arablifestyle
آخر تحديث GMT 08:52:45
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 08:52:45
لايف ستايل

الرئيسية

تحل بديلًا عن الملابس السوداء القصيرة المنتشرة بكثرة ارتداء "بذلة السبعينات" يمنح المرأة مظهرًا جديدًا وجذابًا

ارتداء "بذلة السبعينات" يمنح المرأة مظهرًا جديدًا وجذابًا

لايف ستايل

لايف ستايلارتداء "بذلة السبعينات" يمنح المرأة مظهرًا جديدًا وجذابًا

ارتداء "بذلة السبعينات" يُبدل مظهر المرأة
لندن ـ ماريا طبراني

يتذكر أي شخص نشأ في فترة السبعينات، البذلة الساتان ذات الأكتاف الضخمة، والحزام الضيق، لذلك من المثير للتعجب، أن النساء في سن معينة ابتعدن بشكل واضح عن إعادة إحيائه مرة أخرى اليوم، وهناك الكثير من الذكريات السيئة في هذا الموسم، تعج الشوارع الكبرى بكثير من الأعمار جميعها مثير للدهشة والأنوثة.

امتلكت جون لويس وحدها 150 طرازًا مختلفًا، بدءًا من حزام الدانتيل في الأعلى إلى الطابعات الزهرية، وليس من الغريب، أن يطلق أسلوب الكتاب المقدس فوغ على البدلة The New Cocktail Dress .

والاستثمار في التصميم الصحيح، يساعد في الحصول على شكل مثالي، وهذا من غير المرجح لأبطال خزانات الملابس الذين سرعان ما سيصبحون الدعامة الأساسية في فصل الشتاء، والبذلة وحدها تكفي لتغيير مظهرك تمامًا ولتحل بدلًا عن كل الملابس السوداء القصيرة باعتبارها الموديل الشهير لهذا الموسم.

واختارِ نمطك بعناية فعلى الرغم من أن فتحة الرقبة A V هي الأفضل للقفص الصدري الكبير، بينما عدد أكبر من النساء الرشيقات سيستفدن من اقتناء ملابس من "غراي آند ويلو ديزاين"، والتي تضيف حجم غير ملحوظ.

ويكمن جمال البذلة في بساطتها، فهي زي جاهز، لذا لا مزيد من البحث عن سراويل منفصلة وما فوقها. واختارِ فقط المناسبة الخاصة بك وستكون هذه القطعة المصممة بعناية مناسبة، فيمكنها أن تناسب العمل أو موعد غذاء، أو في المساء مع كعب عالي وقلادة.

وتعدّ بدلة كولوتيس المخملية من "ماركس آند سبنسر"، الوسيلة المثالية لتجربة بحث المصمم عن الأسعار الأقل، في حين أن الدانتيل يمنحها مزيدًا من الأنوثة، أما النمط الأقصر فهو مثالي إذا كنت رشيقة والأرجل الضيقة ستناسب طوال القامة.

إذا كنت تشعرين بالجرأة حاولي تجربة البذلة المطبوعة، لكن لتكن الإكسسوارات بسيطة وأضيفِ لونًا مثيرًا لقدميك مثل الأحمر اللامع، وحتى لو اخترتِ نمط محايد فلا تخجلي من اقتناء حقائب جريئة ميتاليكية أو مطبوعة بجلود الحيوانات، أما البذلات المصنوعة من الحرير ونسيج البلوزات فقد تم تصميمها لتخدع الجسم في الوقوع بين طيات البدلة الناعمة من الوسط، وتعطي طول لقصيرات القامة، وتجعلها مثيرة خاصة مع النساء المسنات، وسواء اخترت البذلة ذات الأرجل الواسعة أو الضيقة ارتدي الكعب العالي ليبدو كاحليك رشيقين.

وأبدت العارضة الرائعة ميشيل رونسون ذات الــــ60 عامًا، شعورها بالراحة في الجيل الثامن لهذه البذلات ذات القميص الميتاليك والسروال الواسع، مؤكدة أنها تبدو رشيقة وتشعر وكأنها ترتدي لباس خفيف.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتداء بذلة السبعينات يمنح المرأة مظهرًا جديدًا وجذابًا ارتداء بذلة السبعينات يمنح المرأة مظهرًا جديدًا وجذابًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتداء بذلة السبعينات يمنح المرأة مظهرًا جديدًا وجذابًا ارتداء بذلة السبعينات يمنح المرأة مظهرًا جديدًا وجذابًا



GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 07:03 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

بيثان ماكرنان تشعر بمسؤوليتها عن مقتل صديقتها الديبلوماسية

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي