arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

وسط تحركات سريعة لتنفيذ خطط معالجته لاعتبارها أزمة وطنية

تلوث الهواء داخل الفصول الدراسية في لندن يهدد الأطفال بالإصابة بالربو

لايف ستايل

لايف ستايلتلوث الهواء داخل الفصول الدراسية في لندن يهدد الأطفال بالإصابة بالربو

الفصول الدراسية
 لندن ـ كاتيا حداد

كشفت الأبحاث الجديدة إلى أن الهواء داخل الفصول الدراسية يكون أكثر تلوثًا من الخارج, حيث تحتوي المدارس الابتدائية ودور الحضانة في لندن على مستويات من جسيمات الهواء التي هي أعلى باستمرار من الهواء الطلق وتنتهك المبادئ التوجيهية لمنظمة الصحة العالمية، وهي الدراسة التي تم إعدادها من قبل عمدة لندن صادق خان.

- بات الأطفال أكثر عرضة لخطر الإصابة بالربو
ويُعتقد أن التلوث أسوأ في الداخل من الخارج؛ بسبب كون الهواء أقل قدرة على الحركة فينحبس, فجسيمات الهواء الدقيقة، التي تزن أقل من 0.0025 مجم، تخرج في أبخرة عادم السيارة، وعندما نتنفسها، تدخل الرئتين حيث تدخل الدورة الدموية, والأطفال هم أكثر عرضة للتلوث بسبب رئتيهم الأقل تطورًا, وكتب الباحثون من جامعة كامبريدج "إن تعرض الأطفال الذين ما زالت رئتيهم في مرحلة التطور لتلوث الهواء يمكن أن يؤدي إلى انخفاض وظائف الرئة التي تستمر حتى مرحلة البلوغ، مما يزيد من القابلية للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية".

وتشير الأبحاث السابقة إلى أن الأطفال المعرضين لتلوث الهواء هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالربو.

- يرتبط تلوث الهواء بقوة بهجمات الربو
وقام الباحثون الذين شملوا أيضًا علماء من كلية كينجز في لندن، بتحليل خمس مدارس ابتدائية وحضانة في لندن، فضلًا عن تقييم دراسات سابقة عن تأثيرات تلوث الهواء على الأطفال, وكتب الباحثون "إن الأطفال الذين يعيشون أو يذهبون إلى المدارس بالقرب من الطرق ذات الكثافة المرورية العالية يتعرضون لمستويات أعلى من غازات عادم السيارات، ولديهم معدلات أعلى لربو الطفولة، وبالنسبة لثاني أكسيد النيتروجين "NO2"، والذي يرتبط بشدة بنوبات الربو ويتم إطلاقه من أبخرة عوادم السيارات، تمثل المصادر الخارجية 84٪ من التباين بين الفصول الدراسية, وتعتمد مستويات تلوث الهواء في الفصول الدراسية على عوامل مثل مستويات التصميم والصيانة".

- تلوث الهواء هو أزمة صحية وطنية
وقال السيد خان، الذي أطلق صندوقا بقيمة مليون جنيه إسترليني لحماية التلاميذ من الهواء السام "إن تلوث الهواء هو أزمة صحية وطنية تضع صحة الأطفال في خطر, بصفتي عمدة، لقد تحركت بسرعة في لندن لتنفيذ الخطط الأكثر طموحًا لمعالجة تلوث الهواء في أي مدينة رئيسية في العالم, ويشمل ذلك تنظيف الأتوبيسات وسيارات الأجرة الخاصة بنا، مما يساهم في إدخال أول منطقة انبعاث منخفضة للغاية في العالم, ولكنني لا أستطيع فعل هذا بمفردي, يجب على الحكومة أن تتعجل وتتصرف بإلحاح أكبر إذا أردنا التعامل مع الهواء القذر في لندن مرة واحدة وإلى الأبد".

- لا شيء أغلى من صحة أطفالنا
وأضاف أوليفر هايس المتحدث باسم "أصدقاء الأرض" أنه من المفترض أن تكون المدارس أماكن تحافظ على سلامة الأطفال، لذا فإن الأخبار بأن أبخرة الديزل القاتلة تنبعث في الفصول الدراسية تثير قلقًا كبيرًا, وإذا كنا جادين في حماية صحة أطفالنا، يجب على الحكومة أن تعمل بسرعة لتشجيع الناس على الخروج من سياراتهم من خلال الاستثمار الضخم في وسائل النقل العام الخضراء، والمشي، وركوب الدراجات في الجبال.

وقالت أليسون كوك مديرة السياسة في مؤسسة الرئة البريطانية "نحن نعلم أن تلوث الهواء يمكن أن يعوق نمو رئة الأطفال، وهو مرتبط بالربو ومشاكل الصدر المزمنة في وقت لاحق من الحياة, وليس هناك ما هو أثمن من صحة أطفالنا، ويسرنا أن نرى أن تنظيف الهواء السام حول المدارس يمثل أولوية لعمدة لندن".

وأضافت "يجب على الحكومة مطابقة هذا الالتزام من خلال اتخاذ إجراءات لحماية جميع صحتنا الرئوية، بما في ذلك القيود القانونية الجديدة والأكثر أمانًا لتلوث الهواء.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تلوث الهواء داخل الفصول الدراسية في لندن يهدد الأطفال بالإصابة بالربو تلوث الهواء داخل الفصول الدراسية في لندن يهدد الأطفال بالإصابة بالربو



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 14:45 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 19:52 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 11:02 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 12:04 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تصميمات ديكورات كافيهات مبتكرة تخطف الانظار

GMT 20:31 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 07:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 21:30 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

نادية مصطفى تكشف حزنها لرحيل زوج المطربة عفاف راضي

GMT 07:50 2020 الثلاثاء ,05 أيار / مايو

مبارك توضّح "حارس الجبل" يواجه المجتمع الذكوري

GMT 16:43 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ياسمين الخطيب تظهر بفستان مثير برفقة محمد صلاح في دبي

GMT 08:39 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الشرطة النيجيرية تنقذ نساء حوامل من "مصانع الأطفال"

GMT 04:40 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

مليونيرة ماليزية تشتكي من رغبة السلطات في تحويلها جنسيًا

GMT 08:48 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

زهير مراد يعرض تشكيلته لصيف 2017 في باريس

GMT 10:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تيس هوليداي تؤكّد أن لقب "زنجي" أسوأ من "السمين"

GMT 02:35 2020 الثلاثاء ,12 أيار / مايو

تعرفي على طريقة إعداد وتحضير بيتي فور العيد