arablifestyle
آخر تحديث GMT 03:50:04
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 03:50:04
لايف ستايل

الرئيسية

23 آب/أغسطس - 21 أيلول/سبتمبر

شهر مضطرب تشعر بالقلق وتتخوّف من كل ما هو جديد

لايف ستايل

لايف ستايلشهر مضطرب تشعر بالقلق وتتخوّف من كل ما هو جديد

برج العذراء

أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر كانون الأول/ديسمبر 2016:

نجاح وتألق
مهنيًا: تطلُّ على اسبوع من النجاح والتألق والأعمال المزدهرة ، حيث يتسارع النمط بشكل ملفت فتلاقي ثمار جهودك السابقة وتحسن أوضاعك المهنية. تحقق بعض الأمنيات في العمل وتفرض شروطك بشكل مرض. تتصالح مع ذاتك وتتناغم مع المحيط فتتخذ القرارات المناسبة وتسعد بالنتائج الفورية التي تلي ذلك. تبدو هذهالفترة ملائمة للمفاوضات والعمليات المالية والعقارية.

عاطفيًا: تعيش أجواءً من الفرح، فتزهو بنفسك وتتوق إلى المشاركة بمناسبات ودعوات وأفراح. تذهب نظراتك في كل اتجاه وتبدو منشغلًا، متحمسًا، متطلبًا مع الحبيب أو ملاحقًا إياه، فارضًا نفسك وخياراتك. قد توضّح علاقة ما، وتضع النقاط على الحروف ، وتحاول أن تفهم حقيقة مشاعر الآخر باتجاهك. تبحث عن الروابط الحقيقية التي تجمعك بالآخر، والتغييرات الواجب اعتمادها الآن، إلا أنّك تنطوي على نفسك وتفكر ببعض الحلول.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول/ديسمير 2016:

انشغالات شخصية وواجبات عديدة
إن العنوان العريض لهذا الشهر هو الانشغالات الشخصية والواجبات العديدة التي تشغل بالك حتى على الصعيد المهني والصحي. فقد يكون الشهر من الأشهر المضطربة عزيزي العذراء حيث تشعر بالقلق وتتخوّف من كل ما هو جديد او مفاجئ. يتحدث الفلك في الأسابيع الثلاثة الأولى وتحديدًا حتى تاريخ 21 عن قلق وتقلب في المزاجية والميول. إن وجود الشمس في برج القوس يثير المسائل الشخصية ويظهر أسوأ صفاتك فلا عجب إذا ما ظهرت الخلافات والمشادات وعلى إثرها المقاطعة او الجفاء في العلاقات.

مهنيًا: لا تستسلم للجوّ المشحون والمتشنج في الفترة الأولى من الشهر بل حاول تلطيفه. فالظرف الفلكي يتطلب منك بعض التريث والحكمة ومن الافضل عدم بدء المشاريع بل انتظار الوقت الأفضل. سيتوجب عليك في الفترة هذه ان تختم المشاريع لا ان تفتحها، وأن تنهي النقاشات لا أن تبدأها. فكن حذرًا ولا تقع ضحيّة المراوغين او الإغراءات. تجنب تعقيد الأمور لأن نوعية الوقت متوترة ولن تسمح بالتواصل الشفاف. وبالتالي ستكون الأسابيع الثلاثة الأولى مرهقة ومتعبة، تستنفد قوتك وطاقتك، وتشتت تركيزك وتتعب أعصابك. فقد تحمل لك هذه الفترة خلافاً مع المحيط من أنسباء أو مقرّبين، أو قد تحمل خلافاً عائليًا بسبب إرث وسوء تفاهم، ومن الضروري معالجة الأمر الطارئ في حينه تفاديًا للأزمات. وإني أدعوك الى اعتماد الحلول التوافقية والسهلة. قدم بعض التنازلات وتكيف أكثر مع الأمر الواقع.  أما الفترة الثانية والتي تبدأ بتاريخ 22 فأقل ما يمكن ان توصف به هو النجاح والتألق والإزدهار. فالكواكب في هذه الفترة ستكون داعمة ومواقع الكواكب تعد بانفراج عائلي وشخصي وعلى صعيد الحب والإبداع أيضا.

عاطفيًا: تظهر في الأسابيع الثلاثة الأولى متاعب عائلية أو صحية أو أعطال ومشاريع منزلية. قد ترغب في السفر او تقرر الارتباط. ومن يدري فقد تفرح بالاستقرار في منزل جديد او بولادة طفل. لكن تمالك أعصابك ولا تحاول إثارة المواضيع الحساسة. إن طباعك الصعبة تسبب المزيد من التوتر. لا توجه كلاما جارحًا ولا تحاول تصحيح الأمور بتوزيع الانتقاد. لحسن الحظ تتحسن الأجواء بشكل كبير ابتداءً من تاريخ 22 لتصبح رومانسية ودافئة وحماسية. إنه الوقت الأنسب للارتباط والتعارف والمصالحة. خذ المبادرة ولا تتردد.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر كانون الأول/ ديسمبر 2016:
1-مهنيًا: كن هادئًا وصبورًا لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه ولا تستبق الأمور، وادرس خطواتك جيدًا وتمهل في اتخاذ القرارات الحاسمة.‏
عاطفيًا: حبّ جديد يدخل قلبك ويغيّر حياتك ويعيد إليك الأمل والحيوية والفرح الذي كنت تفتقده منذ فشل علاقتك العاطفية السابقة.
صحيًا: أطلب مساعدة الأهل والأصدقاء المخلصين، فهم يتوقون إلى الوقوف بجانبك صحيًا.

2-مهنيًا: يحذّرك هذا اليوم من بعض المشاكل والتراجع أو تفويت الفرص، أو من عرقلة ما قد تطرأ، فكن متحسبًا جدًا.
عاطفيًا: تحتفل بجديد، وتتلقى إشارات الحب من كل صوب وتحقّق رغبة دفينة طالما سعيت إليها.
صحيًا: بعض التمارين الصباحية مصحوبة بالإكثار من شرب المياه نهارًا علاج ناجح لحمية صحية.

3-مهنيًا: يبشّر وضعك المهني بنجاح قريب لم تكن تتوقعه، ثابر على تفوقك واجتهادك.
عاطفيًا: أحذّرك من بعض العواصف التي قد تسبب نفورًا وجفاء بينك وبين الشريك، لكن المياه لا تلبث أن تعود إلى مجاريها الطبيعية بينكما.
صحيًا: ما المطلوب؟ التروّي والصبر وعدم القلق والاهتمام بالصحّة ومراجعة الطبيب عند أيّ عارض وعدم المغامرة والمجازفة مجدّدًا.

4-مهنيًا: مركور والشمس في منزل الخامس أي في الجدي، يتحدثان عن علاقات عذبة واجتماعات مميزة وقد تحتفل بمناسبة سعيدة.
عاطفيًا: علاقتك بالحبيب مستقرة بسبب اعتمادكما الصراحة والحوار الهادئ، وتمضيان معًا أجمل الأوقات الرومانسية.
صحيًا: عوارض التوتر التي تنتابك بين حين وآخر غير مفيدة صحيًا، راجع طبيبك.

5-مهنيًا: يكون النجاح عنوانك، ويوم ذهبي من الاكتشافات والمفاوضات والعمليات المالية والاستثمارات.
عاطفيًا: تضطر إلى تغيير مكان إقامتك أو إلى ترك منزلك موقتًا ومواجهة بعض الأمزجة المتعكرة حولك.
صحيًا: تحميك السماء من أخطار قد تطال صحتك أو سلامتك، وعليك حماية نفسك والتروّي في بعض الأحيان حتى لا تعاكسك الأقدار.

6-مهنيًا: قد يزيد هذا اليوم الأمور تعقيدًا، فلا تتسرع في اتخاذ القرارات المهمة، فقد تندم عليها لاحقًا.
عاطفيًا: يساورك الندم من خطأ اقترفته مع الحبيب وسبّب له الخيبة والإحباط، فتحاول التقرب منه مجددًا وتنجح في ذلك.
صحيًا: انتبه لصحتك ولسلامتك، واحرص على وصول رسالتك بحذافيرها من دون تحوير أو تهميش.

7-مهنيًا: يركّز هذا اليوم على الشؤون المالية من مصاريف واستثمارات، من الأفضل عدم القيام بعملية شرائية كبيرة في هذه الأثناء، أو عدم التورط في شراكة.
عاطفيًا: تأسر القلوب بسحرك الذي يتغذّى من إعجاب الآخرين وحبّهم وبوحهم، وتُحاط بالاهتمام والرعاية والمحبة وتحاصرك الدعوات من كل جهة.
صحيًا: تشعر بصحة قوية كالصخر، وينتابك شعور بالراحة والطمأنينة، فترتاح نفسيًا.

8-مهنيًا: مخططاتك ومشاريعك جيدة وناجحة فليس هناك ضرورة للقلق والخوف.
عاطفيًا: لا تقطع الوعود للحبيب إذا لم تثق بأنك ستفي بها ولو على المدى الطويل، فقد يغير نظرته إليك.
صحيًا: ضع صحتك في أولوية اهتماماتك، فإذا فقدتها فقدت كل شيء وأصبحت عاجزًا عن القيام بشيء.

9-مهنيًا: تصادف النجاح، وتنتظرك أمور مهمة واستثنائية في الخارج ولقاءات واعدة وسعيدة.
عاطفيًا: تبدو في أحسن حال وتعيش انسجامًا مع الشريك، وتعرفان أيامًا من السعادة والفرح.
صحيًا: لا ينفع الندم بعد أن تكون قد تماديت في إهمال صحتك، وتصبح عندئذ أسير المرض والأدوية.

10-مهنيًا: عالج المشاكل التي تواجهك ابتداء من هذا اليوم بحكمة وتعقّل لتصل إلى الطريق السليم.‏
عاطفيًا: لا تكن حادّ الطباع في علاقتك مع الحبيب، بل تفهّم احتياجاته ومخاوفه.
صحيًا: كن أكثر دبلوماسية في تعاملك مع المحيطين بك وتحاشَ ما يثير أعصابك.‏

11-مهنيًا: لا تستخف بالأمور، فغالبًا ما تتزامن مع أوضاع معقّدة تراوح بين التراجع المعنوي والانزواء والأحزان.
عاطفيًا: تتحدث فتشدّ الأسماع إليك وتظهر فتخطف الأنظار، لكنك تصبو إلى الشراكة العاطفية والحب والأمان.
صحيًا: سارع إلى أحد خبراء التغذية واعرض عليه مشكلتك مع البدانة، فهو القادر على إيجاد الحل الناجح.

12-مهنيًا: يثمر تعبك وجهدك نتيجة جيدة وتتلقى الثناء والتقدير من الرؤساء والمسؤولين، وتكون على موعد للترقية.
عاطفيًا: لا تتحدَّ الحبيب وابتعد عن العناد فهو يزيد الأمور تعقيدًا وتشابكًا، بل حاول أن تكون ليّن العريكة معه.
صحيًا: بادر سريعًا إلى حلّ المشاكل الصحية التي كانت تضايقك في المدة الأخيرة.

13-مهنيًا: القمر المكتمل يهدد ببعض التراجع في الأعمال أو بفضح الأمور التي تحرص على سريتها، وتسعد بلقاءات ودعوات عذبة واجتماعات غير تقليدية.
عاطفيًا: الوضع العاطفي يشكو بهتانًا أو جمودًا أو جفاء، بانتظارك انقباض عاطفي لكنه سرعان ما يزول وتتأجج العواطف مجددًا.
صحيًا: لا تكن عبد الشراهة المفرطة، وحاول أن تلهي نفسك بأي شيء يسليك ما عدا الأكل.

14-مهنيًا: لقاء عمل يكون ناجحًا جدًا ويعطيك فرصة كنت بانتظارها منذ زمن لتنفيذ أحد مشاريعك.
عاطفيًا: ربما يتعلّق بك بعضهم ويلاحقونك، بحيث لا تجد متنفّسًا لك وتحاول الهرب، في حين تهتم بأشخاص آخرين يختفون عن الأنظار أو يتحفّظون.
صحيًا: خذ بنصائح الأصدقاء لأنهم مخلصون ويريدون لك التمتع بصحة ممتازة.

15-مهنيًا: تتحمّس ثم تقع في القلق وتشعر بأن أفكارك مشوشة، أنت الذي يثق بنفسه وبقدراته وخياراته ولا يتأثر بأحد عادة.
عاطفيًا: تستدعي بعض الظروف التحفظ والانتباه والابتعاد عن ارتجال القرارات، وعدم الإقدام على أي تعديل أو تغيير في المجال العاطفي.
صحيًا: تكون الإغراءات كثيرة، إلا أن الوقاية خير من العلاج للمحافظة على صحة سليمة.

16-مهنيًا: أمامك فرصة من العمر انتظرتها طويلًا فاستغلها بذكاء وحكمة ورويّة.
عاطفيًا: لقاء مفاجئ تتوطد فيه علاقتك بالحبيب وتمضي معه وقتًا جميلًا وممتعًا.
صحيًا: قد ينتابك إرهاق غير طبيعي، وتشعر بأنك عاجز عن القيام بأي نشاط، حذار.

17-مهنيًا: تستقطب هذا اليوم فرصًا مميزة تتعلق باستثمارات ومضاربات مالية وتحقق ربحًا ما.
عاطفيًا: تعاطف مع الطرف الآخر وأظهر محبّتك واهتمامك والمحافظة على صبرك وهدوئك، من دون تشنّج أو غيرة أو تملّكية.
صحيًا: حاول حماية نفسك من الأمراض والحوادث، والحذر من المياه والأغذية والمأكل والمشرب.

18-مهنيًا: حالتك النفسية المشوشة تؤثر سلبًا في عملك فتشعر موقتًا بأنه ممل وفاشل.
عاطفيًا: تشتاق إلى الحبيب الغائب وتعيش توترًا مستمرًا، لعلّ هذه التجربة تفيد في تقربك منه أكثر من قبل عندما تجتمعان.
صحيًا: قد تكون عرضة لمرض خفيف يجبرك على ملازمة الفراش اضطراريًا ثم تتعافى وتعود إلى نشاطك.

19-مهنيًا: لا تميل ‏إلى الاستسلام ولا تفقد العزيمة القوية التي تميّزك أو تتأخر عن مواعيدك، أنت الذي يشدّد على أهمية الدقّة في المواعيد.
عاطفيًا: إذا كنت متزوجًا تستعيد حلاوة الأيام الأولى من العلاقة وتعيش أجواء لا تنتسى.
صحيًا: تكون الظروف ملائمة جدًا ويرافق النشاط خطواتك وتهتم بأمور جديدة تفيد الصحة.

20-مهنيًا: راقب جيّدًا ما يدور حولك فقد تكتشف حقائق حيرتك طويلًا في الآونة الأخيرة.
عاطفيًا: في الحب، الرجوع عن الخطأ مجموعة فضائل والانكسار انتصار، فماذا تنتظر؟.
صحيًا: كثرة الخلافات والضغوط التي تكون عرضة لها  تسبب لك تعبًا جسديًا ونفسيًا، إنتبه لصحتك.

21-مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم ديناميكية وعلاقة جيّدة بالزملاء وتشعر بالتوازن والتناغم مع الأجواء والمناخات حولك.
عاطفيًا: يسلّط الضوء على علاقاتك العاطفية وصداقاتك التي تعرف تطوّرًا سعيدًا، ويكون لها دور فعّال في إنجاح بعض الخطط.
صحيًا: إحذر الأخطاء في الحكم على الأمور وانتبه لصحّتك ولحسن خياراتك.

22-مهنيًا: لن تتأخر في استعمال كل ما قدّر لك من جاذبية بهدف التأثير في من تريد، وفي حال تصرفت بحسب مشاعرك فلن تتمكن من السيطرة على المواقف.
عاطفيًا: تبدو أكثر إيجابية في حياتك العاطفية، ما يولد ارتياحًا لدى الشريك والقضاء معه أجمل الأوقات.
صحيًا: تعيش في محيط يولي الاهتمام بالصحة عناية كبيرة، فلا يمكنك أن تكون بعيدًا عن هذا الجو.

23-مهنيًا: يبدو أنك تشعر بحالة من عدم الاستقرار، ومع ذلك تجد هدفك يتحقق، مع أن التقدم الذي تحرزه قد يكون بطيئًا، لكن هذا لن يؤثر فيك.
عاطفيًا: تولّد الثقة المتبادلة في حياتك الشخصية مشاريع مشتركة مع الحبيب أو الزوج ونشاطات تترك ذكريات، وتسوّي كل ما كان يعيق انسجامك مع الآخر.
صحيًا: أنت أكثر من يعبأ بصحته، لذا حاول أن تجعل الآخرين يتمثلون بك.

24-مهنيًا: ينصبّ الاهتمام على مشروع خلاّق فني وثقافي، وقد تقدّم عرضًا يبرز كفاءتك ومواهبك.
عاطفيًا: تخوض مغامرات من نوع مختلف إذا كنت أعزب، وقد تتحوّل إحدى الصداقات إلى علاقة أكثر حميمية.
صحيًا: تعرّض أحد أفراد الأسرة لوعكة صحية، يصيبك بقلق وبوهن، تماسك قليلًا.

25-مهنيًا: تشعر ابتداء من اليوم بالتحسّن المستمر، فترتفع المعنويات وتزداد الحيوية وتكبر الآمال.
عاطفيًا: لا تبحث عن فرض إرادتك أو إظهار قوتك على الشريك وأجّل المبادرات، فقد تتراجع المعنويات وتشعر بالتعب والإرهاق والقلق النفسي.
صحيًا: إذا أحسست بأنك تتنفس بصعوبة، سارع فورًا إلى زيارة الطبيب قبل أن تتفاقم الامور.

26-مهنيًا: لا تلعب بالنار لأنك لن تكتفي بحرق أصابعك فحسب، بل ستشعل أعصابك واستقرارك، لكن الزملاء يقفون إلى جانبك.
عاطفيًا: قد تتخذ عواطفك شكلًا جديدًا وتبلغ مرحلة غير منتظرة، فتصبو أنت إلى المثالية.
صحيًا: بسبب الوزن الزائد الذي وصلت إليه، أنت أمام قرار حاسم للتخلص منه، فافعل اللازم.

27-مهنيًا: لا تستخف ببعض التصرفات ولا تؤجل المستحقات أو تتحدى القوانين وتدفع الثمن.
عاطفيًا: قد تراهن على لقاء ما، أو تسعى جاهدًا لإتمامه مهما كلّف الثمن، وتفرح بجديد يولد ويغيّر الآفاق.
صحيًا: قد تعجز عن مجاراة من ترافقهم في المشي في  البداية، لكن مع الوقت تكون في مستواهم.

28-مهنيًا: تميل إلى توسيع رقعة نشاطاتك فالمشاريع الكثيرة والنشاط موجود، وبانتظارك أخبار بعيدة تحمل البهجة إليك.
عاطفيًا: قد يطرأ تطوّر لم تتوقعه، وأحداث فجائية تحرّك المشاعر وتحثّك على مضاعفة اهتمامك بالشريك.
صحيًا: بادر فورًا إلى التخفيف من السهر حتى ساعات متأخرة، واخلد إلى النوم مبكرًا.

29-مهنيًا: تتزود طاقة كبيرة تساعدك على اجتياز العقبات، وتتمتع بحماسة وحيوية مضاعفة تزيدك اصرارًا على الوصول إلى النجاح.
عاطفيًا: حافظ على صبرك وهدوئك، ولا تترك انفعالاتك تتخذ القرار عنك، تتأرجح بين الحماسة الشديدة والتردّد والشكوك.
صحيًا: حاول أن تملأ بعض أوقات فراغك بأنشطة رياضية مفيدة للصحة.

30-مهنيًا: مساعدة قيّمة من زميل مخلص لك ووفي تعيد إليك الثقة التي فقدتها في العمل.
عاطفيًا:  قد لا تسير الأمور كما تشتهي، بل تشعر بأنك متعب وأن المناخ ضاغط قليلًا ويتسبب بتأخير وتسويف وعراقيل تزعجك.
صحيًا: تتمتع بحيوية ونشاط غير معهود، لأنك تقوم بما هو ضروري للبقاء في صحة سليمة.

31-مهنيًا: لا تتحدّ الأقدار لئلا تنقلب عليك، بل كن حذرًا وذكيًا وجابه المستجدات بحكمة!.
عاطفيًا: تشعر بالتغيير أو تتحرر من قيود، فتذهب مع الشريك في لقاءات وأسفار ممتعة.
صحيًا: إحذر التوتر والتشنّج والميل إلى المشاكسة، وهدّى من روعك وانتصر على الانفعالات.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر مضطرب تشعر بالقلق وتتخوّف من كل ما هو جديد شهر مضطرب تشعر بالقلق وتتخوّف من كل ما هو جديد



GMT 04:10 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

مطبات وتقلبات في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 18:37 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوضاع دقيقة" تمر بها مما يهدد ببعض التراجع

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر مضطرب تشعر بالقلق وتتخوّف من كل ما هو جديد شهر مضطرب تشعر بالقلق وتتخوّف من كل ما هو جديد



GMT 03:14 2019 الأربعاء ,15 أيار / مايو

10 أنواع من الفوبيا المرتبطة بالعلاقة الجنسية
لايف ستايل10 أنواع من الفوبيا المرتبطة بالعلاقة الجنسية

GMT 03:55 2019 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

5 خطوات لاستعمال مستحضر التسمير الذاتي
لايف ستايل5 خطوات لاستعمال مستحضر التسمير الذاتي

GMT 14:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 15:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النزاعات والخلافات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 12:55 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 15:35 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

حلم السفر والدراسة يسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 11:16 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 10:39 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 14:33 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 07:38 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

تعرفى على أفكار خاصة بديكورات المطابخ الحديثة

GMT 17:35 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

"لايف ستايل" يكشف عن مطربي حفلات رأس السنة 2019