arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

وفقًا لدراسة استقصائية أجريت في عام 2013

معاناة الرجال من الصدمات بعد الإنفصال أكثر من السيدات

لايف ستايل

لايف ستايلمعاناة الرجال من الصدمات بعد الإنفصال أكثر من السيدات

معاناة الرجال
لندن ـ كاتيا حداد

يجعل الطلاق يجعل يشعرون بالدمار والخيانة والخلط وحتى الانتحار، بينما تدعي أن النساء أكثر عرضة للإحساس بالارتياح والتحرر والسعادة بعد الانفصال ، وذلك وفقًا لدراسة استقصائية أجريت في عام 2013.

 وكان الجانب الأكثر لفتًا في الدراسة، التي أجريت بتكليف من جمعية بناء يوركشاير، هو أن الرجال تبين أنهم يعانون من صدمة عاطفية أكثر من النساء، بعد انهيار الزوجية ، وبعد مرور أكثر من عامين على الطلاق، ما زال 41% من الرجال يشعرون بالحزن إزاء فشل زواجهم ؛ وبلغت نسبة النساء 33% .

 وتبقى المرأة بمفردها  بعد الانفصال أو مع الأطفال ، ولديها القليل من المال ، وتفقد الوضع الاجتماعي ، وتجد صعوبة في التواصل الاجتماعي خاصة من لديها الأطفال ، كما تعاني من فقدان الثقة، وفقدان الأمن الاقتصادي، وتجد صعوبة في الحصول على عمل .

 وقالت لوسي كافنديش ، المحررة في صحيفة الغارديان "ومع ذلك، لقد وجدت نفسي استماع إلى قصص الرجال عن الطلاق وكذلك المرأة ، ويعتبر الرجال خرجوا من تجربة الطلاق أفضل من النساء ، فهم يقررون بأنفسهم بسرعة أكبر؛ ولكنها تتعامل مع فقدان أطفالها بطريقة تجد معظم النساء صدمة تقريبًا؛ حيث أنهم ينتقلون إلى حياة جديدة، وزوجات جديدة، وأطفال جدد.

 ويعد الحديث مع الرجال عن هذه المقالة يكشف أن الاختلافات بين الجنسين ليس واضحًا ، والمرء يحتاج فقط للنظر في حال الممثل الأميركي براد بيت ليتعرف على ذلك ، فقد أجرى الممثل مقابلة يناقش فيها "الصدمة العاطفية" من طلاقه من أنجلينا جولي، كاشفًا إنه ينام على أرضية أحد الأصدقاء لمدة ستة أسابيع بعد انفصاله عن أنجلينا جولي لأنه "من المحزن جدًا" العودة إلى المنزل ، ومن وجهة نظر المرأة، يكون الانفصال صعب.

 يسلط التقرير الضوء على حال الرجال بعد الطلاق، فقد التقى لوسي كافنديش توم إيفانز في مطعم في لندن قبل أعوام إلى منزل كبير في ليويس كبير بما فيه الكفاية بالنسبة له، زوجته الأميركية، ليز، وطفليه الصغار، بيتر وأماندا.

 لم تدم هذه القصة الرائعة طويلًا ، فبعد أن ولدت أماندا، انفصل هو وزوجته، في إصرار إيفانز ،  قائلًا "كنت بائسًت ، لم أشعر بالحب أو الدعم ، أنا فقط عملت طوال الوقت ، كنت موفر جيد ، أليس هذا ما يفعله الزوج ، ولكن لم يكن هناك دفء في حياتي ، شعرت أنه ليس لدي خيار سوى إنهاء زواجي".

 وتابع "زوجتي صدمت بقراري اعتقد أنها لم ترغب في إنهاء الزواج، لكنها عملت بشكل أفضل بالنسبة لها مما كان عليه بالنسبة لي، حيث أنه منذ ذلك الحين، على الرغم من إغراء لندن والحياة الاجتماعية، والعشاء، والأوبرا والمسرح، ولكن اختار البقاء في مدينة ساسكس في الجنوب الشرقي لإنجلترا ، وبعد الطلاق، انتقلت زوجته إلى أميركا مع الأطفال ، لم أكن أتوقع ذلك ، لم أكن أمانع من العودة للزيارات الطويلة ولكن لم أكن أعرف أنها ستبقى هناك ولا تجلب الأطفال مرة أخرى ، لدي القليل جدًا من فرص الوصول إلى أطفالي ، في كل مرة أسمع عن بيتر يجري في مباراة لكرة القدم وأنا لست هناك لدعمه، فإنه يشعرني بحالة سيئة حقًا ، أنا والده ، يجب أن أكون هناك".

 وأضاف "حياتي قبل الزواج كنت قليلًا مستهتر ن كان لي كل شيئ؛ شقة جميلة، وحياة كبيرة، وسيارات، ونساء، وملابس باهظة الثمن، وعطلات ، في عملي كمحامي دولي، سافرت العالم لكنني شعرت دائما وكأنه شخصية ديكنز، أحد الذين كان أنفه يضغط على الزجاج، ويبحث عن حياة أسرة سعيدة أخرى".

 وعندما التقى ليز، كان هناك شرارة ، ودعاها إلى إيطاليا  واقترح أن يتزوجا في عام 2004 ، ورزقا  بطفلين في وقت قريب ، ومع ذلك، كان الانفصال ليس بهذه البساطة عندما يتعلق الأمر بمشاعره ، قائلًا "بعد الانفصال عن ليز، كنت أشرد  كثيرًا في غرقتى على كرسي، وأتساءل ما عما فعلت ، كنت أقف في المطبخ وأشعر بالرهبة ، زوجتي السابقة وأنا على حد سواء كنا متفاهمين ، لم نذهب إلى المحامين ، لم نتجادل حول المال ، واتفقنا على تقسيم رعاية أطفال بينا ، لقد رفضنا فقط أن نقاتل بعضنا البعض ، ومع ذلك، فهو يعرف أصدقاء له من الذكور يشعرون بالتمزق بسبب طلاقهم".

 وبالنسبة لتيم سكوت، أصعب جزء من قراره لإنهاء زواجه من زوجته جين، وهو طبيب، كان ما سيحدث بالنسبة لعلاقته مع إبنه روبرت، متابعًا "كنت أعرف أنه سوف تفوت عليه الكثير لم أكن أدرك كم".

 ويبدو أن هناك قاعدة غير معلنة أن الأطفال تبقى مع الأم بأي ثمن للرجل أو للأطفال ، ويقول سكوت "إنه أمر صعب ، كنت أعرف فقط أن علاقتنا كانت في نهايتها وهذا النوع من الأسبقية ، إن الحزن الذي شعر به بشأن فقدان الحياة الأسرية كان غير متوقع ، لا اعتقد أنني أدركت تمامًا كيف عرفت بقوة مع نفسي بأن الزوج والأب لم يعد هناك ، لقد كان مطلقًا ومن خلال فقدان روبرت، من خلال عدم وجود علاقة يومًا بعد يوم معه ، لم اترك زواجي من أجل العثور على شخص آخر".

ولفتت سيان بلور، وهي محامية طلاق، إن من بين الأشخاص الذين تراها في عملها،إلى أن 90% من الرجال لديهم شخص آخر ينتظرونه ، فهناك دائمًا شخص آخر في مكان ما ، ولكن عدد قليل جدًا من الرجال يتركون زواجًا من دون وجود شخص آخر لديهم".

وأضافت بلور "بالنسبة للنساء، الأمر مختلف ، ولكن بالنسبة لجميع الرجال الذين تحدثت إليهم نفس القضايا الشعور بالخسارة، أو بالتقصير بطريقة أو بأخرى، والحزن المطلق في الطريقة التي فقدت اتصال مع أطفالهم والغضب حتى، في الطريقة التي يشعرون بها من المعاملة من قبل المحاكم ، فقد التقيت أيضًا بالرجال الذين وجدوا حياة جديدة تصلح لهم، على الرغم من ندوبهم وحزنهم ، بالنسبة إلى معظم الرجال، هناك أمل".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معاناة الرجال من الصدمات بعد الإنفصال أكثر من السيدات معاناة الرجال من الصدمات بعد الإنفصال أكثر من السيدات



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 06:55 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

رش9 ألوان استثنائية ستكون موضة في خريف 2020
لايف ستايلرش9 ألوان استثنائية ستكون موضة في خريف 2020

GMT 07:35 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

وصفات طبيعية لتصغير المسام فى أسرع وقت
لايف ستايلوصفات طبيعية لتصغير المسام فى أسرع وقت

GMT 18:49 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

الحب المشروط.. كيف تكون التضحيات و تفهم طبيعة عاطفتك

GMT 11:09 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

حسناء أسترالية عمرها 46 بجسد فتاة في العشرينات

GMT 07:58 2016 الثلاثاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

حكومة ميانمار تنهي تقليدًا يجعل النساء أكثر قبحًا

GMT 03:14 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

دُرَّة تكشف عن شخصيتها خلال أحداث "الحرملك"

GMT 03:28 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

اختيار مدينة الأحساء السعودية عاصمة للسياحة العربية 2019

GMT 08:46 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

ظهور صادم لنجمة "آراب أيدول" بعد عملية نحت الجسم

GMT 02:36 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

"حرب المطاعم" مستمرة على "Top Chef" بين الذوقين الشرقي والغربي
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle