arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

تعتبر من أكثر العلاجات فعالية في الحفاظ على الخصوبة

مريضة سرطان إماراتية تتغلّب على خطر عدم إنجابها بـ"تجميد بويضاتها"

لايف ستايل

لايف ستايلمريضة سرطان إماراتية تتغلّب على خطر عدم إنجابها بـ"تجميد بويضاتها"

مريضة سرطان إماراتية تقوم بتجميد بويضاتها
دبي - لايف ستايل

اكتشفت فتاة في عمر الزهور, إصابتها بسرطان الغدد الليفاوية، بعد مرور عام واحد على زواجها ,ما دمر نفسيتها هي وزوجها بعد تلقي هذا الخبر، بخاصة وأنهما كانا يخططان لإنجاب أطفال قريبًا.,وبالرغم من ذلك  فإن نور لم تفقد الأمل حيث طلبت استشارة من طبيبة أمراض النساء في مركز IVI لتتعرف على احتمالات وفرص إنجاب طفل واستكمال أسرتها.

وجرى تحويلها لطبيبة الخصوبة المتخصصة في مثل تلك الحالات الدكتورة لورا ميلادو, والتي أوضحت لنور وزوجها الخدمات التي يوفرها مركز IVI Fertility للمحافظة على الخصوبة بالنسبة للنساء اللاتي تم تشخيصهن بالإصابة بمرض السرطان أو حتى اللاتي يرغبن في تأجيل قرار الأمومة، إلى مرحلة لاحقة من الحياة الزوجية. وبعد تحفيز المبيض، قامت الدكتورة لورا وفريقها بسحب 10 بويضات وحافظت عليها بطريقة التجميد، لاستخدامها بعد انتهاء نور من العلاج، حين تكون مستعدة جسديًا وذهنيًا ونفسيًا للحمل.

أقرأ يضًا

- ضعف علاقة الرجل بصديقات شريكة حياته يمكن أن ينهي الحياة الزوجية

ويعتقد الخبراء الطبيون في "IVI Fertility" أن مرضى السرطان وبخاصة النساء اللواتي يتطلعن للحمل في مرحلة لاحقة وبالرغم من كل الصعاب، يجب أن يخترن تقنيات التزجيج البويضي "تجميد البيض" باعتبارها من أكثر العلاجات فعالية في الحفاظ على الخصوبة. ومن المهم عند إجراء هذا العلاج أن يتم سحب ما لا يقل عن 8 إلى 10 بويضات قبل عمر 36 سنة.

ويعتبر تجميد الأجنة أسلوب آخر فعّال للحفاظ على الخصوبة للأزواج، وذلك لارتفاع معدلات بقاء الجنين بعد التزجيج. وتشير الدراسات الحديثة إلى أن 75٪ من احتمال وجود ولادة حية واحدة لطفل ستحتاج إلى تجميد 10 بويضات. لكن المرأة التي تخضع لهذا الإجراء عند 37 عامًا ستحتاج إلى تجميد 20 بويضة، وستحتاج المرأة التي تبلغ من العمر 42 عامًا إلى تجميد 60 بويضة للحصول على نفس فرص النجاح.

وقالت نور وزوجها عباس "لقد كنا محظوظين لاستعانتنا بالدكتورة لورا والتي منحتنا التوجيه الصحيح في الوقت المناسب لتجميد البويضات، فليس جميع مرضى السرطان لديهم معرفة صحيحة في كيفية المحافظة على خصوبتهم وربما لا يتوصلوا لهذا الأمر، بخاصة وأن التوقيت الذي أظهر فيه التشخيص الإصابة كان يعتبر مدمرًا، حيث كنا نخطط لإنجاب طفل في المستقبل القريب وهذا ما لم يكن علينا فعله".

 ويتواجد داخل المركز فريق ممتاز يتألف من أكثر من 1000 طبيب، يحقق IVI نسبة نجاح تفوق 70 بالمائة، والتي تعتبر أعلى نسبة في الشرق الأوسط. ويمتلك مركز IVI للخصوبة ثلاث مراكز في الشرق الأوسط، في كل من أبو ظبي ودبي ومسقط، والتي تسعى جاهدة لتقديم العلاجات الحديثة للمرضى التي بكل نزاهة وشفافية مع التعامل مع كل حالة بشكل خاص من ناحية الإجراءات الطبية إلى جانب أفضل الممارسات السريرية.

وقالت الدكتورة "لورا ميلادو" في وحدة الخصوبة في مركز IVI أبو ظبي، إن نسبة ضئيلة من مرضى السرطان يتم تحويلهم وإرشادهم لكيفية المحافظة على خصوبتهم في السنوات القليلة الماضية. وفي رأيها أنه يجب على المتخصصين في تشخيص وعلاج السرطان التعامل مع مسألة العقم والسعي لتقديم حلول وإجابات حول هذا الأمر للأزواج الراغبين في الإنجاب. فالتخلي عن حلم العائلة ليس سهلًا ولا ينبغي لأحد أن يفعل ذلك خاصة وأن العلاج الكيميائي والإشعاعي أو الجراحة قد يصيب المريض بالعقم مستقبلًا، لذا كان من الضروري أن يتم اطلاع المرضى على العلاجات المتعلقة بتجميد الحيوانات المنوية أو البويضات أو الأجنة أو النسيج التناسلي قبل البدء في علاج السرطان.

وأضافت قائلة"أصبح لدى الرجال والنساء الذين اكتشفوا إصابتهم بالسرطان خيار المحافظة على خصوبتهم، فمن الضروري أن يتحدث أخصائيو السرطان والأورام مع مرضاهم ويقدموا لهم اقتراحات بشأن أفضل العلاجات المتاحة للمحافظة على خصوبتهم بناء على أعمارهم ونوع السرطان والعلاج المحدد الذي سيتلقونه".

وأصبح مع التطور الطبي السريع، فإن بعض أكثر أشكال العلاج شيوعًا التي يمكن أن تساعد مرضى السرطان على الحفاظ على خصوبتهم هي تجميد البويضات وتجميد الأجنة، وهذه الخدمات متوفرة في عيادة IVI للخصوبة بأعلى المعايير.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

- خبراء يؤكدون أن الأصدقاء أحد أسباب انهيار الحياة الزوجية

- وفاة سيدة مصرية بعد تناولها جرعة زائدة من " الفياغرا النسائية"

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مريضة سرطان إماراتية تتغلّب على خطر عدم إنجابها بـتجميد بويضاتها مريضة سرطان إماراتية تتغلّب على خطر عدم إنجابها بـتجميد بويضاتها



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 09:53 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 10:51 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

التصرف بطريقة عشوائية لن يكون سهلاً

GMT 10:59 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 05:00 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

دراما السحر والشعوذة ذات تأثير مزدوج ما بين القبول والرفض

GMT 02:14 2016 الثلاثاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن فخاريات بسيطة صنعت في غزة لتزيين المنزل

GMT 08:47 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد جريئة بإطلالة مثيرة في حفلة في نيويورك

GMT 09:19 2020 السبت ,02 أيار / مايو

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 22:01 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم خزائن بالحائط أنيقة وتوفّر لكِ الكثير من المساحة

GMT 19:53 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المخرجة إيناس الدغيدي تحتفل بزفاف ابنتها الوحيدة حبيبة

GMT 08:38 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

عبد الله مشرف ينتهي من تصوير دوره في "خسسني شكرا"

GMT 16:47 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

زيزي مصطفى تكشف أسباب انفصال منة شلبي عن خالد يوسف

GMT 11:54 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

اغتصب زوجتى وانا نائم

GMT 16:43 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

نجمات الشعر "الكاريه" في 2020

GMT 10:25 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"100 ديكور من حول العالم" أفكار مستحدثة للتجديد

GMT 08:13 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف نوم "مودرن"
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle