arablifestyle
آخر تحديث GMT 06:56:58
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 06:56:58
لايف ستايل

الرئيسية

طالبوا بتحديد عمر معين للسماح بممارسة تلك الألعاب خاصة إذا كان محتواها خطرًا

العلماء يعلنون أن ألعاب الفيديو تمثل دافعًا للمراهقين لتناول مواد ممنوعة تؤثر على مستقبلهم

لايف ستايل

لايف ستايلالعلماء يعلنون أن ألعاب الفيديو تمثل دافعًا للمراهقين لتناول مواد ممنوعة تؤثر على مستقبلهم

التدخين
لندن ـ كارين اليان

تتضاعف احتمالات اندفاع المراهقين إلى التدخين، بسبب تفضيلهم للألعاب التي تتضمن الكحول والتدخين. وأكد العلماء أنه بالرغم من وجود قيود تتعلق بالسن بالنسبة لتناول الكحوليات أو التدخين، إلا أن محتوى هذه الألعاب لا يخضع للرقابة وهو الأمر الذي يمثل خطورة كبيرة.

وأضافوا أنه ينبغي تحديد عمر معين للسماح بممارسة بعض الألعاب، لا سيما إذا كان محتواها يمثل خطرًا، موضحين أنه في الكثير من الأحيان يسمح الأباء لأبنائهم بممارسة ألعاب معينة على الكمبيوتر، لأنهم لا يدركون محتواها. وأوضحوا أن هذه الألعاب ربما تمثل دافعًا للمراهقين لتناول مواد ممنوعة، تؤثر عليهم في المستقبل، دون إدراك والديهم.

ورصد باحثو مركز بريطانيا لدراسات التدخين والكحول، ألعاب الفيديو الأكثر مبيعًا خلال عامي 2012 و2013، وحللوا مشاهد لأكثر الألعاب شعبية على موقع "يوتيوب"، ووجدوا أن معظم الألعاب تدور حول فكرة الأشباح أو إطلاق النار، والمغامرة والرعب، من بينها ألعاب تظهر فيها وكأنك تتعامل مع أناس حقيقيين. ووجد الباحثون أن التدخين والكحول كان مسيطرًا على أكثر من نصف الألعاب التي كانت محلًا للدراسة. ولم يتم الإبلاغ عن هذا المحتوى، للإدارة المسؤولة عن تحديد التصنيفات العمرية، والتي من شأنها تحديد العمر المناسب لمن يلعبون هذه اللعبة.

وكان مسح تم القيام به عبر بعض المواقع الإلكترونية، أظهر أن غالبية المراهقين، والذين تتراوح أعمارهم بين 11 و17 عامًا، قاموا بشرب الخمر أو التدخين، ولو على سبيل التجربة من جراء تأثرهم بألعاب الفيديو التي مارسوها. وأظهرت الدراسة أن المراهقين الذين لعبوا واحدة فقط من ألعاب الفيديو التي تحوي مشاهد التدخين أو شرب الكحوليات، كانت احتمالات قيامهم بتجربة هذه الأمور في الواقع تبلغ ضعف الأخرين. وكانت لعبة "سرقة السيارات الكبرى"، والتي تعدّ الأكثر شعبية بين ألعاب الفيديو الأخرى، هي الأكثر في ظهور مشاهد تناول الكحوليات والتدخين بين الألعاب الأخرى.

وبيّن دكتور جوان كرانويل، والذي يقود الفريق البحثي، أن ألعاب الفيديو غالبًا ما لا تكون سببًا في قلق الوالدين إذا ما قورنت بالأفلام، موضحًا أن الخطورة تكمن في أن 80 في المائة من الأطفال يقومون بممارسة ألعاب فيديو، لا تناسب أعمارهم، بينما لا يدرك الأباء المحتوى الضار لتلك الألعاب وتأثيرها على أطفالهم في المستقبل. وأضاف أن ألعاب الفيديو تبدو جذابة بصورة كبيرة للمراهقين بغض النظر عن تصنيفهم العمري.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يعلنون أن ألعاب الفيديو تمثل دافعًا للمراهقين لتناول مواد ممنوعة تؤثر على مستقبلهم العلماء يعلنون أن ألعاب الفيديو تمثل دافعًا للمراهقين لتناول مواد ممنوعة تؤثر على مستقبلهم



GMT 04:41 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

مي عمر ضيفة إنجي علي في «أسرار النجوم»
لايف ستايلمي عمر ضيفة إنجي علي في «أسرار النجوم»
لايف ستايلحقيقة فرض رسوم تأشيرة على السائحين القادمين لمصر

GMT 13:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تعرفي علي فوائد استخدام الأقنعة الورقية للبشرة
لايف ستايلتعرفي علي فوائد استخدام الأقنعة الورقية للبشرة

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 12:55 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 15:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النزاعات والخلافات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 08:46 2020 السبت ,02 أيار / مايو

تملك أفكاراً قوية وقدرة جيدة على الإقناع

GMT 16:33 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

إنجي علي تصدم جمهورها بصورها في ملابس البحر

GMT 10:25 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

صورة تامر حسني لدى "جون سينا" تشعل مواقع التواصل

GMT 11:12 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

ميريام فارس تُفكر في التمثيل بعد نجاح "اتهام"

GMT 20:25 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طريقة إعداد وتحضير مندي الدجاج بالفرن
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle