arablifestyle
آخر تحديث GMT 19:57:25
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 19:57:25
لايف ستايل

الرئيسية

بنكرياس صناعي لضخ الأنسولين أوتوماتيكيا لـ"مرضى السكري"

لايف ستايل

لايف ستايلبنكرياس صناعي لضخ الأنسولين أوتوماتيكيا لـ"مرضى السكري"

مرضى السكري
القاهرة - لايف ستايل

أظهرت دراسة بريطانية، أن نظاما أوتوماتيكيا لضخ الإنسولين، أبلى بلاء حسنا لمرضى النوع الأول من السكري، وأثبت أيضا أنه آمن وملائم لمرضى النوع الثاني من السكري المحجوزين في مستشفى. 

وقال الباحثون، إن ما يطلق عليه اسم البنكرياس الصناعي، أو نظام توصيل الإنسولين بالحلقة المغلقة، يراقب مستويات السكر في الدم، ويزيد أو يقلل من ضخ الإنسولين تبعاً لذلك، وهو ما يشابه طريقة عمل البنكرياس الطبيعي السليم في الجسم، وذلك بحسب ما أورده موقع "العربية نت".

وأشار الباحثون، إلى أن استخدامه يلغي استخدام آليات الوخز والحقن اليدوي التي يعتمد عليها الكثير من مرضى السكري من النوع الثاني في الوقت الحالي.

وقال الدكتور رومان هوفوركا، كبير الباحثين في الدراسة، إن البنكرياس الصناعي "يسمح بإمدادات أكثر تفاعلية للإنسولين وما نتوقعه، وفقاً لما دعمته حتى الآن الدراسات الإكلينيكية، هو أن النتائج الصحية يمكن أن تتحسن".

وأضاف هوفوركا، الأمر يكلف أكثر من استخدام الحقن ويتطلب من المرضى ارتداء الجهاز طوال اليوم.

وخلال إجراء الدراسة سجل الباحثون 40 بالغا مصابين بالنوع الثاني من السكري، وكانوا يتلقون الإنسولين في أجنحة عامة بمستشفى أدينبروكس في كمبردج، وتلقى نصف المسجلين للدراسة الإنسولين من خلال الجهاز المذكور بينما تلقاه النصف الآخر بالطريقة التقليدية لمدة 3 أيام.

وشمل جهاز البنكرياس الصناعي، جهاز استشعار للجلوكوز يغرز في الجلد ليتولى قياس مستويات السكر في الدم كل دقيقة إلى 10 دقائق، ويستخدم المعلومات لتحديد كمية الإنسولين التي يضخها في الدم.

وقضى المرضى، الذين استخدموا البنكرياس الصناعي %60 من الأيام الثلاثة التي استغرقتها الدراسة، وهم في معدل السكر المستهدف مقارنة بمتوسط بلغ 38% من الوقت في المجموعة الأخرى، ولم تشهد المجموعتان أي حالات لارتفاع، أو انخفاض حاد لمعدل السكر في الدم، أو أي آثار سلبية أخرى.

ولكن في الوقت الراهن لا يعتزم هوفوركا وزملاؤه تجربة الجهاز خارج المستشفيات، كما أشارت أحد التعليقات على الدراسة إلى أن تركيب، وضبط جهاز استشعار معدل السكر في الدم ينطوي على صعوبة حتى بالنسبة للمتخصصين، ويتوقف جهاز الاستشعار في بعض الأحيان عن العمل.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنكرياس صناعي لضخ الأنسولين أوتوماتيكيا لـمرضى السكري بنكرياس صناعي لضخ الأنسولين أوتوماتيكيا لـمرضى السكري



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنكرياس صناعي لضخ الأنسولين أوتوماتيكيا لـمرضى السكري بنكرياس صناعي لضخ الأنسولين أوتوماتيكيا لـمرضى السكري



GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

الفنانة هيفاء وهبي بكامل أناقتها في شوارع باريس
لايف ستايلالفنانة هيفاء وهبي بكامل أناقتها في شوارع باريس

GMT 10:45 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

كريم عبد العزيز يُفاجئ جمهوره بأغنية جديدة
لايف ستايلكريم عبد العزيز يُفاجئ جمهوره بأغنية جديدة

GMT 12:58 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات خاطئة عن العلاقة الحميمية تعرفي عليها
لايف ستايلمعلومات خاطئة عن العلاقة الحميمية تعرفي عليها
لايف ستايل3 قطع عليكِ الاحتفاظ بها للانتقال إلى موسم الربيع

GMT 11:11 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

تنظيف البشرة العميق بالأقنعة الطبيعية
لايف ستايلتنظيف البشرة العميق بالأقنعة الطبيعية

GMT 08:56 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تكشف عن مواقف محرجة جدًا تعّرضت لها بسبب طفلها

GMT 12:40 2016 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الطلاب البريطانيون يعانون من مشكلات نفسية كثيرة

GMT 12:03 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

أحبها ولكنها تحب غيري

GMT 20:41 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

التفكير الإيجابي في الحمل يعزز قدرة الأطفال

GMT 11:09 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

سيدة تشكو رفض خطيبها لدعوة صديقتها غير الجذّابة

GMT 04:44 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدات يصفن شعور لحظات الأمومة وسبل إسعاد أطفالهن