arablifestyle
آخر تحديث GMT 20:00:33
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 20:00:33
لايف ستايل

الرئيسية

العلاج المبكر يكمن في الانتباه الى الفوضى التي يسببها قبل سيطرته الكاملة

دراسة تقرّ بأن الكشف عن مرض باركنسون ممكن قبل سنوات من تفشيه في الجسم

لايف ستايل

لايف ستايلدراسة تقرّ بأن الكشف عن مرض باركنسون ممكن قبل سنوات من تفشيه في الجسم

أظهر بحث جديد أن مرض باركمسون يمكن رصده في الكبد، وأخرى تشير الى انه مرتبط بالالتهابات
لندن - سليم كرم

كشفت دراسة جديدة أن الكشف عن مرض باركنسون ممكن قبل سنوات من تفشيه في الجسم وذلك من خلال فحص للكبد، ويدمر هذا المرض العصبي ببطء قدرة المصابين على السيطرة على الحركة والهزات، ويشخص المرض حاليا من خلال العلامات الحمراء في التاريخ الطبي الخاص بالمريض والتي ترتكز على الدماغ على وجه الخصوص.

وأجرى معهد أبحاث فان اندل دراسة تاريخية لرصد المرض وربما وقفه قبل أن يتفشى بكثير، فوجد الباحثون تغيرات صغيرة في الحمض النووي واستطاعوا ربطها بالشلل الرعاشي الكامن في أقاصي الجسم بما في ذلك الكبد والدهون والخلايا المناعية والخلايا النامية، ويضاف هذا البحث الى ابحاث عديدة حديثة تشير الى أن المرض يمكن ان يكون مرتبط بالالتهابات، وفتح مجالات جديدة للبحث عن تدخلات وقائية لوقف المرض قبل أن يصل الى الدماغ.

دراسة تقرّ بأن الكشف عن مرض باركنسون ممكن قبل سنوات من تفشيه في الجسم

وأوضح استاذ معهد فان اندل للبحوث ومؤلف الدراسة جيري كوتزي " عندما نظرنا في البيانات وجدنا اختلاف في أنواع الانسجة، ولكن في نهاية المطاف استطعنا تحديد عوامل أكثر دقة لمرض باركنسون والتي يمكن على اساسها تطوير طرق المعالجة في المستقبل"، وأضاف " لا يزال لدينا طريق طويل لنقطعه ولكن هذه النتائج تعتبر الخطوات الاولى على هذه الطريق." ويعرف العلماء أن 10% فقط من حالات باركنسون وراثية فيما الباقي ما يزال لغزا، وتقول النظرية السائدة لتعليل هذا المرض انه مزيج من العوامل الوراثية والتأثيرات البيئية والتي تجبر البروتينات الشاذة على التجمع والانتشار عبر المخ مما يساهم في تقل الخلايا التي تنتج المادة الكيميائية دوبامين والتي تعتبر حيوية للحركة الطوعية.

وحدد الفريق بعض التغيرات في الحمض النووي والتي تسهم بالإصابة بالمرض وهي تغيرت صغيرة لا تكاد ترى ومع ذلك فان تراكم هذه التغيرات يمكن أن يزيد بشكل كبير من مخاطر اصابة الشخص بمرض باركسنون، وتابع الأستاذ كوتزي أن هذه التغيرات يمكن أن توصف بحبة الرمل التي لا يكون لها أي تأثير لحدها ولكن مع تراكمها يختل التوازن، ولاكتشاف هذه التغيرات الصغيرة حلل الفريق 21 منطقة خطر في 77 نوع مختلف من الخلايا، ووجدوا 12 منطقة خطر مشتركة والتي كانت مشبعة بحمض نووي معدل وراثيا بحيث يؤدي الى الشلل الرعاشي، ومن المثير للاهتمام ان واحدة من هذه العوامل فقط كانت في مركز مراقبة الحركة في الدماغ.

ووجدت باقي العوامل في الكبد والدهون والخلايا البنائية، وتم العثور على ثلاث مواضع للخطر في الخلايا المناعية والذي يمكن أن يكون دليلا على أن باركنسون مرتبط بالتهاب ما ورد فعل الجهاز المناعي المساعد في محاربة هذا الالتهاب.

وأوضح مدير معهد علوم الأعصاب وأحد معدي الدراسة الدكتور باتريك برندن " الحالات المتبقية تصاب بالمرض عشوائيا، وأصبح لدينا وجهة نظر أن الشلل الرعاشي هو أكثر من متلازمة ولديه مجموعة متنوعة من المسببات"، وأكد " واحدة من النتائج المفاجئة في دراستنا هو ان جين واحد مرتبط بالمرض عثرنا عليه في الدماغ بينما باقي الجينات كانت في أنسجة الجسم الاخرى، وهذا يدعم النظرية التي تقول أن باركنسون هو اضطراب يمكن ان يكون سببه اضرابات العمليات الخلوية في العديد من أعضاء الجسم وليس فقط مكان واحد، وعلاوة على ذلك عرفنا انه كي يحدث هذا المرض لدى انسان معين فيجب أن يجتمع العامل الوراثي الجيني وعامل البيئة الذي لم نحدده بعد."

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تقرّ بأن الكشف عن مرض باركنسون ممكن قبل سنوات من تفشيه في الجسم دراسة تقرّ بأن الكشف عن مرض باركنسون ممكن قبل سنوات من تفشيه في الجسم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تقرّ بأن الكشف عن مرض باركنسون ممكن قبل سنوات من تفشيه في الجسم دراسة تقرّ بأن الكشف عن مرض باركنسون ممكن قبل سنوات من تفشيه في الجسم



GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

الفنانة هيفاء وهبي بكامل أناقتها في شوارع باريس
لايف ستايلالفنانة هيفاء وهبي بكامل أناقتها في شوارع باريس

GMT 17:57 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

نصائح لتصحيح الأفكار الخاطئة عن الجنس بين الزوجين
لايف ستايلنصائح لتصحيح الأفكار الخاطئة عن الجنس بين الزوجين

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 07:29 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الحمل والولادة يؤثران على أداء المرأة في ممارسة الجنس

GMT 07:26 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أربع نصائح مدروسة لمنع كشف الخيانة الزوجية من قبل الشريك

GMT 14:03 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث الفلكية للأبراج هذا الأسبوع

GMT 11:25 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

طفلي يحتاجني لكني لا أستطيع التواصل معه

GMT 11:54 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

اغتصب زوجتى وانا نائم

GMT 06:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

العادة السرية مشكلة خطيرة في مرحلة المراهقة

GMT 11:09 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

سيدة تشكو رفض خطيبها لدعوة صديقتها غير الجذّابة

GMT 03:40 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

عبث طفولي

GMT 03:39 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

ضائعة في هويتي الجنسية

GMT 08:39 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

أعاني من صغر حجم الثدي

GMT 11:36 2016 الخميس ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

قولي لا