arablifestyle
آخر تحديث GMT 03:50:04
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 03:50:04
لايف ستايل

الرئيسية

22 تموز / يوليو - 22 آب / أغسطس

هدئ من روعك وتكلّم بهدوء ودبلوماسية

لايف ستايل

لايف ستايلهدئ من روعك وتكلّم بهدوء ودبلوماسية

برج الأسد

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تشرين الأول/أكتوبر2016:
تحرك جديد
يتحدث الفلك هذا الشهر عن كثافة تحركات وانشغالات حتى تاريخ 23 أي طيلة فترة وجود الشمس في برج الميزان. سوف تظهر مناسبات للسفر أو للتواجد في أماكن عدّة لذلك يتوجّب عليك أن تكون جاهزًا للتحرك وللتكيف مع متطلبات الشهر. لذلك كثّف تحرّكاتك حين يكون الوضع مشجّعًا. لا تصطدم بالأهل أو الزملاء ولا بالجيران. هدئ من روعك عزيزي الأسد وتكلّم بهدوء ودبلوماسية إذا أردت الوصول الى نتيجة مُرضية.
تتحدّث الشمس حتى تاريخ 23 عن مشاريع جديدة ورغبة لديك في الخروج من حالة الركود أو الهدوء. لذلك سوف تقوم بنشاطات اجتماعية ومهنية لتحريك الوضع ولفتح الباب أمام احتمالات جديدة. تدعمك النجوم وتكون شخصيتك لافتة وجذابة وهذا أمر تستطيع الاعتماد عليه لتلطيف الأجواء. لا تقلق من الامتحانات فأنت صاحب مخيّلة وذاكرة قويّتين هذا الشهر ولن تفتقد الى الكلمة الذكيّة أو الفكرة المميّزة. إختر يومًا جيدًا لمواعيدك ولا تحاول فرض الرأي على أحد. لا تتدخل في أمور لا تعنيك ولا توجه انتقادًا إلى أحد.أما الأسبوع الأخير من الشهر فقد تكون أكثر توترًا من الفترة الأولى. إن وجود الشمس في برج العقرب يحذّر من أزمة شخصيّة أو توتّر في العائلة. مطلوب الاعتدال والتعقّل وعدم إغلاق الباب في وجه الحوار المنطقي. قد تشعر بتعب أو قلق وترغب في الابتعاد عن الضجيج والصخب. حاذر من الوعكات الصحية والأزمات على أنواعها.

مهنيًا: لن يخذلك الحظ هذا الشهر فالفترة الأولى من الشهر ستكون نشيطة وحافلة باللقاءات والزيارات والمؤتمرات. تتمتّع بسرعة الخاطر وبالأفكار القويّة وكذلك بالحيويّة والنشاط فلن يعصب عليك اتخاذ القرارات الجريئة والمناسبة

عاطفيًا: إنه شهر جميل ودافئ لا يحمل تأثيرات سلبية وبالتالي ستبقى الروابط على حالها. إذا كانت متينة قد تقوى بسبب الانفتاح بين الطرفين. وإذا كانت العلاقة متدهورة سيكون الجو مناسبًا للحوار والتقارب. تتشجّع على تبادل الاحاديث الشيّقة وربما تأخذ قرارًا مهمًا حول وضع العلاقة. تقوى ثقتك بالنفس فتندفع لاتخاذ خيارات تخدم مصلحتك ومستقبلك. قد يحمل الأيام العشرة الأخيرة ظرفًا شخصيًا او عائليًا ضاغطًا يسبب لك المزاجية والتوتر فكن متيقظًا لحماية الأوضاع. حاذر من بعض الفوضى في العلاقات الشخصية لا سيما مع الأهل.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الأول/أكتوبر 2016:
1-مهنيًا: تميل الى توسيع رقعة نشاطاتك فالمشاريع الكثيرة والنشاط موجود، خلافات حول ميراث قد تتطور وأخبار بعيدة تحمل البهجة.
عاطفيًا: يكون للحوار الصريح بينك وبين الشريك مفعول إيجابي في إنجاح العلاقة بينكما.
صحيًا: تحتار بين اتباع حمية غذائية صحية أو اتباع حمية عشوائيًا، اختر الحل الأول.

2-مهنيًا: المشاركة في العمل تساعد على تأمين فرص النجاح وزيادتها، كما تخلق نوعًا من الانسجام التام بين الزملاء.
عاطفيًا: أيّ نجاح للعلاقة بالشريك يلزمك أن تقدم بعض التنازلات، وهذا ليس معيبًا أو مهينًا.
صحيًا: لا تحاول الإكثار من تناول المأكولات الدسمة، ولا سيما في المناسبات.

3-مهنيًا: عليك أن تكون أكثر ديبلوماسية في العلاقة بالزملاء، وهذا يضمن النجاح للمجموعة عمومًا.
عاطفيًا: لن تجد أفضل من الشريك لشرح الظروف التي تعاكسك، ومن المؤكد أنه سيساعدك على تخطيها كلها.
صحيًا: تخرج من أزمة نفسية صعبة وتنطلق في مسيرة حياة جديدة تريحك في محيطك.

4-مهنيًا: قد تشعر بعدم الاستقرار، ومع ذلك تجد هدفك يتحقق لأنك صاحب إرادة صلبة ولا تخاف من المواجهة إذا متسلحًا بالحق.
عاطفيًا: استقرار ومراوحة في العلاقة بالشريك، وخصوصًا بعد توضيح الأمور ووضع النقاط على الحروف.
صحيًا: تنفذ بانتظام وعناية ما يطلبه الطبيب منك، فتشعر بأن صحتك نحو المزيد من التحسن.

5-مهنيًا: الاتصال بأشخاص مؤثرين في العمل، يساعدك في تحقيق مشاريعك التي رسمتها منذ مدة قصيرة.
عاطفيًا: تكون ملزمًا تحقيق معظم رغبات الشريك، وإن كان بعضها صعب التحقيق نوعًا ما.
صحيًا: تشعر ببعض الوجع في المفاصل قد يكون سببه الارتفاع الكبير في الرطوبة.

6-مهنيًا: تتطوّر الأمور إيجابيًا لمصلحتك في زمن قياسي، وهذا ما يرفع من معنوياتك لتُقبل على الأعمال بحماسة كبيرة.
عاطفيًا: حان الوقت للبحث عن علاقة جدية مع شخص تشعر تجاهه بمشاعر حقيقية وجادة.
صحيًا: ترتاح نفسيًا بعد أزمة حادة مررت بها أخيرًا، ويحيطك الجميع بالعناية اللازمة.

7-مهنيًا: يدعم هذا اليوم مشاريعك الشخصية، ويتحدث عن مبادرة جديدة حتى آخر الشهر.
عاطفيًا: تشتد الخلافات مع الشريك وقد تصبح اكثر تطلبًا او تواجه تمنعًا قويًا من قبله.
صحيًا: لازم الفراش بعض الشيء إذا شعرت بآلام في الظهر، ولا تقم بحركات تسبب لك مشكلات في العمود الفقري.

8-مهنيًا: قد يعرقل طارئ هذا اليوم تقدمك في مجالك المهني، لكنك قادر على تخطي المصاعب مهما تكن شديدة.
عاطفيًا: كثرة التأجيل في حسم الأمور المصيرية تهدد علاقتك بالشريك، وتدفعها إلى المزيد من التأزم.  
صحيًا: قد تشعر بضيق في النفس وباضطراب مفاجئ في الرئتين بسبب إدمانك التدخين.

9-مهنيًا: تقدم على تغيرات جذرية في العمل، وتشعر بأنّ الحياة تتجاوب معك بلا عراقيل ووفقًا لما خططت له.
عاطفيًا: قد يضع الشريك اليوم شروطًا جديدة أمامك لا تستسيغها أو يجعلك مضطربًا قليلًا.
صحيًا: أنت مرتاح البال قليلًا هذا اليوم، وهذا ما ينعكس إيجابًا على وضعك النفسي والصحي.

10-مهنيًا: تسيطر عليك الأجواء الإيجابية من كل حدب وصوب، وهذا ما يريحك بشكل لم يسبق له مثيل منذ مدة طويلة.
عاطفيًا: مهما بلغت حدّة النقاش مع الشريك، فإن التفاهم يكون سيّد الموقف ويسهم في تبديد الاختلاف بينكما.  
صحيًا: لكلّ شيء حدود، وإفراطك في تناول المأكولات الغنية بالدهون أوصلك إلى البدانة التي تعانيها.

11-مهنيًا: قرارات مهمة قد تغيّر مجرى حياتك على نحو مفاجىء، لذا عليك أن تكون مستعدًا لكل جديد في هذا الإطار.
عاطفيًا: كثرة انهماكاتك تنسيك الشريك إلى حد كبير، وهذا قد أصبح مزعجًا له بسبب غيابك المتكرر، وعليك إيجاد حلّ سريع.
صحيًا: تتجنب قدر الإمكان مخالطة الأشخاص الذين يحاولون دائمًا إثارة عصبيتك.

12-مهنيًا: لا تلعب بالنار أيها الحساس الرقيق، لأنك لن تكتفي بحرق أصابعك فقط، بل ستشعل أعصابك واستقرارك.
عاطفيًا: يوم جميل تظهر فيه العواطف النبيلة التي تهيىء للاستقرار والارتباط. صحيًا: مهما حاول الآخرون ثنيك عن القيام بالرياضة لن ينجحوا، ولا سيما أنك حريص على صحتك.  

13-مهنيًا: مشكلة إدارية لم تكن في الحسبان لكنك لن توفر أي وسيلة للتخلص منها ووضع خريطة طريق جديدة في التعاطي.
عاطفيًا: خطوة استثنائية تجاه الشريك تفتح أمامك الأبواب، وتمهّد الطريق لك للقيام بخطوات انتظرتها طويلًا.
صحيًا: عليك أن تحاول قدر الإمكان الابتعاد عن الحلويات، مستعيضًا عنها بالفواكه المفيدة.

14-مهنيًا: لا تتشبّث بآرائك بل ناقشها مع الزملاء، فرصة عمل جديدة في طريقها إليك تحمل مفاجآت كبيرة.
عاطفيًا: تكون عواطفك رومانسية، فيقدرّك الحبيب ويقف الى جانبك فخورًا بك وبنفسه.
صحيًا: إذا كنت تمرّ بأوقات عصيبة وقلق دائم، لا بأس من زيارة طبيب نفساني، قد يكون لديه الحل.

15-مهنيًا: يخفّ الضغط ويعدك هذا اليوم بفرص أفضل لايجاد التسويات والحلول لبعض المشاكل الصغيرة لكن المزمنة.
عاطفيًا: علاقة قديمة ترخي بظلالها على حياتك مع الشريك، بسبب هفوة بسيطة لكنها مقلقة.
صحيًا: لا توهم نفسك بأنك مصاب بمرض خطير، ولا تستمع إلى ما يقوله الآخرون لك.

16-مهنيًا: من اليوم فصاعدًا قد تجبر على العمل مع زملائك كفريق واحد، ما يترك آثارًا إيجابية على أجواء العمل.
عاطفيًا: حاول عدم الاستماع الى الإشاعات المغرضة عن الشريك، وخصوصًا أن بعضهم يحاول صبّ الزيت على النار.
صحيًا: خير الأمور الوسط، لا تحرم نفسك كثيرًا من الطعام الذي تشتهي تناوله.

17-مهنيًا: حاول أن تبتعد عن النقاشات التي لا تجدي نفعًا، وركّز على ما هو أكثر أهمية من أجل عطاء أفضل.
عاطفيًا: إذا كنت لا تشعر بالاستقرار مع الشريك، يجب أن تبادر إلى البحث عن الأسباب لئلا تقع في المحظور.
صحيًا: إلجأ إلى الطبيعة فهي خير متنفس لإراحة أعصابك المرهقة من مشاكل الحياة المهنية والاجتماعية.

18-مهنيًا: يوم مناسب لك ويُكسبك نقاطًا كبيرة وأهمية، وتؤدي دورًا كبيرًا في العمل تهنّأ به من قبل أرباب العمل.
عاطفيًا: قد يصعب عليك التفاهم مع الشريك، وربما تظهر عن تأفف وتذمر وتوجه الانتقاد والملاحظات الجارحة من دون حدود.
صحيًا: أضبط أعصابك، ولا تنفعل أمام أمور بسيطة لا تستحق حتى الالتفات إليها.

19-مهنيًا: إحذر التحالفات المشبوهة ولا تتسرّع في بت أمورك، بل كن مرِنًا وتحاشَ اتخاذ مواقف قاسية وجازمة.
عاطفيًا: تطوّر علاقة ما الى علاقة عاطفية، أبق قلبك منفتحًا، فقد يكون الحب متوجّهًا إليك.
صحيًا: حاول أن تتنقل بين العمل والبيت مشيًا والتخفيف من استعمال السيارة قدر المستطاع.

20-مهنيًا: عليك أن تكون هادئًا لتتمكّن من معالجة ضغط العمل بروية، وهذا يبعدك إلى حد كبير عن الوقوع في الخطأ.
عاطفيًا: عليك معاملة الشريك بالطريقة التي يستحقها، وخصوصًا إذا كنت مقتنعًا بخطواتك المستقبلية تجاهه.
صحيًا: تجنب المأكولات التي تحتوي على كمية كبيرة من الملح، وأكثر من تناول الخضراوات والفواكه.

21-مهنيًا: قد يسبّب هذا اليوم بعض المراوحة أو التراجع أو عمليات التأجيل أو الالتباس، ابتداء من هذا اليوم.
عاطفيًا: محطات من السعادة في العلاقة بالشريك، وهذا من شأنه تعزيز الثقة بينكما إلى حد كبير.
صحيًا: إختر الحل المناسب للمحافظة على الشأن الصحي، وإذا تعذر عليك ذلك إليك بأصحاب الاختصاص.

22-مهنيًا: أجواء العمل الجيدة ضرورية، بهدف التمكن من إنجاز الأعمال المطلوبة منك بجدارة ونجاح.
عاطفيًا: لا تعامل الشريك بجفاء وكن أكثر مرونة، تطوّرات كثيرة في العلاقة بينكما وخصوصًا بعد الأجواء الإيجابية السائدة حاليًا.
صحيًا: شاور طبيبك قبل القيام بأي نشاط قد ينعكس سلبًا على قلبك، ولا سيما أنه ضعيف.

23-مهنيًا: تنهمك بجدول أعمال مكثف وتنجز القسم الأكبر منه سريعًا، لكن سرعان ما تجد نفسك أمام ملفات جديدة.
عاطفيًا: أجواء متوترة مع الشريك اليوم، ولعلّ الخجل يساهم في خلق هذه الأجواء بسبب التردد غير المبرر.
صحيًا: أعصابك المتشنجة تحرمك النوم، وتسبب لك الأرق، ما يرتد سلبًا على كل تصرفاتك التي تزعج كل من تواجهه.

24-مهنيًا: بعضهم يحاول أن يشوه سمعتك في العمل فكن حذرًا، علمًا أن نتائج أعمالك الجدية لن تظهر قريبًا.
عاطفيًا: لا تستطيع الابتعاد عن الشريك، بسبب التفاهم التام بينكما عن العناوين العريضة لعلاقتكما.
صحيًا: اختبر الحلول المبنية على دراسات طبية للتلخص من الدهون والسمنة.

25-مهنيًا: يجذب الحظ الى حياتك خيرًا وإشارات حاسمة تشجّع على ممارسة جميع صلاحيّاتك.
عاطفيًا: تشكو بعض القلق ربما بسبب تصرفات الحبيب الغريبة وتستاء من ملاحظاته القاسية وتخشى على استمرار العلاقة.
صحيًا: إذا أقلعت عن التدخين وشرب الكحول، واستعضت عنهما بممارسة الرياضة بانتظام، ألن تكون الرابح الأكبر صحيًا؟.

26-مهنيًا: عليك الحذر هذا اليوم لئلا تقع في الخطأ، وخصوصًا أنّ ثمة من ينتظر أي خطوة ناقصة من جانبك.
عاطفيًا: تعارض الشريك في عدة أمور، ولكن يستحسن ألا تدع هذا الخلاف يتفاقم لئلا تقع في المحظور.
صحيًا: لا تدع الآخرين يثبطون همتك ونشاطك الرياضي المكثف، بل تجنبهم، فأنت الرابح.

27-مهنيًا: يصعب عليك تمالك الأعصاب، لكنّ المطلوب هو اتخاذ القرار الحاسم بعدم الوقوع في المشكلات والابتعاد عن الأفكار السود.
عاطفيًا: الأعزب على وشك الوقوع في شباك الحب وقد يرتبط فعليًّا إذا كانت جميع الظروف مؤاتية.
صحيًا: لا تختبئ وراء إصبعك حين يعرض عليك الآخرون القيام بنشاط مفيد للصحة، متذرعًا بضغط العمل.

28-مهنيًا: تتهور كثيرًا بسبب السرعة في اتخاذ القرارات المهمة، لذا عليك أن تكون أكثر حذرًا في تصرفاتك لضمان مستقبل أفضل.
عاطفيًا: عليك أن تقوم بما يتوجب تجاه الشريك، ولا سيما أن هناك بعض الحقوق المهدورة التي تزعجه.
صحيًا: لا تخلط بين الأمور الحياتية والمهنية، وتفجر غضبك بوجه  كل من تصادفه وتصاب بانهيار عصبي.

29-مهنيًا: طموحاتك تكبر فتتطلع إلى منصب جديد لتعزيز موقعك في العمل، وخصوصًا أن الظروف ملائمة للقيام بخطواتك.
 عاطفيًا:لا تدع انشغالاتك المهنية تنعكس سلبا على علاقتك بالشريك، ومن الأفضل ان تلتزم مواعيدك حتى لا تفقد مصداقيتك.
صحيًا: تتفاعل مع الأجواء المريحة نوعًا في محيطك، وتمضي أجمل الأوقات الترفيهية.

30-مهنيًا: تجد نفسك ترزح تحت ضغط كبير بسبب محاصرة بعض القوى النافذة لإرادتك ومحاولة الحد من تقدمك.
عاطفيًا: يوم رومانسي بالتأكيد يخدم مصلحة العلاقة، فأنت تميل الى الهدوء الإيجابي وترغب في تعزيز الروابط بينك وبين الشريك.
صحيًا: تتعزز ثقتك بالنفس، وترتاح نفسيًا وجسديًا بعدما بدأت الابتعاد عن المشكلات العابرة.

31-إحذر التدخل في شؤون الآخرين، فقد تعرض بتسرعك وانفعالك وظيفتك أو مصالحك العامة للخطر والفشل.
عاطفيًا: قد تكون مستعدًّا للتغاضي عن المساوئ التي تظهر بين الحين والآخر في شخصيّة حبيبك.
صحيًا: أنت مفعم حيوية ونشاطًا غير اعتيادين، نتيجة ممارستك الرياضية يوميًا.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هدئ من روعك وتكلّم بهدوء ودبلوماسية هدئ من روعك وتكلّم بهدوء ودبلوماسية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هدئ من روعك وتكلّم بهدوء ودبلوماسية هدئ من روعك وتكلّم بهدوء ودبلوماسية



GMT 03:14 2019 الأربعاء ,15 أيار / مايو

10 أنواع من الفوبيا المرتبطة بالعلاقة الجنسية
لايف ستايل10 أنواع من الفوبيا المرتبطة بالعلاقة الجنسية

GMT 03:55 2019 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

5 خطوات لاستعمال مستحضر التسمير الذاتي
لايف ستايل5 خطوات لاستعمال مستحضر التسمير الذاتي

GMT 14:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 15:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النزاعات والخلافات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 12:55 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 15:35 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

حلم السفر والدراسة يسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 11:16 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 10:39 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 14:33 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 07:38 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

تعرفى على أفكار خاصة بديكورات المطابخ الحديثة

GMT 17:35 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

"لايف ستايل" يكشف عن مطربي حفلات رأس السنة 2019