arablifestyle
آخر تحديث GMT 19:44:26
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 19:44:26
لايف ستايل

الرئيسية

أجرى العلماء اختبارات معملية على فئران التجارب

دراسة تُعطي آمالًا جديدة بشأن استعادة ذاكرة مرضى ألزهايمر

لايف ستايل

لايف ستايلدراسة تُعطي آمالًا جديدة بشأن استعادة ذاكرة مرضى ألزهايمر

الخلايا العصبية
لندن ـ سليم كرم

نشرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية تقرير جديدا بشأن مرض ألزهايمر الذي من الممكن أن يشكل نقلة نوعية لحاملي هذا المرض، إذ أوضحت الصحيفة أن الاختبارات المعملية التي أجراها بعض العلماء مؤخرا على فئران التجارب الحاملة لهذا المرض كشفت عن إمكانية استعادة الذاكرة المفقودة، ويأمل العلماء في أن تكون نتائج تلك التجربة قابلة للتطبيق على الإنسان قريبا.

ووفقا إلى ما ذكره الباحثون في جامعة بوفالو فإن ألزهايمر هو عدم قدرة الخلايا العصبية على إرسال إشارات كهربائية في أجزاء معينة من الدماغ مسؤولة عن تكوين الذاكرة، مما يسبب المرض الذي يعدّ السبب الأكثر شيوعًا لتطوير حالة المريض إلى الخرف.

يوضح العلماء أسباب المرض قائلين إنه ناتج عن مزيج معقد من عوامل الخطر والعوامل الوراثية، وكما هو معروف أنه لا يوجد حاليا أي علاج لإنهاء تلك المعاناة أو تأخير تقدم المرض.

أقرأ أيضاً :دراسة حديثة تتوصّل إلى طُرق جديدة لعلاج "ألزهايمر"

واكتشف العلماء تلك النتائج المذكورة حينما نظروا في كيفية قراءة التغيرات الجينية على الحمض النووي والتعبير عنه، وذلك عوضا عن التغيير في ترتيبها أو تسلسلها الحمض النووي، وبما أن تداخل الإشارة بين العصبونات تسبب فقدان الذاكرة، فمن خلال فك إشارات الحمض النووي من الممكن أن يكون العلماء قادرين على اقتراح عقاقير يمكن أن تعيدها، فصرح البروفيسور تشن يان، أحد كبار الباحثين الذين عملوا على الدراسة التي نشرت في دورية برين: "لم نكتشف فقط العوامل الوراثية التي تسهم في فقد الذاكرة، بل وجدنا أيضًا طرقًا لعكسها مؤقتًا في نموذج حيواني لمرض ألزهايمر".

يسبب مرض ألزهايمر التدهور التدريجي في مهارات التفكير والذاكرة. نظر البروفيسور يان وزملاؤه إلى عامل مختلف يؤثر على تكوين الذاكرة. ووجد الباحثون أن الخلايا العصبية في القشرة الأمامية للمخ تخسر تدريجيا مستقبلات الناقل العصبي الرئيسية، في أجزاء من الدماغ مسؤولة عن الذاكرة العاملة.

كشفت الفحوص التي أجريت بعد الوفاة للمرضى المصابين بألزهايمر أنهم كانوا يفتقرون أيضا إلى هذه المستقبلات مما أدى إلى إفراز مجموعة معينة من الإنزيمات التي يمكن أن تؤثر على الجينات المسؤولة عن إنتاجها، ووفقا إلى ما صرح به البروفيسور يان: "عندما أعطينا الحيوانات المصابة بألزهايمر هذا المانع الإنزيمي، رأينا نتائج مرضية جدا بشأن عملية إنقاذ الوظيفة الإدراكية التي تأكدت من خلال تقييم ذاكرة التعرف، والذاكرة المكانية والذاكرة العاملة، ولقد فوجئنا برؤية مثل هذا التحسن المذهل".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

باحثون يكتشفون تقنية تسمح برصد إشارات الإصابة بمرض "ألزهايمر"

بنك في هونغ كونغ يعين موظفين للتعامل مع مرضى ألزهايمر

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تُعطي آمالًا جديدة بشأن استعادة ذاكرة مرضى ألزهايمر دراسة تُعطي آمالًا جديدة بشأن استعادة ذاكرة مرضى ألزهايمر



GMT 18:07 2020 الإثنين ,24 شباط / فبراير

أجمل الإطلالات من صيحة الريش من وحي النجمات
لايف ستايلأجمل الإطلالات من صيحة الريش من وحي النجمات

GMT 18:49 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

مشروب و6 أطعمة ينصح بها قبل يوم الزفاف
لايف ستايلمشروب و6 أطعمة ينصح بها قبل يوم الزفاف
لايف ستايلعدسات الأجانب توثق زيارتهم للأقصر بحضور «العناني»

GMT 20:08 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

عروس تتوفى بعد ساعات من حفل زفافها لهذا السبب
لايف ستايلعروس تتوفى بعد ساعات من حفل زفافها لهذا السبب

GMT 20:58 2020 الخميس ,20 شباط / فبراير

شنط هيفاء وهبي من أفخر الماركات العالمية
لايف ستايلشنط هيفاء وهبي من أفخر الماركات العالمية

GMT 10:43 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

مي عز الدين وأختها تخوضان تجربة عمرية مثيرة

GMT 14:07 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

تاريخ كامل يقبع وراء جواهر تاج الملكة إليزابيث

GMT 11:49 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

عرض منزل لاعب وست هام آندي كارول في إسكس للبيع

GMT 04:28 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

كايلي جينر بإطلالة جريئة خلال الاحتفال برأس السّنة

GMT 03:35 2018 الأحد ,23 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي علي طريقة إعداد وتحضيركوكيز قولدن براون

GMT 14:22 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

حنان شوقي في الجزء الثاني من "الأب الروحي" بعد التوقيع رسميًا

GMT 13:08 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

عمرو أديب يتغزل في الفنانة أمينة خليل خلال برنامج "الحكاية"

GMT 09:38 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

أجمل ديكورات "جلسات خارجية" مناسبة لشهر رمضان

GMT 06:58 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

المؤلف الأميركي يطرح كتابًا جديدًا عن مارلين مونرو

GMT 20:07 2016 الإثنين ,24 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية اعداد الرز الاسمر

GMT 03:39 2019 الجمعة ,21 حزيران / يونيو

ريم مصطفى تظهر كضيفة شرف في "ولاد رزق 2"

GMT 13:30 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

  هايلي أتويل في مأزق بعد تسريب صورها العارية
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle