arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:04:43
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:04:43
لايف ستايل

الرئيسية

معدلات الاصابة بالسرطان في البقاع الأعلى عالمياً

لايف ستايل

لايف ستايلمعدلات الاصابة بالسرطان في البقاع الأعلى عالمياً

أمراض السرطان
واشنطن ـ لايف استايل

لم يعد ربط ارتفاع معدلات الإصابة بأمراض السرطان في البقاع، بتلوث الليطاني، يُرمى جزافاً. الشبهات التي كان يكيلها أهالي بر الياس والمرج وحوش الرافقة وعنجر (…) ضد أصحاب المصانع والبلديات الذين يصرفون المياه الصناعية والمبتذلة في النهر وروافده، باتت موثقة لدى مصلحة الليطاني

يسجّل البقاع النسبة الأكبر من الاصابات بمرض السرطان في لبنان، وبما يتعدّى بأضعاف المعدلات العالمية مقارنة بعدد السكان. في دراسة للمصلحة الوطنية لنهر الليطاني، حصلت عليها «الأخبار»، واستندت إلى عدد حالات الاستشفاء على نفقة وزارة الصحة، تبيّن أن العدد الأكبر من الاصابات يتركّز في القرى والبلدات المجاورة لنهر الليطاني وروافده. ففي حين يحتل لبنان المرتبة الـ48 عالمياً بمعدل 242.8 اصابة لكل 100 ألف نسمة، سجّلت في بلدة بر الياس، مثلاً، 600 اصابة بالسرطان من أصل عدد سكان البلدة البالغ 12185 نسمة.

فيما سُجّلت 60 إصابة في بلدة حوش الرافقة البالغ عدد سكانها نحو 1700 نسمة، و40 إصابة في بلدة تمنين التحتا البالغ عدد سكانها 3863 نسمة. كما سجلت معدلات مماثلة في بلدات القرعون والمرج والمنصورة وغزة وحوش الحريمة والروضة والدلهمية والفرزل. ويتبين هول هذه الأرقام إذا ما قورنت بعدد الاصابات في أستراليا، مثلاً، التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً بمعدل 468 إصابة لكل مئة ألف نسمة!

واستندت المصلحة إلى دراسة حديثة نشرت أخيراً في مجلة «جورنال كانسر» العلمية، كانت خلاصتها ان «البلدان ذات معدلات التلوث الأعلى (بما في ذلك تلوث المياه) تسجّل معدلات أعلى من الإصابة بالسرطان». وأشارت الى أن العديد من المواد المصنّفة كمواد مسرطنة (أنظر الجدول)، ثبت وجودها في نهر الليطاني. منها:

الـ«ديوكسان» الموجود بتركيزات عالية جداً في مكبّات النفايات، ويعتبر السبب الأساس لتلوث النهر في بر الياس لتسربّه من مكبّ النفايات في البلدة، إضافة مصانع مستحضرات التجميل والدهانات والمنظفات التي تصبّ صرفها الصناعي في الليطاني او في شبكات الصرف الصحي من دون معالجة. وترتبط هذه المادة بالاصابة بسرطانات الكبد والكلى والمرارة والجهاز التنفسي.

الزرنيخ الذي ثبت وجوده في النهر بمعدلات فوق الحد الاقصى المسموح به، وهو ينجم أساساً عن صرف مصانع الأصباغ والورق والمواد الحافظة للأخشاب، ويتسبب بسرطانات المثانة والرئة والجلد.

«الكروم 6» الناجم عن صرف مصانع الدهانات، ويتسبب بسرطان المعدة.

«النيترات» الناجمة عن الاسراف في استعمال الاسمدة الزراعية والمزارع التي ترمي مخلفاتها في النهر، وعن صرف محطات تكرير الصرف الصحي، ويعتبر سبباً رئيسياً للاصابة بسرطانات القولون والكلى والمبيض والمثانة.

نواتج التطهير الجانبية التي تنتج عن تفاعل مادة الكلور التي تستخدم لتنظيف المياه مع البقايا الحيوانية (الناتجة عن المزارع والمسالخ). إذ يتفاعل الكلور مع المواد العضوية في هذه البقايا ويشكل نواتج التطهير الجانبية السامة المسببة لسرطانات المثانة والكبد والكلى والأمعاء، وتشوّهات الأجنة.

التقرير أكد ان كل هذه المواد المسرطنة موجودة في الليطاني، كما أن مسبباتها كانت، ولا تزال، موجودة. وخلصت الى أن ذلك «يؤكد فرضية كون الليطاني نهرا حاملا وناقلا للسرطان». ولفت الى أن وجود هذه الملوثات المسرطنة لا يقتصر على النهر، «بل إنها على الارجح تتسرب الى المياه الجوفية وتلوثها وتنقل السرطان مباشرة الى عقر دار سكان الحوض الاعلى للنهر».

8396 هكتاراً

مساحة الأراضي الزراعية الواقعة في حرم النهر (ضمن مسافة كيلومترين من ضفتيه)، يمكن أن تروى كلها من النهر مباشرة. وبعد تصاعد أزمة الليطاني ومقاطعة المنتجات الزراعية المزروعة في محيطه، انخفض عدد الأراضي المروية من النهر أو روافده إلى حوالي الف هكتار.

50000 نسمة

عدد المستفيدين من مياه الشفة في عدد من المناطق الواقعة في الحوض الاعلى والتي تتغذى من مصادر شمسين، علماً أن الفحوصات المخبرية التي أجرتها المصلحة الوطنية لنهر الليطاني تؤكد عدم سلامة هذه المياه وعدم صلاحيتها حتى للاستعمال المنزلي.

100000 نسمة

العدد التقريبي للبنانيين المقيمين في القرى القريبة جداً من النهر في أقضية زحلة والبقاع الغربي وبعلبك.

68645 نسمة

عدد النازحين السوريين المقيمين ضمن مخيمات وتجمعات على ضفاف الليطاني ممن تصب مياه صرفهم الصحي مباشرة في النهر.

4 ملايين م3

كمية الصرف الصناعي غير المعالج التي ترمى في النهر سنوياً، والناتجة عن 185 مصنعا تم مسحها في الحوض الأعلى، علماً ن عدد المصانع المرخصة وغير المرخصة يقدر بـ865، مما يجعل هذا الرقم قابلاً للزيادة بعد استكمال المسح.

46 مليون م3

كمية الصرف الصحي غير المعالج التي تصب في الحوض الأعلى مباشرة في النهر أو تتسرب الى المياه الجوفية في ظل غياب محطات التكرير أو تعطّلها.

قد يهمك أيضا:دراسة تكشف أهمية أوراق نبات الفسميا في علاج سرطان الكبد

اتبعي هذه النصائح لتجنب مخاطر السرطان

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معدلات الاصابة بالسرطان في البقاع الأعلى عالمياً معدلات الاصابة بالسرطان في البقاع الأعلى عالمياً



GMT 07:37 2023 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

فرنسا تُعلن عن وفاة أكبر معمرة في العالم عن 118 عاماً
لايف ستايلفرنسا تُعلن عن وفاة أكبر معمرة في العالم عن 118 عاماً

GMT 12:52 2023 السبت ,11 شباط / فبراير

مودل روز بإطلالة جريئة في أحدث ظهور لها
لايف ستايلمودل روز بإطلالة جريئة في أحدث ظهور لها

GMT 16:08 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

فوائد العلاقة الجنسية الصحية والنفسية
لايف ستايلفوائد العلاقة الجنسية الصحية والنفسية

GMT 09:53 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 11:02 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 02:16 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لهدايا عزومات رمضان

GMT 19:52 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

اتيكيت الزوجه الذكيه للتعامل مع الزوج البخيل

GMT 14:15 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

سما المصري تغازل محمد صلاح بعد نشره صورة جديدة

GMT 20:32 2018 الخميس ,03 أيار / مايو

تعّرف على دور الكرنب في محاربة سرطان الثدي

GMT 06:56 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

أبطال " على بابا" يحضرون العرض الخاص للفيلم

GMT 13:49 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم ترقص بعفوية على أنغام أغنية "العب يلا"

GMT 12:47 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

الفنان عبدالعالي أنور ينتهي من تصوير أغنيته "يا ناسيني"

GMT 18:57 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ماركة بورجوا تصدر مجموعتها لشتاء 2017 لجميع الأعمار

GMT 10:25 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

رجل برج القوس يقترب من اكتشاف معلومات جديدة عن كل شيء مهم

GMT 07:17 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت وينسلت تغضب الجمهور بعد قبلة ساخنة مع أليسون جيني

GMT 20:29 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

كن حذرًا لأن خصمك قوي والمنافسة شرسة

GMT 11:01 2020 الإثنين ,22 حزيران / يونيو

لقاء الخميسي تحارب ختان البنات بطريقتها

GMT 22:49 2020 الأحد ,19 إبريل / نيسان

أغنية «شفت» لحاتم فهمي تحقق مليون مشاهدة

GMT 18:40 2020 الجمعة ,17 إبريل / نيسان

شاهد أحدث ظهور للفنان محمود حجازي

GMT 16:48 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

وجوه فنّية شابة خطفت الأنظار في 2019 واستطاعت تحقيق النجاح

GMT 22:32 2019 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

اختيار الحقيبة اليومية الأنسب للجامعة
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle