arablifestyle
آخر تحديث GMT 09:44:50
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 09:44:50
لايف ستايل

الرئيسية

تصوير الرنين أظهر وجود المادة الرمادية في مناطق الدماغ المهمة

تعلّم اللغات يقلل معدل فقدان الذاكرة لمرضى الخرف العقلي

لايف ستايل

لايف ستايلتعلّم اللغات يقلل معدل فقدان الذاكرة لمرضى الخرف العقلي

لغة ثانية يبطئ معدل فقدان الذاكرة
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت دراسة أولى من نوعها، أنّ تعلّم لغة ثانية يمكن حقًا أن يبطئ معدل الانخفاض العقلي لدى المرضى الذين يعانون من مرض الزهايمر، فكون المرضي يجيدون لغتين أو أكثر يحميهم من أن يسلبهم هذا المرض المدمر في نهاية المطاف ذاكرتهم، وأظهرت عمليات التصوير بالرنين المغناطيسي للمرضى الذين يعانون من مرض الزهايمر أنهم احتفظوا أكثر بالمادة الرمادية في مناطق الدماغ الهامة إذا كانوا ثنائي اللغة، أن كل شيء يتلاشى ببطء مع تقدم المرض هو الشكل الأكثر شيوعا من الخرف ويصيب أكثر من 500,000 في بريطانيا و 5.5 مليون أميركي.

وتتمثّل الفكرة القائلة بأن القدرة على التحدث بلغتين على الأقل يمكن أن تمنع الخرف انتشرت على نطاق واسع في السنوات الأخيرة، ولكن العديد من الدراسات التي تبين وجود صلة بين الاثنين قد تمت في الغالب على البالغين الأصغر سنًا والأصحاء، كما يقول باحثون جامعة كونكورديا، ويعتقد أن العقول ثنائية اللغة هي الأفضل في مقاومة الزهايمر لأنك تقوم طوال الوقت بالتبديل بين اللغات، وتساعد عملية التحويل أو التبديل هذه على بناء الربط في مناطق المخ المرتبطة بالتحكم بالجانب الأيسر من الدماغ.

وادعى علماء إيطاليون في العام الماضي إن التحدث بلغتين يساعد في تجنب المرض العصبي بمقدار خمس سنوات إضافية،  قام باحثون من جامعة فيتا سالوت سان رافاييل بهذا الاستنتاج على أساس دراسة من 85 مريضا من الذين عانوا من مرض الزهايمر، وتضيف الدراسة الجديدة، التي نشرت في مجلة نيوروسيكولوجيا، إلى مجموعة متزايدة من الأدلة، وشمل ذلك ما يقرب من 100 شخص يعانون من مرض الزهايمر أو ضعف الإدراك المعتدل، والذي كان يعتبر على نطاق واسع مؤشرًا مسبقا على الخرف، عاشوا جميعا في مونتريال، واحدة من أكبر المدن في ولاية كيبيك، حيث يتحدثون الفرنسية كلغة رئيسية، وقالت البروفيسور ناتالي فيليبس، المؤلفة المشاركة: "أجريت معظم البحوث السابقة على بنية الدماغ من الأصحاء الأصغر سنًا أو كبار السن، لدينا دراسة جديدة تساهم في فرضية أن وجود لغتين تمرن مناطق محددة بالدماغ ويمكن أن تزيد من سمك القشرية وكثافة المادة الرمادية، وتمتد هذه النتائج من خلال إثبات أن هذه الاختلافات الهيكلية يمكن أن ينظر إليها في أدمغة مرضى الزهايمر متعددي اللغات ومرضى ضعف الإدراك المعتدل".

وأضافت: "تساهم نتائجنا في البحوث التي تشير إلى أن التحدث بأكثر من لغة واحدة هي واحدة من عدد من عوامل نمط الحياة التي تساهم في الاحتياطي المعرفي، إنهم يؤيدون فكرة أن تعدد اللغات وما يرتبط بها من الفوائد المعرفية والاجتماعية والثقافية ترتبط مع اللدونة العصبية"، وأعطي كل متطوع مسح بالرنين المغناطيسي لقياس سمك القشرية وكثافة الأنسجة داخل مناطق الدماغ الهامة، وتشمل هذه المناطق التحكم في اللغة وهياكل الفص الصدغي الأوسط الهام للذاكرة ويضمحل مع الخرف، وشملت العينة 34 مريض أحادي اللغة من مرضى ضعف الإدراك المعتدل، و 34 مريضا متعدد اللغات بضعف الإدراك المعتدل ، و 13 مريضا بالزهايمر أحادي اللغة و 13 مريضا بالزهايمر متعددي اللغة، ويعتقد أن هذه هي الدراسة الأولى لتقييم هيكل اللغة ومناطق التحكم في الإدراك في المرضى الذين يعانون من مرض الزهايمر أو ضعف الإدراك المعتدل، كما أنها أول من يثبت وجود علاقة بين تلك المناطق من الدماغ وظيفة الذاكرة في هذه المجموعات، وأضافت البروفيسور فيليبس أنهم يحققون حاليا حول الكيفية التي تمنع بها القدرة على التحدث بأكثر من لغة واحدة مرض الخرف.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعلّم اللغات يقلل معدل فقدان الذاكرة لمرضى الخرف العقلي تعلّم اللغات يقلل معدل فقدان الذاكرة لمرضى الخرف العقلي



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 10:59 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 09:17 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

احمد فرحات  يكشف سبب غيابه عن الفن عقب نكسة 67  في"بوضوح"

GMT 11:26 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملعومات وأسرار عن الإعلامية المصرية هالة سرحان

GMT 10:04 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

حنان ترك برفقة زوجها دون مكياج والجمهور يطالبها بالعودة

GMT 19:25 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

منى زكي تظهر للمرة الأولى مع ابنتها بعد أن أصبحت شابة فاتنة

GMT 11:04 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

المطربة شما حمدان تفاجئ متابعيها بصورة لوالديها

GMT 18:45 2020 الثلاثاء ,14 إبريل / نيسان

زوجة ماجد المصري تستعرض أناقتها بالجلد الأسود

GMT 00:42 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

انطلاقة سنة واعدة فتكون على موعد مع النجاح

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

جيهان علامة محط انظار المشاهيربمجوهراتها المميزة

GMT 18:12 2016 الثلاثاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

كيف أحافظ على طفلي الرضيع من البرد

GMT 08:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إياد نصار يشعر بالإحراج بعد كشف زوجته لأسراره

GMT 11:26 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

سامو زين يكشف عن الجزء الثاني من"طعم الحياة"

GMT 09:42 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على سعر فستان إبنة النجمة العالمية بيونسيه

GMT 01:21 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

الأفلام الجنسية.. هل تتسبب فعلاً بارتفاع معدلات الطلاق

GMT 16:05 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

جربي قناع المشمش في رمضان لبشرة صحية ونضره