arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

يصنع أصحاب المتاجر مخططات بعناية لجذبهم

أسرار جديدة عن طرق استقطاب الأطفال لشراء المنتجات والألعاب

لايف ستايل

لايف ستايلأسرار جديدة عن طرق استقطاب الأطفال لشراء المنتجات والألعاب

طرق استقطاب الأطفال لشراء المنتجات والألعاب
القاهرة – لايف ستايل

وهو كتاب مفيد لمؤلفته سوسان لين، فإن البائعين يعلمون الأطفال كيفية الإلحاح بشكل فاعل، ويعملون بشكل ناشط لكي يصبحوا أفضل في هذا المجال. وما عليك إلا التفكير بذلك. فالدعايات تعطي الأطفال الذخيرة التي يحتاجونها لتقديم الأسباب بضرورة الحصول على الغرض الذي يريدونه. فأصحاب المتاجر يهندسون مخططات المنتجات بعناية، ليصنعوا أغراضاً تجتذب الأطفال عند المستوى البصري،

هل كان لديك شعور بأن أحداً ما في الخارج يستولي على طفلك؟ الصحيح أنه لا يوجد مثل هذا الشخص. إذ أن بائعي الألعاب، وألعاب الفيديو، والملابس والأحذية، ومنتجات الشعر، والكريمات، وأي شيء آخر قد يريده الطفل، يسعون وراء طفلك الصغير ويضخون الأموال فعلياً لجذب انتباهه.

لماذا أصبح الإعلان للأطفال شائعاً؟

•     الأمر المؤكد أنه فعال. فالأطفال أكثر عرضة من البالغين للرسائل التي يغذيها لهم المعلنون. ويعتقدون حقيقة أنه على سبيل المثال، سيجعلهم نوع معين من الأحذية يركضون بشكل أسرع... فضلاً عن أن عدداً آخر من الإعلانات يحاول إقناع الأطفال بفوائد غير حقيقية للمنتجات المختلفة.

اقرا ايضاً:

خطوات تمكنك من استيعاب الطفل أثناء فترة الامتحان وما يصاحبها من قلق

•     أضف إلى ذلك الشعور بالذنب من جانب الآباء عندما يرفضون شراء الأغراض التي يريدها أطفالهم، وفوق ذلك كله قناعة الطفل بأنك إذا كنت لا تمتلك ما يملكه كل طفل آخر، فأنت فاشل، ويصبح لديك مزيج رابح لكي يتفوق عليك المعلنون.

عامل الإلحاح:

إنه سيناريو يشترك فيه جميع الآباء في شتى أرجاء العالم من جميع الفئات الاجتماعية والاقتصادية. يدخل الأبوان والطفل إلى متجر لشراء غرض محدد، تقع عينا الطفل على شيء مختلف تماماً.

يبدأ بالإلحاح والتوسل والرجاء، رغم أنه لا يحتاج على الأرجح للغرض المذكور. فإما أن يستسلم الأبوان ويشتريان الغرض، أو يجبران على تحمل تبادل الاتهامات من جانب الطفل.

بانتظار الدفع:

وفقاً لكتاب «الأطفال المستهلكون»: «الاستحواذ العدائي على الطفولة» Kids: the Hostile Takeover of childhood Consuming وهو كتاب مفيد لمؤلفته سوسان لين، فإن البائعين يعلمون الأطفال كيفية الإلحاح بشكل فاعل، ويعملون بشكل ناشط لكي يصبحوا أفضل في هذا المجال. وما عليك إلا التفكير بذلك. فالدعايات تعطي الأطفال الذخيرة التي يحتاجونها لتقديم الأسباب بضرورة الحصول على الغرض الذي يريدونه. فأصحاب المتاجر يهندسون مخططات المنتجات بعناية، ليصنعوا أغراضاً تجتذب الأطفال عند المستوى البصري، وتضعها في البقعة التي تكون فيها أضعف ما يكون - عند حاجز دفع الحساب - حيث يتسنى الوقت للأطفال للتسكع أثناء انتظارك لدفع الحساب.

طرق إيجابية للمقاومة:

- أعطي طفلك مصروفاً بحيث يتمكن من الاختيار بين ما يستحق صرف النقود، وما لا يستحق. وضحي له أنك تستطيعين رغم ذلك منع شراء أشياء معينة تجدينها غير مقبولة. ومن المدهش في بعض الأحيان كيف أن امتلاك السلطة على الأموال يجعل الطفل فجأة يدرك قيمتها.

- امنعي الإلحاح، حددي ما يفعل طفلك ووضحي أن هذا النوع من الأساليب لن يفيده. وإذا استمر في الإلحاح، اتركي المتجر دون شراء أي شيء.

- ثقفي أطفالك حول الإعلانات، وحددي الأخطاء في منطق الإعلانات وقومي بتعليمهم حول ما يحاول المعلن أن يقنعك به. إذ انه حتى الطفل البالغ 8 سنوات من العمر سيدرك أن أكل الشوكولاته لن يجعل الفتاة امرأة نحيلة جميلة رغم ما يظهر إعلان بعينه.

- كلمة لا تعني لا، ولا تغيري ما صممت عليه لأن طفلك ألح عليك بدرجة مزعجة. إن كنت لا توافقين على شراء شيء ما، فلا تفعلي.

- حاولي أن تجعلي طفلك يدرك أن الجميع يملك بعض الأشياء، لكنهم لا يملكون كل الأشياء. كما أن القيام برحلة إلى الواقع إلى ميتم أو حي فقير يمكن أن يساعد على وضع الأشياء في منظورها الصحيح.

قد يهمك ايضاً:

من الأفضل لحضانة الطفل أم مريضة أم أب متزوج 

أبرز الأخطاء الصحية والنفسية التي يرتكبها الآباء خلال تربية أطفالهم

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسرار جديدة عن طرق استقطاب الأطفال لشراء المنتجات والألعاب أسرار جديدة عن طرق استقطاب الأطفال لشراء المنتجات والألعاب



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 14:46 2018 الجمعة ,06 تموز / يوليو

الفساتين الستان الأحدث في السهرات لصيف 2018

GMT 11:35 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

فيلم الفلوس لـ تامر حسني يحقق 123 مليوناً فى السينمات

GMT 18:27 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كل ما يجب عليك معرفته عند شراء الألماس

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 07:52 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

راتاجوكوفسكي أنيقة خلال حضورها حفلة توزيع جوائز مجلة "GQ"

GMT 20:46 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

شذى سبت تُقلق جمهورها بهذه التغريدات

GMT 14:04 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

سامية الطرابلسي تشارك حمادة هلال بطولة "شنطة حمزة"

GMT 04:35 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

القنطرة بوابة الصحراء الجزائريّة وقبلة التاريخ الإسلاميّ

GMT 06:18 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

معرض خاص لعالم الأزياء والموضة ينطلق في ليفربول

GMT 07:29 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة الحاجز المرجاني الكبير في أستراليا لرحلة ممتعة

GMT 12:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

اكتششفي متى يمكنك سماع نبض الجنين والشعور به

GMT 09:33 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

يوسف الخال ينشر صور له في سنّ الطفولة"إنستغرام""
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle