arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:53:49
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:53:49
لايف ستايل

الرئيسية

معدلات الاصابة بالسرطان في البقاع الأعلى عالمياً

لايف ستايل

لايف ستايلمعدلات الاصابة بالسرطان في البقاع الأعلى عالمياً

أمراض السرطان
واشنطن ـ لايف استايل

لم يعد ربط ارتفاع معدلات الإصابة بأمراض السرطان في البقاع، بتلوث الليطاني، يُرمى جزافاً. الشبهات التي كان يكيلها أهالي بر الياس والمرج وحوش الرافقة وعنجر (…) ضد أصحاب المصانع والبلديات الذين يصرفون المياه الصناعية والمبتذلة في النهر وروافده، باتت موثقة لدى مصلحة الليطاني

يسجّل البقاع النسبة الأكبر من الاصابات بمرض السرطان في لبنان، وبما يتعدّى بأضعاف المعدلات العالمية مقارنة بعدد السكان. في دراسة للمصلحة الوطنية لنهر الليطاني، حصلت عليها «الأخبار»، واستندت إلى عدد حالات الاستشفاء على نفقة وزارة الصحة، تبيّن أن العدد الأكبر من الاصابات يتركّز في القرى والبلدات المجاورة لنهر الليطاني وروافده. ففي حين يحتل لبنان المرتبة الـ48 عالمياً بمعدل 242.8 اصابة لكل 100 ألف نسمة، سجّلت في بلدة بر الياس، مثلاً، 600 اصابة بالسرطان من أصل عدد سكان البلدة البالغ 12185 نسمة.

فيما سُجّلت 60 إصابة في بلدة حوش الرافقة البالغ عدد سكانها نحو 1700 نسمة، و40 إصابة في بلدة تمنين التحتا البالغ عدد سكانها 3863 نسمة. كما سجلت معدلات مماثلة في بلدات القرعون والمرج والمنصورة وغزة وحوش الحريمة والروضة والدلهمية والفرزل. ويتبين هول هذه الأرقام إذا ما قورنت بعدد الاصابات في أستراليا، مثلاً، التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً بمعدل 468 إصابة لكل مئة ألف نسمة!

واستندت المصلحة إلى دراسة حديثة نشرت أخيراً في مجلة «جورنال كانسر» العلمية، كانت خلاصتها ان «البلدان ذات معدلات التلوث الأعلى (بما في ذلك تلوث المياه) تسجّل معدلات أعلى من الإصابة بالسرطان». وأشارت الى أن العديد من المواد المصنّفة كمواد مسرطنة (أنظر الجدول)، ثبت وجودها في نهر الليطاني. منها:

الـ«ديوكسان» الموجود بتركيزات عالية جداً في مكبّات النفايات، ويعتبر السبب الأساس لتلوث النهر في بر الياس لتسربّه من مكبّ النفايات في البلدة، إضافة مصانع مستحضرات التجميل والدهانات والمنظفات التي تصبّ صرفها الصناعي في الليطاني او في شبكات الصرف الصحي من دون معالجة. وترتبط هذه المادة بالاصابة بسرطانات الكبد والكلى والمرارة والجهاز التنفسي.

الزرنيخ الذي ثبت وجوده في النهر بمعدلات فوق الحد الاقصى المسموح به، وهو ينجم أساساً عن صرف مصانع الأصباغ والورق والمواد الحافظة للأخشاب، ويتسبب بسرطانات المثانة والرئة والجلد.

«الكروم 6» الناجم عن صرف مصانع الدهانات، ويتسبب بسرطان المعدة.

«النيترات» الناجمة عن الاسراف في استعمال الاسمدة الزراعية والمزارع التي ترمي مخلفاتها في النهر، وعن صرف محطات تكرير الصرف الصحي، ويعتبر سبباً رئيسياً للاصابة بسرطانات القولون والكلى والمبيض والمثانة.

نواتج التطهير الجانبية التي تنتج عن تفاعل مادة الكلور التي تستخدم لتنظيف المياه مع البقايا الحيوانية (الناتجة عن المزارع والمسالخ). إذ يتفاعل الكلور مع المواد العضوية في هذه البقايا ويشكل نواتج التطهير الجانبية السامة المسببة لسرطانات المثانة والكبد والكلى والأمعاء، وتشوّهات الأجنة.

التقرير أكد ان كل هذه المواد المسرطنة موجودة في الليطاني، كما أن مسبباتها كانت، ولا تزال، موجودة. وخلصت الى أن ذلك «يؤكد فرضية كون الليطاني نهرا حاملا وناقلا للسرطان». ولفت الى أن وجود هذه الملوثات المسرطنة لا يقتصر على النهر، «بل إنها على الارجح تتسرب الى المياه الجوفية وتلوثها وتنقل السرطان مباشرة الى عقر دار سكان الحوض الاعلى للنهر».

8396 هكتاراً

مساحة الأراضي الزراعية الواقعة في حرم النهر (ضمن مسافة كيلومترين من ضفتيه)، يمكن أن تروى كلها من النهر مباشرة. وبعد تصاعد أزمة الليطاني ومقاطعة المنتجات الزراعية المزروعة في محيطه، انخفض عدد الأراضي المروية من النهر أو روافده إلى حوالي الف هكتار.

50000 نسمة

عدد المستفيدين من مياه الشفة في عدد من المناطق الواقعة في الحوض الاعلى والتي تتغذى من مصادر شمسين، علماً أن الفحوصات المخبرية التي أجرتها المصلحة الوطنية لنهر الليطاني تؤكد عدم سلامة هذه المياه وعدم صلاحيتها حتى للاستعمال المنزلي.

100000 نسمة

العدد التقريبي للبنانيين المقيمين في القرى القريبة جداً من النهر في أقضية زحلة والبقاع الغربي وبعلبك.

68645 نسمة

عدد النازحين السوريين المقيمين ضمن مخيمات وتجمعات على ضفاف الليطاني ممن تصب مياه صرفهم الصحي مباشرة في النهر.

4 ملايين م3

كمية الصرف الصناعي غير المعالج التي ترمى في النهر سنوياً، والناتجة عن 185 مصنعا تم مسحها في الحوض الأعلى، علماً ن عدد المصانع المرخصة وغير المرخصة يقدر بـ865، مما يجعل هذا الرقم قابلاً للزيادة بعد استكمال المسح.

46 مليون م3

كمية الصرف الصحي غير المعالج التي تصب في الحوض الأعلى مباشرة في النهر أو تتسرب الى المياه الجوفية في ظل غياب محطات التكرير أو تعطّلها.

قد يهمك أيضا:دراسة تكشف أهمية أوراق نبات الفسميا في علاج سرطان الكبد

اتبعي هذه النصائح لتجنب مخاطر السرطان

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معدلات الاصابة بالسرطان في البقاع الأعلى عالمياً معدلات الاصابة بالسرطان في البقاع الأعلى عالمياً



GMT 17:31 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

"الزفة القاتلة" تسلب حياة عروس وتصيب العريس بجروح في الهند
لايف ستايل"الزفة القاتلة" تسلب حياة عروس وتصيب العريس بجروح في الهند

GMT 20:54 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

هنا الزاهد تتألق بإطلالة شتوية كاجوال بالأبيض والأسود
لايف ستايلهنا الزاهد تتألق بإطلالة شتوية كاجوال بالأبيض والأسود

GMT 06:53 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

أصالة توضح حقيقة تصريحاتها ضد نانسي عجرم
لايف ستايلأصالة توضح حقيقة تصريحاتها ضد نانسي عجرم

GMT 23:42 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسباب الضعف الجنسي للرجل وطرق علاجه
لايف ستايلتعرف على أسباب الضعف الجنسي للرجل وطرق علاجه

GMT 16:18 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

جدل سياحي على رسوم المشايات البحرية
لايف ستايلجدل سياحي على رسوم المشايات البحرية

GMT 19:06 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

فتاة تقتل مسنًّا بسبب علاقة محرمة وتصوير فيديوهات إباحية
لايف ستايلفتاة تقتل مسنًّا بسبب علاقة محرمة وتصوير فيديوهات إباحية

GMT 20:45 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

ساندي بإطلالة جريئة ببوت فضي وفستان قصير
لايف ستايلساندي بإطلالة جريئة ببوت فضي وفستان قصير

GMT 06:37 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

سارة نخلة تؤكد أنها لم تُقصر في حياتها الزوجية
لايف ستايلسارة نخلة تؤكد أنها لم تُقصر في حياتها الزوجية

GMT 13:37 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

انطلاق النسخة الـ 40 من معرض السياحة الفيتور بمدريد
لايف ستايلانطلاق النسخة الـ 40 من معرض السياحة الفيتور بمدريد

GMT 10:23 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

وفاة الفنانة إعتدال المصري بعد صراع مع المرض

GMT 15:29 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

إنجى شرف تعلن خطوبتها من رجل أعمال

GMT 10:32 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

أحمد الفيشاوي يتعرض لهجوم عنيف بسبب فيديو مع ابنة زوجته

GMT 15:13 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

مفاجأة عمرو دياب الجديدة في حفل دبي

GMT 15:43 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

سمية الخشاب تتألق في أحدث ظهور لها عبر "إنستجرام"

GMT 15:40 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

زينة تنشر صورة لها وهي في الـ16 من عمرها

GMT 15:23 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

سامية الطرابلسي تستعرض جمالها وأنوثتها عبر "إنستجرام"

GMT 15:20 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

هبة مجدي تتألق في أحدث ظهور عبر "إنستجرام"

GMT 15:32 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

روجينا تهنئ صلاح عبدالله عبر "انستجرام"

GMT 15:37 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف علي أبرز المحطات الفنية للفنان سعيد عبد الغني

GMT 15:18 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

أحمد السقا ينشر صورة مع حصانه

GMT 15:05 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

انتشار صورة قديمة تجمع ياسمين عبد العزيز وطليقها

GMT 11:50 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

إيهاب توفيق يتجاوز رحيل والده بسهرة غنائية في ملهى ليلي

GMT 10:41 2018 الأربعاء ,09 أيار / مايو

أغنية Bella Ciao بشكل جديد بصوت جمهور عربى

GMT 20:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 18:31 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

5 قواعد أساسية لتصميم ديكور شرفة منزلك

GMT 09:53 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

تعلمي طريقة كيفية تطبيق صبغه الشعر الزيتي
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle