arablifestyle
آخر تحديث GMT 01:05:27
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 01:05:27
لايف ستايل

الرئيسية

"وشوشة chat" يتناوَل جنون المعجبين وقرارات اعتزال الفنانين

لايف ستايل

لايف ستايل"وشوشة chat" يتناوَل جنون المعجبين وقرارات اعتزال الفنانين

برنامج "وشوشةChat "
دبي ـ لايف ستايل

اجتمعت كل من هيا الشعيبي ودرة وشانن مونيان ودوللي عياش، ليشكلن معًا محورًا نسائيًا للحديث عن آخر وأبرز أخبار نجوم العالم العربي في برنامج "وشوشةChat " على شاشة تلفزيون دبي، حيث تتبع النجمات الأربع أسلوبًا حواريًا يمتاز بالسلاسة والرقٍي لتقديم هذا البرنامج الناجح بعد أن تمكّن من تحقيق نسبة متابعة قياسية منذ إطلالة الدورة البرامجية الجديدة على شاشة القناة التابعة لمؤسسة دبي للإعلام، حيث يترقبه ملايين المشاهدين على امتداد الوطن العربي مساء كل سبت العاشرة والنصف بتوقيت الإمارات.

وسجلت الحلقة السابقة انطلاقة نارية من خلال تناول الحرب المعلنة بين الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي، وأسرة ثلاثية مسلسل "مدرسة الحب". وتصاعدت المواقف بين مستغانمي التي اتهمت كاتبة المسلسل نور الشيشكلي بسرقة أفكار من كتابها "الأسود يليق بك"، كما وجهت اللوم إلى كل من عابد فهد وأمل بشوشة على "التواطؤ في السرقة"، على حد زعمها.

وتقاربت آراء مقدمات "وشوشة Chat" حول هذا الموضوع الذي وصفنه بـ "الحساس جداً"، بخاصة وأن أحداث المسلسل غير مقتبسة من القصة، بل يتطابق مع أجزاء منها. ومن الناحية الأخلاقية البحتة، تبقى الفكرة لصاحبها الأصلي، وعليه حماية ملكيته الفنية بتسجيلها قانونياً، لتجنب مشاكل من هذا النوع. وأجمعت المقدمات على اعتبار الممثلين غير مسؤولين بشكل مباشر، بل تقع المسؤولية كاملة على صنّاع العمل، مع استنكارهن لأي سرقة تطال حقوق الملكية الفكرية.

وتناولت الوشوشة الثانية، الإفراط بالتبرج في المسلسلات الدرامية، وتحول الوجوه إلى لوحات صارخة بالألوان. واتفقت المقدمات على مقولة "لكل مقام مقال"، فالمبالغة بالمكياج يؤذي المشهد التمثيلي أحيانًا ولا يخدم الدور، حيث نصحت المقدمات الممثلات في العالم العربي بمتابعة أدوار النجمات العالمية عند الظهور أمام الكاميرا، وهو الأسلوب الطبيعي الذي يُحيي الدور، ويضفي عليها المصداقية في نظر المشاهد. وأضافت المقدمات أن هنالك أدوارًا تتطلب مكياجًا صاخبًا لخدمة الشخصية. ولم تسلم الفقرة من الانتقادات الساخرة لـ"مدام روج".

وفي الوشوشة الثالثة، تساءلت المقدمات عما إذا كان السوبرستار راغب علامة يقصد التغريد متعمدًا عن وجوده الدائم قرب مواقع العمليات الإرهابية حتى العالمية منها. وهنا، اختلفت الآراء إزاء تصرفات راغب، فاعتبرت هيا ودوللي وشانن أنها محاولات للفت الانتباه أو استغلال الوضع الأمني، ليحوّل نفسه إلى مشروع ضحية للاستحواذ على تعاطف جمهوره. أما درة، فأصرت أن راغب يتمتع بالحرية التامة في التعبير عن وجهات نظره، ووجهت له تحية قائلة "إنت الحب الكبير".

