arablifestyle
آخر تحديث GMT 19:00:44
لايف ستايل

الرئيسية

يُنصح الزوّار بارتداء ملابس مصنوعة من الصوف والتزوّد بقبعات وكفوف دافئة

فندق الجليد في لابلاند السويدية أهم المعالم السياحية التي تجمع بين الفرادة والطفولة

لايف ستايل

لايف ستايلفندق الجليد في لابلاند السويدية أهم المعالم السياحية التي تجمع بين الفرادة والطفولة

فندق الجليد في مدينة جوكاسيارفي الصغيرة
كيرونا ـ سامي لطفي

تضم مدينة جوكاسيارفي الصغيرة التي تقع خارج كيرونا في السويد، وعدد سكانها 900 نسمة فقط، نهر "تورن"، واستخدمت أكثر من ألف شاحنة طوال 27 عامًا 1650 طنا من الثلوج و300 طن من الجليد الشفاف الصافي من النهر المجاور لبناء أول فندق جليدي وأحد أشهر المقاصد السياحية في العالم.

وتقع قرية "لابلاند" الموسمية "مؤقتة"، في أقاصي الشمال-125 ميلًا فوق الدائرة القطبية الشمالية، ولا يستمر فيها الشتاء طويلًا، ولا تفتقر إلى أي من المرافق السياحية، "فنادق ومطاعم وملاه ليلية" ولا تحتاج سوى إلى برودة شديدة الانخفاض، ويُدشّن في النهار مجموعة متنوعة من الأنشطة والمغامرات الخاصة بالقطب الشمالي، كقيادة مجموعة كلاب الاسكيمو الضخمة التي تجر الزحافات عبر مشاهد الطبيعة الخلابة في براري الشمال، وشرب الفودكا والتحديق بذهول إلى صحراء الجليد الشاسعة في محاولة منك للعثور على الوشق والدببة واللقام ومشاهدة الأنوار الشمالية الخلابة أو ما تعرف بظاهرة الشفق القطبي، وتُقضى الليلة في غرفة مبنية من الثلج، ويفضل أغلب الزائرين الإقامة في الغرف الدافئة طيلة مدة إقامتهم.

وفتح فندق الجليد أبوابه للزائرين منذ الأسبوع الماضي، وفي القرية حوالي 40 غرفة فندقية، كما تم الانتهاء من بناء مجمع جديد معزول تمامًا باستخدام المواد الصناعية وبسقف سوف يتم تغطيته بالخشب في غضون أشهر قليلة، ويضم الفندق الجليدي الجديد 365، 20 كهفًا جليديًا دائمًا، أو كما تعرف بالأجنحة الفندقية الفنية، كل جناح تم تصميم على يد فنان مختلف عن الجناح الآخر، أغلبها يشتمل على حمامات دافئة بتصميم "سكاندي" وحمامات بخار خاصة، ويقول الفندق إنه قصد أن يجعل مقاعد حمامات غير مريحة كي لا ينام عليها المقيمون.

ويضم المبني الجديد سقفًا ثقيلًا بتصميم من الخشب المموج، وصالات زفاف كبيرة، وحانة جليدية، وفي الصيف، تمد الألواح الشمسية، المكان، بالكهرباء اللازمة لتجميد الغرف، وتتراوح درجة حرارة الأروقة أمام القاعة الرئيسة وبين الحمامات والأجنحة الفاخرة، من 2-5 درجة مئوية بغض النظر عن درجة الحرارة في الخارج، بينما تتراوح درجة حرارة الحمامات في الشتاء بين 5-8 درجة مئوية.

ويُقدّم الفندق معطفًا ثقيلًا في حالة رغبت الخروج وممارسة الأنشطة الخارجية، وغالبا ما ينصح السياح بارتداء ملابس مصنوعة من الصوف أو الفرو والتزوّد بقبعات وشالات وكفوف، وفور وصولهم إلى الفندق يطلعهم أحد المرافقين السياحيين على طرق مختلفة للحفاظ على حرارة الجسم أثناء النوم ويزوّدهم بأكياس نوم عازلة، الرحلة إلى لابلاند السويدية رحلة من الأحلام، تجمع بين الفرادة والتميز والإبداع والطفولة، ومن الممتع أن يتعرف الإنسان إلى إبداع من نوع آخر، وقد يكون أبرز ما تحمله معك من ذلك المكان روح المثابرة إذ من يبني قرية الجليد يراها تختفي أمام عينيه، لكنه لا يتوانى لحظة في ابتداع أفكار خلاقة لتشييدها من جديد في السنة المقبلة رغم ما تتطلبه من جهود.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فندق الجليد في لابلاند السويدية أهم المعالم السياحية التي تجمع بين الفرادة والطفولة فندق الجليد في لابلاند السويدية أهم المعالم السياحية التي تجمع بين الفرادة والطفولة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فندق الجليد في لابلاند السويدية أهم المعالم السياحية التي تجمع بين الفرادة والطفولة فندق الجليد في لابلاند السويدية أهم المعالم السياحية التي تجمع بين الفرادة والطفولة



GMT 07:48 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

محمد رمضان يكشف عن دوره في "نسر الصعيد"
لايف ستايلمحمد رمضان يكشف عن دوره في "نسر الصعيد"
لايف ستايلفساتين أنيقة بطبعات الورود لإطلالة مبهرة في الربيع

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة