arablifestyle
آخر تحديث GMT 23:49:57
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 23:49:57
لايف ستايل

الرئيسية

22 تموز / يوليو - 22 آب / أغسطس

شهر الانتصار فالكواكب إلى جانبك والحظوظ تدعمك

لايف ستايل

لايف ستايلشهر الانتصار فالكواكب إلى جانبك والحظوظ تدعمك

برج الأسد
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر كانون الأول/ديسمبر 2016:

غضب وتوتر
مهنيًا: قد يحمل لك هذا الاسبوع بعض الغضب والاحتكاكات والتوتّر، فلا يسير شيء حسب مبتغاك. تبذل جهودًا عقيمة بدون نتائج بالاضافة الى بعض العراقيل التي تتراكم وتتسبّب بتأجيل وتمييع. قد تخرج عن طورك وتشعر انك ستقلب الطاولة او تنفجر بوجه هذه الظروف السمجة، إلاّ انّ الوقت لا يسمح بذلك، بل المطلوب منك هو الصبر واجتياز العاصفة بحكمة وهدوء، وعدم فسح المجال امام المعتدين، لسلبك المكاسب والمواقع التي قد تعود لك.

عاطفيًا: قد تعيش تردّدًا وحيرة وعدم استقرار على الصعيد العاطفي في هذا الاسبوع اذ تطرح تساؤلات حول نوايا الشريك او سلوكه او تصرّفاته، وربما تنتابك هواجس بشأنه وشعور بعدم الأمان، او تنظر الى نجاح للزوج او الشريك بعين قلقة. قد تُثار نزاعات وخلافات بسبب بعض الشكوك، فانتبه وكنْ حذرًا من امور مفاجئة قد تطرأ على حياتك العاطفية.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول/ديسمير 2016:

شهر الانتصار والنجاح
إنه شهر الانتصار والنجاح فالكواكب الى جانبك والحظوظ تدعمك على عدة أصعدة وتنعم عليك بحمايتها ورعايتها عزيزي الأسد. انه شهر كريم وواعد بالنجاح يعوض عليك قلة الحظ في الشهر الماضي ولولا بعض التأثيرات الضاغطة بعد تاريخ 21 لقلت انه شهر ممتاز. في اسوأ الأحوال لن يكون شهرًا صعبًا وبالتأكيد سيكون افضل من الشهر السابق وان ظهرت بين الحين والآخر نقاشات حادة أو مواجهات عنيفة لا سيما في الاسبوع الأخير من الشهر. بإمكانك  ضبط الأعصاب في الوقت المناسب والسير قدمًا نحو الأمام.

مهنيًّا: هناك فرصة مهمة لتحقيق إنجاز في حقل اختصاصك. الظروف ايجابية لكن تأكد من صحة المعطيات قبل حسم الامر. يسيطر الانسجام وتعود معظم المياه الى مجاريها الطبيعية. كما يستعيد الطالب عزيمته ويركز اهتمامه على الواجبات فيؤدّيها  على اكمل وجه لتكون النتائج مدعاة فخر واعتزاز. ينجح المراهق في علاقته مع افراد العائلة ويظهر نضجًا وافرًا. هناك تطورات سعيدة تعيد إليك الثقة بالنفس والحماسة الكبيرة لاحتلال مركز الصدارة. انت من الاقوياء فلا تقف مكتوف اليدين، هيا الى العمل. ضع هدفا مهما نصب عينيك ولا تتوقف قبل ان تصل إليه منتصرًا وسوف تنتصر بالتأكيد.تتلقى مكافأة او تقديرًا على جهودك. تبدأ بتواصل إيجابي ولقاء مثمر. إنفتح على محيطك فأنت لست وحيدًا. لن يتوقف هاتفك عن الرنين هذا الشهر وستكثر حركة التواصل مع الآخرين وتقوم برحلة عمل. أجل تطالعك فترة جيدة تكثر خلالها الأحداث وتتسارع الأخبار السارة لا سيما في الفترة الأولى من الشهر.

عاطفيًا: نسّق بين مختلف الواجبات واترك فسحة للحبيب. ستكون الظروف ضاغطة هذا الشهر. وقد تتأزم المسائل البسيطة لتخلق بينك وبين الحبيب شرخا كبيرًا يسيء الى رابط الثقة بينكما. تعيش لحظات صعبة لا سيما في الجزء الثاني من الشهر. كن شديد اللطافة والمرونة إذا اردت للعلاقة النجاح والاستمرارية.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر كانون الأول/ ديسمبر 2016:
1-مهنيًا: لا تتسرّع في خوض مغامرة مهنية قبل أن تتأكد من دقة معلوماتك ومن النتائج المتوخاة لئلا تتحمل عاقبة الأمور وحدك.
عاطفيًا: الحبيب ينتظر إشارة منك منذ وقت، لا تتردد في الإفصاح عن مشاعرك له6.
صحيًا: استعض عن العشاء الدسم بعشاء خفيف قوامه الخضروات والأعشاب، وتناول الفاكهة المساعدة على التهضيم.

2-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى فرص مهمة تأتيك وذلك من أجل بلورة مشروع خلاّق.
عاطفيًا: الشريك هو أقرب الناس إليك، وهذا من أبسط قواعد العلاقة الناجحة بينكما.
صحيًا: تميل إلى الإفراط في تناول الطعام، لكنك في الوقت نفسه تشعر بعقدة ذنب، أحسم أمرك.

3-مهنيًا: قد تحصل تغيرات على صعيد العمل، اختر الأفضل ولكن ليس الأسهل.
عاطفيًا: تقضي مع الحبيب أوقاتًا رومنسية تقرّبه منك وتشعل في قلبه الهيام مجددًا.
صحيًا: حافظ على استقرار معنوياتك وهدوء أعصابك، لا تكثر من الصراخ والانفعال.

4-مهنيًا: يسهل عليك هذا اليوم الاتصالات ويزيل الحواجز الواحد تلو الآخر.
عاطفيًا: قد تجد نفسك مجبرًا على اتخاذ قرارات مهمة، لكنّ العقبة تكمن في رفض الشريك هذه القرارات.
صحيًا: أمام المأكولات الشهية الكل معرّض للإغراء، لكن القليل من الإرادة يحول دون ذلك.  

5-مهنيًا: قد تحقق نجاحًا مميزًا في مجال عملك أو مع شخص يعمل في اختصاصك، وتحقق مشروعًا مهمًّا كنت بانتظاره منذ مدة بعيدة.
عاطفيًا: قد يخف من الوهج العاطفي قليلًا أو يخلق بعض الذبذبات العاطفية، فتذهب في أحلامك العاطفية بعيدًا.
صحيًا: عليك أن تتمالك أعصابك تجاه الضغوط، فقد تواجه لاحقًا ظروفًا أصعب وأكثر تعقيدًا.

6-مهنيًا: يوفر لك هذا اليوم بعض الحلول المالية ويغيّر وضعك المتأزم ويضعك على طريق النجاح.
عاطفيًا: لا تدع أحد المتطفلين يتدخّل بينك وبين الشريك لأنه قد يزيد الأمور تعقيدًا.
صحيًا: ضع روزنامة واضحة لمفكرتك الصحية والغذائية، ونظم أمورك الرياضية.

7-مهنيًا: يغذيك هذا اليوم بالأحلام والقوة والعزيمة، ويجعلك قادرًا على المواجهات بثقة بالنفس طوال الفترة المقبلة.
عاطفيًا: يوم من البرودة في العلاقة بالشريك، لكن الأيام المقبلة تشهد تبدلًا سريعًا نحو مزيد من التواصل الإيجابي.
صحيًا: إختر ما يناسبك من الاقتراحات المطروحة أمامك لمساعدتك على تحسين وضعك الصحي.

8-مهنيًا: يتسبب طارئ ما اليوم بسوء التفاهم وانفعالات شديدة أحيانًا بينك وبين الزملاء، لكنك سرعان ما تستدرك الوضع وتعيد الأمور إلى مجاريها الطبيعية.
عاطفيًا: قدمت تضحيات كثيرة في سبيل الحبيب، حان الوقت ليقدّم التضحيات من جانبه.
صحيًا: أنصح لك التروي والتصرف بهدوء وبعقلانية أمام من يحاول إثارة أعصابك.

9-مهنيًا: تبرهن للآخرين أنّ الاتكال عليك كان صائبًا، ونتائج أعمالك تثمر قريبًا نجاحًا وتقدمًا على الصعيد المهني.
عاطفيًا: تمارس جاذبية نادرة وتتاح لك فرص كثيرة للتعبير عن نفسك من دون قيود، وتعالج المسائل بحنكة وذكاء وتفاؤل.
صحيًا: خفف من كسلك وتقاعسك عن القيام بكل ما يعود على صحتك بالفائدة، لا تدع القطار يفوتك.

10-مهنيًا: احترس من بعض الزملاء الذين يحاولون إقناعك باستثمار مالك في مشروع غير مضمون لكي يبعدوك عن منافستهم.
عاطفيًا: ركّز على علاقتك بالحبيب ولا تفكّر في أي شيء آخر قد يؤثر فيها أو يمكن أن يوترها ويدفعها باتجاه السلبية.
صحيًا: يوم مناسب لممارسة نشاط رياضي يخرجك من الروتين الذي يسيطر عليك.

11-مهنيًا: لا تعرّض جهودك للضياع، يجب أن تخرج من أي امتحان منتصرًا، الظروف ضاغطة لكنها مهمة.
عاطفيًا: خفف من عصبيتك تجاه الشريك، لأن ذلك قد يولّد بعض المشكلات بينكما، فتدارك الأمور سريعًا.
صحيًا: لا تكن لجوجًا لكي تفقد البدانة بين ليلة وضحاها، بل كن صبورًا وواظب على اتباع الحمية.

12-مهنيًا: استعدّ لإنجاز مشروع مهم قد يغير حياتك ويعود عليك بأرباح طائلة تسثمرها في المستقبل لإنشاء عمل خاص بك.
عاطفيًا: ينشغل الحبيب عنك هذا اليوم، لكن لا تقلق فأنت دائمًا في عقله وفي قلبه.
صحيًا: كن من الحرصاء على صحتهم، ولا تتشبه بكل من يستهتر بها، فهم الخاسرون.

13-مهنيًا: تحصل على معلومات مفيدة، تدقق في بعض التفاصيل، وقد تعود لتقصّي بعض الحقائق، وتقود مسيرة ناجحة وترفع إلى الأعلى.
عاطفيًا: إتبع قلبك وحدسك ووحيك، القلب مليء بجديد هذا اليوم ويمنحك قوة وشعورًا بالنفوذ.
صحيًا: إنتبه لصحتك ولسلامة قلبك، وتناول أدويتك بانتظام وتقيد بإرشادات الطبيب.

14-مهنيًا: أنت محطّ أنظار الجميع وتُعلّق آمالًا كبيرة على مشاريعك المستقبلية التي يمكن أن تغير مجرى حياتك.
عاطفيًا: إذا لم تكن مرتبطًا، فقد يدقّ بابك حبّ جديد، كن مستعدًا لاستقباله بحفاوة.
صحيًا: مشكلة عائلية تطلّ هذا اليوم ويمكن أن توتّر الأجواء وتزيد الضغوط عليك.

15-مهنيًا: لن يكون الحظ إلى جانبك فانتبه من مواجهة ومن تعريض سمعتك للخطر، قد تطرأ أحداث فتسيطر عليها وتشعر أنك تتحكم في الظروف.
عاطفيًا: عليك أن تسير مع الشريك جنبًا إلى جنب، فهذا يساعد على رسم الخطط المستقبلية بجدية ووضوح.
صحيًا: إياك والانغماس في السهر الطويل والتدخين والإفراط في تناول المشروبات الروحيّة.

16-مهنيًا: تنتهي الصعوبات والخيبات، وتستعيد تألقك وحيويتك وتفاؤلك واندفعاك لإنجاز ما تطمح إليه من مشاريع ومخططات.
عاطفيًا: كن إيجابيًا في علاقتك مع الحبيب، فهو الوحيد الذي يفهمك من دون أن تتكلم.
صحيًا: باعد بينك وبين كل ما ينعكس سلبًا على صحتك، وقارب الخطى من كل ما يفيدك.

17-مهنيًا: القمر في برجك يجعلك مشرقًا، ويجمع هذا اليوم حولك الاصدقاء ويشير إلى رحلة أو الانتقال إلى بلد إقامة جديد.
عاطفيًا: قد تسامح الشريك على أمور حسّاسة، لكنك لن تتهاون في حال كان الكذب هو محور الخلاف.
صحيًا: كن حريصًا في انتقاء نوعية طعامك، وخفّف من النشويات والدهنيات.

18-مهنيًا: أنت مفعم نشاطًا وحيوية ولديك القدرة على تحقيق الكثير من المهام الموكلة إليك، حتى في أصعب الظروف وأدقها.
عاطفيًا: قد تبدأ علاقة عاطفية جديدة تبقيها سرًا وبعيدة عن أعين المتطفلين، خوفًا من التدخلات التي قد تثير لك مشاكل.
صحيًا: كن متأنيًا، فقد تحبطك أحداث وتجبر على مراجعة الطبيب بسبب بعض التراجع الصحيّ.

19-مهنيًا: إحذر سوء التفاهم او التراجع المعنوي، الأجواء معاكسة والخصم قوي، لا تخالف القانون فقد تثار قضايا مالية دقيقة مع بعض الجهات.
عاطفيًا: توضح أمرًا مهمًا للحبيب كنت تخاف التصريح به، وتفتح أوراقًا أردتها مستورة.
صحيًا: تعالج مشكلة صحية طارئة، ويطلب إليك أن تكون صاحب إرادة قوية.

20-مهنيًا: لا تترك العصبية تؤثر في أعمالك، تحلَّ بالهدوء وسعة الصدر والحكمة.
عاطفيًا: تشعر برغبة في التقرّب من الحبيب وتعزيز علاقتك به بعدما تيقّنت من حبه لك.
صحيًا: حاول التخفيف من حالات التوتر التي قد تنعكس سلبًا على وضعك الصحي.

21-مهنيًا: يضعك هذا اليوم في موقع تقدير واحترام مميز، وتكسب ثقة من كان يتصرف بحذر معك لأنه كان يجهلك.
عاطفيًا: صعود وهبوط موقت في العلاقة بالشريك، لكنك تبادر إلى تصحيح الوضع قبل تفاقمه.
صحيًا: مارس بعض التمارين الرياضية الصباحية للتخفيف من الوزن الزائد.

22-مهنيًا: التعب الذي تشعر به سرعان ما يزول وتعود إلى نشاطك المعهود لإتمام أعمالك.
عاطفيًا: يحتاج الحبيب إلى تمضية بعض الوقت معك، يوم مناسب للقيام برحلة معه منطقة جبلية أو في أحد المنتجعات السياحية.
صحيًا: تلتقي شخصًا مهمًا يساعدك على تخطي المشاكل الصحية التي تعانيها.

23-مهنيًا: تتخلص اليوم من مواجهة واحتكاكات بسيطة وغير مؤذية مع الزملاء، وتتمكن من استعادة السيطرة.
عاطفيًا: الملاحظات التي أبديتها للشريك تعطي نتائج ملموسة، وفي فترة لن تكون طويلة.
صحيًا: إياك والانغماس في الشراهة التي تتسبب بالسمنة، فيصعب عليك التخلص منها سريعًا.

24-مهنيًا: مع أنك تحقّق تقدمًا ملحوظًا، إلا أن عليك المثابرة باستمرار وليس الكسل.
عاطفيًا: يمكن أن توقعك عواطفك في مشكلة، اعتمد على فطرتك في توجيه أحاسيسك.
صحيًا: إنتبه من كثرة التنقلات المرهقة، ولا تحاول القيام بأكثر مما هو مطلوب منك.   

25-مهنيًا: تأثيرات إيجابية وجيّدة على صعيد العمل، وهذا يترافق مع مطالبك المالية المحقة وقد تبلغ الهدف قريبًا.
عاطفيًا: عليك تقييم العلاقة بالشريك بما يتناسب مع طموحاتك، وهذا يساعد من أجل مستقبل أفضل.
صحيًا: حاول جهدك أن تكون متمالك الأعصاب هادئًا ومترويًا ومتماسكًا.

26-مهنيًا: أنت بحاجة ماسة إلى الراحة لمعاودة نشاطك بحماسة وإتمام مهامك.
عاطفيًا: تحلّ مشاكلك العاطفية تدريجًا، وتعود علاقتك بالحبيب إلى سابق عهدها.
صحيًا: تشعر ببعض التعب في المعدة، السبب كثرة الإرهاق وإثارة أعصابك.

27-مهنيًا: التفرد بالرأي غالبًا ما يؤدّي إلى صدامات مع محيطك، وهذا قد يسبب عواقب وخيمة مع الزملاء، لكن الأمور تحل بسرعة.
عاطفيًا: تطالب الشريك بالإيفاء بوعوده أو هو يطالبك بذلك، وتجد نفسك محرجًا أمام بعض أسئلته.
صحيًا: تجد نفسك قليل الحركة ويسيطر عليك الخمول، فتحاول التخلص من ذلك بأي وسيلة.

28-مهنيًا: إحذر غيرة أحد الزملاء، فقد يسببّ لك مشكلة تعوّق إنجاز مهامك وتعيدك إلى نقطة الصفر وتقضي على طموحك.
عاطفيًا: السعادة غالبًا ما توفر لك مزيدًا من الراحة، فتفكر على نحو أكثر راحة إلى جانب الشريك.
صحيًا: مارس تنفيذ قرارك الذي اتخذته بشأن صحتك، والقاضي بوضع حد للإفراط في الطعام.

29-مهنيًا: عوامل إيجابية كبيرة في عدد من المجالات، وهذا يكون في مصلحتك لتحسّن أوضاعك المهنية.
عاطفيًا: تقرّب بعضهم منك يثير ريبة الشريك، وقد تكون الغيرة هي أحد الأسباب الطبيعية لذلك.
صحيًا: واصل ما بدأت به منذ أسبوع لتخفيف وزنك، وسترى النتائج في القريب العاجل.

30-مهنيًا: إذا واجهتك مواقف متصلبة فحاول السيطرة على انفعالاتك، لكن ذلك لن يدوم طويلًا لأنّ الأسباب الموجبة تزول قريبًا.
عاطفيًا: قد تحتاج إلى الهروب والذهاب ولقاء الحبيب في مكان آمن وهادئ، ويمكن أن تخوض تجربة جديدة.
صحيًا: لا تكثر من تناول المكسّرات والحلوى الغنية بالكريما، واستعض عنها ببعض الفواكه.

31-مهنيًا: مواجهة حاسمة في العمل، وعلى ضوء نتيجتها يتحدد مستقبلك المهني على نحو شبه نهائي.
عاطفيًا: قد ينزعج الشريك من ردود أفعالك الغاضبة، لكنّ الأسباب الموجبة لا تستحق كلّ ذلك.
صحيًا: تبدي شجاعة وتتكيف مع إرشادات الطبيب الصحية، وتشعر بتحسن كبير.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر الانتصار فالكواكب إلى جانبك والحظوظ تدعمك شهر الانتصار فالكواكب إلى جانبك والحظوظ تدعمك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر الانتصار فالكواكب إلى جانبك والحظوظ تدعمك شهر الانتصار فالكواكب إلى جانبك والحظوظ تدعمك



GMT 13:27 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

دوقة ساسكس ميغان ماركل بإطلالة أنيقة من جيفنشي
لايف ستايلدوقة ساسكس ميغان ماركل بإطلالة أنيقة من جيفنشي

GMT 01:11 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

عابدين تُؤكِّد على مُشاركتها في "الهجام"
لايف ستايلعابدين تُؤكِّد على مُشاركتها في "الهجام"

GMT 15:08 2019 الجمعة ,08 شباط / فبراير

هذه الأدوية تسبب الضعف الجنسي احذر استخدامها
لايف ستايلهذه الأدوية تسبب الضعف الجنسي احذر استخدامها

GMT 22:06 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

نصائح بسيطة لإطلالة مناسبة وجذابة لعيد الحب
لايف ستايلنصائح بسيطة لإطلالة مناسبة وجذابة لعيد الحب

GMT 09:02 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاء الكيلاني تعلن تضامنها مع شيرين عبد الوهاب

GMT 11:34 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غوينيث بالترو باللون الأسود وابنتها في إطلالة بيضاء أنيقة