arablifestyle
آخر تحديث GMT 20:39:33
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 20:39:33
لايف ستايل

الرئيسية

أكد العلماء أن علاجه تشجيع الأبناء والحد من العقاب

هذه الأسباب العلمية لكذب الأطفال والمراهقين ودور "المحادثة" لتجنُّبه

لايف ستايل

لايف ستايلهذه الأسباب العلمية لكذب الأطفال والمراهقين ودور "المحادثة" لتجنُّبه

ظاهرة كذب الأطفال
سيدني ـ أسعد كرم

كشف العلماء أن كذب الأطفال الصغار على آبائهم يعد أمرًا طبيعيًا، ولكن على الآباء أن يشجعوا أبنائهم على أن يكونوا منفتحين وصادقين معهم، فهو الأمر الوحيد الذي سيجنبهم الكذب، حيث شرح بيني فان بيرغن وكارول نيولز، وهم محاضرون في جامعة ماكواري في سيدني، أستراليا، في ندوة تحت عنوان "المحادثة" الأسباب الدافعة للكذب عند الأطفال، وكيف يممكن للآباء أن يحلوا هذه المشكلة.

كذب الأطفال ليس مصدر قلق
وأكد كليهما أن الأطفال يعرفون أنهم يكذبون، ولكن التشجيع على المناقشات المفتوحة وتجنب القواعد الصارمة أو العقوبات المفرطة يمكن أن يساعد جميع الأطفال على تجنب الكذب.

ويبدأ الأطفال عادة بالكذب في مرحلة ما قبل المدرسة، ما بين سن سنتين وأربع سنوات، وفي الغالب تكون محاولات لخداع الآباء، خاصة الذين يخشون إنحراف أطفالهم اجتماعيًا.

وتطرق العلماء إلى الناحية التنموية، حيث أكدون أن الكذب لدى الأطفال الصغار لا يعد مصدر قلق، لأنه في الغالب يكون أحد العلامات الأولى التي يطور فيها الطفل الصغير نظريات العقل، حيث إرسال الوعي لدى الآخرين بأن لديه مشاعر ومعتقدات مختلفة لنفسه، وفي حين أن الكذب قد لا يكون مرغوبًا اجتماعيًا، فإن القدرة على معرفة ما يفكر فيه الآخرون ويشعرون به هو مهارة اجتماعية مهمة، وهي ترتبط بالتعاطف والتعاون والاهتمام بالآخرين عندما يشعرون بالضيق.

وتكون غالبًا الأكاذيب الأولى للأطفال الصغار أكثر مرحًا من كونها جدية وفعالة، فتخيل الطفل الذي يدعي أنه لم يأكل أي كعكة بينما لا يزال فمه ممتلئًا، أو الذي يلوم كلب العائلة على الرسم على الجدار.

كذب الأطفال لا يتطور
ويعرف الأطفال الصغار أنهم يستطيعون خداع الآخرين، لكنهم لا يملكون حتى الآن التطور اللازم للقيام بذلك بشكل جيد، فقبل سن الثامنة، يعمد الأطفال عادة إلى التخلي عن أنفسهم عند الكذب، حيث في إحدى الدراسات، طُلُب من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث إلى سبع سنوات عدم النظر إلى لعبة "بارني" التي تم وضعها خلفهم، وغالبًا جميعهم نظروا خلفهم.

ولكن في المجموعة، واجه جميع الأطفال أيضًا مشكلة في الحفاظ على الكذب، ولكن حين يكبر الأطفال تتطور قدرتهم على الكذب مع مرور الوقت، ومن المرجح أن يكذب الأطفال الأصغر سنًا لتحقيق مكاسب شخصية، بينما يتوقع أن يشعر الأطفال الأكبر سناً بشعور سيئ، إذا كذبوا، كما أن الأطفال الأكبر سنا والمراهقين يميلون إلى التمييز بين الأنواع المختلفة من الأكاذيب.

ويميل الأطفال إلى الكذب الأبيض والذي لا يتسبب في ضرر أو مشاكل للآخرين، في حين أن الدراسات تقدر أن تواتر الكذب بين الأطفال والمراهقين نادرة الحدوث، فمن المرجح أن يكذب المراهقون على الآباء والمدرسين حول الأشياء التي يعتبرونها أعمالهم الشخصية الخاصة.

كذب المراهقين ذو هدف
وتوصلت إحدى الدراسات إلى أن 82 % من المراهقين الأميركيين قالوا إنهم يكذبون على أهلهم فيما يخص المال أو الكحول أو المخدرات أو الأصدقاء أو المواعدة أو الحفلات أو الجنس.
ويكذب المراهقين لمجرد مساعدة شخص أو الاحتفاظ بسر ما، ولكن ليس بغرض إيذاء شخص آخر، ومن المهم أن نتذكر أن العديد من البالغين يكذبون أحيانًا من أجل الخير، كما هو الحال في الأكاذيب البيضاء التي تحمي مشاعر الشخص.

في حين تختلف التقديرات، وجدت دراسة أن ما يقرب من 40% من البالغين في الولايات المتحدة ، كذبوا في الساعات الأربع والعشرين الماضية، وفي بعض الحالات، يمكن أن يصبح الكذب المزمن مصدرًا للقلق، إذا حدثت جنبا إلى جنب مع مجموعة من السلوكيات الأخرى، حيث اضطرابات السلوك، والسلوك العكسي، والضرر المستمر بالآخرين.

ويوجد سبب آخر لقلق الآباء من اكذب، هو إذا كان الكذب يعمل على إخفاء مشاكل الصحة العقلية الأخرى الناتجة عن الخوف أو الخجل، على سبيل المثال، قد يعاني الطفل أو المراهق من تجنب مواجهة المواقف التي تجعله خائفاً مثل المدرسة والحفلات والجراثيم بشكل مزمن، وقد يكذبون أيضًا لتجنب الوصمة من اضطرابات الصحة العقلية، وفي هذه الحالات، سيساعد استشارة الطبيب أو أخصائي الصحة العقلية مثل طبيب نفسي في توضيح ما إذا كان الكذب يدل على وجود مشكلة تتعلق بالصحة العقلية.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هذه الأسباب العلمية لكذب الأطفال والمراهقين ودور المحادثة لتجنُّبه هذه الأسباب العلمية لكذب الأطفال والمراهقين ودور المحادثة لتجنُّبه



GMT 16:26 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

عروس تطلب الطلاق بعد ساعات من "ليلة الزفاف"
لايف ستايلعروس تطلب الطلاق بعد ساعات من "ليلة الزفاف"

GMT 01:29 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

هاني رمزي يُؤكِّد أنّه ملتزم بتعليمات "الصحة"
لايف ستايلهاني رمزي يُؤكِّد أنّه ملتزم بتعليمات "الصحة"

GMT 15:43 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

تعرف على فوائد الزنجبيل للصحة الجنسية للرجل
لايف ستايلتعرف على فوائد الزنجبيل للصحة الجنسية للرجل

GMT 01:21 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

هاجر أحمد تُشيد بردود الفعل حول "حكايا بنات 4"
لايف ستايلهاجر أحمد تُشيد بردود الفعل حول "حكايا بنات 4"

GMT 17:55 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تدرج ألوان دهانات الحوائط أحدث موضة في الديكور بشكل مميز

GMT 08:59 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

جميلة عوض تنشر صورة لها مع منى زكي عبر الانستغرام  

GMT 14:56 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

علي ربيع يحرج شيماء سيف في فرح حمدي الميرغني

GMT 17:31 2017 الجمعة ,29 أيلول / سبتمبر

الفنانة دارين حداد تعود للظهور بالشعر الأسود

GMT 13:18 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

٥ أوضاع جنسية عليك تجربتها مع زوجك

GMT 06:07 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد عز برفقة محمد رجب في كواليس "الأخ الكبير"

GMT 12:04 2019 الثلاثاء ,04 حزيران / يونيو

أفكار ونصائح مفيدة لتصيمم غرف نوم مودرن

GMT 18:17 2019 الجمعة ,10 أيار / مايو

فوائد الجرجير لتحفيز العلاقة الجنسية

GMT 22:19 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

هايدي سليم تنضم إلي أسرة فيلم "اللعب مع البنات"

GMT 01:01 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

فتاة تطلب النصيحة بشأن نزول الدم في ليلة الدخلة

GMT 15:49 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة لقاء الخميسي تسخر من صورتها بدون المكياج

GMT 19:58 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

خطوات بسيطة لمنح السطح إطلالة أنيقة للجلسات العائلية

GMT 13:05 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليانا مرجيه تطلق أولى أغانيها الجديدة الفردية "قولولي ليه"

GMT 16:51 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

نداء شرارة تُغازل رنا سماحة عبر "إنستغرام"
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle