arablifestyle
آخر تحديث GMT 15:17:53
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 15:17:53
لايف ستايل

الرئيسية

في ظل الحرب على التنظيمات المتطرفة في الرقة

إنجليزية تتجه إلى سورية للاشتراك في قتال تنظيم "داعش" المتطرف

لايف ستايل

لايف ستايلإنجليزية تتجه إلى سورية للاشتراك في قتال تنظيم "داعش" المتطرف

المرأة البريطانية "زیلان"
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت امرأة بريطانية شابة تركت منزلها في مقاطعة لانكشاير، في شمال غرب انجلترا، في مارس/آذار الماضي لمحاربة "داعش"، على الخطوط الأمامية السورية إنها مستعدة للموت في القتال حتى الاستيلاء، على معقل "داعش" في الرقة، وقالت كيمبرلي تايلور لصحيفة بريطانية: "أنا لا أريد أن أموت، ولدي الكثير من الأفكار، لكنني أقبل ذلك".

إنجليزية تتجه إلى سورية للاشتراك في قتال تنظيم داعش المتطرف

وقررت الشابة البالغة من العمر 28 عاماً، مغادرة المملكة المتحدة بعد أن نهب التنظيم قرية صديقة لها  في شمال سورية، وتؤكد أن أيمانها الراسخ بأن هزيمة "داعش" هي قضية تستحق حياتها، وأضافت:" أؤمن حقا فيما أقوم به. ولن يكون مضيعة للحياة. فان أعيش بهدف، وهو إحداث فرق. وسيكون من الجيد إذا انتهى بي الأمر مع ذلك الهدف".

وتشارك كيمبرلي خريجة جامعة ليفربول مع قوات الدفاع النسائية الکردیة وھي معروفة ھناك باسم "زیلان"، ومن المقرر أن تنضم جميع النساء المشاركات في قوات الدفاع النسائية الکردیة في المعركة الحاسمة لاستعادة الرقة من تنظيم "داعش" الإرهابي، وتُعد المدينة حاليًا عاصمة ما يسمى بالخلافة، وتقع قاعدة كيمبرلي التابعة لقوات الدفاع النسائية الکردیة بالقرب من الرقة، وكانت قد هُجمت من قبل الجماعة الإرهابية.

 

وقالت كيمبرلي، التي ليس لديها سوي القليل من التدريب أو الخبرة السابقة في القتال، أنها لم تتمكن من تناول الطعام لعدة أيام بعد أن كانت مغطاة بدم احد الانتحاريين، ولكن على الرغم من حياتها غير العادية، لا تزال كيمبرلي تحمل مشاعر عادية جدا من عدم الرغبة في إزعاج عائلتها، وقد نشرت صور لها تدخن على الأنترنت والتي كشفت عن عادة التدخين فيها إلى والديها لأول مرة.

وتابعت: "والداي لا أعرفا أنني أدخن،" وقالت، وهي تهز رأسها، "شعرت بالقول:" يا أبي، أنا في حالة حرب، ماذا يمكنني أن أفعل؟ " كيف يمكن أن أخيب املك أكثر من ذلك؟ لقد انضممت إلى ميليشيات تقاتل داعش، والآن اكتشفت أنني أدخن أيضًا"، وقد تركت كيمبرلي حياتها المريحة في مدينة بلاكبيرن للمشاركة في الحرب التي مزقت سوريا في مارس من العام الماضي، عندما تعرضت قرية صديقتها في شمال سوريا للنهب  على يد مقاتلي "داعش".

 

وتتعرض كيمبرلي للمحاكمة بموجب قانون مكافحة الإرهاب لعام 2006، حيث تعد كيمبرلي  من البريطانيين المشاركين  في نزاع في الخارج، وأمضت ما لا يقل عن 11 شهرًا في التدريب، للانضمام إلى القوات الكردية حيث تعلمت  الكردية والأسلحة وتكتيكات ساحة المعركة، وقالت إن يومها في قاعدة الجماعة بالقرب من الرقة يبدأ في الخامسة صباحًا مع وجبة الإفطار، وعادة ما يستمر المقاتلين أيام بدون طعام عندما تفشل شاحنات نقل الطعام، في الوصول إليهم ولكنها تقول أن "هناك ما يكفي من السجائر".
 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إنجليزية تتجه إلى سورية للاشتراك في قتال تنظيم داعش المتطرف إنجليزية تتجه إلى سورية للاشتراك في قتال تنظيم داعش المتطرف



GMT 10:11 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 14:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 16:02 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

اترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 19:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 20:31 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 19:20 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 10:09 2023 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سميرة سعيد تشوّق جمهورها لجديدها الفني

GMT 06:57 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل ابتعاد درّة عن التمثيل

GMT 14:54 2019 الجمعة ,01 آذار/ مارس

طريقة إعداد وتحضير طاجن المسقعة بالسجق

GMT 04:20 2016 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر الانفراجات على الرغم من الضغوط المستمرة والغموض

GMT 01:56 2017 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

مدينة "نورنبيرغ" الألمانية تستقطب مليوني زائر سنويًا

GMT 19:10 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تنفي مرض أحمد حلمي وتؤكد أنه يمارس عمله الطبيعي

GMT 22:12 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الإرهاق تبدو على جورج وسوف والجمهور قلق

GMT 01:54 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

منال كمال توضح أن الزفاف المائي ظاهرة سياحية مختلفة

GMT 10:00 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

منطقة الكاريبي نهر لا ينضب من الجمال والراحة
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle