arablifestyle
آخر تحديث GMT 09:53:42
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 09:53:42
لايف ستايل

الرئيسية

ضرورة إجراء فحص دوري لدى الطبيب المتخصص

خبير في الأمراض الجلدية يوصي بخمس طرق للتغلب على الإكزيما

لايف ستايل

لايف ستايلخبير في الأمراض الجلدية يوصي بخمس طرق للتغلب على الإكزيما

الأمراض الجلدية " الإكزيما "
لندن ـ كاتيا حداد

قد تتسبب الإكزيما في حكة للجلد أو حروق مبرحة، وهو ما يتعرض إليه واحد من بين كل 12 شخص بريطاني بالغ،  فالبعض يعاني منها طوال حياتهم فحوالي خمس الأطفال يعانون من مراحل متطورة من الإكزيما قبل أن يكملوا عامهم الخامس أما بالنسبة إلى البعض الآخر فهم يعانون من الإكزيما بشكل مفاجئ فيما بعد في حياتهم وفي كلتا الحالتين فإن طريقة التحكم فيها وفي انتشارها صعبة.

 وبمجرد الإصابة بالإكزيما فإن جلدك لا يستطيع أن ينتج الزيوت الأساسية بشكل كافي والذي بدوره يشكل الطبقة الواقية الطبيعية للجلد والحفاظ عليها، وهذا الانخفاض في معدل الرطوبة يتسبب في تقلص خلايا الجلد وبالتالي يصبح جافًا مثل قطعة الفاكهة، وعادة عندما يكون جسمك رطب بشكل كاف فيكون الجلد بذلك شكله كامل ومطاطي وتدفع خلايا الجلد معًا لتشكل طبقة واقية، وفي حالة حدوث تقلص فإنه يكون هناك فجوات بين الخلايا وهذا ما يتسبب في جفاف الجلد وتشققه ويكون ثغرات تتراكم فيها الأوساخ والبكتيريا والفيروسات والفطريات لكن لا يوجد من يهتم بما يحدث وبالتالي لا يهتم أحد بالعلاج.

 وتتكون الإكزيما من 3 أنواع من الأمراض الجلدية والإكزيما الاستشرائية (الأكثر شيوعًا والمزمنة والمورثة)  والتهاب الجلد التماسي (وهو رد فعل للمواد) والنوع الأخير هو إكزيما عسر التعرق (متعلقة باليدين والقدمين)، وكل من الثلاثة أنواع تتميز ببقعة من الالتهاب الجلدي  متهيجة وحمراء وتسبب حكة في الجلد لكن لديها مسببات مختلفة تؤدي لكل نوع.

وقد ظهرت الكثير من النصائح بشأن التحكم في انتشار الإكزيما بشكل واسع على مدار الأعوام الماضية، حيث يرى بعض الأطباء أن كريم السيترويد هو الخيار الوحيد القابل إلى التطبيق بينما قد ينصح البعض الآخر بتغيير النظام الغذائي  الخاص بك، والمرطبات مثل ديبروبيز وهي خيار آخر من العلاج  يمكنه أن يساعد في التحكم في أعراض المرض ومنع انتشاره.

ويوضح رئيس مجلس طب الأمراض الجلدية في إنكلترا الدكتور جورج مونكريف والذي شهد كل ما يتعلق بمرض الإكزيما، بعض من نصائحه حول كيفية التعامل مع انتشار الإكزيما وهي:

ضرورة معرفة أعراض المرض: 
غالبًا ما تكون الإكزيما الاستشرائية منتشرة في العائلات وتتطور جنبًا إلى جنب مع ظروف أخرى مثل الربو وحمى القش، إضافة إلى محفزات أخرى يمكن التحكم بها أو السيطرة عليها ويمكن أن تنتشر محفزات الإصابة بشكل مختلف من شخص لآخر لكن هناك عدد قليل منها عو الشائع وهي :

·  الالتهابات: يعد مرض الإكزيما عبارة عن حلقة مفرغة بمجرد أن يتعرض لها الجلد ويصبح عرضة للهجوم من قبل البكتيريا وعندما يتعرض الشخص إلى حكة في الجلد فإن هذا يسبب المزيد من الدمار للجلد

·   الحساسية: يعتقد الكثير منا أن الحساسية من الطعام تسبب الإكزيما لكن هذا ليس شائعًا فالحساسية من الأشياء المرتبطة بالجلد هي الأكثر شيوعًا وهذا قد يؤدي إلى تهيج الجلد.

·  البشرة المتهيجة: تعد الكثير من المنتجات التي يستعملها الناس على جلدهم غير طبيعية كما أن الجلد لم يتطور ليشكل حماية لنفسه ضد هذه المواد لذا فالاستخدام المنتظم لهذه المنتجات  يمكنه أن يدمر طبقة الوقاية التي يشكلها الجلد.

·  الضغط النفسي: هناك علاقة وثيقة بين التوتر والإكزيما وهو ما يمكن أن يعد حلقة مفرغة أخرى تتمثل في أن يكون هياج الجلد مؤلم بشكل لا يصدق.

لا تنس الفحص: 
يستطيع الفريق الصيدلي فهم أعراض الإكزيما بشكل جيد إضافة إلى معرفته بالخيارات المتعددة للعلاج، ولهذا الفحص المستمر مع الفريق الصيدلي بالإضافة إلى طبيبك العام يمكن أن يساعدك في التحكم في الحالة بشكل أكثر فاعلية، كما أنه من الضروري معرفة المزيد فيما يتعلق بجلدك وما هي المواد الصالحة لك.

وتوجد مجموعة واسعة من الخيارات العلاجية المتاحة ويمكن دائمًا لفريق الصيادلة أو الطبيب نصحك بالمواد التي تتناسب معك بشكل أفضل، ومن الضروري أيضًا أن تتذكر أن الإكزيما هي عبارة عن حالة طبية ومن المهم أن تستخدم المنتج المناسب لبشرتك إذا كنت تعرف ما هو مناسب لك وما هو غير مناسب، كذلك عليك التأكد من نقاشك مع  طبيبك العام أو الصيدلي، وفي المبادئ التوجيهية "نيس" فإنه من الضروري تقديم خيارات إلى المريض أو أشياء يفضلها فيما يخص المرطبات عند استشارة طبيبهم.

فكر في المنتجات المعروضة: 
يجب وضع المرطبات مباشرة على الجلد للتقليل من فقدان الماء وتغطية الجلد بطبقة حماية ومن الناحية المثالية، لذا عليك استخدام المرطبات الخالية من محسسات الجلد مثل الصوديوم لوريل كبريتات والبارابين والعطور التي قد تتسبب في تهيج الجلد ويمكن أن تزيد من فرص انتشاره، وفي حال تعرضت إلى هذا فإنه من الضروري أن تتلقى العلاج في وقت مبكر من خلال السترويد الموضعي والاستمرار في استخدامه حتى يهدأ الجلد ثم تأكد بعد ذلك من التأم الجلد تمامًا. 
 وفي حال استخدامك كريم أو مرهم لتشقق الجلد فإنه قد يتسبب في لسعة لكنه يشفي بالتأكيد ويجب استخدام الكريمات المرطبة بكميات مناسبة، فوفقًا لتقديرات "نيس" فإن هذه الكميات تقدر بـ 250 غرام للطفل في الأسبوع لتصل إلى 500 غرام في الأسبوع بالنسبة إلى البالغين، ومن يعانون من الإكزيما عليهم التأكد من الطبيب المعالج ليعطيهم الكمية الكافية من كريم الترطيب ومرهم السترويد لعلاج المناطق المصابة بشكل صحيح.

الوقاية مثل العلاج:
 على الرغم من أهمية معالجة أعراض الإكزيما فإنه من الضروري أيضًا اتخاذ التدابير اللازمة للحد من هذه الأعراض، ولذلك فإن الخدمات الصحية الوطنية توصي باستخدام المرطب الخاص بك طوال الوقت حتى وإن كنت لا تعاني أي من الأعراض، وللتأكد من أن جلدك طبقة الحماية الطبيعية  ليست متشققة فإنه يجب الحفاظ على طبقة الحماية.
ويمكن لاستخدام المرطبات بشكل منتظم وروتيني أن يساعدك كثيرًا وخاصة بعد الاغتسال عندما يكون جلدك رطبًا بشكل كبير، وبالتالي فإن المرطبات يمكنها أن تتيح لك الاحتفاظ بالترطيب، كما أنني أوصي بالعثور على المرطب الذي تحبه والذي تشعر تجاهه بالراحة مع استخدامه يوميًا على الأقل حتى وإن كنت تشعر بهياج ولا يزال جلدك متحسسًا فإن الكريم الروتيني مهم للغاية.
 لا تتجاهل الإشارات: 

من الضروري عدم تجاهل الإكزيما لأن حكة الجلد والجلد الجاف والمتشقق قد يكون علامة أو إشارة بأن طبقة الحماية الطبيعية الخاصة بجلدك مدمرة، وبالنسبة إلى ظروف حكة الجلد كافة فإن الإكزيما أحد أكثر مسببات الحكة، كما أن هياج الجلد من الممكن أن يكون غير مريح بشكل كبير ومثير للقلق أثناء النوم والتركيز ما قد يتسبب في الغياب عن العمل أو المدرسة.
ويعتبر الهياج حلقة مفرغة في جلدك، والجلد المتشقق يجعل بشرتك أكثر عرضة إلى البكتيريا والمواد المثيرة للحساسية، والتي من الممكن أن تمهد الطريق إلى مزيد من العدوى والالتهابات والتعرض إلى هذه البروتينات عن طريق الجلد يجعل الشخص أكثر عرضة إلى تطور حساسية الإكزيما.
 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبير في الأمراض الجلدية يوصي بخمس طرق للتغلب على الإكزيما خبير في الأمراض الجلدية يوصي بخمس طرق للتغلب على الإكزيما



GMT 16:36 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

اعترافات قاتلة زوجها بمساعدة عشيقها على كوبري بنها في مصر
لايف ستايلاعترافات قاتلة زوجها بمساعدة عشيقها على كوبري بنها في مصر

GMT 12:40 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

جينيفر لوبيز تستعرض إطلالتها الشتوية داخل طائرتها الخاصة
لايف ستايلجينيفر لوبيز تستعرض إطلالتها الشتوية داخل طائرتها الخاصة

GMT 09:39 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

سمير غانم تسخر من صورها عبر "إنستغرام"
لايف ستايلسمير غانم تسخر من صورها عبر "إنستغرام"

GMT 10:48 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الملل في العلاقة الزوجية هذه علاماته
لايف ستايلالملل في العلاقة الزوجية هذه علاماته

GMT 17:53 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الوادي الجديد تنظم مؤتمرا موسعًا عن السياحة الاستشفائية 2020
لايف ستايلالوادي الجديد تنظم مؤتمرا موسعًا عن السياحة الاستشفائية 2020

GMT 12:17 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

"موتشي" تطلق مجموعة كروز 2020 التي تفيض بالأنوثة والحيوية
لايف ستايل"موتشي" تطلق مجموعة كروز 2020 التي تفيض بالأنوثة والحيوية

GMT 19:45 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

طرق بسيطة لمحاربة احتباس الماء في الجسم
لايف ستايلطرق بسيطة لمحاربة احتباس الماء في الجسم

GMT 18:17 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عمرو يوسف يستعين بـ"ولاد رزق" لدعم طفل يتعرض للتنمر

GMT 18:51 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي علي طريقة إعداد وتحضير بوب كورن الدجاج

GMT 17:40 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

رامي صبري يكشف تفاصيل حفله في رأس السنة

GMT 18:06 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أحمد السعدني يوضح سبب اعتذاره لمسلسل هيفاء وهبي

GMT 12:53 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 13:41 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

إلينا سانكو تفوز بلقب "ملكة جمال روسيا" لعام 2019

GMT 08:21 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

معلومات جديدة عن حياة ديما بياعة في عيد ميلادها الـ43

GMT 18:27 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد عز يستعد لـ"رمضان 2020" مع تامر مرسي