arablifestyle
آخر تحديث GMT 18:47:21
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 18:47:21
لايف ستايل

الرئيسية

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

ظروف مشحونة ترافق الميزان ويشهد فترات متقلبة وضاغطة

لايف ستايل

لايف ستايلظروف مشحونة ترافق الميزان ويشهد فترات متقلبة وضاغطة

برج الميزان

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الثاني/يناير 2017:
ظروف مشحونة
 سوف ترافقك ظروف مشحونة في الاسابيع الثلاثة الاولى وتكون هذه الفترة متقلّبة احيانًا وضاغطة احيانًا اخرى. تبرز خلالها قضايا عائلية واهتمامات ملحّة وظروف منزلية طارئة تتطلب ملاحقتك الشخصية عزيزي الميزان وربما دفع مبلغ من المال من جرّاء تصليحات واعطال. كما قد تظهر اهتمامات منزلية من نوع آخر، كأعطال ترميم او الانتقال مثلا الى منزل جديد تحت ظروف ضاغطة. لكن وفي جميع الاحوال لن تكون هذه الضغوطات صعبة جدًا شرط التعاطي معها بليونة متفاديًا تأزيم المسائل الصغيرة. تجنّب التحديات ولا تلقِ اللوم على احد. اضبط اعصابك وطباعك المتقلّبة ولا تكن فاترًا بعواطفك واندفاعك. انت تحتاج الى دعم الاصدقاء والاهل والمقرّبين، فلا تتسبّب بنفورهم منك لاسيما في الايام الأقل حظًا.

مهنيًا: استعد للمزيد من الضغوطات والتوتر ومن المستحسن ان تتجنب المواجهات مهما كان الثمن قد تثقل المسؤوليات كاهلك وقد تصبح مزاجيا وعصبيا مما قد يعرض عملك للخطر ان موقع الشمس في برج الجدي هو الذي يجلب المزيد من التوتر والعصبية حافظ على هدوئك ودبلوماسيتك هذا الشهر. إبتعد عن تشويه سمعتك ولا ترتكب الاخطاء لأن الثمن سيكون كبيرًا في الاسابيع الثلاثة الاولى حين تكون الاجواء مشحونة بالقلق. عالج الأمور بهدوء وموضوعيّة وحافظ على سلامة وهدوء وتوازن العلاقات الشخصية والعائلية. من الضروري ان تحافظ على هدوئك وانتظام عملك. فباكر اليه ولا  تنجرف وراء التحديات. اطلب المساعدة من الأحباء والزملاء كي لا ترتكب الاخطاء او تتأخر. لا تقلق لكن استغل الوقت بفعالية. قد تتذمّر من كثرة العمل والتعب الصحي لا تبحث عن المشاكل والخلافات فالظروف معاكسة ومشحونة بالأفخاخ. لحسن الحظ سوف تتغير الظروف لصالحك في الايام المقبلة وقد يحالفك الحظ بمفاجأة. قد تسمع خبرا سارا وتستعيد موقعا وتعوض عن تراجع. ارتبط بالمواعيد وكن جريئًا.

عاطفيًا:دون شك سوف تحتاج الى الكثير من التعاطف والدعم العاطفي لانك تمر حاليا في فترة مليئة بالضغط والتوتر لا تبحث عن المشاكل لأن الظروف لن تدعمك فالأجواء مشحونة بالتوتّر وطباعك ليست هادئة كما يجب. قد تتسرع بكلمة او انفعال والذي قد يفهم خطأ فيسبب ازمة بالتأكيد انت بغنى عنها. إذا كانت العلاقة متقلّبة فهي ستعاني من التراجع الشديد هذا الشهر. اما اذا كنت غير مرتبط فالأجواء لن تعد بانفراج في الايام المقبلة. فقط عندئذ تتغير الظروف للجميع لتصبح واعدة بمصالحة وتقارب وانسجام وسوف تشعر بتأثيرات فلكية دافئة لذلك استعد لان الحب سيكون في انتظارك.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر كانون الثاني/يناير 2017:
1- مهنيًا: كل الأمور تصب في مصلحتك وصار بإمكانك اتخاذ المبادرات المطلوبة وإظهار أعلى درجات الثقة بالنفس .
عاطفيًا: الجوّ لطيف يشجّع على اللقاءات الحميمة وعلى تطوير العلاقة. لذلك عليك أنت، يا صاحب المشاعر الجيّاشة، أن تصبّ اهتمامك على الحبيب وأن تشعره بالراحة والأمان .
صحيًا: عليك السير بوتيرة مظمة وبإمكانك تنفيذ أعمالك وإدارة شؤونك الشخصية بدون الوقوع تحت أي ضغظ نفسي .

2- مهنيًا: قد تشعر بضرورة مواجهة الحقائق، وهذا سيكون في مصلحتك إذا كنت واثقًا يقدراتك المهنية والفكرية .
عاطفيًا: المزاجية لن تنفع مع الشريك، والطباع الحادة ستؤدي إلى فتور في العلاقة بينكما، وعندها تبدأ الخلافات .
صحيًا: تعيش اليوم تحت وطأة الضغوط، ابتعد عن الإرهاق ولا تحاول أن توفق بين جميع المعطيات لأنك غير قادر على التركيز وأنت في هذه الحالة .

3- مهنيًا: تستغل أفكارك وقراراتك لبلوغ أهدافك المرسومة بدقة، وتتخلص من المنافسة .
عاطفيًا: يحمل هذا اليوم بعض التقلبات العاطفية، ذلك بسبب انشغال الحبيب عنك اوبعد المسافة بينكما .
صحيًا: على الرغم من كل الضغوط والإرهاق تعرف كيف تماشي الظروف وتحافظ على رونق صحتك وهدوء أعصابك .

4- مهنيًا: اذا شعرت بأن وضعك المهني غير مريح، عليك أن تبادر إلى إجراء تعديلات جذرية لتخطي ذلك.
عاطفيًا: أسبوع عاطفي للغاية وتفاهم تام مع الشريك، وهذا سيترك انعكاسات ايجابية.
صحيًا: إيجاد الوقت الملائم للقيام بتمارين رياضية عامل مؤثر من أجل صحة أفضل.

5- مهنيًا: يتعقد برنامج وقتك بعض الشيء، واليوم هو الوقت المناسب لتكون على مستوى المشاريع التي ستدافع عنها .
 عاطفيًا: تدعو الشريك لى مصاحبتك في هدوء الحياة فلا دعوات صاخبة ولا حياة اجتماعية حافلة .
صحيًا: من حسن حظك أنك محاط بأشخاص لا يقلون عنك اهتمامًا بالشأن الرياضي، ما يشجعك على ممارستها بانتظام.

6- مهنيًا: ظروف طارئه تحتم عليك إعادة النظر في أمور مهنية جديدة، وهذا يساعدك لمزيد من التطور والتقدم.
عاطفيًا: نقاش جدّي مع الشريك لبحث شؤون المستقبل، وذلك سببه التفاهم الكبير بينكما.
صحيًا: تعامل مع صحتك بحكمة من أجل استرجاع رشاقتك، ولا تنفعل مهما حاول الآخرون استفزازك.

7- مهنيًا: أنجز بعض المشاريع المالية بهدوء، وانفتح على مقاربة جديدة. حسّنْ مزاجك وأحِطْ نفسك بأشخاص منفتحين .
عاطفيًا: تسعدك الأجواء، تشعر بالقوة، تفيض حبًا وشغفًا، وتسمع كلمات حلوة .
صحيًا: تركز اهتمامك على صحتك وراحتك الجسدية وتهتم أكثر بالرياضة معتمدًا على نظام غذائي وحياتي سليم .

8- مهنيًا: تطوركبير في العمل، بسبب دعمك مشروعًا نوعيًا يضمن  لك مستقبلًا زاهرًا.
عاطفيا: حب ولقاءات رومانسية تزيدك تقربًا من الشريك، لكنك تحذر مناقشة بعض المواضيع الحساسة معه.
صحيًا: احرص قدر الإمكان على الإكثار من تناول ر كميات كافية من المياه يوميًا.

9- مهنيًا: قد تعقد اتفاقات مهنية مناسبة وتلفت نظر بعض النافذين والقادرين .
عاطفيًا: كن شجاعًا وصادقًا ولا تخفْ من تجربة جديدة تخوضها مع أحد الأشخاص المحيطين بك .
صحيًا: عليك باتباع نظام غذائي منظم والابتعاد عن الإرهاق وحاول معرفة كيف تواجه الأحداث بهدوء .

10- مهنيًا: يفتح هذا اليوم لك بابًا للعمل مميزًا، ويتيح لك فرصة يجب أن تستغلّها في الوقت المناسب.
عاطفيًا: حسك الفكاهي يجعلك محط إعجاب وتقدير الأصدقاء ويدفعهم إلى طلب رفقتك الدائمة .
صحيًا: إنتبه لنظامك الغذائي كما لصحتك الآن، الفلك يدعم هاتين الناحيتين .

11- مهنيًا: ابتعد عن التوتر والانفعال قدر المستطاع، فهذا اليوم يحمل إليك المتاعب والهموم.
عاطفيًا: إذا كان عامل الثقة مفقودًا بينك وبين الحبيب، فالشك حاضر دائمًا ليدمر العلاقة.
صحيا: الحفاظ على الوزن المطلوب مهم جدًا، وهذا يساهم براحة ذهنية صافية.

12- مهنيًا: يغلق هذا اليوم بعض الأبواب حتى نهاية الشهر، ويحذّرك من الصدامات والخيبات الكبيرة والمرّة.
عاطفيًا: تعود الامور إلى مجاريها مع الشريك بعدما تفهم وجهة نظرك .
صحيًا: سارع إلى تنظيم أعمالك وخذ قسطًا وافرًا من الراحة والنوم .

13- مهنيًا: تتحرّر من قيد، وقد تلتقي من تحب أو تفرح بإنجاز، فتعلن عن إطلاق مشروع أو تباشر جديدًا وتمارس نفوذًا، وتكون القائد لفريق عمل .
عاطفيًا: تحاول كسر القيود والتقاليد التي كنت أسيرًا لها ، وتتوق إلى تمضية أجمل الأوقات مع الشريك .
صحيًا: لا تكثر من عدد الوجبات لأن لديك ميلًا إلى زيادة وزنك بسهولة .

14- مهنيًا: نتائج إيجابية مهمّة في الشأن المهني، وبانتظارك مستقبل اكثر استقرارًا وإشراقًا.
عاطفيًا: قلة الاحترام تجاه الشريك عاقبتها الخلاف والعواقب الوخيمة.
صحيًا: النشاط الفكري والجسدي عامل ايجابي على قدرتك لتحمّل الضغوط والمصاعب .

15- مهنيًا: عد إلى صوابك في ما يتعلق ببعض الأمور المهنية، لا تفقد اتزانك ولا تحاول أن تفرض هيمنتك على الآخرين، كن عاقلًا، وادرس الأمور بهدوء .
عاطفيًا: لا تزال النجم المحبوب الذي يرغب الجميع في أن يكونوا معه في الحفلات الحلوة .
صحيًا: دع التشاؤم والكآبة والحزن والشعور بالوحد على حدة، وعليك الاهتمام والعناية بنفسك قبل كل شيء .

16- مهنيًا: التفرد بالرأي يؤدّي إلى صدامات مع الزملاء وتاليًا إلى عواقب غير متوقعة مع المحيطين بك.
عاطفيًا: احترام الشريك ضروري، ولا سيما بعد سوء التفاهم الذي تكرر بينكما غير مرة وأعاق تطور العلاقة بينكما.
صحيًا: لا تفسح في المجال أمام الانعكاسات السلبية لتؤثر في صحتك، وحاول الترفيه والتسلية.

17- مهنيًا: الفلك يبشّرك بيوم مميّز يحمل إليك الإنفراج والرضى، وتحقيق مشروع مهم .
عاطفيًا: حياتك العاطفية ملأى بالمفاجآت وقد تتحول علاقة بشخص التقيته أخيرًا إلى قصة حب حقيقية .
صحيًا: تتمتع بصحة قوية وقدرة كبيرة على مقاومة الأمراض .

18 مهنيًا: يبشّرك هذا اليوم بدعم ربما، أو بآفاق أخرى أو بحلول، ويزول وسوء تفاهم وتضع شؤونك على الخط الصحيح.
عاطفيًا: أحد مواليد برج الثور يقتحم حياتك الخاصة وتجد في رفقته متعة تتحول إلى صداقة متينة .
صحيًا: لا خوف عليك من الإصابة بوعكة صحية ذلك أن الظروف تضمن لك العافية والنشاط .

19- مهنيًا: هدّئ من روعك وتأقلم مع الظروف واخرج من عزلتك، لا تكن عنيدًا ولا ترجئ عملك .
عاطفيًا: لا ترفض التعامل مع الشريك بلين، فهذا وقت الانفتاح عليه وتقريبه منك .
صحيًا: تسترد عافيتك تعوض فيها عن الايام الضائعة فلا تقلق الوقت ممتاز للاعتناء بنفسك .

20- مهنيًا : إذا أردت الحفاظ على مكاسبك المهنية، لا بد من أن تكون جديًّا في تعاملك إلى أقصى الحدود.
عاطفيًا: واجه الوقائع كما هي مع الشريك، ولا تتهرب من قول الحقيقة مهما كانت صعبة.
صحيًا: مارس رياضة المشي باستمرار، ولا سيما في أحضان الطبيعة إذا أمكنك ذلك .

21- مهنيًا : لا تضحِ بمركزك المهني من أجل أمور تافهة، وإلا دفعت ثمن اندفاعك غير المبرَّر.
عاطفيًا: مساعدة الشريك في محنته النفسية مهم جدًا، وإيجاد عامل الارتياح بينكما مفيد أيضًا.
صحيًا: حاول أن لا تناول أكثر من ثلاث وجبات يوميًا، واختر الصحي منها.

22- مهنيًا: قد تتلقى عرضًا مغريًا يغيّر مجرى حياتك، لكنك تتردد قليلًا بانتظار توضيح بعض النقاط العالقة .
عاطفيًا: تجد نفسك مهتمًا بالأعمال الإنسانية والنشاطات الخيرية، تعيش حياة عاطفية غنية بالمفاجآت الرومنسية والشغف.
صحيًا: قد تشعر ببعض التعب الجسدي على الأرجح يكون مصدره نفسيًا .

23- مهنيًا: تصاب بصدمة نتيجة خصم او عداوة شرسة ، تجنّب اي تحرك خلال هذا اليوم فهو سلبيّ ويحمل فشلًا او استياء.
عاطفيًا: تميل إلى إحداث تغيير جذري في حياتك من الناحية الخارجية أي المظهر والأزياء بعدما مللت الروتين اليومي.
صحيًا: لا تلجأ إلى الطعام كوسيلة لتخفيف الضغط عن نفسك .

24- مهنيًا: لا تظهر تذمرك من سعي بعضهم للضغط عليك، فأنت قادر على تخطي الازمات.
عاطفيًا: تعامل مع الشريك بقلب مفتوح وضمير مرتاح، فهو متفهم أكثر مما تتوقع، لكنّه ليس سهلًا.
صحيا: قرار المحافظة على الصحة بين يديك وحدك.

25- مهنيًا: يوم دقيق يجعلك تتريث في اتخاذ أي قرار بشأن عمل تطمح إلى تنفيذه .
عاطفيًا: يترقبك أحدهم منذ فترة ويحاول التقرب منك، لكنك غير مستعد لخوض علاقة جديدة .
صحيًا: تغمرك الراحة بعد عناء طويل، وتنتابك رغبة في التعبير والتجديد. لكنّك لن تلمس النتائج الحقيقية يوم عيد ميلادك .

26- مهنيًا: لا تتسرع لتحقق الأهداف التي تسعى إليها، فالتسرع يسبب المتاعب غير المتوقعة.
عاطفيًا: خفف من حدة قساوتك في تعاطيك مع الشريك، لأن ذلك قد يولد نفورًا بينكما.
صحيًا: حاول أن تضبط شهيتك، وإذا عجزت عن ذلك راجع أخصائي التغذية.

27- مهنيًا: الأنانية تؤدّي إلى صدامات مع محيطك، وهذا يؤدّي إلى عواقب غير متوقعة مع الزملاء في العمل .
عاطفيًا: حياتك العاطفية غنية سواء مع العائلة أو مع الأصدقاء ولا ترفض أي دعوة تتلقاها .
صحيًا: ابتعد عن الأشخاص الذين يسببون لك المتاعب وركز على الأحداث الجيدة .

28- مهنيًا: مصاعب ومشاكل سببها الغيرة المهنية، وهذا ما قد يحملك على السفر للبحث عن عمل جديد.
عاطفيًا:  أجواء رومانسية تسود العلاقة بالشريك، وتشعر معه بالطمأنينة والاستقرار .
صحيًا:  تصاب بإرهاق غير طبيعي نتيجة الجهد الكبير الذي تبذله، وتشعر بعجزك عن القيام بأي نشاط.

29- مهنيًا: الحظ الممتاز يكون حليفك قريبًا، وهذا سيغير الاتجاهات نحوالأفضل بعد سلسلة تعثرات غير مبرّرة .
عاطفيًا: تعيد النظر في علاقتك بمن تحب، بعد إهمال فترة من الوقت لكن قرارك بشأنه لا يزال غير محسوم .
صحيًا: كن نشيطًا متفائلًا وابتسم للحياة كي تبتسم لك .

30- مهنيًا: تتقبل ملاحظات الزملاء برحابة صدر وتعيد النظر في أعمالك الأخيرة وتبلور أفكارك.
عاطفيًا: ينتظر الحبيب سماع صوتك وكلامك المعسول فلا تدعه ينتظر كثيرًا.
صحيًا: المشي في أرجاء الطبيعة مصدر مهم للطاقة والحيوية وإراحة النفس.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ظروف مشحونة ترافق الميزان ويشهد فترات متقلبة وضاغطة ظروف مشحونة ترافق الميزان ويشهد فترات متقلبة وضاغطة



GMT 11:47 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي علي إطلالات خريفية من مريام فارس
لايف ستايلتعرفي علي إطلالات خريفية من مريام فارس

GMT 10:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

نسرين أمين ترد على هجوم محمد سامي
لايف ستايلنسرين أمين ترد على هجوم محمد سامي

GMT 13:26 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

البرود الجنسي في العلاقة الحميمة أسبابه وعلاجه
لايف ستايلالبرود الجنسي في العلاقة الحميمة أسبابه وعلاجه

GMT 11:13 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

شرم الشيخ تستضيف المؤتمر العاشر للسياحة و الضيافة
لايف ستايلشرم الشيخ تستضيف المؤتمر العاشر للسياحة و الضيافة

GMT 15:38 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

نصائح لاختيار الحقيبة المناسبة للجامعة
لايف ستايلنصائح لاختيار الحقيبة المناسبة للجامعة

GMT 10:24 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

منافع جمالية لا تُحصى لـ الكاتشب والخردل والمايونيز
لايف ستايلمنافع جمالية لا تُحصى لـ الكاتشب والخردل والمايونيز

GMT 12:49 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صبحي يوجه رسالة في ذكرى وفاة زوجته بمرض السرطان

GMT 17:14 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

"ونحب تاني ليه" مسلسل ياسمين عبد العزيز لرمضان 2020

GMT 17:30 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

عمرو دياب يحيي حفلًا في السعودية 14 كانون الأول

GMT 17:21 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

أحمد العوضى ينتهى من تصوير "شديد الخطوة" بعد 4 أيام

GMT 17:41 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

أحلام تستعد لإحياء حفلين في سلطنة عمان

GMT 21:26 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميريام فارس تساند تركي آل الشيخ بعد إعلانه عن مرضه

GMT 21:17 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 20:00 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

ممالك النار يتصدر تويتر بعد الحلقة 13

GMT 20:54 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

جلسه تصوير جديده لرحاب الجمل بالكاجول

GMT 20:45 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

الفنان أحمد العوضى يستعرض عضلاته داخل الجيم