arablifestyle
آخر تحديث GMT 16:36:50
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 16:36:50
لايف ستايل

الرئيسية

يقع في الديوانية ويُعتبر شاهدًا مهمًا على مرحلة حيوية من تاريخ العراق القديم

إعادة قصر الملك غازي إلى الحياة بـ350 ألف دولار أميركي بعد سنوات من الإهمال

لايف ستايل

لايف ستايلإعادة قصر الملك غازي إلى الحياة بـ350 ألف دولار أميركي بعد سنوات من الإهمال

قصر الملك غازي
بغداد – نجلاء الطائي

أكد المرشد السياحي المسؤول على قصر الملك غازي في محافظة الديوانية "أن قصر الملك غازي تعرّض إلى إهمال كبير في الفترات السابقة، حيث اُستخدم كمركز طبي، ثم مدرسة للمرحلة الإعدادية، والأدهى من ذلك أنه استخدم بعد ذلك مستودعا لوزارة الري للآليات التابعة للوزارة، بل استخدمه بعضهم مرتعا للحيوانات".

إعادة قصر الملك غازي إلى الحياة بـ350 ألف دولار أميركي بعد سنوات من الإهمال

وأضاف المرشد السياحي عادل نعمة في حوار مع "لايف ستايل"، أن عملية ترميم أجريت للقصر قبل ثمان سنوات بحيث بدى بهذه الحلة"، لافتا إلى أن الترميم لم يرتق بما يكفي لأهمية ذلك الأثر إلا أنه بدى أفضل بكثير مما كان عليه قبل الترميم. ويضم القصر ثلاث قاعات صغيرة وملحقات من ضمنها غرفا للحراس، مطبخا، واسطبلا للخيول ومتعلقات أخرى. في باحة القصر وضعت مدافع تعود للحقبة العثمانية، وفي الباحة أيضا شيدت ثلاث تماثيل لملوك العراق الثلاثة، يضم القصر محتويات بسيطة تعود للحقبة الملكية.

ويعتبر قصر الملك غازي٬ أحد المعالم العراقية الكبيرة والإرث الحضاري الذي ما زالت منطقة (صدر الدغارة) في شمالي الديوانية٬ تضمه بين أراضيها٬ وهو يطل على شاطئ نهر الفرات الذي يشطر الديوانية إلى شطرين. وشُيّد قصر الملك غازي عام 1923 في المنطقة ليكون منتجعا للراحة والصيد ولقاء شيوخ المنطقة٬ ويقع القصر الذي شُيد وسط أرض زراعية تبلغ مساحتها ثمانية دوانم٬ على مقربة من ضفة أحد الأنهار الصغيرة الذي ينحرف بعد موقع القصر ليدخل مدينة الديوانية.

إعادة قصر الملك غازي إلى الحياة بـ350 ألف دولار أميركي بعد سنوات من الإهمال

العائلة المالكة كانت تقضي أوقات الراحة والاستجمام بعيدا عن هموم الحكم في بغداد٬ خصوصا في أيام العطل الصيفية٬ أما السبب الثاني٬ فإن الملك غازي كان يعلم جيدا أن للعشائر دورا كبيرا في دعم الحكومة والعملية السياسية آنذاك٬ والحكومة الملكية كانت بحاجة إلى الدعم العشائري لما تمثله العشائر من ثقل كبير في حياة المجتمع العراقي حينها٬ فكان وجود ذلك القصر ومجيئه إليه بين الحين والآخر واللقاء بشيوخ العشائر يمثل له الضمان الأكيد في انضواء العشائر وبخاصة الرموز الكبيرة فيها٬ تحت لواء مملكته٬ وبذلك يضمن عدم تكالب القوى والأعداء عليه٬ ولذلك هو اختار الديوانية كونها قلب الفرات الذي يضم رقعة جغرافية كبيرة. ويعتبر الملك غازي٬ وهو الابن الأكبر للملك فيصل الأول بن الشريف الحسين الهاشمي (1912 ­1939)٬ ثاني ملوك العراق٬ حكم البلاد من 1933 وحتى 1939.

وأكد مدير مشروع صيانة وترميم القصر ابراهيم محمد الحسيني أن القصر الملكي الذي يعد من بين أهم المعالم التراثية في الديوانية والعراق عموما تحول في الآونة الأخيرة إلى حال يرثى له خصوصا وأن الاهمال رافقه على مدى عقود من الزمن قبل أن يُخصص له 500 مليون دينار عراقي (350 ألف دولار أميركي تقريبا) من تنمية أقاليم محافظة الديوانية لإعادته إلى الحياة لغرض الحفاظ على معالمه الجميلة.

وأضاف الحسيني أن الأعمال التي بلغت المرحلة الأخيرة شملت أحياء العديد من جوانب القصر منها إعادة تأهيل حديقة القصر بواقع أربعة دونمات من أصل ثمانية دونمات وترميم الدعامات العشر التي يرتكز عليها البناء وإصلاح الجدران الداخلية والخارجية وإحياء الغرف والإسطبل وجراج سيارة الملك وغرف الحاشية والأبواب والشبابيك والأقواس والتيجان الملكية وانشاء جراج خارجي بمساحة 625 مترا مربعا وتبليط 200 متر مربع وإنشاء عشر دوائر في حديقة القصر وغير ذلك من أعمال مهمة. وأفاد الحسيني بأن مبلغا تم تخصيصه لشراء المقتنيات الملكية لوضعها في ستة خزانات داخل القصر لتكون متحفا كالعملة الملكية والأوسمة الممنوحة في ذلك الزمن، فيما تم إنجاز ثلاثة نصب للملوك فيصل الأول وغازي وفيصل الثاني سيتم وضعها في جانب من القصر.

والقصر يعتبر معلما سياحيا تاريخيا في مدينة الديوانية حيث تُفوَّج إليه رحلات مدرسية كثيرة على مدار العام ومع ذلك لم تكلف نفسها وزارة السياحة والآثار وضع أي لوحة تعريفية تشير للقصر، وليس ثمة أفضل وسيلة من السؤال تقودك إلى حيث قصر الملك غازي الذي تعرضت بعض المساحات التابعة له للتجاوز من قبل عامة الناس أو حتى مؤسسات الدولة.

 
 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعادة قصر الملك غازي إلى الحياة بـ350 ألف دولار أميركي بعد سنوات من الإهمال إعادة قصر الملك غازي إلى الحياة بـ350 ألف دولار أميركي بعد سنوات من الإهمال



GMT 09:51 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

أفكار لتزيين صينية حنة العروس الإماراتية تعرفي عليها

GMT 16:59 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

شاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض
لايف ستايلشاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض

GMT 23:57 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

نجوى كرم تبهر المتابعين بإطلالة شبابية ببنطلون جلد أحمر
لايف ستايلنجوى كرم تبهر المتابعين بإطلالة شبابية ببنطلون جلد أحمر

GMT 15:10 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

إليك أفضل 8 أطعمة تمنحك صحة جنسية أفضل
لايف ستايلإليك أفضل 8 أطعمة تمنحك صحة جنسية أفضل

GMT 20:49 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على أبرز صيحات موضة بنطلونات جلد في شتاء 2020
لايف ستايلتعرفي على أبرز صيحات موضة بنطلونات جلد في شتاء 2020

GMT 19:09 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

تقنية الميزوثيرابي للتخلص من التجاعيد والهالات السوداء
لايف ستايلتقنية الميزوثيرابي للتخلص من التجاعيد والهالات السوداء

GMT 16:21 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

وفاة ممثل شاب من أسرة "عروس بيروت"

GMT 12:55 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 00:44 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

موعد عرض الجزء الثاني من مسلسل "عروس بيروت"

GMT 19:44 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

أحمد أبو هشيمة في فيديو خادش ويهين الفنانات

GMT 18:14 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

نجوم الفن يحتفلون بالعام الجديد ٢٠٢٠ داخل مول مصر

GMT 09:48 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ديمي روز تظهر في فستان رائع بلا ملابس داخلية

GMT 23:47 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

اقرف من زوجتي كثيراً

GMT 11:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مراحل ازدهار صناعة الملابس الداخلية بدايةً مِن "Gossard"

GMT 09:27 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عرض أكبر كوخ خشبي في العالم للبيع بمبلغ 19.5 مليون دولار
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle