arablifestyle
آخر تحديث GMT 18:56:48
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 18:56:48
لايف ستايل

الرئيسية

20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

مرحلة مهمة تكون فيها تصرفاتك تحت المجهر

لايف ستايل

لايف ستايلمرحلة مهمة تكون فيها تصرفاتك تحت المجهر

برج الثور
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر تموز/يوليو 2016:
مهنيًا: ترتفع معنوياتك فتدخل اسبوعًا متعدد المزايا  ممتازًا تحقق خلاله بعض الأهداف على الصعيدين المهني والشخصي. تبدو المعنويات مرتفعة كما التفاؤل ما يعطيك دفعا جديدًا لتعالج مسائل كثيرة، ومشاكل عالقة منذ السنة الماضية. إنه الوقت المناسب لكي تتعمق بمساعيك، وتقدم عروضك، وتفاوض بشأن شروط العمل.كذلك قد تخوض مجالات تقنية أو مفاوضات وسط بعض المجموعات  أما في مجال عملك فقد تلعب دوراً مهماً، يكون لك أثر بالغ على بعض المراجع الحكومية أو السياسية، وتبرز كمفاوض لامع في بضع الشؤون. تلعب الصداقات والنشاطات الاجتماعية ..

عاطفيًا: برودة في العواطف كما في العمل كذلك في الحب تعيش أوضاعًا متراجعة، فكوكب الزهرة الذي يزور برج الاسد يجعلك  مهملاً في حياتك الشخصية، أو لا مبالياً إزاء متطلبات الحبيب. تظهر سلبية في التعامل، وربما تتهرب من مسؤوليات أو وعد، وتتراجع حماستك بدون سبب مقنع. مطلوب منك تهدئة الأوضاع وتليين المواقف. قد تضطر إلى مضاعفة الجهود للمحافظة على الانسجام، وربما تشعر أنك مضطر إلى ترك الوقت يعالج بعض العلاقات المتأزمة. 

أبرز الأحداث الشهرية عن شهر تموز/يوليو 2016:
بداية جديدة
تستقبل شهرا جديدا بنشاط وحماسة كبيرة ها انت تتحمس لطي صفحة من الماضي والانطلاق لصفحة افضل ، يتحدث الفلك عن تأثيرات مشجعة معظم ايام الشهر فوجود الشمس في برج السرطان الصديق يسلّط الاضواء على كل انواع المفاوضات الادارية والقانونية والاستشفائية منها ، تساعدك الطباع الهادئة أيها الثور لانك بحاجة الى التفاصيل جيدًا قبل  حسم الامور .قد تظهر في الاسابيع الثلاثة الاولى معاملات تتعلّق بإرث او بمسائل  عائلية قديمة كما قد يعود الماضي من خلال دعوى قانونية حاذر على المشاكل واعمل على تلطيف الاجواء منعًا لتأزم الاوضاع ولا تهمل مسائل استشفائية ضرورية ، لا بد من التنبيه عن الخروج من المنزل من دون الاوراق الثبوتية الكاملة وبطاقات الاستشفاء ، من دون الاوراق الثبوتية الكاملة وبطاقات الاستشفاء ،اسع الى المصالحة ولم  الشمل او على الاقل تقريب وجهات النظر ، كما قد تضطر لتقديم التنازلات ارضاءً لبعض الاشخاص وتفاديًا لظهور مشاحنات

مهنيًا:تبدو عزيمتك قوية في هذا الشهر فالشمس في برج السرطان الصديق تنشط كافة المعاملات والملفات الادارية والمالية ، إنه أكثر الأشهر اهميّة خلال هذه السنة. قد تتخذ قرارات مهمة أو نهائية. لذا توقّع التوتّر في هذا الشهر كون الأضواء مسلّطة على كلّ ما تقوم به. أنت حتمًا بحاجة الى السيطرة على مشاعرك كي تؤدي مهامك بشكل أفضل. من المحتمل أن تتلّقى عرضًا يخولك الانتقال الى مراكز أعلى في الشركة التي تعمل بها. قد تسمع صدفةً تعليقات غير محبّبة. إذًا، ما من شيء غير واضح في هذا الشهر. من جهة أخرى، قد يفاجئك كوكبا زحل والزهرة بأمر إيجابي ينتظرك.

عاطفيًا:ان شهر يعزز الروابط العاطفية ويشجعك على التفاعل مع الجنس الاخر بمنطق وموضوعية ،  سوف يشجعك كوكب الزهرة، أي كوكب الحب، على خلق صداقات أو الخروج مع الشريك. رغم صعوبة واجباتك ومهامك، بإمكانك قضاء أوقات ممتعة مع احبّائك. تتحسّن وتنمو علاقتكما لدى زيارتكما لأمكنة معيّنة تؤمن لكما أوقاتًا ممتعة أو لدى معاينتكما لتجربة جديدة. أمّا اذا كنت غير مرتبط. فقد يدقّ بابك اثناء سفرك أو خلال مشاركتك في ورشة عمل معيّنة. من السهل جدًا ملاحظتك وإستلطافك. ،انه شهر جيد للعازبين والمرتبطين على حد سواء.
 
 أبرز الأحداث اليومية عن شهر تموز/يوليو 2016:
1-مهنيًا: أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية، ابذل ما في وسعك للاستفادة قدر المستطاع ولا تفوّت الفرصة.
عاطفيًا: لا تغامر من أجل أمور تافهة، لأنها قد تنعكس على العلاقة سلبًا فتدفع ثمن اندفاعك غير المبرَّر وتكون الخاسر الأكبر.
صحيًا: الراحة قد تكون اضطرارية في بعض الأحيان، وخصوصًا إذا جاءت بعد فترة من الضغط المتواصل في العمل.

2-مهنيًا: لا تتراجع أمام الضغوط الكبيرة لأنها لن تدوم طويلًا، وستجد أنك المنتصر قريبًا وتستعيد حقوقك التي فقدتها منذ مدة6.
عاطفيًا: عليك أن تكون أكثر طيبة مع الشريك، فهو لم يحاول يومًا أن يتعرّض لك بالأذى، بل كان دائمًا إلى جانبك في أحلك الظروف وأصعبها.
صحيًا: تقوم بجهد مضاعف يجعلك تعيش تحت وطأة هاجس التخلص من الأعباء الملقاة على عاتقك.

3-مهنيًا: يوم شديد التوتر ما يجعلك تعاني مراوحة المكان، وقد تصمت عن تصرفات شائكة ونيات سيئة أو تضطر إلى التكيّف مع أجواء معادية.
عاطفيًا: تتاح لك الفرصة لإثبات حضورك ولاستقطاب الاهتمام والدعم والتأييد، فلا تكن متحفظًّا أمام الشريك.
صحيًا: تضع جانبًا مشاغلك الحياتية والمهنية وتولي الشأن الرياضي الاهتمام الكافي.

4-مهنيًا: لا تكن متطرّفًا في قراراتك ولا تتساهل، وكما يقال دائما خير الأمور الوسط، فعالجها كما يجب واتخذ قراراتك بالرويّة.
عاطفيًا: بعض النيات السيئة تهدد العلاقة بالشريك، فحاول إثبات حقيقتها سريعًا، وأوضح له الأمور كما يجب وضع النقاط على الحروف.
صحيًا: تتخلص من الوزن الزائد وآلام الظهر وتستعد للانطلاق بمخطط جديد لنمطك الغذائي.

5-مهنيًا: تحلم بجديد وتخوض تجربة مهمّة وتوسع الآفاق محاطًا بالأصدقاء، وتحدث تغييرات إيجابية تصب في مصلحتك.
عاطفيًا: قد تجتمع حول طاولة مع الشريك، وتُتاح لك فرص يجب ألا تتكتّم حولها، بل أطلعه عليها فهو أحق الأشخاص لمعرفتها.
صحيًا: تطّلع على معلومات وأفكار جديدة لها علاقة بالشأن الصحي وتحاول تطبيقها.

6-مهنيًا: لا تستخف بقدرات الآخرين لأن بعضهم قد يفاجئك بطريقته في مواجهتك بحزم، وتصل الأمور بينكما إلى نقطة اللاعودة.
عاطفيًا: لا تتأثر بالإشاعات غير المبرّرة، لأن معظمها قد يكون مفبركًا ولغايات مبيتة تسعى لتدمير العلاقة الممتازة بينك وبين الشريك.
صحيًا: يلازمك شعور بالكآبة والإحباط جراء ضغوط عائلية تثقل عليك.

7-مهنيًا: حين يصبح وقتك ضيقًا عليك أن تتصرف بسرعة، ومع ذلك كن حذرًا من ارتكاب الأخطاء أمام الزملاء وبعض الخبثاء.
عاطفيًا: عليك أن تستوعب غضب الشريك، ولا تعامله بالمثل في هذه الظروف الحساسة، فأنت بذلك تزيد الطين بلة والمشاكل تعقيدًا.
صحيًا: يستقر معدّل السكري لديك بعدما التزمت تناول الدواء في الأوقات المحددة.

8-مهنيًا: يوم جديد يلقي الضوء على عمل جماعي تقوم به وتنجح في تنفيذ كل مشاريعك التي خططت لها على مدى سنوات.
عاطفيًا: تعبّر عن آرائك للشريك، وتتاح لك فرص جيّدة للتواصل معه، وربما تبحث قضية زواج لأحد أفراد العائلة.
صحيًا: تخرج من وعكة صحية تترك مضاعفات كبيرة على نفسيتك وتبقيك في حال من القلق.

9-مهنيًا: تكبر الأحلام، وتطرأ تغييرات إيجابية، وتتطور علاقاتك، وقد يكون لك اتصال مهم بشخص أجنبي أو ببلد غريب.
عاطفيًا: الحظوظ تدعم أفكارك وتطلّعاتك وطموحاتك مع الشريك، لا تراوغ ولا تستسلم للخمول، بل كن على استعداد للمواجهة.
صحيًا: لا تحاول الانزواء وتجنب الآخرين، بل انطلق في مشاريع ترفيهية مسلية.

10-مهنيًا: يشكل مركور مربعًا مع أورانوس ما يعني بعض التغيير أو المصاريف غيرالمتوعقة، وتصحح الخطأ وترى أن المعالجة الهادئة هي الأنسب.
عاطفيًا: لا تدع الشريك يفاجئك بقرار حاسم، بل سارع إلى الاطلاع على كامل التفاصيل، وادرسها بروية واتخذ القرار المناسب بشأنها.
صحيًا: تقرر السهر مع الأصدقاء أو ارتياد السينما والمسرح للتخفيف من ضغوط الحياة.

11-مهنيًا: تواجه نزاعًا مع بعض الزملاء لتطوير وضعك المهني، قد تكون له مضاعفات متعددة ومتنوعة، فكن حذرًا إلى أقصى الحدود.
عاطفيًا: سعادة كبيرة وبحث عن آفاق جديدة، وهذا له انعكاسات إيجابية تساعدك لتطوير العلاقة مع الشريك والسير قدمًا نحو الأفضل.
صحيًا: تقرر إجراء فحص طبي عام للتأكد من عدم إصابتك بأي مرض على صحة السلامة.

12-مهنيًا: يخلق هذا اليوم فارقًا كبيرًا بين الأمس واليوم في الأفضلية، وتبقى الأولوية للمعالجة الأكثر رواجًا.
عاطفيًا: كل المعطيات تشير الى قدرة الشريك على التحمّل، لكن ذلك قد يكون لمدة معينة قبل أن يفجر بركان غضبه وتطالك حممه.
صحيًا: تقرر السفر مع الشريك إلى إحدى الجزر الجميلة للقيام بمغامرات شيقة.

13-مهنيًا: دع الزملاء يشاركونك فرحتك بإحدى المناسبات، وقد تبالي بأمر أحد الزملاء وتحاول مساعدته للتخلص من ورطة.
عاطفيًا: قد تضع على الطاولة مشكلة مع الشريك تتطلب منك المواجهة بدقّة ورويّة للخروج بحلول ترضيكما.
 صحيًا: إذا أصبت بطفرة جلدية قد يكون السبب المناخ الحار أو تناولك مأكولات حامية.

14-مهنيًا: قد تواجه بعض العوائق لتحقيق التقدّم، لكنك قادر على تخطي الصعوبات مهما تكن كبيرة بإرادتك الصلبة وبعزمك الذي لا يلين.
عاطفيًا: المزاج الهادئ والأجواء الجيّدة هما الحل الأنسب لأفضل علاقة ممكنة مع الشريك وتجنب مشاكل جديدة في المستقبل.
صحيًا: تكون عرضة لانتكاسة صحية نتيجة فيروس معين يصيب معدتك.

15-مهنيًا: حاول ألا تدع الأفكار السلبية تؤثر في نوعية عملك، فذلك لن يكون في مصلحتك وقد يستغله الآخرون لمواجهتك.
عاطفيًا: ما أنت حريص عليه من إنجازات، قد لا يجد الصدى المطلوب عند الشريك، وهذا يعدّ نوعًا من الأنانية.
صحيًا: لا تغامر بوضعك الصحي من أجل إرضاء أرباب العمل الذين لا يهتمون إلا بمصالحهم.

16-مهنيًا: يفرض عليك هذا اليوم التركيز على الأمور الأساسية وعدم الانشغال بالأمور الثانوية لأنها لن تفيدك بشيء.
عاطفيًا: قد تواجه مواقف صعبة ومحرجة أحيانًا، لكن الشريك يقف الى جانبك ويساعدك كثيرًا ويجد لك الحلول المناسبة.
صحيًا: لا تفوّت عليك فرصة الاستفادة من التمارين الرياضية الصباحية قبل التوجه إلى العمل.

17-مهنيًا: تؤدّي دورًا فاعلًا وبنّاء في العمل، لكن ذلك لن يكون وليد مصادفة، بل هو ثمرة جهد متواصل على مدى سنوات.
عاطفيًا: تستقطب التأييد من بعض الأصدقاء، وخصوصًا لجهة المبادرة إلى تحديد نوع العلاقة مع الشريك، وهذا ما يوضح الأمور أكثر.
صحيًا: تحاول إسداء نصائح للآخرين للاستفادة من الرياضة ولا تطبقها على نفسك.

18-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الجدي يتحدث عن تألق وسفر وحيوية ممتازة، وهذا وحده كفيل بخلق حالة من الاطمئنان لتحمي نفسك من مخططات الآخرين.
عاطفيًا: تأجيل المواجهة مع الشريك، يعمّق الخلاف بينكما على المدى الطويل، لذا كن على استعداد لمفاتحته بما يعتريك من مشاعر سلبية إزاءه.
صحيًا: اذا كنت متوترًا وعصبيًا، ابحث عن الأسباب حتى تعمل على تخطيها سريعًا.

19-مهنيًا: ارتباك الأجواء في العمل وسوء تفاهم وعدائية، المصارحة لا تعطي ثمارها، بل تنقلب عليك وتنغص حياتك المهنية بعض الشيء.
عاطفيًا: الغوص في بعض التفاصيل قد يكون مفيدًا، لكنه ليس الهدف المحدّد لعلاقتك المقبلة للوصول إلى الغاية المنشودة.
صحيًا: تواصل تنفيذ حميتك الغذائية المترافقة مع ممارسة الرياضة بانتظام.

20-مهنيًا: تؤهلك الكفاءة التي تتمتع بها لشغل أفضل المناصب، فكن مستعدًا لذلك، لكن المسؤوليات التي ستلقى عليك تكون كبيرة، فهل أنت قادر على تحملها؟.
عاطفيًا: العلاقة مع الشريك تتحكم فيها المزاجية، وهذا يدفعك إلى اتخاذ قرارات حاسمة أحيانًا ومتهورة أحيانًا أخرى، فكن حذرًا.
صحيًا: لا تتناول الأدوية بدون استشارة الطبيب أو الصيدلي ولا سيما تلك الخاصة بأمراض المعدة.

21-مهنيًا: لن يقف أحد في وجه طموحاتك الكبيرة، ولن يثنيك أي عائق عن التقدم بخطى ثابتة بغية الوصول إلى خط النهاية وجني الأرباح.
عاطفيًا: راحة واضحة في العلاقة بالشريك جرّاء الاتفاق الكامل والصادق بينكما على الكثير من الأمور وخصوصًا تلك الحساسة جدًا.
صحيًا: تحاول التلهي بأي شيء يبقيك بعيدًا عن الهموم والمتاعب والبقاء بصحة جيدة.

22-مهنيًا: يوم عمل أفضل من سابقه، وتكبر الشعبية وتبرز مواهبك الخلاّقة، ويبرز عمل فجأة ويحتل الأولويات في مفكرتك المهنية.
عاطفيًا: لن تتم عرقلة خطواتك، بل ستسير على نحو سريع وتصاعدي لتحصد تقدير الشريك وحبه الزائد لك.
صحيًا: يصعب عليك تمالك الأعصاب، لكنّ المطلوب هو اتخاذ القرار الحاسم بعدم الوقوع في المشكلات والورطات.

23-مهنيًا: خسائر مادية محدودة سببها التهوّر، لكنّ الأيام المقبلة ستفتح لك عدة مجالات من أجل التعويض وتحقيق مكاسب جديدة وكبيرة.
عاطفيًا: حاول أن تبتعد عن العدائية غير المبرّرة مع الشريك، فالمرحلة المقبلة ستفرض عليك التعامل معه بجدية.
صحيًا: تقرر عدم استعمال السيارة والسير قدر الإمكان في تنقلاتك.

24-مهنيًا: يوم يشير إلى شراء منزل أو بيع لعقار بثمن مناسب، وبداية عمل جديد أو زيارة مكان تحبه ويترك أثرًا في قلبك.
عاطفيًا: كن عاقلًا ولا تعرض نفسك للخطر وتجنّب النقاشات المشبوهة، قد تدعمك الصداقات وتجد الأمان بالقرب من الشريك الذي يقف بجانبك في الأوقات الصعبة.
صحيًا: تستعيد عافيتك ونشاطك بعد إبلالك من مرض أرهقك وترك مضاعفات كبيرة.

25-مهنيًا: الأجواء الإيجابية هي الفارق بالنسبة إليك، وهذا ما ينعكس ارتياحًا كبيرًا على العلاقة بالزملاء وعلى أجواء العمل بشكل عام.
عاطفيًا: تسود علاقات هادئة وتتواصل مع الشريك، وتبدي إرادة قوية وشجاعة وتعرف نقاشًا حاميًا لكنه بنّاء ومفيد.
صحيًا: قد ترتبك وتضعف أمام أي عارض صحي بسيط ويراودك شعور أن ضوعك سيزداد سوءًا.

26-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تطلّ على تغييرات إيجابية وتحلم بالمستقبل، إلاّ أنّ بعض الظروف يحذّر من التطرّف والانفعالات.
عاطفيًا: قد تؤدي العلاقات العاطفية دورًا في نجاحاتك، وربما تعبّر عن نفسك بطريقة لافتة تثير إعجاب الشريك.
صحيًا: تنتفض على ذاتك وعلى حال القلق المهيمنة عليك، وتقرر العيش بفرح وسعادة.

27-مهنيًا: أدعوك إلى تأجيل البدء بمشاريع جديدة والانصراف إلى التفكير العميق والتخطيط، قد تضطر الى مواجهة واقع لا يروقك.
عاطفيًا: ساير الشريك، وخطّط معه للقيام بكل ما يبقي الأجواء السعيدة سائدة بينكما، ولا تترك مجالًا للآخرين للتدخل في حياتكما الخاصة.
صحيًا: اضبط نفسك فالامر ضروري وحاول القيام ببعض ما يفرح قلبك وينسيك أتعاب الحياة اليومية.

28-مهنيًا: تقدم على تغييرات جذرية في العمل، وتشعر بأنّ الحياة تتجاوب معك بدون عراقيل ووفقًا لما خططت له.
عاطفيًا: خطوة استثنائية تجاه الشريك تفتح أمامك الأبواب، وتمهّد الطريق لكما للقيام بخطوة انتظرتماها طويلًا.
صحيًا: تجنب قدر الإمكان المقالي والدسم ولا سيما في فصل الصيف.

29-مهنيًا: قد تطرأ أحداث خارجة عن إرادتك تزعجك وتثير توترك، إياك أن تجازف بنجاحك وبمكانتك بسبب بعض الانفعالات.
عاطفيًا: جو إيجابي لطرح أفكار جديدة بغية تطوير العلاقة، استفد قدر الإمكان ولا تضيّع الفرصة فهي لن تتكرر ثانية في المدى المنظور.
صحيًا: قم بأي نشاط يبقيك في حركة بدل الجلوس ومشاهدة التلفزيون وتناول الطعام.

30-مهنيًا: تتطور الأمور إيجابيًا لمصلحتك في زمن قياسي، وهذا يرفع معنوياتك لتُقبل على الأعمال بحماسة كبيرة.
عاطفيًا: إياك التجنّي على الشريك لأسباب سخيفة وسطحية، قد ترتد الأمور سلبًا عليك، وتورطك في لا يحمد عقباه.
صحيًا: يعتريك شعور بأن مناعتك غير قوية، وتحاول الإكثار من الفيتامينات عشوائيًا.

31-مهنيًا: تواجه أعمالًا كثيرة تتراكم، وهمومًا ومستجدات وطلبات ومراجعة لبعض الحسابات أو المشاريع، وتطرأ سلبيات تهدد بتراجع معنوي أو بمواجهات وضغوط.
عاطفيًا: تستجدّ مسائل طارئة على الصعيد العاطفي، وقد يعترض بعضهم على مواقفك، فلا تؤزم الوضع.
صحيًا: تحاول الإكثار من التمارين الرياضية التي تجعلك تفرز الكثير من العرق بغية القضاء على الشحوم.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرحلة مهمة تكون فيها تصرفاتك تحت المجهر مرحلة مهمة تكون فيها تصرفاتك تحت المجهر



GMT 00:00 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

تعيش شهرا غنيا وحافلا بالتقدم والنجاح

GMT 18:30 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"النجاح" حليفك ويصاحبه مزيد من التقدم في العمل

GMT 10:28 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

خطط إلى الأعمال المعقّدة لتقوم بها في الوقت المناسب

GMT 21:22 2018 الجمعة ,18 أيار / مايو

تشكو من التأخير أو سوء الفهم أو خيبات الأمل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرحلة مهمة تكون فيها تصرفاتك تحت المجهر مرحلة مهمة تكون فيها تصرفاتك تحت المجهر



GMT 13:27 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

دوقة ساسكس ميغان ماركل بإطلالة أنيقة من جيفنشي
لايف ستايلدوقة ساسكس ميغان ماركل بإطلالة أنيقة من جيفنشي

GMT 01:11 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

عابدين تُؤكِّد على مُشاركتها في "الهجام"
لايف ستايلعابدين تُؤكِّد على مُشاركتها في "الهجام"

GMT 15:08 2019 الجمعة ,08 شباط / فبراير

هذه الأدوية تسبب الضعف الجنسي احذر استخدامها
لايف ستايلهذه الأدوية تسبب الضعف الجنسي احذر استخدامها

GMT 22:06 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

نصائح بسيطة لإطلالة مناسبة وجذابة لعيد الحب
لايف ستايلنصائح بسيطة لإطلالة مناسبة وجذابة لعيد الحب

GMT 09:02 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاء الكيلاني تعلن تضامنها مع شيرين عبد الوهاب

GMT 11:34 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غوينيث بالترو باللون الأسود وابنتها في إطلالة بيضاء أنيقة