وفي جولة سريعة، تم تناول إشاعة اضطر الزعيم عادل إمام نفيها، وهي إنه تبرّع بنصف ثروته لأهل الصعيد. وعن تولي شركات خاصة إدارة مواقع النجوم على شبكات التواصل، أطلت ملكة جمال لبنان السابقة والمتخصصة بالتسويق الإلكتروني، نادين نجيم، لتشرح ضرورة اهتمام الفنان بصورته "أونلاين" من قبل خبراء لتفادي القرصنة، وللحفاظ على صورته أمام الجمهور، بالإضافة إلى اتباع استراتيجيات تقنية لإيصال فنّه بطرق تستحوذ أكبر نسبة متابعين. وعرض فيديو يُظهر الفنانة بلقيس، الموهبة الفنية التي تخطت حدود اللهجات واللغات، فنراها تغني الإيطالية والإنكليزية والخليجي والهندي واللبناني، وأشادت المقدمات بتميزها وذوقها الفني، وبراعتها في إتقان اللغات، ما أسهم في انتشار اسمها.

واختتمت الحلقة السابقة بأجواء من المرح بحيث تم عرض فقرة (Top 5) للأغنيات الحاصلة على أكبر نسب مشاهدة عبر يوتيوب، فتمايلت على أنغامها المقدمات، ورقصت دوللي شاهين، فزغردت لها "مدام روج". وقدمت شانن أيضًا أغنية "انت عمري" لكوكب الشرق أم كلثوم، في إشارة إلى أن نسب المشاهدة ليست وحدها تحتّم النجاح، إنما في أن تحيا أغنية لخمسين عاماً، وهذا هو الدليل على النجاح الحقيقي.

أما هذا الأسبوع فتأتي حلقة السبت 10 ديسمبر/كانون الأول بمواضيع متنوعة تحت المجهر في "وشوشة Chat" مع المحور النسائي على شاشة تلفزيون دبي. حيث الدردشة عن الأسباب الحقيقية وراء اعتزال الفنانين، والرجوع عن قراراتهم في غضون 24 ساعة؟ وهل بات هذا الأسلوب "بروباغندا فنية"؟ ومن هو الفنان الذي تناولت قصته هذه المرة؟ ومن هو الفنان الذي تتكرّر في كل موقف عفويته الزائدة مما يسبب له مشاكل حقيقية وخطيرة؟ أما عن جنون المعجبين، فهل يطلب من الفنانين ردعه؟ وما هي أصعب المواقف التي اعترضت الفنانين، ومن فقد أعصابه بسببها؟ وهل بالفعل يلجأ الفنان لتلك الفئة من المعجبين لتحقيق مآربه في الانتقام من أعدائه، ومنافسيه في الوسط الفني وغير الفني؟ والمزيد من الوشوشات والآراء المتباينة في جديد حلقات "وشوشة Chat" مساء السبت تمام العاشرة والنصف بتوقيت الإمارات.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وشوشة chat يتناوَل جنون المعجبين وقرارات اعتزال الفنانين وشوشة chat يتناوَل جنون المعجبين وقرارات اعتزال الفنانين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وشوشة chat يتناوَل جنون المعجبين وقرارات اعتزال الفنانين وشوشة chat يتناوَل جنون المعجبين وقرارات اعتزال الفنانين



GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

الفنانة هيفاء وهبي بكامل أناقتها في شوارع باريس
لايف ستايلالفنانة هيفاء وهبي بكامل أناقتها في شوارع باريس

GMT 17:57 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

نصائح لتصحيح الأفكار الخاطئة عن الجنس بين الزوجين
لايف ستايلنصائح لتصحيح الأفكار الخاطئة عن الجنس بين الزوجين

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 07:29 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الحمل والولادة يؤثران على أداء المرأة في ممارسة الجنس

GMT 07:26 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أربع نصائح مدروسة لمنع كشف الخيانة الزوجية من قبل الشريك

GMT 14:03 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث الفلكية للأبراج هذا الأسبوع

GMT 11:25 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

طفلي يحتاجني لكني لا أستطيع التواصل معه

GMT 11:54 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

اغتصب زوجتى وانا نائم

GMT 06:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

العادة السرية مشكلة خطيرة في مرحلة المراهقة

GMT 11:09 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

سيدة تشكو رفض خطيبها لدعوة صديقتها غير الجذّابة

GMT 03:40 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

عبث طفولي

GMT 03:39 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

ضائعة في هويتي الجنسية

GMT 08:39 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

أعاني من صغر حجم الثدي

GMT 11:36 2016 الخميس ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

قولي لا