arablifestyle
آخر تحديث GMT 14:49:56
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 14:49:56
لايف ستايل

الرئيسية

تعتبر واحدة من النحاتين الأكثر احترامًا وتعتبر وريثة هنري مور وباربرا هيبورث

هيلين بلومنفلد تُؤكّد أنَّها جعلت من بيتها متحفًا للمجسمات التي تعكس الأمل في الحياة

لايف ستايل

لايف ستايلهيلين بلومنفلد تُؤكّد أنَّها جعلت من بيتها متحفًا للمجسمات التي تعكس الأمل في الحياة

النحاتة هيلين بلومنفلد
لندن - كاتيا حداد

يقع منزل  النحاتة هيلين بلومنفلد خلف جدار حجري مرتفع وسط غرانتشستر وهي قرية صغيرة خارج كامبريدج والتي طالما كانت وجهة مفضلة لدى الطلاب للنزهة، ويدخل الزوار عبر بوابة صغيرة عبر الحديقة مترامية الأطراف التي تحيط بالمنزل بأكمله، بينما ترقد منحوتاتها في الزوايا، وتعد بلومنفلد واحدة من النحاتين الأكثر احتراما بين أبناء جيلها، وينظر إليها البعض باعتبارها وريثة هنري مور وباربرا هيبورث، ويقام معرض لاحقًا هذا الشهر يكشف النقاب عن مجموعة كبيرة من أعمال الفنانة في كناري وارف، وتصف الفنانة المنزل قائلة "يتميز بأروقة ذات ارتفاع مزدوج ومضاءة بشكل جيد بواسطة نافذة كبيرة فوق الباب الأمامي، وتأتي الأرضية ببلاط أحادي اللون، واستخدمنا طبقتين من المشمع على الأرض والتي ظلت هكذا لمئات السنين".

هيلين بلومنفلد تُؤكّد أنَّها جعلت من بيتها متحفًا للمجسمات التي تعكس الأمل في الحياة
وانتقلت بلومنفلد التي ولدت وتربت في نيويورك إلى غرينشستر في 1970 مع زوجها  الكاتب يوريك وابنيهما ريمي وغارد، ويعمل ريمي حاليا كمنتج تليفزيوني وغارد كخبير بيئي، وأضافت بلومنفلد " اشترينا المنزل من كينغ كوليدغ، وأردنا أن يذهب الأولاد إلى مدرسة هنا، ويضم المنزل أمتعة متراكمة عبر الجدران والرفوف من كتب وتحف من الرحلات إلى المكسيك وغينيا، لست مهووسة بالأمتعة لكن عائلة زوجي اختفت بسبب الهولوكوست ولذلك  زوجي لديه علاقة مختلفة مع الأشياء فلا يمكنه مغادرة المنزل دون 10 حقائب"، واهتمت الكثير من أعمال بلومنفلد بالهولوكوست، حيث جسدت أشياء تشبه الجذر وهي تتلاشى إلى دخان أو تزهر متحولة إلى أزهار وفقًا لوجهة نظرك، وتفضل بلومنفلد الجمال البسيط حيث يتميز الاستوديو الخاص بها في إيطاليا والذي عملت فيه لعدة أشهر من العام بكونه ممتع ومرتب.

هيلين بلومنفلد تُؤكّد أنَّها جعلت من بيتها متحفًا للمجسمات التي تعكس الأمل في الحياة
ويوجد في المنزل إلى يسار المدخل غرفة الطعام المطلية بظلال من اللون الأحمر العميق لتتناسب مع لوحة زيتية معلقة في إحدى الزوايا، وهي بورتريه لوالد يوريك وهو المصور المشهور " إروين"، ويعد ذلك الجزء الأقدم من المنزل والذي يعود إلى عام 1490، أما بقية المنزل فيعود تاريخه إلى القرن 18، ويوجد في الزاوية البعيدة مصعد استخدمه الزوجان لنقل المنحوتات والكتب للطابق العلوي، وعلى الجانب الآخر من الممر هناك غرفة جلوس مع أحد قطع بلومنفلد على النافذة، وتضيف بلومنفلد " حتى في الأيام المظلمة يمكنك الحصول على شعور رائع بالشفافية".

هيلين بلومنفلد تُؤكّد أنَّها جعلت من بيتها متحفًا للمجسمات التي تعكس الأمل في الحياة
ويعتبر المطبخ في المنزل بمثابة ستوديو في الطقس الشتوي ما يذكرها بمساحة هيبورث في سانت ايفيس وتعد هذه المساحة متحف حاليًا، وتستقر أعمالها وبعض من الأعمال التي لم تنته على الرف، وبالنظر إلى الباب يمكن ملاحة أن الفنانة ربما تعمل بينما يقرع أطفالها الباب، وتقول بلومنفلد " أخشى آلا أكون أم جيدة في بعض الأحيان"، مشيرة إلى إحدى اللحظات التي هاجم فيها أحد أطفالها بعض أعمالها الفنية كما لو كان عاشقًا غيورًا، وأشارت في الحديقة إلى أشياء ربما لا يلاحظها المراقب العادي، مثل نحت سرق عام 2005 قبل أن تكشفه الشرطة بعد عامين، وكوخ صغير من فروع الشجر والذي كتب فيه يوريك أول رواية له، وشجرة الأرز اللبنانية الضخمة والتي اكتسب منها المنزل اسمه، والحديقة الأمامية والتي قيل أنه يسكنها شبح امرأة شابة في عيد الميلاد وهي مالكة سابقة للمكان وألقيَ بها في الثلج.
وتابعت بلومنفلد " لا أمانع في وجود مكان صغير لنا في لندن عندما نتقدم في العمر ولكن لا يمكننا أبدا بيع هذا المنزل، لقد كان منزل عائلة رائع حتى مع الشبح".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيلين بلومنفلد تُؤكّد أنَّها جعلت من بيتها متحفًا للمجسمات التي تعكس الأمل في الحياة هيلين بلومنفلد تُؤكّد أنَّها جعلت من بيتها متحفًا للمجسمات التي تعكس الأمل في الحياة



GMT 11:12 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

شابة تترك رسالة مؤثرة لوالديها قبل انتحارها في كفر الزيات
لايف ستايلشابة تترك رسالة مؤثرة لوالديها قبل انتحارها في كفر الزيات

GMT 09:25 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جيهان خليل بإطلالة مغربية في أحدث جلسة تصوير
لايف ستايلجيهان خليل بإطلالة مغربية في أحدث جلسة تصوير

GMT 12:41 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

نيكول سابا ترفض "نكتة" نجيب ساويرس
لايف ستايلنيكول سابا ترفض "نكتة" نجيب ساويرس

GMT 18:16 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

يمكن ممارسة الجنس بأمان بعد نوبة قلبية
لايف ستايليمكن ممارسة الجنس بأمان بعد نوبة قلبية

GMT 14:19 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أبوظبي تستضيف المؤتمر العالمي للسياحة العلاجية
لايف ستايلأبوظبي تستضيف المؤتمر العالمي للسياحة العلاجية

GMT 18:10 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

صيحة الحقائب الصغيرة جداً لموسم ربيع 2020
لايف ستايلصيحة الحقائب الصغيرة جداً لموسم ربيع 2020

GMT 10:53 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

كيف تحافظين على جمال شعرك في الشتاء؟
لايف ستايلكيف تحافظين على جمال شعرك في الشتاء؟

GMT 12:06 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن حُبها لحفلات الموسيقار عمر خيرت

GMT 23:13 2019 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

صديقتي نسخة مني

GMT 18:41 2017 الثلاثاء ,02 أيار / مايو

الأحمر والأبيض الألوان الأبرز في تشكيلة سينكو

GMT 06:43 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نسرين طافش تكشف عن استعدادها لخوض تجربة سينمائية جديدة

GMT 10:06 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

لطفي لبيب يبدأ تصوير مشاهده في "شبر مية" الأسبوع المقبل

GMT 10:01 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

خالد سليم ينتهي من تسجيل تتر مسلسل "بلا دليل"

GMT 17:52 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

نصائح لإختيار القلادة اليومية المناسبة لك

GMT 19:47 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

حرمني طعم السعادة

GMT 15:12 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

مشاكل شيرين عبدالوهاب لا تنتهي وتحمل لقب "مطربة الأزمات"

GMT 08:34 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق