arablifestyle
آخر تحديث GMT 22:52:31
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 22:52:31
لايف ستايل

الرئيسية

بُني في عام 1813 لأسرة مؤسس الكشافة

"لانغتون هاوس" يحمل تراث القرن الـ19 ومخاوف القنبلة النووية

لايف ستايل

لايف ستايل"لانغتون هاوس" يحمل تراث القرن الـ19 ومخاوف القنبلة النووية

لانغتون هاوس
لندن ـ كاتيا حداد

عُرض للبيع أخيرًا مقابل 6 مليون جنيه إسترليني، منزل "لانغتون هاوس"، والذي يستقطب المثقفين من جميع الاتجاهات، خاصة وأنه كان ذات مرة نقطة التقاء للعديد من العقول العظيمة في القرن الـ 19، كما أنه يتضمن ملجأ من القنبلة النووية تحت الأرض.

لانغتون هاوس يحمل تراث القرن الـ19 ومخاوف القنبلة النووية

بنيت عقارات الدرجة الثانية المدرجة لشركة "ريجنسي للعقارات" في قرية شعبية لانغتون كينت، لجد لورد بادن باول، مؤسس حركة الكشافة، بينما المالك الحالي قد عاش هناك منذ عام 1989 وانشأ عائلته هناك، ولكن الآن يعرض هذا المنزل في السوق مع ستروت وباركر.

وتم بناء المنزل في عام 1813 لأسرة مؤسس الكشافة، اللورد روبرت بادن باول، الذي قضى معظم طفولته هناك، وأصبح العقار أكثر شهرة عندما كان يملكه إدريس شاه، مؤلف ومعلم الحركة الصوفية ومؤسس معهد البحوث الثقافية، فكان لديه العديد من أتباع العصر الشهير الذين كانوا يجتمعون في المنزل لمناقشة علم النفس والتأمل الذاتي، بما في ذلك الروائيين دوريس ليسينغ وجد سالينغر والشاعر تيد هيوز، حيث أصبح لانغتون هاوس معروفًا كمكان تجمع أفضل الشعراء والفلاسفة ورجال الدولة من جميع أنحاء العالم وجزء راسخ من المشهد الأدبي في ذلك الوقت، وقد امتلك شاه المنزل من عام 1964 حتى عام 1989، وكان خلال إقامته قد بني فيه مأوى قنبلة نووية تحت الأرض يمكن أن تستوعب ما يصل إلى 10 أشخاص في الحديقة.
المالك الحالي عاش هناك منذ عام 1989، وأنجب  ثمانية أطفال وقام بتربيتهم هناك بالإضافة إلى أنه انشأ ملعب كريكيتـ في حي نبُني المنزل على مساحة 8246 قدمًا مربعاً من الإقامة مع قاعة الاستقبال، وغرفة الرسم وغرفة طعام وغرفة جلوس ومطبخ وغرفة عائلية وثانيا مطبخ أصغر، ومكتبين، وأقبية النبيذ وتسع غرف نوم، هناك أيضا ملحق مستقل مع غرفة جلوس وغرفة نوم مزدوجة وحمام وبيت ريجنسي مدرب مع أربع ورش عمل ومساحة أعلاه.

وتبرز الحدائق في تصميم  فيكتوري، وخشب الزنبق، وملعب للتنس، وملعب للكريكت مع جناح خاص به، تم الحفاظ عليه من قبل بستاني محترف، ويشمل البيع أيضا الأراضي الصالحة للزراعة والمراعي التي تقدر بنحو 58 فدانًا، والتي تنتج دخل سنوي نحو 5 آلاف جنيه إسترليني تلك المساحة التي تضمن خصوصية المالك.

وقال المالك: "أن لانغتون يعود مرة أخرى إلى وقت هنري الثامن ولكن تم بناء هذا البيت لأسرة باول، وعاشت عمة بادن باول هناك و جاء هنا كثيرًا عندما كان صغيرًاK كما يقولون انه تعلم طرقه الكشفية هنا، التاريخ المثير للاهتمام الآخر هو الوقت الذي امتلك فيه إدريس شاه ذلك المنزل، وكان المعلم الصوفي الرائدة وكان لانغتون يعتبر مكانا عصريا في المستقبل.

الشيء الأكثر إثارة للاهتمام هو المخبأ النووي، ذلك الذي بُني في 1960، في ذروة الحرب البارد، عندما اشتريته في عام 1989 كان جدار برلين لم يهدم بعد، لذلك كان النووي احتمال سخيف، وأضاف انه قام بشراء المنزل لأنه منزل عائلي جميل لقد كان مكانا رائعا للعيش ولكن الآن حان الوقت لتسليمها إلى أسرة أخرى، بحسب قوله.
 

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لانغتون هاوس يحمل تراث القرن الـ19 ومخاوف القنبلة النووية لانغتون هاوس يحمل تراث القرن الـ19 ومخاوف القنبلة النووية



GMT 09:51 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

أفكار لتزيين صينية حنة العروس الإماراتية تعرفي عليها

GMT 16:59 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

شاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض
لايف ستايلشاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض

GMT 15:28 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

قفطاين فخمة بأسلوب النجمة أصالة
لايف ستايلقفطاين فخمة بأسلوب النجمة أصالة

GMT 21:47 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين
لايف ستايلتأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين

GMT 18:27 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

إطلالاتكِ في السفر بأسلوب الفاشينيستا العربيات
لايف ستايلإطلالاتكِ في السفر بأسلوب الفاشينيستا العربيات

GMT 19:31 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

تعرفي علي طريقة إزالة الشعر الزائد في الوجه
لايف ستايلتعرفي علي طريقة إزالة الشعر الزائد في الوجه

GMT 17:29 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تهديدات بقتل نانسى عجرم وزوجها بسبب قتيل فيلتها

GMT 18:32 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

الفنانة عائشة بن أحمد تتعرض لوعكة صحية

GMT 13:54 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تفاصيل لحظة انهيار عايدة رياض من البكاء

GMT 00:22 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نانسي عجرم تؤكد خجلها هو سبب أزمتها في "ذا فويس كيدز"

GMT 19:44 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 00:53 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

السقا يهنئ زوجته بعد تكريمها في مؤتمر التميز والجودة

GMT 00:32 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نشوى مصطفى سعيدة بنجاح "عطل فني"

GMT 18:09 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

بسمة تثير إعجاب الجمهور بإطلالة جديدة عبر "إنستجرام "

GMT 00:41 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

نجلاء بدر سعيدة بالعمل في "الفتوة"

GMT 00:59 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

الجمهور يحضر مفاجأة سارة لـ أنغام خلال حفلها بالسعودية

GMT 00:17 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

بصورة سيلفي أحمد السعدني يهنئ مي عز الدين بعيد ميلادها
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle