arablifestyle
آخر تحديث GMT 22:21:03
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 22:21:03
لايف ستايل

الرئيسية

واجهتن نظرات التعجب من وجوه بعض الزبائن في الأسواق

4إماراتيات يبعن الأسماك داخل "دكات جمعية دبي لصيد الأسماك"

لايف ستايل

لايف ستايل4إماراتيات يبعن الأسماك داخل "دكات جمعية دبي لصيد الأسماك"

إماراتيات في سوق السمك
دبي ـ سعيد المهيري

تركت أربع نسوة إماراتيات تتراوح أعمارهن ما بين (55-60) سنة، أعمالهن الروتينية، ليدخلن سوق العمل، إنه سوق السمك في الواجهة البحرية في دبي، وتحديدًا في "دكات جمعية دبي التعاونية لصيادي الأسماك"، فهن يبعن السمك الذي تجلبه الجمعية من الصيادين التابعين لها أو من موردي السوق، وهو أمر ليس بغريب، حيث كانت النسوة الإماراتية منذ زمن بعيد، يمتهن بيع السمك، فقد اعتدن الوقوف إلى جانب الرجل الإماراتي سواء كان الزوج أو الأب أو الأخ، ليتشاركا في بيع السمك لتأمين مستلزمات أسرهم الحياتية، حيث كانت آنذاك المهنة الأساسية التي مارسها أبناء الإمارات في القدم، كونها المتاحة، نظراً لما توفره البيئة البحرية المحلية من خيرات وأصناف عديدة من الأسماك.

وتراجع انخراط الإماراتيات في هذه المهنة،خلال فترة من الزمن وذلك مع تغير أساليب الحياة والتطور الذي تشهده البلاد.. ولكن تواجد أربع بائعات للسمك في ماركت الواجهة البحرية في دبي، يعد مؤشرًا على أن المرأة الإماراتية ما زالت تحافظ على بعض المهن التي اعتاد الأجداد على مزاولتها كوسيلة للعيش، فضلًا عن كونها هواية وحرفة شعبية لابد من توريثها للأجيال الجديدة من أبناء وبنات الإمارات، على الرغم من كل ما قد يكتنفها من صعوبات وتحديات.

وتتنقل في "دكات الجمعية" النسوة الأربع ما بين طاولات عرض الأسماك وأسعارها، وما أن تستقر أذواق الزبائن على أنواع الأسماك المفضلة لديهم، حتى يقمن على الفور بوضع الأسماك على الميزان، حيث بات الزبائن بمجرد دخول السوق يلفت انتباههم وجود نسوة مواطنات يعملن في بيع السمك.

فكرة المشروع

وأكد عمير عبيد الرميثي، المدير العام لجمعية دبي التعاونية لصيادي الأسماك أن "الجمعية حرصت على تجديد وإحياء التراث القديم، والعمل على بث طقوس الهوية الوطنية لمهنة بيع السمك التي كان في السابق يزاولها أجدادنا، وكانت أمهاتنا يشاركن الأجداد والآباء في بيع السمك". وأوضح الرميثي أن الجمعية عمدت إلى إحياء مهنة بيع السمك بـ"دكات" سوق السمك بماركت الواجهة البحرية، وذلك من خلال توزيع أربع نسوة على "الدكات" لعرض هذه المهنة أمام مرتادي السوق، كونها مهنة تراثية، مشيرًا إلى أن الجمعية تعاونت مع الجمعيات التراثية والمدنية، وعرضت فكرتها القائمة على إشراك النساء الإماراتيات الكبيرات بالسن فيها، وأن الهدف هو تجديد وإحياء مهنة بيع السمك التي كانت "الإماراتية" تشارك فيها.

وتابع" أنجزت الجمعية الجزء الأول من المشروع المقرر، والذي يشمل توزيع 8 نساء على إجمالي "الدكات" في سوق السمك والبالغ عددها 8، حيث كانت البداية مع 4 نساء موزعات على 4 "دكات" بشكل مبدئي، وذلك بهدف تقييم المشروع وما إذا كان سينجح، مؤكدًا إيجابية ردود فعل مرتادي السوق، وإقبالهم على شراء السمك من نساء إماراتيات، وأنهم سعداء بفكرة تعد جديدة عليهم ولم يعتادوا على مشاهدتها.

خبرة 7 سنوات

وتقول إحدى السيدات، عائشة مبارك سالم، إنها تشعر بالسعادة نظرًا لمشاركتها في تعريف مرتادي السوق بأن مهنة بيع السمك لم تكن مقتصرة على الرجال، حيث زاولها الأجداد والأمهات خلافاً لما يعتقده البعض بأنها مهنة للذكور فقط، موضحة أنها ورثت مهنة بيع السمك عن والدتها، حيث استمرت خبرتها في بيع السمك في سوق بر دبي لمدة 7 سنوات، واليوم باشرت العمل مع الجمعية لبيع أسماكها، لافتة أنها منذ بدء تجربتها بماركت الواجهة البحرية، وجدت بعض نظرات الاستغراب أحيانًا في وجوه بعض الزبائن من مختلف الجنسيات، كما وجه البعض منهم أسئلة حول ما إذا كان خروج النسوة الإماراتيات للعمل في سوق السمك ظاهرة جديدة، مشيرة إلى أنها توضح لهم أن مهنة بيع السمك منذ القدم شملت طرفي الأسرة الإماراتية.

استحسان الزبائن

وقالت الجدة عائشة رحيم إن مهنة البيع ليست جديدة عليها، إذ اكتسبت خبرته عبر مزاولتها بيع الخضراوات والفاكهة في السوق القديم، منذ 1985، واليوم دخلت سوق السمك بتشجيع من جمعية صيادي دبي، مشيرة إلى أنها لاحظت إقبال الزبائن من فئة النساء، مشددة على حرصها على المحافظة على المهن الشعبية التي ورثتها عن الأجداد وعلى تعليمها للأبناء من الأجيال الجديدة.

مشهد رائج

وتقول الجدة فاطمة عبدالله، " قديمًا كان مشهد المرأة وهي تبيع السمك للزبائن رائجًا واعتدنا على مشاهدته بشكل شبه يومي، وعندما عرضت الجمعية مشروعها على "قرية التراث في الشندغة"، كنت أول المبادرات للنزول إلى السوق والعمل في بيع السمك، مشيرة إلى أنها تجيد العمل في كافة المهن الشعبية، حيث انتسبت إلى القرية منذ العام 1996، وكانت تقوم مؤخرًا بإعداد المأكولات الشعبية، الأمر الذي أسهم في عدم إيجاد صعوبة في هذه المهنة، التي ترتكز أهم أسسها على معرفة أسماء وأنواع الأسماك، وهو ما تعلمته في دورات الجمعية. اتفقت معها الجدة مريم محمد في الحرص على تعليم الحرف التراثية للأبناء، وفي مقدمتها مشاركة المرأة زوجها في بيع السمك قديمًا وهي من المشاهد المألوفة يوميًا في كل "فريج".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

4إماراتيات يبعن الأسماك داخل دكات جمعية دبي لصيد الأسماك 4إماراتيات يبعن الأسماك داخل دكات جمعية دبي لصيد الأسماك



GMT 20:08 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

عروس تتوفى بعد ساعات من حفل زفافها لهذا السبب
لايف ستايلعروس تتوفى بعد ساعات من حفل زفافها لهذا السبب

GMT 20:58 2020 الخميس ,20 شباط / فبراير

شنط هيفاء وهبي من أفخر الماركات العالمية
لايف ستايلشنط هيفاء وهبي من أفخر الماركات العالمية

GMT 18:49 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

مشروب و6 أطعمة ينصح بها قبل يوم الزفاف
لايف ستايلمشروب و6 أطعمة ينصح بها قبل يوم الزفاف
لايف ستايلعدسات الأجانب توثق زيارتهم للأقصر بحضور «العناني»

GMT 18:13 2020 الخميس ,20 شباط / فبراير

موديلات فساتين خطوبة بكم واحد من وحي النجمات
لايف ستايلموديلات فساتين خطوبة بكم واحد من وحي النجمات

GMT 20:44 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 18:31 2018 الثلاثاء ,03 إبريل / نيسان

الطفلة جويرية حمدي تفاجئ جمهورها بإطلالة جريئة

GMT 10:33 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

الإيرانية شبيهة انجلينا جولي تكشف حقيقة تشوه ملامحها

GMT 12:48 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شامبو بزيت الأرغان من ناشي مفيد للشعر الهش الضعيف

GMT 10:09 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

بثينة الرئيسي تنشر صورًا لها مع التركية توبا بويوكستون​

GMT 01:40 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ندى حسن توضح طرق الحصول على وجه مشرق

GMT 20:27 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مميّزة للحصول على ديكور مُبهر لحفلة زفاف لا تُنسى

GMT 18:08 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

هيفاء وهبي ضيفة شرف في "الواد سيد الشحات"

GMT 13:47 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تنتهي حياتها بمأساوية بعد ظهورها على غلاف فوج
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle