لايف ستايلموديلات أزياء موردة من وحي نجمات الخليج

GMT 15:10 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

إليك أفضل 8 أطعمة تمنحك صحة جنسية أفضل
لايف ستايلإليك أفضل 8 أطعمة تمنحك صحة جنسية أفضل

GMT 11:54 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

وفاة شقيق الفنانة الأردنية نداء شرارة فى حادث

GMT 16:33 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف علي حقيقة وفاة الفنانة شويكار

GMT 17:07 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

MBC تحسم جدل استبعاد نانسي عجرم من برنامج "ذا فويس كيدز"

GMT 21:35 2018 الأربعاء ,12 أيلول / سبتمبر

13 عطر يُناسب بداية فصل الخريف 2019 لنفحات جديدة

GMT 07:51 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طفلة روسية في السادسة تحصد لقب "أجمل فتاة في العالم"

GMT 14:55 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هازال كايا تنتقل للعيش مع حبيبها بعد إصابة والدتها بالسرطان

GMT 03:12 2017 الإثنين ,02 كانون الثاني / يناير

نيكي ميناج تلفت الأنظار إلى ملابسها المثيرة

GMT 09:39 2017 الثلاثاء ,26 أيلول / سبتمبر

شريهان أبوالحسن تثير الجدل بـ"تاتو" مثير

GMT 07:05 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

عبير صبري تتحدث عن دورها في"الحب الحرام"

GMT 11:44 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

طرق جديدة لمساعدتك في تنظيم خزانة ملابسك الضيقة

GMT 20:01 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

تفاصيل الحلقة العاشرة من مسلسل "الآنسة فرح"

GMT 16:11 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي علي قواعد اتيكيت الملابس المناسبة للرجال والنساء

GMT 08:42 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات هندية تضفي لمسة خاصة ومميزة  على منزلك
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle