arablifestyle
آخر تحديث GMT 16:30:50
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 16:30:50
لايف ستايل

الرئيسية

20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

شهر هموم وعراقيل وإثارة العداوات والتحديات مع الأقارب

لايف ستايل

لايف ستايلشهر هموم وعراقيل وإثارة العداوات والتحديات مع الأقارب

برج الثور

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تشرين الثاني/ نوفمبر2016:

هموم وعراقيل

إن العوامل الفلكية السلبية لا تزال مستمرة وهي تثير العداوات والتحديات وقد تسبب القطيعة مع الشركاء والمسؤولين أو الأقارب. أدعوك عزيزي الثور هذا الشهر بكلّ بساطة الى الحذر والتروي فالأضواء مسلطة على النقاط الحساسة والضعيفة. قد تدفعك الأجواء الفلكية إلى التأفّف والتذمّر والشعور بالضغط النفسي خلال الأسابيع الثلاثة الأولى وتحديدًا حتى تاريخ 22 أي طيلة فترة وجود الشمس في برج العقرب المعاكس لبرجك. تعرّض نفسك للمخاطر فالظروف الحالية لا تلائمك وستثقلك بالهموم والعراقيل. لا تتحدّ أحدًا حتى لو شعرت بالظلم!
لا تنفعل حتى لو شعرت بالاستفزاز. قاوم السلبيات بالهدوء التام. هذا هو سلاحك الواقي فاستعمله. ابتعد عن الضجيج هذا الشهر، سواء كنت طالبًا أو عاملًا أو عاطلًا على العمل. تجنب التدخل في مشاكل الآخرين كي لا تجد نفسك في ورطة لا علاقة لك لها. لا تلفت الأنظار يا عزيزي فقد لا يرى الآخرون سوى الأخطاء والشوائب.

مهنيًا:  إنه شهر صعب ولا بد أنك تشعر بذلك منذ اليوم الأول. تلمس معاكسات من قبل الغرباء والزملاء والعملاء. تتعرقلالمساعي وتفشل المحاولات المهمة الأمر الذي يثير غضبك أو يسبب انهيار عوامل الثقة بالآخرين. تملك طاقة كبيرة لكنها تخرج عن السيطرة في الأيام الأقل حظًا وأكثرها هذا الشهر. تتعرض لمساءلات عديدة وربما تحديات من قبل مسؤولين. لا تزد الأمور تعقيدًا بل سارع الى التهدئة. حاول تحقيق إنجاز في يوم جيد. لا تبق وحيدًا لكن بالتأكيد لا تتواجد مع أشخاص يؤججون مشاعرك السلبية.

عاطفيًا: إنه شهر صعب جدًا للعلاقات الجديدة والمهترئة والتي على الأرجح لن تدوم حتى نهاية الشهر. حاول في جميع الأحوال حماية الروابط وكن متيقظًا من محاولات المتطفلين الذين يؤزمون الوضع ولا يساهمون في أية إيجابية. حاذر من انهيار عامل الثقة والمحبة مع الحبيب وسارع الى الاعتذار. الوقت غير مناسب على الاطلاق للمباهاة والكبرياء لأن الأمر قد يكلفك بالفعل زواجًا أو علاقة جدية.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني/نوفمبر2016:
1-مهنيًا: قد تشتبك مع الشركاء أو المسؤولين في العمل، وظف طاقاتك لتعزيز استقرار موازنتك، واحذر الخلاف والجدال.
عاطفيًا: يتعاطى معك الشريك بطريقة عير معتاده اليوم، فحاول أن تواجهه بما يزعجك لتصحيح الوضع.
صحيًا: قد تشعر بعدم الاستقرار والقلق، لكنك تتخلص منهما بطريقتك الخاصة.

2-مهنيًا: حاول أن تكون أكثر دقة وحرصًا في مواعيدك، ويستحسن أن تنهي المهام في وقتها المحدد.
عاطفيًا: لا تكن لئيمًا مع الشريك في تعاطيك معه، فقد يفاجئك بتصرف مماثل غير متوقع.
صحيًا: استعن بخبير تغذية، فهو القادر على وصف العلاج الناجح للتخلص من السمنة بطريقة صحيحة.

3-مهنيًا: يواجه أحد الزملاء مخطّطاتك وربما يثير قضية مهنية ويضعها على المحك.
عاطفيًا: قد تستاء من بعض القرارات العشوائية التي يتخذها الشريك أو تشعر بعدم الأمان اليوم.
صحيًا: قد تحاول القيام بكل ما يمكنك للمحافظة على هدوء أعصابك، لكن محاولاتك تمنى بالفشل.

4-مهنيًا: عليك أن تكون واعيًا جدًا في العمل، فالزملاء يترقبون أقل هفوة للإيقاع بك6.
عاطفيًا: تشعر بالاستقرار في علاقتك بالشريك، وتعرف جيدًا الى أين تقودك هذه العلاقة وخصوصا أن أفقها واضح.
صحيًا: سارع إلى القيام بما يخفف عن كاهلك من حدة الضغط لتبقى في صحة جيدة.

5-مهنيًا: مشكلة إدارية لم تكن في الحسبان لكنك تتمكن من التخلص منها سريعًا بحكمتك وذكائك وحسن تعاطيك مع الأمور الحساسة.
عاطفيًا: امتنع عن الكلام تحت وطأة الغضب والانفعال وابتعد قليلًا عن الشريك ولو على مضض ريثما تهدأ ثورتك.
صحيًا: الصداع المتكرر يتطلب عرض نفسك على الطبيب المختص لوصف العلاج الملائم.

6-مهنيًا: يساعدك هذا اليوم على أن تجد طريقة سريعة للتخلص من المشكلات التي قد تواجهها.
عاطفيًا: لا تحاول استغلال ضعف شخصية الشريك لتحقيق أهدافك، فقد يجد نفسه مرغمًا على مواجهتك.
صحيًا: من الأفضل أن تخصص الوقت الكافي للقيام بالتمارين الرياضية المفيدة للصحة.

7-مهنيًا: تعزز موقعك وتتحمس للتقدم والمثابرة، تزدهر الأعمال وترتفع معنوياتك، تابع سيرك بخطى ثابتة فالحظ الى جانبك.
عاطفيًا: أنت في سعي حثيث لتعرف الاستقرار في العلاقة، وهذا يتطلب قرارات حاسمة مع الشريك رغم المجازفة والعراقيل.
صحيًا: سير الأمور على ما يرام في كل ما تقوم به ينعكس إيجابًا على وضعك الصحي.

8-مهنيًا: تتخلص اليوم من المعترضين على مشاريعك قبل أن يطلعوا عليها، تحلَّ بالصبر لتتوضح الصورة أكثر.
عاطفيًا: تشارك في اتخاذ قراراتك المهمة مع الحبيب، فهو له كامل الحق بمناقشتك في بعض الأحيان.
صحيًا: ألم خفيف ينتابك بين الحين والآخر، لا تخف إنه نتيجة توتر الأعصاب.

9-مهنيًا: تواجهك صعوبات جمة في العمل لكنك تتخطاها قريبًا وتتغلب على كل من يحاول عرقلة مشاريعك.
عاطفيًا: إذا واجهتك بعض المشكلات مع الشريك، عليك اللجوء إلى المقرّبين كونهم مرّوا بتجارب مماثلة.
صحيًا: إضطرابات وتشنجات في المعدة وصداع شبه يومي، سارع إلى استشارة الطبيب.

10-مهنيًا: لا تهدر طاقتك الإبداعية في مشاريع من دون وضع خطط ثابتة لها وتريث حتى تجد الوقت الملائم.
عاطفيًا: الشريك يطالبك بجواب حاسم حول طبيعة العلاقة بينكما، الى جانب عدد من الأمور التي تهم الطرفين.
صحيًا: تستفيد من الراحة من العمل لتقوم بنشاطات رياضية متعددة تفيد صحتك.

11- مهنيًا: مشاريعك كبيرة لا حدود لها، ولكنك تبحث عن الظرف الملائم الذي يساعدك على تحقيق ما تصبو إليه.
عاطفيًا: تصرفات الشريك اليوم قد تبدو مريبة نوعًا ما، فحاول أن تستوضحه ما يثير دهشتك من تصرفاته.
صحيًا: تقاوم العوامل النفسية الضاغطة التي تواجهك بالخروج مع الأصدقاء وتمضية أجمل الأوقات.

12- مهنيًا: قد تتوصل إلى تسويات كنت تعتقد أن من الصعب التوصل إليها، وتلتقي أشخاصًا متعددين وتطلع على معلومات قد تذهلك.
عاطفيًا: لا تكن هجوميًا مع الشريك في طريقة تعاطيك معه، فقد يكشر عن أنيابه ويفجر غضبه في وجهك.
صحيًا: لا تكن عرضة لأعباء تثقل كاهلك وتبقيك في وضع صحي دقيق يتطلب علاجًا ناجحًا.

13- مهنيًا: إذا كنت متشنّجًا قليلًا، حاضرًا للمواجهة، مستاء من بعض التصرفات، جارحًا في كلامك، فحاذر.
عاطفيًا: حاول أن تكون أكثر التزامًا في علاقتك بالشريك، ويفضل أن تصارحه في حقيقة مشاعرك تجاهه.
صحيًا: أمراض العصر كثيرة، منها الكوليسترول والتريغليسيريد وغيرهما، علاجها المناسب الحمية والرياضة.

14- مهنيًا: عليك أن تكون ليّن العريكة مع الزملاء، ولا سيما مع من ينتظرون الفرصة للانقضاض عليك.
عاطفيًا: إذا كنت تشعر أن العلاقة بالشريك متذبذبة، ابحث عن الأسباب عندك قبل الشريك.
صحيًا: خفف من المقالي والسمن والزيوت والنشويات وكل ما هو ممنوع عليك تناوله في حميتك.

15- مهنيًا: يسوي كوكب مركور بعض المناوشات على طريق اتصالاتك، وتبدو متحمسًا أكثر من العادة، ويبتسم لك الحظ ويأتيك بالأخبار السارّة.
عاطفيًا: لا تهمل ضعف شخصية الشريك بل حاول أن تعززها لديه ليشعر بالثقة بالنفس وباهتمامك الكبير به في أصعب الظروف.
صحيًا: تمارس بعض الرياضات الخفيفة على أمل استعادة رشاقتك على أن تتبعها بالتمارين المكثفة لاحقًا.

16- مهنيًا: تتخلص من بعض العواقب والتحديات غير المتوقعة ومن القرارات العشوائية التي يحاول أحد الزملاء دفعك إليها.
عاطفيًا: لا تقدم على اتخاذ قراراتك في الشأن العاطفي قبل دراستها من مختلف جوانبها، ومعرفة ما تتركه من انعاكاسات.
صحيًا: تتابع بانتظام ممارسة التمارين الرياضية المطلوبة بغية تحسين وضع عمودك الفقري.

17- مهنيًا:لا بد من إيجاد مخارج سريعة من الأزمة التي أنت عرضة لها، وقد تجبر على الإقدام على خطوة جريئة جدًا.
عاطفيًا: أنت مفعم بالانفعالات والمشاعر الكبيرة والحب، قد تشرق بجاذبية لا مثيل لها وتمارس سحرك.
صحيًا: تولي آخر الدراسات العلمية المتعلقة بالشأن الصحي الاهتمام الكبير، وتطبق الإرشادات الصحية المفيدة.

18- مهنيًا: تستفيد من فائض أموالك في استثمارات كبيرة، وتتريث بعض الوقت بغية استثمارها في مشاريع اجتماعية.
عاطفيًا: يسألك الشريك رأيك في العلاقة بينكما، ويحاول استيضاح عدد من النقاط التي تهمكما.
صحيًا: تتوج جهدك الذي بذلته في تطبيق الإرشادات الصحية برحلة تمضي خلالها أجمل أوقات الترفيه.

19- مهنيًا: تسيطر على أمورك على نحو أفضل، وتتلاحق الأنشطة فتكاد لا تجد وقتًا لإنجاز كل ما يترتب عليك.
عاطفيًا: تريث كثيرًا قبل أن تبدي موافقتك على اقتراح من قبل الشريك، لأن الندم قد لا يفيدكما لاحقًا.
صحيًا: تدرك جيدًا في قرارة نفسك أن وضعك الصحي الدقيق يتطلب ممارسة الرياضة بانتظام.

20- مهنيًا: ثق بقدراتك إلى أقصى الحدود، ولا تكترث لمحاولات الحط من عزيمتك وإحباطك.
عاطفيًا: تلتقي الشخص الذي تحلم به هذا اليوم، فتشعر بارتياح معه وتمضيان معًا أجمل الأوقات.
صحيًا: تكرس هذا اليوم لممارسة رياضة الدراجات الهوائية مع مجموعة من الأصدقاء.

21- مهنيًا: من الأفضل تجنّب السرعة والتهور والمجازفات كليًا، إحمِ نفسك من الانفعالات وكن متساهلًا.
عاطفيًا: عليك أن تنظر إلى العلاقة بإيجابية، وأن تتعلّم كيف تحوّلها إلى تفاهم وانسجام كبير مع الشريك.
صحيًا: تقتنع بعد عدة محاولات أن التخلص من البدانة رهن بإرادة قوية وحمية قاسية.

22- مهنيًا: يساعدك هذا اليوم على تنظيم أعمالك أكثر من أي وقت مضى، وهذا مكسب إضافي لك.
عاطفيًا: تلفتك رومانسية الشريك ومشاعره الرقيقة تجاهك، وسرعان ما تتوضح الأمور على نحو كامل.
صحيًا: تكون عرضة لانتقادات قاسية وملاحظات من قبل طبيبك بسبب إهمال وضعك الصحي.

23- مهنيًا: تسجل تقدمًا ملموسًا، باستطاعتك المفاوضة والبحث في التفاصيل، وربما تميل إلى السفر أو تخطط له.
عاطفيًا: تتجاوز الاختلاف في وجهات النظر مع الشريك، وتجده عنده ما لا تجده عند أي شخص آخر.
صحيًا: تتريث بعض الشيء قبل الموافقة على الخضوع لعملية جراحية دقيقة لا بد منها.

24- مهنيًا: تفاءل بالخير تجده، بانتظارك أيام مزدهرة فيها نجاح وسعادة وراحة على الصعيد المهني.
عاطفيًا: لا تنتظر من الشريك أن يعبّر لك دائمًا عن مشاعره تجاهك، وتعيشان معًا استقرارًا عاطفيًا قل نظيره.
صحيًا: تراجع ماضيك الصحي المتقلب، وتكتشف أنك مقل جدًا في ممارسة الرياضة.

25- مهنيًا: تصرفاتك الأخيرة تثير الاستغراب، راجع حساباتك المصرفية، فأنت تنفق بلا هوادة، ولا تدرك أن معينك بدأ ينضب.
عاطفيًا: تزداد ثقتك بنفسك بعد النجاح الذي حققته في العلاقة بالشريك، لكن يستحسن أن تتعلم من أخطاء الماضي لتنجح في المستقبل.
صحيًا: تحاول الانتقام من نفسك وتهمل وضعك الصحي إلى حد كبير، لكنك الخاسر الأكبر.

26- مهنيًا: لا تستلم للضغوط ونفّذ التعليمات المطلوبة منك فقط، ولا تحاول القيام بما يسيء الى جهودك في العمل.
عاطفيًا: النقاش البنّاء هو الطريقة الفضلى للتوصل إلى الحلول الناجعة، فتجد أن الأمور أكثر سهولة مما كنت تتوقع.
صحيًا: كثرة التدخين تؤذي رئتيك وتجعل تنفسك صعبًا وتسبب لك قلقًا وأرقًا ليلًا.

27- مهنيًا: تستخلص في هذا اليوم العبر وتتوصل إلى بعض القناعات التي تريح ضميرك وأعصابك.
عاطفيًا: حاول أن تتقرب أكثر من الشريك اليوم وامنحه المزيد من الحنان والعطف وتفهم وضعه المحرج.
صحيًا: كثرة السعال ليلًا ربما يكون سببه علة ما في الرئتين، اتصل بطبيبك ليحدد لك موعدًا يعاينك فيه.

28- مهنيًا: عدم الرغبة في العمل مع بعض الزملاء الحساد يؤدّي إلى مشاكل وقد يكلفك الكثير من التراجع.
عاطفيًا: محاولاتك للتخلص من سيطرة الشريك تكلفك الكثير، فحاول أن تكون بمأمن من ردة فعله.
صحيًا: تقرر الالتحاق بأحد الأندية الرياضية لممارسة التمارين التي وصفها لك طبيبك المعالج.

29- مهنيًا: إذا كنت تواجه مشكلات وأزمات في مجالك المهني، فإنّ ذلك يفرض عليك مزيدًا من الحذر للتخلص منها.
عاطفيًا: يضعك الشريك أمام شروط صعبة، وخصوصًا بعد رغبته في التخلي عنك والرحيل.
صحيًا: حاول أن تسيطر على عصبيتك الزائدة، فالمبالغة في بعض الأحيان قد تؤدي إلى عواقب وخيمة وغير محسوبة النتائج.

30- مهنيًا: محاولات متتالية للحد من اندفاعك في مجالك المهني، لكنّ ذلك لن يؤثر في معنوياتك العالية جدًا.
عاطفيًا: لا تحاول الاحتكاك بالشريك لأن أعصابة تعبة بعض الشيء، وقد يفاجئك بردّة فعل تنفرك منه.
صحيًا: تستمتع بأوقاتك الجميلة مع بعض الأصدقاء وتستغلها للترفيه عن نفسك قدر الإمكان.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر هموم وعراقيل وإثارة العداوات والتحديات مع الأقارب شهر هموم وعراقيل وإثارة العداوات والتحديات مع الأقارب



GMT 15:40 2019 الجمعة ,29 آذار/ مارس

قرارات مصيرية تحسم كثير من المواقف

GMT 00:00 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

تعيش شهرا غنيا وحافلا بالتقدم والنجاح

GMT 18:30 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"النجاح" حليفك ويصاحبه مزيد من التقدم في العمل

GMT 10:28 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

خطط إلى الأعمال المعقّدة لتقوم بها في الوقت المناسب

GMT 21:22 2018 الجمعة ,18 أيار / مايو

تشكو من التأخير أو سوء الفهم أو خيبات الأمل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر هموم وعراقيل وإثارة العداوات والتحديات مع الأقارب شهر هموم وعراقيل وإثارة العداوات والتحديات مع الأقارب



GMT 03:14 2019 الأربعاء ,15 أيار / مايو

10 أنواع من الفوبيا المرتبطة بالعلاقة الجنسية
لايف ستايل10 أنواع من الفوبيا المرتبطة بالعلاقة الجنسية

GMT 03:55 2019 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

5 خطوات لاستعمال مستحضر التسمير الذاتي
لايف ستايل5 خطوات لاستعمال مستحضر التسمير الذاتي

GMT 09:53 2017 الإثنين ,31 تموز / يوليو

20 موقعًا ساحرًا من عجائب الطبيعة حاول زيارتها

GMT 20:31 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

برنامج Saturday night live بالعربي يكشف عن بدء الموسم الثالث

GMT 11:10 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

أهم المخاطر التي يخفيها الأطباء عن النساء خلال فترة الحمل

GMT 11:57 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

آيتن عامر تكشف عن وزنها الحقيقي على "إنستغرام"

GMT 17:07 2018 الثلاثاء ,27 آذار/ مارس

عادل إمام يسخر من وزن موظفة لجنته الانتخابية

GMT 15:59 2018 الخميس ,15 آذار/ مارس

ستيفن هوكينغ يدهش الجميع حتى في موته