arablifestyle
آخر تحديث GMT 19:44:04
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 19:44:04
لايف ستايل

الرئيسية

23 آب/أغسطس - 21 أيلول/سبتمبر

يشكّل هذا الشهر إنذارًا على الصعيد العملي والمهني

لايف ستايل

لايف ستايليشكّل هذا الشهر إنذارًا على الصعيد العملي والمهني

برج العذراء

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر آب/أغسطس 2017:
تتميز عن الاخرين
مهنيًا: ستناقش بذكاء ومهارة، وستفاجئ الكثيرين بأفكارك الخلاّقة. في هذا الاسبوع الناشط فلكيا مع انتقال الشمس الى برجك وعودة عطارد الى سيره المباشر كذلك سوف يساندك المثلث الفلكي بين القمر في الجدي والشمس في برجك  فينقلك من موقع الى موقع افضل وتثبت وجودك ونجوميتك وتكون قادرا على قلب المعطيات لصالحك ، سوف تظهر مواهبك لتتميّز عن الآخرين ولتحقّق تقدّمًا مهنيا وتوقع عقدا مهما فتفتح ابواب المصالحة والتعارف والتقارب وتتم اللقاءات وتقرب المسافة بينك وبين الآخرين. لكن حاذر معاكسة القمر من القوس يومي 29و30  وانتبه من عتب او معاكسة او قلق حول مسألة شخصية عائلية .

عاطفيًا: تشتد في هذا الأسبوع الحمى والتقلّبات،كن عالا اذ قد تعترضك خلافات ومشادة كلامية مع الحبيب او الزوج  وتتراكم المشاعر السلبيّة، كما تعيش لحظات محرجة، وربما تتسرّع في كلامك، فتوجّه ملاحظات تجرح كبرياء الحبيب وعزة نفسه. لا توجه انتقادًا فالوقت غير مناسب ابدًا فقد يكون هذا الأسبوع صعبًا واليمًا.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آب/أغسطس 2017:
أحداث مفاجئة
لا تعلّق آمالًا على نتائج أي جهد أو عمل وقد لا يقدّر أحد جهودك وبالتأكيد لا تستفز أحدًا كي لا تعاقب على أفعالك بصورة فورية. ومن الافضل التريث وعدم تكثيف النشاطات. تلاحظ ركودًا في الأجواء ورغبة في الابتعاد عن الصخب والانفعال. تنخفض نسبة عطائك وكذلك إنتاجيتك عزيزي العذراء لكن هذا لا يتناقض مع هدوء الوضع الحالي. يسمح لك هذا الهدوء بالتدقيق جيدًا وبتعديل بعض الأمور وربما بتغيير كليّ لها.

مهنيًا: قد يشكّل هذا الشهر إنذارًا على الصعيد العملي والمهني. بسبب وجود الشمس والمريخ في الاسد الذي يتسبب ببعض التراجع والاوهام بالاضافة الى عوامل الخسوف والكسوف في 7و21 في برج الاسد ايضًا الامر الذي يثير بعض البلبلة وتشتد الضغوطات او فراق او عن تغييرات او انقلابات ما يجعلك تعيد النظر ببعض الالتزامات والارتباطات ويشير  والى بعض التغييرات تحصل على الصعيد المهني او الى ظروف صعبة ومربكة  الجو الفلكي يدعو إلى إعادة تقييم أدائك المهني وتحديد نقاط الضعف والتجرؤ على مواجهة الاخطاء وكل هذا بهدف استخلاص العبر والاستفادة منها. إنها فترة مناسبة للتواصل مع الزملاء والمسؤولين ولتلطيف الأجواء في سبيل التوصل الى حل مشكلة عالقة أو تحديد قواسم مشتركة كما ستكون مناسبة للقيام بزيارة صلح أو تبادل مساعدات ومعطيات.

عاطفيًا: إنه شهر جميل جدًا بالرغم من هدوئه وتذمرك أحيانًا من الرتابة والملل في العمل الا ان كوكب الحب من السرطان الداعم الوحيد هذا الشهر لغاية 26  فتلمس تحسنًا في جلساتك مع الحبيب وتعاطفًا كبيرًا . تتمتع بقدرة كبيرة على استيعاب الأمور وبحث المواضيع الشائكة سوف تستمتع بالمحادثات التي تجريها وبالأوقات التي تمضيها مع الحبيب. إضافة إلى ذلك، سوف تتقرّب وتنجذب أكثر الى الحبيب مع إزدياد التحفيز الفكري بينكما. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فحاول الخروج إلى المجتمع لأنّه سيفتح لك أبوابًا كثيرة. من جهةٍ أخرى، قد تلاحظ أن كثيرون هم من يرغبون أن يبقوا بقربك أو أن يسمعوا آراءك أو حتّى أن يكوّنوا صداقات معك.  
 
 أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر آب/أغسطس 2017:
1-مهنيًا: يبدأ الشهر بوضع مطمئن، فتفرح بعلاقة جديدة وتتمتع بأوقاتك وتلتقي من يثير اهتمامك وانتباهك وتكون سعيدًا جدًا.
عاطفيًا: مسائل شخصية مربكة تشتّت أفكارك، وقد يحصل ذلك من خلال مشكلة للشريك العزيز عليك.
صحيًا: تثير مسألة صحية دقيقة انتباهك إلى أنك مهمل بحق وضعك الصحي، فتقرر الاهتمام به.

2-مهنيًا: تثار نقاشات شديدة تتعلق بأعمالك ومشاريعك، وقد يتحدث هذا اليوم عن أسفار ورحلات وتحركات كثيرة.
عاطفيًا: إذا أردت النصيحة يجب أن تتعامل مع الشريك بهدوء، وأن تتجنّب النزاعات العقيمة باحثًا عن حلول مقبولة من الطرفين.
صحيًا: لا تقع ضحية ضعفك أمام الحلويات، واعتبرها حين تنظر إليها كأنّها الآفة.

3-مهنيًا: توقع بعض الفرص الجيدة التي قد تفاجئك وتحيّرك إزاء الخيارات المتعدّدة.
عاطفيًا: تربكك بعض مواقف الشريك وتضعك في موقف أضعف وتثير معه نقاشات حامية.
صحيًا: خذ قسطًا وافيًا من الراحة في العمل، وامض مع العائلة أكبر قدر ممكن من الوقت في الترفية والتسلية.

4-مهنيًا: تتصرّف بمهارة وتفرض نفسك في مجالك المهني، فتحصل على ترقية أو مكافأة مادية أو معنوية.
عاطفيًا: إذا كنت مرتبطًا تعيش فرصة الزواج غير مرّة مع الحبيب وتجددان شهر العسل في الخارج.
صحيًا: لا تكثر من السهرات اليومية حتى ساعات متأخرة من الليل، وحاول التخفيف منها لتعوض عن قلة ساعات النوم.

5-مهنيًا: تزعجك بعض المستجدات فحاول ألا تتوقف عند لحظات كهذه مدة طويلة ولا تؤزّم الوضع، بل عالجه بهدوء.
عاطفيًا: قد تلاحظ بأن الشريك الذي ارتبطت به منذ مدة طويلة يزداد تعلقًا وهيامًا بك، فتبادله بالمثل.
صحيًا: قم بسفر مع الشريك تستغلانه لتمضية أجمال الفترات الترفيهية ما ينعكس إيجابًا على الصحة.

6-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى التأمل والتفكير وإعادة النظر، أو الانسحاب من بعض الأماكن الخطرة أو الانتماءات الدقيقة.
عاطفيًا: ركّز اهتمامك على الحبيب، وحسّسه بالراحة والأمان، وأفصح له عن مكنونات قلبك وأحاسيسك تجاهه.
صحيًا: قد تصاب بوعكة صحية خفيفة ناتجة من تعرضك للشمس طويلًا بلا حماية.

7-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الدلو يتزامن مع خسوف يفرض عليك التأني والانتباه إلى وضعك المهني.
عاطفيًا: لن تنفعك المواقف الصارمة والمتشدّدة مع الحبيب، بل تلك الهادئة والمرنة لحل المشاكل.
صحيًا: مارس الركض الخفيف صباحًا وأتبعه ببعض حركات الليونة قبل التوجه إلى العمل.

8-مهنيًا: يبتسم لك الحظ ويأتيك بالأخبار السارّة شخص لم تتوقع يومًا أن يحمل إليك ما يزرع الأمل في نفسك.
عاطفيًا: الحكم على الشريك قد يكون خاطئًا أحيانًا، خذ العبرة من التجارب السابقة واتعظ.
صحيًا: تلمس نتائج المشي اليومي: صحة، عافية، نشاط، ارتياح نفسي، ماذا تريد أكثر من ذلك؟.

9-مهنيًا: تتلقى الأجوبة التي طالما انتظرتها وتحصل على فرصة ثمينة لاظهار كفاءة وجدارة.
عاطفيًا: بعض الانفعالات والمواقف السلبيّة تفسد الأجواء الجميلة وتثير الحساسيات بينك وبين الشريك.
صحيًا: أبذل قصارى جهدك للقيام بساعة تمارين رياضية كل يوم، واتبع معها حمية غذائية مدروسة.

10-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تلمس لمس اليد كيف أن جهودك تعطي ثمارًا مفيدة ووافرة، وأن تعبك لم يذهب سدى!.
عاطفيًا: لا داعي إلى تقلّب المشاعر تجاه الحبيب، لأنّها مجرّد ضغوط عابرة يسبّبها تزامن الواجبات والمسؤوليات المتنوّعة.
صحيًا: ثابر على نشاطك اليومي في أحد الأندية الرياضية، وحاول المحافظة على جدول تناول الطعام بانتظام.

11-مهنيًا: القمر في مواجهة برجك فتشعر بالكآبة أو بالعجز، وتضطر إلى الانتظار والترقب قبل تحريك الأمور.
عاطفيًا: لا تحاول تجنّب المواجهة مع الشريك، لأن نقاط الخلاف بينكما يجب أن تعالج قبل فوات الأوان.
صحيًا: خفف من النشاطات المرهقة لأعصابك، علمًا أنك لست مرغمًا على القيام بها.

12-مهنيًا: تحقق نجاحًا غير منتظر، وتكون مستعدًا لقطف ثمار الجهود التي بذلتها على مدى عام كامل.
عاطفيًا: دخول بعضهم على خط المصالحة مع الشريك قد يزيد الأمر تعقيدًا، فحاول أن تكون المعالجة بينكما فقط.
صحيًا: الإفراط في تناول المشروبات الغازية تكون له مضاعفات سلبية على صحتك.

13-مهنيًا: إذا كنت تبحث عن الفرص المناسبة، فقد حان الوقت لتحقيق ذلك، لكن عليك حسن الاختيار بين العروض المقدَّمة إليك.
عاطفيًا: قد تجد نفسك حائرًا في بعض القرارات الحاسمة، لا بأس إذا استعنت بالشريك لئلا تقع في الخطأ.
صحيًا: إبتعد عن المأكولات الغنية بالمكونات المسبّبة للإصابة بالكوليسترول.

14-مهنيًا: تتمتع بنسبة ذكاء عالية، وهذه الميزة تمهّد لك الطريق لتحقيق النجاح في اتجاهاتك المتنوعة ولا سيما في العمل.
عاطفيًا: تتاح لك فرصة جيدة لإيجاد قواسم مشتركة مع الشريك، أو للقيام بخطوة إيجابية  تجاهه، ويكون الحظ إلى جانبك.
صحيًا: إنتبه إلى وضعك الصحي الحرج وأقلع عن التدخين إذا أردت البقاء بصحة سليمة.

15-مهنيًا: تبدو متوتّرًا اليوم بعض الشيء، لكنّك سرعان ما تميل إلى التساهل والليونة لكي تتجنّب القطيعة.
عاطفيًا: تحاشَ الغيرة والشكوك، وكذلك العناد والتملّكية، وحاول تفهّم حاجات الحبيب.
صحيًا: حاول أن تختار كل ما يناسبك صحيًا من المأكولات، وانصح الآخرين أن يفعلوا مثلك.

16-مهنيًا: تعيش يومًا مهمًا على الصعيد المهني، فلا تسمح للمشكلات أو الضغوط بالتأثير سلبًا في ثقتك بالنفس.
عاطفيًا: عليك أن تحسم أمرك الآن، وحاول أن تتوصل إلى اتفاق أو تسوية مع الشريك لأنّ هذا يصبّ في مصلحتك.
صحيًا: لا تنفعل أمام أي حدث بسيط قد يسبب لك أزمة عصبية أو انهيارًا.

17-مهنيًا: سلسلة من المواقف الحاسمة تضطر إلى اتخاذها قريبًا، وذلك يكون له مردود إيجابي على مستقبلك المهني.
عاطفيًا: تعمل على تبديد سوء التفاهم مع الحبيب، لكنّك ترزح تحت الضغوط، ما يدفعك في بعض الأحيان إلى رفض الأمر الواقع.
صحيًا: أترك أمر تقرير ما هو مناسب من الغذاء لك لأصحاب الشأن، ما عليك سوى التقيد بالتعليمات.

18-مهنيًا: تظهر هذا اليوم قدرات كبيرة وتقفز إلى الأمام مستعينًا ببعض الأصدقاء، الذين يؤدّون دورًا كبيرًا في تطوّرك.
عاطفيًا: قرارات حاسمة تجاه الشريك، على الرغم من محاولات بعضهم تأخير المواجهة، لكن الأمور حتمية ولا تحتمل التأجيل.
صحيًا: لا تكن متردّدًا أمام عرض تتلقاه من أحد الأندية للانضمام إليه وممارسة الرياضة بأسعار متهاودة.

19-مهنيًا: يوم مريح يخلق لك أعمالًا كثيرة وتتحسن الأجواء المهنية، وقد تنهمك بشؤون متراكمة تنسيك الواجبات الأخرى.
عاطفيًا: قد تعيش واقعًا أو تخضع لبعض الشروط التي كنت ترفضها في السابق، وتتكيف مع بعض الأوضاع وقواعد اللعبة.
صحيًا: اتعظ من التجارب السابقة التي خالفت فيها تعليمات الطبيب وعدت إلى ممارسة هوايتك في الأكل.

20-مهنيًا: باستطاعتك بحث المسائل المالية المتعثرة، لكن الحذر مطلوب في مثل هذه المرحلة، ولكن الانفراجات قريبة.
عاطفيًا: الحوارات الغنية بالنصائح ترفع أسهمك عند الشريك، فحاول أن تستفيد من الوضع لتعزيز العلاقة بينكما.
صحيًا: أمام عدة حلول يمكنك اختيار أحدها للحفاظ على رشاقتك وصحتك وعافيتك.

21-مهنيًا: القمر في الأسد بالإضافة إلى الكسوف، يشير إلى أمر طارئ أو إلى خبر مفجع وانقلاب في بعض الأحوال أو إلى بعض المفاجآت.
عاطفيًا: تعيش أسرارًا في حياتك التي يحيط بها بعض الغموض، وهذا سلاح خطير لمواجهة الشريك.
صحيًا: أنت صاحب نخوة وعزيمة لا تلين، وهذا ما يتضح جليًا من خلال نشاطك الرياضي المتواصل.

22-مهنيًا: يسلّط هذا اليوم الضوء على قضية مهنية متداخلة مع شأن عائلي، ويتحدث عن إرباك بسبب إحدى العلاقات التي تجمعك بالزملاء.
عاطفيًا: إذا كنت وحيداَ فقد تجد فارس الأحلام، تعرف لقاءات مشوقة، وتلبّي دعوات حلوة، وتؤدي الصداقات المميزة دورًا في إسعادك أيضًا.
صحيًا: قد تقطع عهدًا على نفسك للقيام بكل ما  يلزم من أجل المحافظة على صحتك سليمة.

23-مهنيًا: تشرق هالتك مجددًا، وتعيش أجواء جميلة من الإقدام والمغامرة وخوض مجال جديد تثبت فيه براعتك وتفوقك على المخضرمين.
عاطفيًا: لا تعاند من دون سبب حقيقي ولا تصدق الأوهام والواهمين لئلا توقع نفسك في مشكلات مع الحبيب.
صحيًا: إبتعد عن تناول المأكولات التي تعرف جيدًا أنها تضرّك صحيًا.

24-مهنيًا: عليك أن تتحلّى بالصبر، واضبط حماستك تلافيًا لأي انعكاسات سلبية وخصوصًا في مجال العمل.
عاطفيًا: التعامل بإيجابية مع الشريك مفيد، ولو كنت مضطرًا إلى تقديم بعض التنازلات.
صحيًا: خفف على نفسك القيام ببعض الأعمال غير المجدية التي تنعكس سلبًا على وضعك الصحي.

25-مهنيًا: يسرّع هذا اليوم النمط ويكثر من الأعمال والمشاغل ويحدث تغييرًا كبيرًا في أجوائك، فتتلقى الأخبار الجيدة.
عاطفيًا: قد لا تكون الأوضاع العاطفية غير جيدة، إذ إن الحسابات تشير إلى توتر وضغط ومشاعر سلبية ومواجهات مع الشريك.
صحيًا: لا عذر لديك للتقاعس ولا حجّة للتهرّب من تنفيذ الواجبات المفروضة عليك صحيًا.

26-مهنيًا: لقاءات ومشاورات تنعكس إيجابًا على صعيد العمل، وهذا يعزز موقعك من أجل مستقبل أفضل وأكثر إشراقًا.
عاطفيًا: تشعر بالثقة الكبيرة ويؤدي الشريك دورًا إيجابيًا في إيجاد المخارج والحلول لبعض العراقيل.
صحيًا: لا تعكّر صفو الأجواء السائدة في محيطك والمنعكسة إيجابًا على وضعك الصحي.

27-مهنيًا: قد تشعر بأنك غير قادر على قيادة شؤونك أو تشعر بالعزل وتحتاج الى من يرفع معنوياتك.
عاطفيًا: تبحث عن المشكلات بأيّ ثمن، فتجترّ بعض القصص المنسية وتعيدها إلى الساحة، في محاولة لتأزيم الأوضاع.
صحيًا: كن من أصحاب القرارات الحاسمة، وقرر التوقف عن التدخين والكحول.

28-مهنيًا: عليك الحذر من التهوّر، وتصرّف بهدوء لحماية نفسك من أي انعكاسات وردود أفعال في غير محلها.
عاطفيًا: العناد في العلاقة بالشريك له عدة سلبيات، فكن هادئًا وليّنًا لئلا تصل الأمور بينكما إلى حدّ التصادم.
صحيًا: لا تكثر من تناول المنومات عشوائيًا وبدون استشارة الطبيب.

29-مهنيًا: يحذرك هذا اليوم من غيرة بين الزملاء أو من نقاش مهني مع أحد الشركاء وتعرف المزيد من التطور في قدراتك العملية.
عاطفيًا: لديك أجمل الفرص لتطوير عواطفك وتحسين وضعك الشخصي، فإذا كنت عازبًا، يحالفك الحظ.
صحيًا: تبدو منفتحًا بصورة متكاملة فتلبي الدعوات وتختلط بسهولة في أجواء مختلفة عن أجوائك.

30-مهنيًا: تتعثر بعض الأمور فترة محددة، لكنّ ذلك ينقلب سريعًا في مصلحتك، وتبدأ بحصد النجاح تلو الآخر.
عاطفيًا: لا تلق اللوم على الشريك، وكن مستعدًا لتحمّل المسؤولية حين تضطر إلى ذلك، وخصوصًا أن الصراحة هي عنوان المرحلة المقبلة.
صحيًا: جو من التفاهم في محيطك العائلي والمهني، وتتحرر من بعض القيود أو الأثقال، وترتاح نفسيًا وصحيًا.

31-مهنيًا: قد تشعر ببعض العراقيل المالية لذلك كُن أكثر تنظيمًا ولا تتسرع في أي استثمار.
عاطفيًا: تمهّل لا داعي إلى استعجال الارتباط، وحاذر التسرع في اتخاذ اي قرار مصيري.
صحيًا: قم برحلة إلى بعض الأماكن الأثرية التي لم تطأها قدماك بعد ورفّه عن نفسك.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يشكّل هذا الشهر إنذارًا على الصعيد العملي والمهني يشكّل هذا الشهر إنذارًا على الصعيد العملي والمهني



GMT 18:07 2020 الإثنين ,24 شباط / فبراير

أجمل الإطلالات من صيحة الريش من وحي النجمات
لايف ستايلأجمل الإطلالات من صيحة الريش من وحي النجمات

GMT 18:49 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

مشروب و6 أطعمة ينصح بها قبل يوم الزفاف
لايف ستايلمشروب و6 أطعمة ينصح بها قبل يوم الزفاف

GMT 20:08 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

عروس تتوفى بعد ساعات من حفل زفافها لهذا السبب
لايف ستايلعروس تتوفى بعد ساعات من حفل زفافها لهذا السبب

GMT 20:58 2020 الخميس ,20 شباط / فبراير

شنط هيفاء وهبي من أفخر الماركات العالمية
لايف ستايلشنط هيفاء وهبي من أفخر الماركات العالمية
لايف ستايلعدسات الأجانب توثق زيارتهم للأقصر بحضور «العناني»

GMT 18:07 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

فيلم "دماغ شيطان" يحقق إيرادات هزيلة بعد أسبوع من طرحه

GMT 02:55 2019 الثلاثاء ,14 أيار / مايو

قفاطين مميزة تبوح بسحر "المغرب" في أبوظبي

GMT 07:18 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج دنيا سمير غانم يمازح مجدي عبدالغني والأخير يرد

GMT 11:03 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

8 تصاميم عصرية للأرائك تساعدك على إثراء غرفة المعيشة

GMT 08:35 2017 الإثنين ,04 أيلول / سبتمبر

منة فضالي تعيش قصة حب لكنها تتورط بجريمة قتل

GMT 06:50 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

تصميمات مذهلة تُبرز سحر اللون الأزرق في الديكور الداخلي

GMT 08:14 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

الممثلة فاتي جمالي تعترف بفضل الدراما المغربية

GMT 20:18 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

صورة مبهجة للفنانة دينا محسن وزوجها في شهر العسل

GMT 15:09 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"إير ستريم في كينت" أحد أجمل 10 أكواخ لقضاء العطلة في أوروبا

GMT 19:36 2019 الأربعاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

جاستين بيبر يعلن إطلاق أحدث أغانيه 3 كانون الثاني المقبل

GMT 02:25 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

تعرفي على أبرز فوائد التمر والحليب المذهلة
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle