arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

مُعدّلات الرضاعة الطبيعية تعدّ الأسوأ في المملكة المتحدة

دراسة تُوضِّح أهميّة الحليب الاصطناعي لاحتوائه على فوائد للأطفال

لايف ستايل

لايف ستايلدراسة تُوضِّح أهميّة الحليب الاصطناعي لاحتوائه على فوائد للأطفال

الرضاعة الطبيعية
لندن ـ كاتيا حداد

تعدّ الرضاعة الطبيعية هي الحل الأمثل لتغذية الطفل الرضيع وتحسين صحته، وحمايته من الإصابة بأي مشكلة صحية سواء على المدى القصير أو المدى البعيد، كما أن الرضاعة الطبيعية عبارة عن عملية إلهية تقوم بدورها في توطيد العلاقة بين الأم وطفلها، ويشعر كل من الأم والطفل بالحب والحنان، لذلك، توصي منظمة الصحة العالمية كل الأمهات بضرورة الرضاعة الطبيعية، نظرا لما فيها من فوائد كثيرة ومتعددة لكل منهما.

تثير مسألة الرضاعة الطبيعية للسيدات جدلا واسعا وشرسا، ليس فقط بشأن ما يجب القيام به وطول مدة الرضاعة، لكن أيضا أين ومتى تكون هذه العملية مناسبة، وكجزء من الفحص الصحي على الأمهات، تم سؤالهن عن كيفية إطعام أطفالهن، وإذا اختارت المرأة الزجاجة، تكون هذه إجابة بسيطة، لكن بعضهن يبدأن التبريرات الخاصة باستخدامها، والاعتذار وسط القصص المليئة بالذنب والمصحوبة بالدموع والدفاع عن النفس.

ويعدّ هذا الموضوع مشحونا عاطفيا، كما أن عملية رضاعة الأطفال التي تمتد لأعوام طويلة ليست ضرورية طبيا، وظهرت مجموعة لناشطات الرضاعة الطبيعية تدعى "الباستابو" تحاول مشاركة التفاصيل الخاصة بهذه العملية، ومع استمرار الجدل الدائر بشأن هذا الموضوع، وبخاصة في المملكة المتحدة، والتي شهدت انخفاضا بنسبة كبيرة، إذ أظهرت نتائج البحث أن 80% من البريطانيات يردن إرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية، ولكن فقط 30% يقمن بذلك، ولمدة 6 أشهر فقط.

وتعد معدلات الرضاعة الطبيعية الأسوأ في المملكة المتحدة مقارنة بالعالم، لكن وسط كل هذا هل يجب أن نشعر بالقلق؟ في هذا السياق، تقول كيت كيلتون، 34 عاما، والتي ترعى ابنها طيلة الوقت، ومن أشدّ المدافعين عن الرضاعة الطبيعية، وتمت استضافتها في الفيلم الوثائقي "Food Unwrapped"، إن السبب الذي يجعل النساء لا يقمن بذلك أنهن لا يدركن الفوائد التي تعود على صحتهن وصحة أطفالهن من خلال عملية الرضاعة الطبيعية.

وتضيف أن نقص الدعم من الأطباء والمواقف الحكيمة وتسويق الحليب الاصطناعي، أسهم أيضا في تراجع نسبة الرضاعة الطبيعية في المملكة المتحدة، وتروي تجربتها في تعرضها للانتقادات أثناء إرضاع ابنها في الحديقة الأسبوع الماضي، إذ نظر أحدهم إليها بطريقة مضحكة قائلا "ها.. رضاعة طبيعية، على النساء إرضاع أطفالهن في المنزل"، مما شكل لها صدمة كبيرة.

وقالت "كوني أنا أرضع طفلي، فإن هذا يشعرني بالضيق، على الرغم أنه عليّ الاعتراف، إنه ليس من الأشياء التي أهتم بها على الإطلاق".

ويعتقد الكثيرون بأنه حال تم إرضاع الأطفال بالحليب الصناعي سيصابون بالسمنة كما ستصاب الأمهات غير المرضعات بسرطان الثدي، لكن في الحقيقة أن حليب الثدي ليس معجزة لعلاج كل شيء، حيث إن الحليب الاصطناعي يعدّ غذاء معالجا.

وفي هذا الفيلم، يشرح الباحثون في كلية إمبريال كوليدج في لندن، أن هناك الآلاف من العناصر الغذائية في حليب الثدي التي تؤلّف جهاز المناعة لدى الرضيع، وتحميهم من العدوى والأمراض لبقية حياتهم. لكن هل هذا هو الحال فعلا؟ تشير الدراسات إلى أن معدلات سرطان الثدي تعزى إلى عدم الرضاعة الطبيعية، لذلك هناك تأثير، لكنه صغير ولا نعتقد بأنه يشكل خطرا كافيا ليكون مصدر قلق للاتي لا يرضعن.

ولا يعني أن الحليب الاصطناعي مصنع فهو غير صحي، فعملية التصنيع تعني أن المكونات خضعت لعملية مثل "تقطيع الطماطم أو تسخين الحساء"، وفي الواقع، الحليب الاصطناعي هو أكثر من مجرد خيار صحي، والإضافات الأخيرة إلى المكونات تعني أنه يحتوي الآن على المزيد من الأحماض الدهنية الأساسية والمسبقة والبروبايوتك وكلها ضرورية لصحة الرضيع على المدى الطويل.

وتوصلت إحدى الدراسات التي أجراها باحثون أطفال في جامعة بروكسيل إلى أنه عند إضافة البريبايوتك إلى الحليب الاصطناعي، فإن الفوائد الصحية للرضع يمكن أن تكون متطابقة تقريبًا مع الفوائد التي يوفرها لبن الثدي البشري.

وأظهرت دراسة أخرى نشرت في دورية طب الأطفال أن حليب الأم الذي أضيف إليه الحليب الصناعي كان أكثر فعالية من حليب الثدي الحصري لزيادة وزن الأطفال الصغار بشكل خطير، والرضع الذين حصلوا على تركيبة تكميلية كانوا أقل احتمالا لإعادة إدخالهم إلى المستشفى، تماما كما لا يوجد شك في أن حليب الثدي مليء بخصائص تعزيز الصحة، ولكن من غير القابل للجدل أن الحليب الاصطناعي يتمتع بخصائص صحية جيدة أيضا.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تُوضِّح أهميّة الحليب الاصطناعي لاحتوائه على فوائد للأطفال دراسة تُوضِّح أهميّة الحليب الاصطناعي لاحتوائه على فوائد للأطفال



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 18:49 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

الحب المشروط.. كيف تكون التضحيات و تفهم طبيعة عاطفتك

GMT 11:09 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

حسناء أسترالية عمرها 46 بجسد فتاة في العشرينات

GMT 07:58 2016 الثلاثاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

حكومة ميانمار تنهي تقليدًا يجعل النساء أكثر قبحًا

GMT 03:14 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

دُرَّة تكشف عن شخصيتها خلال أحداث "الحرملك"

GMT 03:28 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

اختيار مدينة الأحساء السعودية عاصمة للسياحة العربية 2019

GMT 08:46 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

ظهور صادم لنجمة "آراب أيدول" بعد عملية نحت الجسم

GMT 02:36 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

"حرب المطاعم" مستمرة على "Top Chef" بين الذوقين الشرقي والغربي

GMT 21:29 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

نيكولاس هولت ينضم لسلسلة "Mission: Impossible"

GMT 21:48 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

نصائح مختلفة من أجل اختيار أحمر شفاه مميز في الحفلات
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle