arablifestyle
آخر تحديث GMT 22:21:58
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 22:21:58
لايف ستايل

الرئيسية

يتحدّث الفلك عن ارتياح وحظوظ كبيرة هذا الشهر

لايف ستايل

لايف ستايليتحدّث الفلك عن ارتياح وحظوظ كبيرة هذا الشهر

برج الدلو

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر حزيران/يونيو 2017: 
اسبوع حافل بالاحداث
مهنيًا: قد يكون الأسبوع حافلًا بالمستجدات والأحداث التي تناسبك لكي تحقق بعض المشاريع والأمنيات. بعد ذلك تبذل جهودًا مضاعفة لكي تحافظ على النمط الذي بلغته أخيرًا. لن تستسلم بل ستعطي أفضل ما عندك لإنجاح كل المخططات، من أجل توفير فترة ذهبية لكل أنواع المساعي والاتصالات والعمليات المالية كما للتنقلات والتوقيع على عقود. إلا أنك مع وصول القمر الى الاسد المواجه لبرجك قد تشعر بالتردد، ويسود الهدوء وتكون الرتابة سيدة الموقف مع احتمال حصول خلاف أو الوقوع ضحية سوء تفاهم لا داعي للتسرع  اطلب النصيحة بدون خجل. 

عاطفيًا: حضّر نفسك لفترة من الغليان حيث تعيش خلالها معاناة عاطفية وتتعرّض لخيانة ثقة او لإهمال غير متعمّد (أو متعمّد). قد تكون لدى الحبيب اعذار حقيقية وبالتالي لا يجوز الحكم عليه بالإهمال،  هنالك جوّ فاتر ومتقلّب وستظهر المتاعب في الأيام الأقل حظًّا

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر حزيران/يونيو 2017:

شهرة وتقدم
يتحدّث الفلك عن ارتياح وحظوظ كبيرة هذا الشهر. تتغير المعطيات لصالحك تمامًا وتنجح في اجتياز عراقيل وتخطي عقبات. إنه بالتأكيد من أفضل الأشهر ولن يهزمك أحد إذا كنت جاهزًا. تتعزز الروابط العاطفية وتتحسن العلاقات مع الأصدقاء والأقارب والزملاء وقد تكون أفضل الفترات في العام للمصالحات والتسويات والتعارف. كما أن الحظوظ ستطال الحياة المهنية لتسهّل الوصول الى الأهداف والمكاسب عزيزي الدلو.

مهنيًا: تكون ديناميتك ممتازة هذا الشهر وقدرتك على التصرّف لافتة وذكية. تستقطب اهتمام الجميع وتتفاعل معهم بإيجابيّة. إنّه شهر مناسب لتكثيف لقاءاتك وإطلالتك فلا تختفِ عن الأنظار. فاوض وساوم وعزّز وجودك. تقدّم فهو شهر إيجابي يعيد بالنجاح والسهولة وبالتقدّم وعلى الأرجح ستحظى بمردود فوري أو في القريب العاجل. كن صاحب المبادرة واخترت يومًا جيّدًا للتحرّك. إصغ جيدًا لآراء الآخرين ودوّن الملاحظات ولا تنتقل الى عمل ثانٍ قبل أن تنجز الأوّل بالكامل. قد تحصل على فرصة عمل جيدة.

عاطفيًا إنّه بالتأكيد شهرٌ رومانسيّ فانت ممتلىء سحرًا ونشاطًا وتبدو شغوفًا بالناس وبكل من تعرف وتحب. إنّه شهر مناسب جدًا للمّ الشمل ولإزالة العقبات التي تقف في درب سعادتك. يتحدّث الفلك عن تقدّم في مساعي التودّد والمصالحة. كما يشير الزّهرة في برج  الأسد الى عواطف جيّاشة ورغبة في تعزيز الروابط. أجل إنّه شهر الحب والدلال والغزل. ستأخذك الجرأة لتقديم البراهين عن حبّك وحرصك وستفرح عندما تجد تبادل للحبّ وللعواطف. إختر يومًا لموعد الزواج أو الخطوبة واحرص على أن يكون قبل تاريخ 22 إذا أمكن.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر حزيران/يونيو 2017:
1-مهنيًا: تتخلص من المشكلات والعقبات، ومن سلسلة متاعب وعراقيل سببت لك التوتر والضغط، ومنعتك من مواصلة سيرك بسلام.
عاطفيًا: يفرض عليك الظرف تحفّظًا شديدًا في حياتك العاطفية، ويطلب منك إحاطة نفسك بالأمان والأشخاص المحبين.
صحيًا: الظروف الصعبة تحتم عليك القيام بأكثر من وظيفة في اليوم، ما يرهق صحتك كثيرًا.

2-مهنيًا: تكون ملمًا بأوضاع كثيرة وبدور تؤديه، ابتعد عن العدائية، واستفد من الأجواء لخوض مشاريع جديدة .
عاطفيًا: لن تكون وحيدًا ولن تتعرقل محاولاتك في زيادة رصيدك لدى الشريك أو تحسين الانطباع عنك في محيطك العاطفي.
صحيًا: يمتلكك دائمًا هاجس الخوف من مستقبل صحي مقلق، عليك ممارسة الرياضة للمحافظة على وضعك سليمًا نوعًا ما.

3-مهنيًا: قد تجد أحيانًا أنّ الآخرين يعتمدون عليك كثيرًا، لذا، يستحسن أن تكون على مستوى طموحاتهم وخصوصًا أنك تملك الإمكانات.
عاطفيًا: تواصل مع الشريك لأنّ نجمك سيلمع وسيسطع وسيساهم في تلطيف الأجواء التي كانت محتدمة أخيرًا وكادت تدمر كل ما بينته.
صحيًا: أكثر من شرب المياه بعد ممارسة الرياضة لتعويض النقص وإلا أصيب جسمك بالنشاف.

4-مهنيًا: بعض الإرباكات في العمل تجعلك في موقف حرج إذا كنت تشكو بعض الخلافات، لكنك تتفوق على كل المصاعب.
عاطفيًا: تمارس جاذبية كبيرة وتفرح بوجود الأصدقاء والأحبّاء حولك، وتغني مفكرتك بالمواعيد الجميلة المناسبة والأخاذة.
صحيًا: لا تكثر من السهر، وحاول أن تنام الساعات المطلوبة لتبقى في حالة نشطة.

5-مهنيًا: قد يحصل ما لم تتوقعه، ويربك شؤونك الحياتية والمهنية، لكنك تكون على استعداد لمواجهة كل طارئ.
عاطفيًا: تستوعب ما يحصل معك وتحافظ على مشاعر سريّة ولا تبوح بها إلاّ لأحد الذين تثق بهم ثقة عمياء.
صحيًا: تبدو في حالة من الإرهاق نتيجة ما تواجهه من مشكلات يوميًا، لكنك متفائل جدًا.

6-مهنيًا: يدخل مركور إلى برج الحوزاء، وهو موقع مناسب لك ويجعلك ماهرًا بالأداء وبالقدرة على قلب الأمور لمصلحتك.
عاطفيًا: يدخل كوكب فينوس إلى برج الثور فيعاكسك، وقد يولد بعض الذبذبات العائلية والشخصية، حذار ارتكاب الأخطاء.
صحيًا: حاول أن تنام على فراش صحي ووسادة مريحة لئلا تعرّض نفسك لآلام في الظهر والعنق.

7-مهنيًا: تجنّب النزاعات والصراعات، وحاول أن تعزّز طاقاتك الإبداعية والفكرية ومهاراتك في التواصل والاتصال.
عاطفيًا: يطرأ ما قد يعزّز أوضاع الشريك أو يجعلك تستفيد من ظروف عامة مناسبة بغية ترسيخ أسس العلاقة وتمتينها.
صحيًا: لا تكثر من المشروبات الروحية في السهرات، واكتف بالقدر القليل منها.

8-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم متفائلًا وإيجابيًا ويأتيك بفرص استثنائية جميلة جدًا، استفد منها قد المستطاع ووظفها في الحقل الذي تنجح فيه.
عاطفيًا: تعبّر عن نفسك بحُنكة ومهارة وتبرز مواهبك، فتكون الانطلاقة مهمة لفترة واعدة جدًا مفعمة بالنتائج المفرحة والمفيدة.
صحيًا: لا تحصر نفسك بين جدران المنزل في وقت تكثر أمامك خيارات الترفيه عن نفسك.

9-مهنيًا: القمر المكتمل في برج القوس يلقي الضوء على قضايا اجتماعية، تدعمك صداقات فاعلة في هذا الوقت وتبتعد عن التشبث بأفكار قديمة.
عاطفيًا: لن تواجه شكوكًا ويسهل عليك التعبير عن نفسك، ما قد يولّد أجواء رائعة وانسجامًا كبيرًا بينك وبين الشريك.
صحيًا: جاهر بكل ما يعتريك من هموم وصرّح بها علنًا ولا تتركها تعتمل في داخلك فقد تؤذيك.

10-مهنيًا: قد تتوصّل إلى عملية تقارب ومصالحة، ولو تحمّلت بعض الملامة والانتقاد والملاحظات، فهي في مصلحتك.
عاطفيًا: تحقّق انتصارت مهمّة، وتقوم بإنجاز مهم يسلّط عليك الضوء ويثير الإعجاب بقدراتك الخلاقة وأفكارك البناءة.
صحيًا: الوزن الزائد له انعكاسات سلبية، فحاول أن تستعيد رشاقتك سريعًا في فصل الصيف.

11-مهنيًا: تنفتح أمامك مجالات واسعة ومهمة وفرص ممتازة وإشراق وانفتاح، فكّر اليوم في أمنية ما واعلم انّها ستتحقق خلال الأيام الآتية.
عاطفيًا: تبحث عن حبيب قديم فارقك، أو تحنّ إلى قصّة ماضية اعتقدت أنك تخطيتها، أو تنظم لقاء خاصًا وسريًا مع من يهتف له قلبك.
صحيًا: تتنفس الصعداء بعدما أظهرت الفحوص الطبية خلوّ جسمك من أي مرض.

12-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى المغامرة ويتحدث عن اتصالات جيدة مع الخارج أو بعض الأجانب.
عاطفيًا: ارتباكك يثير قلق الشريك، ويرفع منسوب الشك عنده في مختلف الأمور، حاول أن تخفي هذا الارتباك أمامه وكن مشرق الوجه.
صحيًا: يجب أن تكون الرياضة أولوية في حياتك، فهي الطريق الأنسب لصحة أفضل.

13-مهنيًا: عليك أن تكون أكثر حذرًا في خياراتك المقبلة، وقد تكون هنالك مطبّات في عرض جديد يقدم إليك في غضون أيام.
عاطفيًا: تستاء من أمر يتعلق بالشريك، حافظ على سرية مشاعرك واقبل ما يحدث من دون اعتراض إذا استطعت.
صحيًا: لا تدع مشاغلك المهنية والعملية تنسيك الاهتمام بالشأن الرياضي وبوضعك الصحي.

14-مهنيًا: عودة المياه إلى مجاريها تولّد ارتياحًا وثقة كبيرة بينك وبين الزملاء في العمل، وينعكس الأمر إيجابًا لدى أرباب العمل.
عاطفيًا: عليك أن تنسى الماضي، وتبحث عن شريك جديد يفهمك ويقف الى جانبك ويدعمك65 في كل الظروف التي يمكن أن تمر بها%
صحيًا: لا تتردد في استشارة الطبيب عند اللزوم، فالوقاية تبعد عنك الأخطار.

15-مهنيًا: لا ينقصك أي شيء من المقوّمات لإحداث تغييرات جذرية ومفيدة في مجالك، ويحالفك الحظ لتخطي العقبات والتوصل الى المرتجى.
عاطفيًا: تهتم بشأن عاطفي طارئ وتوليه أهمية كبرى ويستحوذ على كامل تفكيرك، ما يفقدك السيطرة على الأمور في المجالات الأخرى.
صحيًا: ممارسة السباحة يوميًا مفيدة لكل أعضاء الجسم ومريحة للأعصاب، وفصل الصيف طويل لممارستها.

16-مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم مفاجأة، قد تستفيد من حياة مهنية صاخبة لالتقاط فرص معينة تفتح أمامك الأبواب.
عاطفيًا: أناقتك وجاذبيتك تبهران الشريك، وتثيران عنده مزيدًا من الغيرة، لكن تقريب المسافات معه خطوة مهمة على الطريق الصحيح.
صحيًا: تخصيص وقت للرياضة بات ضروريًا وملحًّا أكثر من أي وقت مضى، وهو الحل الأنسب لكل ما تعانيه.

17-مهنيًا: تحاش التصريح بأفكارك، وحاول التكتم والعمل بصمت، وفكّر جيدًا قبل أي تصرّف يمكن أن تندم عليه لاحقًا.
عاطفيًا: لا تدع الأنانية تتحكّم في تصرفاتك مهما بلغت الضغوط، ولا سيما أن الشريك جاهز لمساعدتك عند الضرورة.
صحيًا: أعصابك المتوترة تقلقك وتسبّب لك الأرق، استشر طبيبك ليصف لك العلاج المناسب.

18-مهنيًا: لا تتحمّس في الأوقات التي تفرض معالجة هادئة، حتى لا تواجه العقبات لاحقًا وتصبح في وضع حرج.
عاطفيًا: الرومانسية تعالج كل الأمور، وهي سلاح جيّد لإقناع الشريك بوجهة نظرك، فالجأ إلى هذا السلاح ولا توفره إذا كان يأتي بالنتائج المتوخاة.
صحيًا: لا تكثر من وضع الملح في الطعام أو السكّر في القهوة، فأضرارهما أكبر بكثير من فوائدهما.

19-مهنيًا: تتمتع بقدرة كبيرة على الإقناع وبأفكار غزيرة، لا تتردّد في الإفصاح عن رأيك أو طرح آرائك.
عاطفيًا: تقوى الرومنسية، إعتن بمظهرك وارتد أجمل الثياب، فقد تلتقي الحبيب إذا كنت خاليًا، ولا سيما أن الوقت قد حان للارتباط.
صحيًا: تبدو الأمور بحاجة ماسّة إلى ممارسة الرياضة بكثافة، بعد ازدياد الوزن كثيرًا.

20-مهنيًا: لا تقدّم خدمات مجّانية الا لمن يستحقّ ويحفظ لك الجميل عند اللزوم، ولا تضع ثقتك إلا بالزملاء الذين خبرتهم على مدى سنوات.
عاطفيًا: عليك أحيانًا أن تكون أكثر تسامحًا مع الشريك، فهو لم يقصد تهميشك أو أذيتك، لكنك أرغمته على تصرف لم تعتده منه سابقًا.
صحيًا: العصبية الزائدة ليست في مصلحتك، وعليك أن تقاوم ذلك بممارسة المشي.

21-مهنيًا: لا تقدم على عملية مالية ولا توقع على عقد، فالقمر معاكس وينذر بانهيار بعض الاتفاقات.
عاطفيًا: مهما حاول بعضهم النيل منك أو تشويه صورتك أمام الشريك، فإنّهم لن ينجحوا في مسعاهم لأنك صلب ومتمكن.
صحيًا: حاول أن تسيطر على انفعالاتك وأن تضبط أعصابك قدر المستطاع، ووفّر جهودك للنشاطات المفيدة لصحتك.

22-مهنيًا: قد يحاول بعضهم دفعك إلى ارتكاب الخطأ، لكنّهم لن ينجحوا لأنك أكثر إدراكًا وإلمامًا بما يحصل حولك.
عاطفيًا: تشاور مع الشريك، ولا تفرض عليه آراء مزاجية وغير واضحة، بل عليك أن تتحلّى بالجرأة.
صحيًا: السباحة وأجواء البحر توفران لك راحة نفسية مهمة بعد التعب.

23-مهنيًا: يثير هذا اليوم قصة قديمة ويضعها على بساط البحث مجددًا، فتنكب على دراستها من مختلف الجوانب.
عاطفيًا: إلجأ الى حدسك لإيجاد الحلول، لكن الأفضل ألاّ تعالج الأمور بشكل علني، بل بينك وبين الشريك وفي الوقت المناسب.
صحيًا: يمكنك القيام ببعض الحركات الرياضية في المنزل، لتصبح أكثر نشاطًا.

24-مهنيًا: المواجهة مع بعضهم باتت حتمية، وخصوصًا أنك جاهز في كل المجالات، لكن التسرّع يدفعك إلى ارتكاب الأخطاء.
عاطفيًا: قد ترتاح اذا عبّرت للشريك عن حقيقة مشاعرك، وهذا يساعدك أكثر، تأكد من أي أمر قبل إطلاق الأحكام المسبقة لئلا تظلمه.
صحيًا: حاول أن تستفيد من المناخ الجيّد، فالطبيعة أفضل علاج من ضغوط العمل.

25-مهنيًا: تعيش حالة من الارتياح الكبير بعدما يأتيك من يفتح صفحة ماضية ويريك ما كان خافيًا عنك.
عاطفيًا: لا تحاول اللعب على وتر الغيرة مع الشريك، لأنه لن يحتمل ذلك، وقد تدفع لاحقًا ثمن مغامراتك معه.
صحيًا: الخروج إلى الطبيعة أو التنزّه على شاطئ البحر من العلاجات المفيدة نفسيًا.

26-مهنيًا: يؤجج هذا اليوم وهج الأيام الماضية، ويجعلك تتخلص من بعض الحيثيات الجديدة التي بلبلت أفكارك وبددت تركيزك.
عاطفيًا: الارتباط قد يكون هو الحلّ الأنسب، لكن اختيار الشريك المناسب هو الأهم، وقد تجد نفسك أمام خيار صعب لكن الحسم مطلوب سريعًا.
صحيًا: حاول أن تبتعد عن المأكولات التي تحتوي على مكونات تسبب لك البدانة.

27-مهنيًا: يحمل هذا اليوم إليك لقاءات متعديدة يشكّل بعضها مفاجأة لك، فكن جاهزًا لمتغيرات أكثر تنوعًا.
عاطفيًا: يلقي هذا اليوم الضوء على قضية زواج أو شراكة أو خطبة وارتباط ويجعلها من الأولويات.
صحيًا: حاول تجنّب المغامرات الخطرة، لأن لها انعكاسات على صحتك.

28-مهنيًا: أمامك فرصة ثمينة لتحسين وضعك، فحاول أن تستفيد قدر المستطاع، قد يطرأ تغيير أو تضطر إلى تصحيح في حياتك المهنية.
عاطفيًا: لا تكن استفزازيًا في قراراتك، لأن ذلك قد يبعد عنك الشريك ولن يقرّب منك الأعداء، فتكون خاسرًا في الحالتين.
صحيًا: تتفق مع المحيط على القيام بمشاريع ترفيهية إن في أحضان الطبيعة أو عرض البحر.

29-مهنيًا: يكون هذا اليوم هو الأفضل على صعيد حياتك المهنية، فقد تتخلص من بعض المتاعب والخلافات البسيطة.
عاطفيًا: تتغلب على بعض الأسباب التي تجعلك محبطًا وحزينا، وساعة الحقيقة مع الشريك باتت قريبة، فكن مستعدًا.
صحيًا: ساعات الفراغ المتاحة أمامك تشكل فسحة للقيام بالرياضة والتخلص من متاعب العمل.

30-مهنيًا: تعيش يومًا متعبًا فيتأثر مزاجك ببعض الأخبار، لكنك لن تؤخر تقدم خطواتك المستقبلية، وخصوصًا أنك من القادرين على تخطي أي أزمة.
عاطفيًا: تنتعش العواطف وتشتد الروابط متانة، وتتعرف إلى أوساط لم تختلط بها في السابق، وتجد بينها الشخص المناسب للارتباط.
صحيًا: الاضطرابات المعوية شبه المتواصلة سببها التخمة في تناول الطعام الدسم.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يتحدّث الفلك عن ارتياح وحظوظ كبيرة هذا الشهر يتحدّث الفلك عن ارتياح وحظوظ كبيرة هذا الشهر



GMT 17:31 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

"الزفة القاتلة" تسلب حياة عروس وتصيب العريس بجروح في الهند
لايف ستايل"الزفة القاتلة" تسلب حياة عروس وتصيب العريس بجروح في الهند

GMT 21:51 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

ملابس لامعة على طريقة الفاشينيستا هادية غالب
لايف ستايلملابس لامعة على طريقة الفاشينيستا هادية غالب

GMT 07:13 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أحمد السقا يتمنى أن ابنه نسخة مكررة منه
لايف ستايلأحمد السقا يتمنى أن ابنه نسخة مكررة منه

GMT 17:22 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

بوسان تعتزم جذب 150 ألف سائح مسلم في 2020
لايف ستايلبوسان تعتزم جذب 150 ألف سائح مسلم في 2020

GMT 19:06 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

فتاة تقتل مسنًّا بسبب علاقة محرمة وتصوير فيديوهات إباحية
لايف ستايلفتاة تقتل مسنًّا بسبب علاقة محرمة وتصوير فيديوهات إباحية

GMT 22:11 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

شيماء حافظ بإطلالة مميزة بتوقيع إيناس علي
لايف ستايلشيماء حافظ بإطلالة مميزة بتوقيع إيناس علي

GMT 06:56 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

إليسا تؤكد أنها نجحت في توصيل رسالتها
لايف ستايلإليسا تؤكد أنها نجحت في توصيل رسالتها

GMT 21:47 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين
لايف ستايلتأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين

GMT 20:31 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

اليونان تدشن مرصدا دائما للسياحة
لايف ستايلاليونان تدشن مرصدا دائما للسياحة

GMT 16:51 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

شرطة دبي تكشف عن لغز وفاة نجوى قاسم

GMT 16:36 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

خطأ ملكي يعلن طلاق الأمير هاري وميغان ماركل

GMT 20:00 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

تعرف على تعليق حسن الرداد على خبر انفصاله عن إيمي سمير غانم

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 19:44 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 07:58 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أحمد العوضي يعلّق على ارتباطه بياسمين عبدالعزيز

GMT 20:08 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

رد صادم من "رانيا يوسف" عن إمكانية حمل ابنتها بالخطأ

GMT 21:51 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

خطوات مميّزة لتوظيف اللون الذهبي في الديكور 

GMT 13:00 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

اكسسوار "الحزام" يسيطر على موضة شتاء 2019

GMT 07:00 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أفضل الطرق لإخفاء الترهلات حول الفم

GMT 20:07 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على Amilla"" أفضل منتجع في جزر المالديف الخلابة

GMT 18:51 2017 الأربعاء ,09 آب / أغسطس

طريقة اعداد الدونات بالسكر للشيف حسن

GMT 18:17 2016 الثلاثاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل النصائح للإعتناء بشعر طفلتي الرضيعة
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle