arablifestyle
آخر تحديث GMT 05:17:28
لايف ستايل

الرئيسية

باستخدام الغرف المفتوحة الكبيرة بذكاء وتقسيمها إلى مناطق

بهذه النصائح البسيطة احصلي على مساحات واسعة في منزلك

لايف ستايل

لايف ستايلبهذه النصائح البسيطة احصلي على مساحات واسعة في منزلك

الديكور الداخلي
 لندن ـ ماريا طبراني

يواجه الكثير منا معاناة كبيرة من ضيق المساحات داخل المنزل؛ ولكن في بعض الأحيان، لا يتعلق الأمر بإضافة المزيد من المساحة إلى منزلك، ولكن بتحقيق أقصى استفادة مما لديك بالفعل, مثلما فعلت روب آنا وفيليبا ستيفن عندما قاما بتجديد الطابق الأرضي داخل منزل ريفي يقع في باكينجهامشير, مقاطعة إنجليزية، ثم قاما بتقسيمه إلى مناطق منفصلة.

ويُعد هذا النوع من التصميم الداخلي المبني على تقسيم المساحات وفقًا لما ورد بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية هو تطور التصاميم ذات المخطط المفتوح التي طغت على المنازل البريطانية خلال العقود القليلة الماضية, وعندما أصبح الطابق الأرضي الواسع ذو المساحات غير المتقطعة من أولى رغبات أصحاب المنازل، فأصبح الأمر الآن يدور بشأن كيفية استخدام هذه الغرفة المفتوحة الكبيرة بذكاء، وتقسيمها إلى مناطق لتناول الطعام والطهي، أو قضاء وقت عائلي – أو ببساطة الاستمتاع بجلوسك بمفردك.

ويقول توم غريسفورد المهندس المعماري لدى Your Home، الذي عمل في مشروع آنا وستيفن "لا يزال الناس يريدون المساحات الواسعة التي يخلقها هذا التصميم المفتوح; ولكنهم يريدون أيضًا تقسيمها إلى مناطق منفصلة, ويمكن القيام بذلك في كثير من الأحيان باستخدام حيل بسيطة مثل إضافة مجموعة من أرفف الكتب أو بناء جدار نصفي لإنشاء زاوية منفصلة.

وكانت ستيفون حريصة على تحويل المنزل المظلم إلى منزل واسع وفسيح, وتقول "لقد اشترينا العقار منذ حوالي 20 عامًا من عامل بناء قام بتحويل العقار إلى مجموعة من الغرف الصغيرة، لذلك شعرت أنه مغلق تمامًا، لقد بدا جيدًا ومناسبًا عندما كان الأطفال صغارًا عندما أردنا إغلاق الأبواب، ولكن لم يعطينا هذا الشعور في منزل ريفي المفتوح والواسع, أردنا إنشاء سقوف مقببة وفتحها مجددًا والحصول على المزيد من الشعور بالمساحة والارتفاع".

وكانت في الوقت ذاته، حريصة على عدم جعل البيت من أن يصبح مجرد مساحة كبيرة واحدة غير عملية, فعمل تصميم غريسفورد على تحديث المنزل بأكمله، بما في ذلك إنشاء مطبخ ذو ارتفاع مزدوج وإزالة جدار الجصي من الرواق للكشف عن العوارض العمودية الأصلية, وكانت تلك العوارض بمثابة حواجز بين مساحات المنزل، مما عمل على خلق أقسام متميزة، فضلًا عن السماح برؤية جميع أنحاء الطابق الأرضي, كما سمحت مجموعة من الأبواب المنزلقة والمزججة بزجاج فولاذي بفتح مساحات فردية في الطابق الأرضي أو إغلاقها عند الحاجة، كما يقول غريسفورد.

كما يُعد هذا النوع من نهج التصميم أصبح أكثر شيوعًا كما يقول المهندس المعماري توم شيلسويل من وليام توزر أسوشيتس، تعد المساحات المفتوحة رائعة للرؤية من خلالها، وإلى حد ما، ولمرونة الحركة، ولكن كون لديك القدرة على إغلاق هذه الأماكن عندما تحتاج إلى ذلك بات أمرًا في غاية الأهمية للحياة الأسرية, إذا دخلت إلى مساحة كبيرة ذات تصميم مفتوح، فستشعر بالروعة والانبهار، ولكن هذا كل ما تحصل عليه, ولكن الأمر سيكون أكثر إثارة للاهتمام بالنسبة للأشياء التي تكشف عن نفسها أثناء دخولك لتلك المساحة.

وأخذت شركته التصميم الداخلي المبني على تقسيم المساحات عند إعادة تصميم منزل على النمط الفيكتوري في حديقة دارتموث، شمال لندن, يقول شيلسويل "لم يتم التطرق إلى المنزل منذ السبعينيات، كان التصميم تقليديًا للغاية، وجدنا غرف استقبال أمامية وخلفية منفصلة في الطابق الأرضي، وغرف نوم في جميع الطوابق العليا مع حمامات في الجزء الخلفي من المنزل.

وأنفق المالكون آنا وستيفن جونز 610,000 جنيه إسترليني لإنشاء منزل عائلي مع مساحات معيشة مرنة، وأثناء العمل على جعل الطابق الداخلي ذو نمط مفتوح, يشرح شيلسويل أن الحل الذي توصلوا إليه هو إنشاء فراغين مزدوجي الارتفاع لربط الطابق الأرضي (على مستوى الشارع) مع الطابق الأرضي السفلي (على مستوى الحديقة في الجزء الخلفي من المنزل).

ويضيف شيلسويل "كنا نتطلع إلى النمط المفتوح ليس فقط على مستوى كل طابق، ولكن أيضًا بين المساحات الممتدة عبر المبنى أيضًا, لذا, تم استخدام الزجاج الثقيل، الذي يمكن السير عليه في الفراغ الموجود في الجزء الخلفي من المنزل للمساعدة في جلب الضوء الطبيعي, وفي أماكن أخرى في المنزل، تساعد قطع كبيرة من الأثاث أو مستلزمات التخزين، مثل أرفف الكتب والخزائن، على وضع مساحات منفصلة في الطابق, كما تسمح الأبواب المنزلقة المخفية بتحويل المساحة إلى مناطق أكثر خصوصية، مثل غرف النوم أو الدراسة عند إغلاقها.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بهذه النصائح البسيطة احصلي على مساحات واسعة في منزلك بهذه النصائح البسيطة احصلي على مساحات واسعة في منزلك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بهذه النصائح البسيطة احصلي على مساحات واسعة في منزلك بهذه النصائح البسيطة احصلي على مساحات واسعة في منزلك



GMT 04:51 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

فارس كرم ينفي إحياءه لحفلة فنية في دمشق
لايف ستايلفارس كرم ينفي إحياءه لحفلة فنية في دمشق

GMT 17:51 2018 الثلاثاء ,10 تموز / يوليو

المشروبات الغازية تخفض معدلات الخصوبة
لايف ستايلالمشروبات الغازية تخفض معدلات الخصوبة

GMT 13:45 2018 الجمعة ,13 تموز / يوليو

الفنانة إليسا تخطف الأنظار بفستان براق جرئ
لايف ستايلالفنانة إليسا تخطف الأنظار بفستان براق جرئ

GMT 04:38 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

إنتصار بطلة مسرحية محمد نجم الجديدة "الأونطجي"
لايف ستايلإنتصار بطلة مسرحية محمد نجم الجديدة "الأونطجي"

GMT 14:16 2018 الإثنين ,09 تموز / يوليو

اعرف العلاقة بين هرمون التستوستيرون والانتصاب
لايف ستايلاعرف العلاقة بين هرمون التستوستيرون والانتصاب

GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 07:03 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

بيثان ماكرنان تشعر بمسؤوليتها عن مقتل صديقتها الديبلوماسية

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 10:23 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 17:57 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 11:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 11:29 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

ناطحات أسعار؟

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 18:25 2017 الخميس ,13 تموز / يوليو

تنشيط السياحة.. والرياضة المصرية

GMT 10:36 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

ظروف عائلية