arablifestyle
آخر تحديث GMT 12:39:38
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 12:39:38
لايف ستايل

الرئيسية

كانت رمزًا للتحرر لحركة سافرايتس في بريطانيا قبل 100 سنة

نساء حول العالم يكشفن عن تجاربهن لقيادة الدراجات في الطرق العامة

لايف ستايل

لايف ستايلنساء حول العالم يكشفن عن تجاربهن لقيادة الدراجات في الطرق العامة

الصحافية داون فوستر
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت الصحافية داون فوستر عن تلك الحوادث التي تعرضت لها خلال قيادتها للدراجة، قائلة "فأنا اذكر اخر ثلاث مواقف تعرضت لهم وهم: عندما كنت أسير في الطريق وفتح رجل نافذة سيارته وقال لي "كرسي محظوظ" وكان يشير الي كرسي الدراجة، ومرة اخري وقف احدهم بالسيارة امامي وقال لي الا ترغبين في سيارة بدلا من ذلك، ومرة ثالثة عندما ضايقني احدهم وانا اتسكع على شاطي النهر. كانت تلك الحوادث ثلاثة حوادث بسيطة إلى حد ما، لم أعط الكثير من الاهتمام، حتى أن بعض المحادثات جعلتني أدرك أن التحرش الجنسي الخبيث هو الفاتورة التي تدفعها الاناث لراكبي الدراجات في لندن. إلى أن قامت الصحفية داون فوستر مرة واحدة برسم كل من تجاربها - والتي تضمنت ان احدهم ضربها بسيارته وهي تنتظر في إشارات المرور - على المدونة الخاصة بها 101 وانكيرز، غمرت مع ردود من النساء الذين تحدثوا عن تعرضهم للمضايقات والصفع والقاء أشياء عليهم.

كما يكرس عامود "مدن الجارديان" مقالا أسبوعا لتغطية ركوب الدراجات، حيث اننا نريد أن نعرف ما يواجهه النساء في جميع أنحاء العالم الذين يستخدمون الدراجة للوصول إلى المدرسة، او للعمل أو لمجرد التسلية. في حين أن مستوى التحرش الجنسي للركاب الإناث في لندن قد يكون امر مخيف أو خارج وضعه، في بعض أجزاء من العالم أنه امر مزعج للنساء الذين يقومون بركوب الدراجة.

وفي إيران، أصدر المرشد الأعلى علي خامنئي فتوى تقول إنه لا يسمح ولا يجوز للنساء  بركوب الدراجات في الأماكن العامة. وفي المملكة العربية السعودية تقتصر النساء على ركوب الدراجات حول الحدائق التي يراقبها الرجال. وفي أجزاء أخرى من العالم، تعوق المرأة الوصمة الاجتماعية. وفي طاجيكستان، اشارت النساء بأنهن سيواجهن مشاكل في العثور على زوج إذا تم رصدهن على العجلة، بل إنهن قد يفقدن عذريتهن إذا سقطن، وهي أسطورة لا تزال سائدة في بعض أركان الإنترنت.

في جميع أنحاء العالم، من لوس انجليس الى لندن، لا يزال فكر الرجل الابيض يهيمن على مجتمعات ركوب الدراجات. وفي حين لا توجد أرقام عالمية عن عدد النساء اللواتي ينتقلن، يقول الخبراء إن التوازن بين الجنسين بين راكبي الدراجات هو انعكاس لطرق آمنة. في البلدان التي تحصل على حق، مثل الدنمارك وهولندا، تمثل النساء أكثر قليلا  حيث أن النساء حوالي (55٪) من راكبي الدراجات. في المملكة المتحدة هذا الرقم ينخفض إلى 27٪، و 25٪ في الولايات المتحدة. في حين يمكن معالجة هذه المشاكل مع بنية تحتية أكثر ذكاء وحوافز ركوب الدراجات، التي من الممكن أن تقاتل وصمة عار أكثر صعوبة.

هذا لا يعني أن الناس لا يحاولون. ففي طاجيكستان، يتحدى عدد قليل من الرواد القواعد الاجتماعية ويستخدمون الدراجات لعلم المهمات والوصول إلى المدارس. في أوغندا تدعي حملة الدراجات أماندا نغابيرانو أن هناك حاجة لدفع معين للحصول على حرية النساء لركوب الدراجات "إذا كانت الأسرة لديها سيارة واحدة، فأن تلك السيارة تكون للرجل في المنزل. وهذا يجعل المرأة تعتمد على ذلك "، كما قالت الجارديان.

وتذكرنا وجهة نظرها أيضا بأن الدراجة كانت رمزا للتحرر لحركة سافرايتس في المملكة المتحدة قبل 100 سنة، مما يوفر الاستقلال - وسيارة لإخراج رسالة الحملة - لأولئك الذين ربما يكونون محاصرين في المنزل. أما بالنسبة لمحاولات أكثر حداثة لدمج النساء في عالم الرجال الذين يرتدي ليكرا باهظة الثمن، في لوس انجليس تعتبر اوفرين سيكوس طاقم راكبي دراجات تتكون من النساء الذين يقولون أن ثقافة ركوب الدراجات هي في الغالب ثقافة الذكور البيض ..
تقوم تلك المجموعة بتنظيم ركوب الدراجة السنوية خلال المدينة يدعون الي ركوب أكثر انتظاما. يقولون أن لكثير منهم، الدراجات التي تعتبر الطريقة الوحيدة التي تمكنهم من الشوارع.

كيف يتم ذلك بالنسبة لك؟
نود أن نسمع قصصك. هل تعترف بتجارب هؤلاء النساء؟ هل سبق لك أن تعرضت للمضايقة على الطريق؟ هل، تعرضت مثل الفتيات في طاجيكستان، خلال أي وقت مضى وقال لك احدهم لا يجب ركوب الدراجات؟ إذا كان الأمر كذلك، نود أن نعرف الأسباب التي ادت الي ذلك. إذا كنت جزءا من الجهود لمساعدة النساء لركوب الدراجات نحب أن نسمع عن تلك أيضا.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نساء حول العالم يكشفن عن تجاربهن لقيادة الدراجات في الطرق العامة نساء حول العالم يكشفن عن تجاربهن لقيادة الدراجات في الطرق العامة



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 21:51 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

خطوات مميّزة لتوظيف اللون الذهبي في الديكور 

GMT 09:03 2020 السبت ,02 أيار / مايو

تستعيد حماستك وتتمتع بسرعة بديهة

GMT 12:04 2019 الثلاثاء ,04 حزيران / يونيو

أفكار ونصائح مفيدة لتصيمم غرف نوم مودرن

GMT 10:03 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 12:06 2017 الإثنين ,14 آب / أغسطس

شيماء سيف ترقص في حفلة زفاف محمد أنور

GMT 17:58 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مميزة لتصميم كوشات أعراس مزينة بالورود

GMT 16:33 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 19:10 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أجمل ديكورات الجبس للمجالس داخل منزلك

GMT 13:34 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

تعرف علي حكاية أحمد رمزي مع شمس البارودي بعد طلاقها

GMT 14:29 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

​شيرين رضا تصف صوت بعض المؤذّنين بـ"الجعير"

GMT 21:54 2017 الأربعاء ,09 آب / أغسطس

أبرز محطات الراحلة هند رستم في ذكرى وفاتها

GMT 07:15 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة التونسية عائشة بن أحمد تشارك في فيلم "حمزة"

GMT 02:27 2018 الثلاثاء ,03 تموز / يوليو

تيا ديب بريئة من سب نوال الزغبي على "فيسبوك"

GMT 11:16 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

تخلصي من خدوش الحذاء الجلد بهذه الطريقة

GMT 01:30 2016 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

العباءة الدمشقية بتصميمات وزخارف تحاكي موضة العصر

GMT 10:03 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

قطر تستضيف نجوم الغناء والكوميديا في حفلات صيفية

GMT 02:40 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

أساور رفيعة من الذهب الابيض لأناقة مثالية
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle