arablifestyle
آخر تحديث GMT 11:43:17
لايف ستايل

الرئيسية

تصميماتها من الذهب المطعّم بالأحجار الكريمة والمشغول يدويًا

الأردنية لمى حوراني تُصمّم مجموعة حُليّ راقية لأسبوع باريس للموضة

لايف ستايل

لايف ستايلالأردنية لمى حوراني تُصمّم مجموعة حُليّ راقية لأسبوع باريس للموضة

مجوهرات منفذة بالذهب والأحجار الكريمة
عمان - لايف ستايل

تُشارك مصمّمة المجوهرات الأردنية العالمية لمى حوراني للمرة الرابعة، في أسبوع باريس للأزياء الجاري حالياً ما بين عروض الأزياء وصالات العرض المتوزعة داخل عدة مناطق في باريس، إذ تعرض ستة مجموعات من تصاميمها. وتستضيف مجموعات حُليّ لمى حوراني في أسبوع الموضة الباريسي صالة "تومورو" في باريس، المعروفة كمنصة للمبيعات العالمية من الأزياء والمجوهرات والإكسسوارات. وهي واحدة من أربع صالات كبرى تحمل الاسم ذاته، تتوزع على عواصم الموضة والأزياء في العالم وهي: لندن، ميلانو، باريس ونيويورك، التي تنظم كل منها أسبوعاً للأزياء والموضة لموسمي الخريف/‏‏ الشتاء، والربيع/‏‏ الصيف لكل عام.

الأردنية لمى حوراني تُصمّم مجموعة حُليّ راقية لأسبوع باريس للموضة

وتعرض حوراني، خلال الفترة بين 30 أيلول/سبتمبر وحتى 6 تشرين الأول/أكتوبر الحالي في صالة "تومورو"، آخر تصاميمها من المجوهرات الثمينة والمنفّذة بالذهب من عيار 18. وعن مجموعتها (EVOLUTION OF ROCK) تقول لمى حوراني اعتمدت على تفكيك وإعادة تشكيل الألماس واستعمال الاشكال الهندسية المعمارية في التصاميم المستخدمة في المجموعة". وتتحدى لمى التقنيات التقليدية في صنع المجوهرات الثمينة وفي اعادة تفكيك الألماس وطريقة وضعه على الخواتم واستعمال الأحجار الكريمة والشبه كريمة ومنها "الألماس و الروبي والزفير" .

و بالنسبه لمجموعة (ERUPTION) فهي مجموعة مستوحاة من الانفجار البركاني وقد كان التركيز في هذه المجموعة على الملمس المصقول وغير المصقوله في الطبيعة وايجاد الجمال والكمال في كل شيء فهذه المجموعة ترمز للبحث عن الجمال في كل ملمس وفي الاشكال المختلفة. وهذه المجموعة صنعت باليد من الفضة الخالصة له و لها .

وضمن مجموعاتها الجديدة التي تعرضها في باريس مجموعة (مينغنونس/ MIGNONS)، التي تعني (اللطيف)، حيث خلقت المصممة مجموعة من الشخصيات غريبة الأطوار، والتي تعكس الشخصيات المتعددة التي تقبع داخلنا، والتي نتعرف عليها من خلال شخصيتنا وما نحب، فهي تمثل الكمال البسيط. وكل قطعة من هذه المجموعة منفذة بالذهب الأصفر من عيار 18 واللؤلؤ الأبيض، وهي منفذة بطريقة مرحة لتضفي رونقاً خاصاً على شكل من يرتديها في كل يوم، كذلك تعرض لمى حوراني مجموعتها الثانية، والتي تحمل اسم INTERSTELLER، وهي عبارة عن مجموعة مستوحاة من الشهب والنجوم وهي مجموعة تُظهر البراعة والإتقان في التصميم الأنثوي وهي مصنوعة أيضاً من الذهب الأصفر والأبيض من عيار 18، بالإضافة إلى الألماس الأبيض والأسود ودمج تقنيات تصميم المجوهرات التقليدية مع التقنية الجمالية.

أما عن مجموعة (CHILLIDA) فقد استوحت لمى تصاميمها من أعمال الفنان الإسباني إدوارد شيلدا الذي عاصر مجموعة من عمالقة فناني إسبانيا منهم بابلو بيكاسو ودالي وميرو وغيرهم، ففي تصاميم لمى لهذه المجموعة نرى مدى الانسجام والجمال بين القطعة والجسد، وبالنسبة لمجموعة (TALES of PERSIA ) "حكايات من بلاد فارس" فهي عن التقاط التفاصيل المعمارية المفضلة للماء، من الأسطح والسقوف وواجهات البناء، واستخدمت لمى الأحجار الكريمة الحيوية مثل الروبي مع ذهب 18 قيراط لإنشاء مجموعة جذابة ونابضة بالحياة التي تجمع الزخارف الإسلامية مع التأثيرات والخطوط المعاصرة.

أما مجموعة(PROMISE KNOT) تنقسم إلى قسمين:  (WISH KNOT

BRACELETS) و (SIDE ROCK) وهي أيضًا مصنوعة يدويا من الذهب 18 قيراط وأفضل أنواع الأحجار الكريمة. وهي تشبه العقدة ، تتفاءل بها الشعوب الشرق اسيوية حيث أنهم يربطون الشرائط على الأشجار على شكل عقدة مما يعكس التفاؤل والأمل

والاعتقاد بديمومة الحب .

تصاميم لمى حوراني الجديدة استوحتها من ارتحالها في العديد من بلدان العالم، وآخرها نيبال والأرجنتين وألبيرو ونيجيريا واليابان، حيث تحيل المعاني العميقة لحياة الشعوب، ورموزها الثقافية، إلى قيم جمالية وتعاويذ للسعادة والأمل. ويذكر أن تصاميم لمى حوراني تنفذ يدوياً بالكامل، من خلال ورشتها في هونغ كونغ، وكذلك من خلال ورشتها الخاصة في عمان بالأردن.

ولمى حوراني، التي تتوزّع إقامتها حالياً بين عمان وبرشلونة وشنغهاي وباريس، عرضت تصاميمها في عشرات الصالات والمتاحف حول العالم، بما فيها بعض العواصم العربية، إضافة إلى لي بون، مارشيه - باريس، المتحف الأميركي للتاريخ الطبيعي، نيويورك، متحف سنسناتي للفن الحديث، متحف أتاو للحضارة /‏‏ كندا، أسبوع الموضة الدولي لمدينة شيكاغو، آرت بازل، قسم التصميم، ميامي، متحف الفن المعاصر في بالم بيتش، ومتحف هاناو - ألمانيا. وتشارك للمرة الرابعة في أسبوع الموضة في باريس حيث يتمركز اهم مصممي الموضة هناك.

ونتيجة للنجاحات التي حققتها المصممة الأردنية، اختارها المنتدى الاقتصادي العالمي قائدة عالمية لعام 2012، تكريماً لها على جهودها في خدمة المجتمع، كما فازت، في العام نفسه، بجائزة أفضل تصميم إبداعي لفئة المصممين العرب الشباب في البحرين، وتلقت لمى حوراني تعليمها الجامعي في الفنون الجميلة بجامعة اليرموك الأردنية، ثم حصلت على دبلومين في تصميم المجوهرات والأحجار الكريمة، قبل أن تحصل على درجة الماجستير في التصميم الصناعي من معهد مارانجوني، ميلانو، إيطاليا. ووظفت خلفيتها العلمية، ومعرفتها الواسعة بفنون وثقافات العالم، في استحداث مقاربات غير مألوفة في عالم المجوهرات الثمينة.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأردنية لمى حوراني تُصمّم مجموعة حُليّ راقية لأسبوع باريس للموضة الأردنية لمى حوراني تُصمّم مجموعة حُليّ راقية لأسبوع باريس للموضة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأردنية لمى حوراني تُصمّم مجموعة حُليّ راقية لأسبوع باريس للموضة الأردنية لمى حوراني تُصمّم مجموعة حُليّ راقية لأسبوع باريس للموضة



GMT 08:05 2018 السبت ,24 شباط / فبراير

رجاء الجداوي تبيّن سبب توقّف تصوير"الجبابرة"
لايف ستايلرجاء الجداوي تبيّن سبب توقّف تصوير"الجبابرة"

GMT 09:03 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

سر صراخ المومياء فاتحة الفم في المتحف المصري
لايف ستايلسر صراخ المومياء فاتحة الفم في المتحف المصري

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة