arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

رفضت الاتهامات التي وجهتها وزارة الداخلية لرؤساء البلديات

برلمانية تركية معارضة تؤكد أن رجب طيب أردوغان بنى نظامًا يرفض التنوع

لايف ستايل

لايف ستايلبرلمانية تركية معارضة تؤكد أن رجب طيب أردوغان بنى نظامًا يرفض التنوع

رجب طيب أردوغان
أنقرة ـ جلال فواز

وتعليقاً على تلك المسألة، انتقدت نائبة كردية معارضة في البرلمان التركي عن حزب "الشعوب الديمقراطي"، الموالي للأكراد، عزل رؤساء البلديات بقرارٍ من وزير الداخلية.

ورفضت النائبة عائشة سوروجيو، الاتهامات التي وجهتها وزارة الداخلية التركية لرؤساء البلديات الذين ينتمون للحزب الموالي للأكراد، حيث اتهمتهم الوزارة بـ "الإرهاب"، مطلقة حملة لعزلهم من وظائفهم وتعيين آخرين بدلاً منهم من الحزب الحاكم في البلاد، الذي يتزعّمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقالت سوروجيو في مقابلة مع "العربية.نت" إن "اتهامات أنقرة لرؤساء بلدياتنا المعزولين هي اتهامات كاذبة وباطلة، وعلى سبيل المثال الرئيسة المشاركة لبلدية برسوس (سروج) فقدت ابنتها وشقيقة زوجها في تفجير استهدف أنقرة قبل سنوات، وتبناه تنظيم داعش آنذاك، وهي أيضاً أُصيبت بجروح نتيجة ذلك التفجير الذي أودى بحياة أكثر من مئة شخص".

لا أدلة ولا تحقيق
وأضافت سوروجيو التي دخلت عالم السياسة في وقتٍ مبكّر من حياتها أن "الرئيسة المشاركة لبلدية سروج عُزلت من وظيفتها دون وجود تحقيقٍ أو أدلة ضدها تثبت مزاعم وزارة الداخلية، وهي كانت ملتزمة بعملها وليس لديها ارتباطات أخرى، لذلك فالاتهامات الموجهة لها ولرفاقها من رؤساء البلديات المعزولين، تهدف لكسر إرادة المرأة بالدرجة الأولى، لاسيما أن الحكومة التركية ترفض نظام الرئاسة المشتركة الذي يقضي بالمساواة بين المرأة والرجل في إدارة البلديات".

وتابعت قائلة إن "حزب العدالة والتنمية وحليفه في الحركة القومية، هما الفاشية المعادية للمرأة، ولا يريدان أن تقود هذه المرأة أو تلك مجتمعها أو تتقدم فيه، لذلك يهاجماننا بقسوة، يُضاف لهذا الأمر، ديمقراطية حزبنا الذي يضم كل الشعوب في البلاد، ويمنح البلديات لكل ممثليهم، لذلك فالحزب الحاكم وحلفاؤه يحاربون تنوعنا، لاسيما أننا كذلك حزب كردي، ومن خلالنا يُسمع صوت الأكراد، وهذا أيضاً يشكل سببا من أسباب محاربتهم لنا، فهم لا يريدون أن يسمعوا أصواتاً معارضة ويعادون الأكراد، لذلك يقومون بالاستيلاء على بلديات حزبنا فقط في المدن الكردية، دون غيرها من مدن البلاد ويعزلون رؤساء بلدياتها".

كما قالت سوروجيو "في 31 آذار/مارس الماضي، شارك حزبنا بالانتخابات المحلية وفي ذاك اليوم استولت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا على 6 من بلدياتنا، وتم منحها مباشرة لحزب العدالة والتنمية، وبالتالي يمكننا أن نقول اليوم هناك 30 بلدية تم عزل رؤساء بلدياتها الذين ينتمون لحزبنا".

اقرا ايضاً:

البرلمانية إلهان عمر تدعو إلى إجراء تغيير سياسات الهجرة الأميركية

نظام أردوغان
إلى ذلك، أشارت إلى أن "بعض رؤساء البلديات المعزولين تم اعتقالهم ومن ثم تمّ الإفراج عن بعضهم، بينما هناك آخرون يخضعون لمراقبة أمنية، وهدف أردوغان من كل ذلك، التمسّك بالنظام الّذي بناه، والذي يحمي فقط اللون الواحد، والقومية الواحدة، كما أنه يفرّق بين شعوب البلاد، بين الأتراك والأكراد، والأتراك والعرب وغيرهم".

وأكدت النائبة المعارضة أن "هذه هي المرة الأولى في تاريخ البلاد، التي يدخل فيها نواب سريان وإيزيدينو وأرمن وعلويون وأكراد وأتراك وغيرهم معاً إلى البرلمان التركي، من خلال حزبنا، وهذا يعني أننا نحوي جميع المكونات ونحترم لغاتهم وثقافاتهم المختلفة، لذلك هذا الأمر يُغضب أردوغان، فيحاربنا بعنف".

كما كشفت في هذا الإطار عن اعتقال الآلاف من أنصار حزبها، نتيجة التعبير عن آرائهم ومواقفهم على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أو لمشاركتهم في تظاهرة أو لرفعهم "شارة النصر"، على حدّ وصفها.

وتابعت قائلة إن "الضغوط التي تمارس على حزبنا، لو مورست ضد أي حزبٍ آخر، لتوقف عن مهامه، لكننا مستمرون بمقاومتنا ونستمد قوتنا من شعبنا".

كما قالت "حزبنا تعددي يضم كل شعوب البلاد وأقلياتها، لذلك اسمه الشعوب الديمقراطي، ونحن اليوم سند الأقليات والمرأة والشباب والعمال، لذلك تخافنا الحكومة وتضطهدنا".

وعادت النائبة الكردية بالذاكرة إلى العام 2016 حين عزلت الحكومة التركية آنذاك 96 من رؤساء البلديات الذين ينتمون لحزب الشعوب الديمقراطي. وقالت في هذا الصدد إن "الحكومة التركية حينها، استولت على 96 بلدية وطردت رؤساءها واعتقلت عدداً منهم وعينت وكلاء حكوميين بدلاً منهم، ومن ثم تعرضت تلك البلديات لديونٍ كبيرة نتيجة فساد وسيطرة رجال السلطة عليها. كما اعتقلت برلمانيين ونوابا ورؤساء مشتركين لحزبنا، لكننا رغم هذا كله مستمرون بالنضال وبحماية الشعوب ولغاتهم وثقافاتهم وتراثهم".

  قد يهمك ايضاً:

إلهان عمر ترفض التصويت على قرار يعترف رسميًا بتعرض الأرمن للإبادة الجماعية 

لجنة الأخلاقيات الأميركية تُحقق في مزاعم علاقة بين برلمانية وموظف في مكتبها

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برلمانية تركية معارضة تؤكد أن رجب طيب أردوغان بنى نظامًا يرفض التنوع برلمانية تركية معارضة تؤكد أن رجب طيب أردوغان بنى نظامًا يرفض التنوع



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 09:57 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

سر بكاء جيهان السادات على وفاة عبد الله غيث

GMT 12:04 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تصميمات ديكورات كافيهات مبتكرة تخطف الانظار

GMT 20:31 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

برنامج Saturday night live بالعربي يكشف عن بدء الموسم الثالث

GMT 15:35 2020 الخميس ,05 آذار/ مارس

أساور ذهب رفيعة لأنوثة لا مثيل لها

GMT 15:58 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أحمد فهمي يهنئ شيكو وهشام ماجد على “اللعبة”

GMT 17:01 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

لا أغار على زوجتي وأتلذذ بنظرات الآخرين لها

GMT 21:17 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

تعرّفي علي المأكولات التي تحميك من تجلّط الدم

GMT 08:05 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار عصرية لتجديد ديكور المنزل بأقل تكاليف

GMT 07:38 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مدير أعمال محمد رمضان يؤكد أن الحكم بحبس الفنان درجة أولى

GMT 08:49 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ريهام جمال تُطلق تصميمات جديدة لوحدات الديكور المنزلية

GMT 17:24 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أحمد السقا يستعيد ذكريات همام فى أمستردام

GMT 21:51 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على فوائد وأضرار نبات الدفلة
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle