arablifestyle
آخر تحديث GMT 20:21:16
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 20:21:16
لايف ستايل

الرئيسية

جزء من دماغ البنات ينكمش عند التعرض للضغوط مما يجعلها تهرم باكرًا

دراسة حديثة تبيِّن أن الفتيات تعانين من "اضطرابات القلق" أكثر من الصبيان

لايف ستايل

لايف ستايلدراسة حديثة تبيِّن أن الفتيات تعانين من "اضطرابات القلق" أكثر من الصبيان

"اضطرابات ما بعد الصدمة" لدى الفتيات
لندن ـ كاتيا حداد

 هل تعلم أن الفتيات أسرع وصولا الى سن العجز من البنين، وهذا يرجع إلى إنكماش "منطقة الدماغ" في المخ عندهن بسبب إستجاباتهن السيئة للضغوط عن البنين. ويشير بحث جديد نشر إلى أن الفتيات تستجيب بصورة مختلفة للضغوط حيث تعمل هذه الضغوط على تغيير أجزاء الدماغ. حيث تصيب "حالات الصدمة" الجزء المسؤول عن الإحساس والأفعال – وهو ما  يعرف بـ"الأنسولا"، مما يؤدي الى انكماش دماغ الفتاة. وعلى النقيض، تُحدث الضغوط تأثيرات مغايرة على البنين فتمنحهم النمو.

ويرى خبراء أن الإستجابة للضغوط يمكن أن تسرع العملية العمرية عند الفتيات بتعرضهن للضغوط في سن مبكر وهذا ما يسبب لهم البلوغ المبكر عن نظرائهم من البنين. ففي دراسة قامت بها "جامعة ستانفورد" على عينة مكونه من 60 طفلًا تتراوح أعمارهم بين 9 إلى 17 عام لهم نفس قدرة الذكاء وفق لاختبار الذكاء(IQ). كما تم إجراء أشعة الرنين المغناطيسي لهم، حيث لوحظ أن مخ الذكور والإناث يعاني من "اضطرابات ما بعد الصدمة" الناجمة عن الحوادث أو الأعتداءات الشخصية أو الإعتداءات الجنسية أو رؤية إعتداءات الجرائم أو التعرض للكوارث. فالتعرض لتلك الأشياء لايسبب "اضطرابات ما بعد الصدمة" وحسب بل أنه يسبب حدوث الكوابيس وذكريات الماضي المؤلمة.

وفي دراسة "جامعة ستانفورد" توصل باحثوها إلى أن الفتيات تعانين من "اضطرابات القلق" أكثر من البنين. لكن لم يقف العلماء على أسباب ذلك حتى وقتنا هذا. حيث أن 30 طفلًا يعانون من "أعراض الصدمة"، و5 أطفال يعانون من واحدة من مسبباب "اضطرابات ما بعد الصدمة"، بينما 25 طفلًا يعانون من اثنين أو أكثر من مسبباب "اضطرابات ما بعد الصدمة". ولوحظ أيضا أنه لايوجد إختلاف بين تركيب المخ بين الفتيات والبنين.

وتوصلت الدراسة أيضا إلى أن ضغوط الصدمة تغيير جزء "الأنسولا" وهو الجزء الدماغي المسؤول عن الإحساس والأفعال، حيث تقلص "ضغوط الصدمة" حجم الأنسولا عند الفتيات اللاتي تعرضن لتلك الضغوط مقارنة بنظرائهم من الفتيات الأخريات في عينة الإختبار. لكن أحدثت "اضطرابات ما بعد الصدمة" تأثيرا مغايرا علي الذكور الذين لديهم "أنسولا" أكبر من نظرائهم من الذكور الذين لديهم "أنسولا" أصغر. وكذلك يعتقد الخبراء الأساسون في هذا المجال أن "الأنسولا" عندما تنكمش في حجمها عند الأطفال أو المراهقين تحدث لهم النمو، كما أن "ضغوط الصدمة" يمكن أن تساهم بعملية إسراع العمل عند الفتيات. ويقول الدكتورفيكتور كارون كبير باحثي تلك الدراسة أن "الأنسولا" من الواضح أنها تلعب دورًا بارزًا في عملية تطور "اضطرابات ما بعد الصدمة"، حيث تعد الاختلافات التي لوحظت بين مخ الأنثى ومخ الذكر اليذين تعرضا "لصدمات نفسية" مهمة جدا لأنها من الممكن أن تقدم يد العون في تفسير إختلافات أعراض الصدمة بين الذكور والإناث.

وتقول الدكتورة ميغان كلابيدو المشاركة في تلك الدراسة: " يوجد العديد من الدراسات التي تشير إلى أن الضغوط العالية يمكن أن تساهم بشكل كبير للبلوغ المبكر عند الأنثى. فمن الضروي على من يعمل في هذا المجال أن يراعي فرق الجنس بين الشاب أو الشابة المصاب أو المصابة بالصدمة. حيث تشير نتائج الدراسة إلى أنه من الممكن أن يظهر على الفتيات والبنين أعراض متباينة للصدمة ويرجع ذلك لتلقيهم طرق علاج مختلفة.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تبيِّن أن الفتيات تعانين من اضطرابات القلق أكثر من الصبيان دراسة حديثة تبيِّن أن الفتيات تعانين من اضطرابات القلق أكثر من الصبيان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تبيِّن أن الفتيات تعانين من اضطرابات القلق أكثر من الصبيان دراسة حديثة تبيِّن أن الفتيات تعانين من اضطرابات القلق أكثر من الصبيان



GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

الفنانة هيفاء وهبي بكامل أناقتها في شوارع باريس
لايف ستايلالفنانة هيفاء وهبي بكامل أناقتها في شوارع باريس

GMT 10:45 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

كريم عبد العزيز يُفاجئ جمهوره بأغنية جديدة
لايف ستايلكريم عبد العزيز يُفاجئ جمهوره بأغنية جديدة

GMT 12:58 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات خاطئة عن العلاقة الحميمية تعرفي عليها
لايف ستايلمعلومات خاطئة عن العلاقة الحميمية تعرفي عليها
لايف ستايل3 قطع عليكِ الاحتفاظ بها للانتقال إلى موسم الربيع

GMT 11:11 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

تنظيف البشرة العميق بالأقنعة الطبيعية
لايف ستايلتنظيف البشرة العميق بالأقنعة الطبيعية

GMT 08:56 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تكشف عن مواقف محرجة جدًا تعّرضت لها بسبب طفلها

GMT 12:40 2016 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الطلاب البريطانيون يعانون من مشكلات نفسية كثيرة

GMT 12:03 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

أحبها ولكنها تحب غيري

GMT 20:41 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

التفكير الإيجابي في الحمل يعزز قدرة الأطفال

GMT 11:09 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

سيدة تشكو رفض خطيبها لدعوة صديقتها غير الجذّابة

GMT 04:44 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدات يصفن شعور لحظات الأمومة وسبل إسعاد أطفالهن