arablifestyle
آخر تحديث GMT 11:43:17
لايف ستايل

الرئيسية

استمرارًا للثورة في عالم المنسوجات وإنتاج الأقمشة الذكية المبهرة

باحثون يُطوّرون قناعًا مذهلًا يُدفئ الهواء المحيط بالإنسان ويحمي الرئة

لايف ستايل

لايف ستايلباحثون يُطوّرون قناعًا مذهلًا يُدفئ الهواء المحيط بالإنسان ويحمي الرئة

قناع يحميك من الالتهابات الرئوية خلال الشتاء
واشنطن ـ رولا عيسى

 استطاع باحثون تطوير قناع مذهل يحمي من الالتهابات الرئوية خلال الشتاء القارص، وقد لا يكون قطعة أو قناع مواكب  للموضة لكنه أحدث وأذكى قناع يمكنه أن يساعد مرتديه في تجنب الإصابة بالتهابات الصدر خلال هذا الشتاء وذلك لأنه يعمل على تدفئة الهواء البارد قبل أن يصل إلى فمك حيث أن البطارية تعمل على تقليل تأثير الطقس البارد على الرئتين، ويؤكد الباحثون أن هذا التصميم يمكنه أن يساعد أيضًا الرياضيين الذين يقومون بأداء تمريناتهم الرياضية في الأجواء الباردة أو في شهور فصل الشتاء.

باحثون يُطوّرون قناعًا مذهلًا يُدفئ الهواء المحيط بالإنسان ويحمي الرئة

وقد تم تطوير هذا القناع من قبل قمّاش من المصنع الألماني "شتول" وهذا النموذج من القناع يعمل من خلال بطاريات صغيرة يُعاد شحنها مرة أخرى ويمكن تخزينه أو وضعه في الحقيبة الخلفية، ويتميّز القناع بخياطة خضراء وبعض التريكو من خلال الغزل الكهربائي وهو موصل حول الفم والأنف ويعمل على تدفئة الهواء المحيط، ويوضح صنّاع هذا القناع  أن الشخص الذي سيرتديه لا يمكنه أن يشعر بالكهرباء التي تمر عبر النسيج لأن التيار يكون منخفضًا جدًا، وقد وُضع نموذج أولي لهذا القناع تم تصميمه للعدّائين والمتزلجين الذين يتدربون في الطقس البارد.

ويقول البروفيسور تيلاك دياس وهو قائد فريق البحث في مجموعة أبحاث الأنسجة المتقدمة في نوتنغهام والذي عمل على هذا المشروع "هذا القناع هو غيض من فيض يمكن تحقيقه من خلال البحوث التعاونية في مجال المنسوجات الذكية، ومن خلال استخدام الخيوط الموصلة للكهرباء وهي صغيرة جدًا ولا يشعر بها الجلد البشري، كما أننا قادرون على تقديم مستوى ثابت من الدفء لهذه القطعة بحيث يتنفس العداء هواءً دافئًا فقط،  وهذا القناع هو خير مثال حول كيفية استخدام المنسوجات الذكية لتحسين حياة الناس ومن خلال تنفيذ المنسوجات المسخنة يمكننا أن نساعد في الحدّ من الخطر الذي يتعرّض له الرياضيين من أمراض متعلقة بالطقس البارد" وبالإضافة إلى ذلك فإن آلة صنع القناع جاءت باستخدام تقنية الأبعاد الثلاثية لتشكيله ليكون مناسبًا، ويقول جوري وهو أحد أعضاء فريق البحث "الهئية السلسة للقناع رائعة وعندما قمنا بتجريب القناع كان مريحًا وكان نظام التدفئة الذي يعمل حول الفم فكرة جيدة".

ويأمل الباحثون بتغيير ما نرتديه من خلال إدخال أقمشىة أكثر ذكاءً، وفي وقت مبكر من هذا العام قام فريق في جامعة ولاية بنسلفانيا بعرض الأقمشة التي يمكنها "تصليح" نفسها وذلك بإضافة الماء إلى قصاصات الملابس مع شريط آخر قوي ومرن، يتم تثبيته عليها في حين أظهرت نتائج أخرى أن القناع له قدرة على تصحيح الثقوب، وبيّنت مجموعات أخرى أن الأقنعة الذكية يمكنها تغيير اللون وهو الأمر الذي يفتح الباب أما نوع ملابس يمكن شراؤه يتغير لونه وفقًا للحالة المزاجية .

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يُطوّرون قناعًا مذهلًا يُدفئ الهواء المحيط بالإنسان ويحمي الرئة باحثون يُطوّرون قناعًا مذهلًا يُدفئ الهواء المحيط بالإنسان ويحمي الرئة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يُطوّرون قناعًا مذهلًا يُدفئ الهواء المحيط بالإنسان ويحمي الرئة باحثون يُطوّرون قناعًا مذهلًا يُدفئ الهواء المحيط بالإنسان ويحمي الرئة



GMT 08:05 2018 السبت ,24 شباط / فبراير

رجاء الجداوي تبيّن سبب توقّف تصوير"الجبابرة"
لايف ستايلرجاء الجداوي تبيّن سبب توقّف تصوير"الجبابرة"

GMT 09:03 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

سر صراخ المومياء فاتحة الفم في المتحف المصري
لايف ستايلسر صراخ المومياء فاتحة الفم في المتحف المصري

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة