arablifestyle
آخر تحديث GMT 10:40:04
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 10:40:04
لايف ستايل

الرئيسية

دون حاجة إلى حقن "البوتوكس" المؤلمة

ابتكار علاج نهائي لومضات العين "غير الطوعي"

لايف ستايل

لايف ستايلابتكار علاج نهائي لومضات العين "غير الطوعي"

حقن البوتوكس
لندن - ماريا طبراني

سيتم اعفاء الآلاف من المرضى يعانون من اضطراب العين المنهكة الذي يسبب ومض العين "غير الطوعي"، من الحقن المؤلمة، وذلك بفضل جهاز بسيط يربط بنظارات، وتعرف الحالة بالتشنج الذين يأتي للذين يعانون من حماسة القشرة الحركية، وهي الجزء في المخ الذي يتحكم في نشاط العضلات الطوعية مثل الوميض.

ويتضمن العلاج الحالي أمصال البوتوكس حول العينين لإضعاف العضلات، وتحتاج معظم الحالات إلى ما يصل إلى 20 حقنة، والتي يمكن أن تستغرق أسبوعين لتصبح فعالة، ثم تنخفض فعاليتها قبل الحقنة المقبلة المقررة، واختبر الخبراء في مستشفى جون رادكليف في أكسفورد، جهازًا يسمى بريسوب Pressop، الذي يوضع على نظارات المريض ويضع ضغوطًا على المعبد لمنع النبضات العصبية الخاطئة.

وأكّدت مدير الأبحاث السريرية في مجموعة جون رادكليف للأبحاث، ألكسينا فانتاتو، أن "المرضى الذين يعانون من اضطرابات الحركة مثل التشنج غالبا ما يواجهون الحالة بإيماءة جسدية مثل لمس المعابد، والتي يمكن أن تكون توقف التشنجات مؤقتًا، حتى في مستشفى أكسفورد للعيون، كان لدينا فكرة عن الجهاز الذي من شأنه أن يعلق على النظارات ويسمح للأفراد بالحفاظ على عيونهم مفتوحة عندما تتقلص بشدة، وتمكنهم من القيام بأنشطتهم في الحياة اليومية، مثل قراءة كتاب والكتابة أو استخدام الكمبيوتر، أو التسوق، أو إعداد وجبة، تشنج الجفون يمكن أن يكون مدمرا بشكل لا يصدق. فالمرضى يمكن أن يسيروا في اتجاه خاطئ عندما تكون عيونهم مغلقة لمدة دقيقة أو اثنتين، ويصبح عليهم التوقف حتى تفتح مرة أخرى. هناك قصص لمرضى يقودون السيارة بيد واحدة لإبقاء عيونهم مفتوحة باليد الأخرى.

وأوضحت السيدة فانتاتو أن أكثر من نصف المرضى الـ58 في التجربة شعروا بتحسن جزئي بفضل لجهاز بريسوب، وعشرة منهم شعروا بالراحة من الأعراض طوال الوقت الذي استخدموا فيه الجهاز، مشيرين إلى أنهم شعروا بزيادة الثقة بالنفس وانخفاض الصداع، خاصة عندما يتعلق الأمر القراءة، والمشي، والخياطة، والتسوق، وركوب الخيل أو القيادة في السيارة. اثنين من المرضى لم يعودوا بحاجة لحقن البوتوكس.

وتستخدم آن واتسون، 68 عامًاـ وهي أستاذ فخري في جامعة أكسفورد، بريسوب، مشيرة إلى أنه "عندما كنت أعمل مع بشكل فردي مع الطلاب، عيني كانت تنغلق، فظنوا أنني كنت نائمة أو غاضبة منهم، وجهي لم يستجب لذلك، لذلك فكان من غير المريح وجود تلك المحادثات وجها لوجه، ظننت إنني سوف اضطر إلى إعادة ضبط حياتي العملية، أو حتى التوقف عن العمل، إذا كنت تغمض عينيك في الندوة، التي تبدو كما لو أنك قد أومأت، إن الأمر قد يستغرق الكثير من الطاقة العقلية لتبقي عينيك مفتوحتين، وجعل هذا الأمر صعبًا، إن بريسوب مدهش، إنه يبدو كما لو أنه يذكر الجهاز العصبي بالتصرف بنفسه"، وتتحدّث السيدة فانتاتو إلى لمصنعين لجعل الجهاز متوفرًا في المتاجر، بتكلفة تتراوح بين 20 و 30 جنيهًا إسترلينيا.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ابتكار علاج نهائي لومضات العين غير الطوعي ابتكار علاج نهائي لومضات العين غير الطوعي



GMT 05:16 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

رياحنة يكشف تعاقده على مسلسل جديد يعرض في شهر رمضان
لايف ستايلرياحنة يكشف تعاقده على مسلسل جديد يعرض في شهر رمضان

GMT 18:07 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على بعض الأطعمة التي تحسن الصحة الجنسية
لايف ستايلتعرفي على بعض الأطعمة التي تحسن الصحة الجنسية

GMT 11:13 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

شرم الشيخ تستضيف المؤتمر العاشر للسياحة و الضيافة
لايف ستايلشرم الشيخ تستضيف المؤتمر العاشر للسياحة و الضيافة

GMT 10:12 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

الأكمام المنفوشة تتربع على عرش صيحات موضة هذا الموسم
لايف ستايلالأكمام المنفوشة تتربع على عرش صيحات موضة هذا الموسم

GMT 17:08 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

"التجاعيد التكنولوجية" تستهدف جمال العنق
لايف ستايل"التجاعيد التكنولوجية" تستهدف جمال العنق

GMT 10:05 2016 السبت ,17 كانون الأول / ديسمبر

رغدة تستأنف تصوير مسلسل "الضاهر" في اليونان

GMT 20:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 17:17 2017 السبت ,08 تموز / يوليو

مختارات رائعة من فساتين زهير مراد في باريس

GMT 14:58 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 11:57 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الجروح الخفية

GMT 23:43 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نظرة العين تفرق بين مشاعر الحب ومشاعر الرغبة العابرة

GMT 18:48 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد السعدني وأحمد داود ضيفا أمير كرارة في "سهرانين" الجمعة

GMT 14:26 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم